منتدى عالم الحياة الزوجية

هذا المنتدى خاص بالمتزوجين والمقبلين على الزواج وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن واكسب المعرفة من أهل الاختصاص واعرض مشاركاتك و تعرف على اصدقاء جدد



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 8 من 8
Like Tree0Likes

الموضوع: في رحاب آية "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي "

  1. #1
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية عسل دافي
    تاريخ التسجيل
    30-09-2005
    المشاركات
    11,995

    Post في رحاب آية "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي "




    قال تعالي: "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ{186} البقرة ، "وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين" "غافر 60".



    / الدعاء لغة تعنى النداء تقول "دعوت فلانا أي ناديته وطلبت اقباله". والدعاء شرعاً معناه الابتهال إلي الله تعالي بالسؤال والرغبة فيما عنده من الخير والتضرع إليه في تحقيق المطلوب والشعور بالحاجة إلي الله والافتقار إليه شعور دائم لازم للإنسان في كل طور من أطوار حياته.
    ولكن احساس الإنسان بذلك يظهر أتم الظهور إذا ألمت به كربة أو غشيته نازلة، أو حلت به محنة ففي هذه الحالة ليس أمامه سوي الدعاء فهو سلاح المؤمن وهو معراج الوصول إلي الله لذلك سئل أحدهم كم المسافة بين السماء والأرض فقال دعوة مستجابة.
    لأن النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: ليس شيء أكرم علي الله من الدعاء، وليس أنفع منه في تحقيق المطلوب ودفع البلاء والكروب فإذا فوض العبد أمره إلي الله وأحسن توكله عليه وأخلص الاتجاه وصدقت نيته وحضر قلبه وألح علي الله في دعائه وسؤاله متوسلاً إليه بأسمائه الحسني وصفاته العليا موقناً بالإجابة غير يائس ولا شاك مقراً بعجز نفسه وفاقته وحاجته إلي ربه فإن الله تعالي لا يرده خائباً ولا يشمت فيه عدواً حاسداً.


    فالدعاء في الشدة هو التعبير الصادق عن الاحساس الصادق بالحاجة إلي الله تعالي وضرورة اللجوء إليه. والاستعانة به والثقة برحمته التي لا تضيق. وقدرته التي لا تعجز والدعاء في الرخاء هو التعبير الكبير عن الشعور بفضل الله واحسانه وشكره والثناء عليه. وهو في كلتا الحالتين عبادة صادقة ناطقة بالحاجة الدائمة إلي الله وإلي رحمته الواسعة وفضله العظيم.
    وقد وعد الله عباده أن يستجيب لهم إذا قالوا يارب "وقال ربكم ادعوني أستجب لكم" وأهل اللغة يقولون الدعاء هو النداء والطلب من الأدني إلي الأعلي. إذ يقال دعا الله بمعني سأله ورجا الخير منه ويطلق الدعاء علي الكلام الذي يدعي به الله كما يطلق علي العبادة فقد ورد عن سيدنا النبي - صلي الله عليه وسلم: "بأن الدعاء هو مخ العبادة". فهو القوي الذي نلتمس منه القوة والغني الذي نلتمس منه الغني وهو الرحمن الرحيم الذي يرد إليه كل ما في الوجود من آثار الرحمة والخير العظيم وللدعاء معاني كثيرة في اللغة وورد في القرآن الكريم ما يؤيد هذه المعاني. وليس من شك أن دعاء الله معناه النداء الموجه من العبد إليه.. أو الاستغاثة به.
    وأن الغرض في كلا الأمرين جلب الخير ودفع الشر وقد يكون الغرض هو الثناء عليه بم يليق به. كما يفهم من قوله تعالي حكاية عن المؤمنين "ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النار" "آل عمران 191".


    وللدعاء شأن عظيم عند الله فقد حضنا في كثير من آيات كتابه علي الإكثار منه والالحاح فيه والتعرف إليه به. فهو العروة الوثقي التي يتعلق بها العبد حتي يصل عن طريقها بدعائه إلي السماء. أو فيما هو قادم عليه من أهوال. لأن العبد حال تضرعه إلي الله يكون مستأنساً برعايته ومطمئناً إلي معونته وقد ورد عن النبي - صلي الله عليه وسلم - فيما ورد عن عبدالله بن أوفي عن النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "من كانت له إلي الله حاجة أو إلي أحد من بني آدم فليتوضأ وليحسن الوضوء وليصلي ركعتين ثم يثني علي الله تعالي وليصلي علي النبي - صلي الله عليه وسلم - ثم يقول لا إله إلا الله الحكيم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين اللهم اني أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم لا تدع لي ذنباً إلا غفرته ولا هماً إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها ياأرحم الراحمين "رواه الترمذي".. وقد بين لنا النبي - صلي الله عليه وسلم - بأنه من فتح له باب الدعاء فقد فتحت له أبواب الرحمة وما سئل الله شيئاً أحب إليه من أن يسأل العافية وان الدعاء ينفع مما نزل. ومما لا ينزل ولا يرد القضاء إلا الدعاء فعليك بالدعاء.

    //المصدر : مجلة " عقيدتي " الأسبوعية..





  2. #2
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية هبات النسيم
    تاريخ التسجيل
    09-02-2006
    المشاركات
    38,182

    رد على: في رحاب آية "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي "

    اللهم تقبل منا دعائنا وارحمنا يا ارحم الراحمين

    بارك الف فيج عسل دافي وجعل هالعمل في ميزان حسناتج




    الف مبروك لقطر الحبيبة 2022


  3. #3
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية عسل دافي
    تاريخ التسجيل
    30-09-2005
    المشاركات
    11,995

    رد على: في رحاب آية "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي "

    امين اشكرك اخوي عالمتابعه
    الله يوفقك




  4. #4
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية الاميررره
    تاريخ التسجيل
    18-01-2006
    المشاركات
    6,684

    رد على: في رحاب آية "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي "

    جزاك الله خيرااا





  5. #5
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية عسل دافي
    تاريخ التسجيل
    30-09-2005
    المشاركات
    11,995

    رد على: في رحاب آية "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي "

    اشكرك يالغلااااااااااااا

    الله يوفقكم




  6. #6
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية الزائرة الغامضة
    تاريخ التسجيل
    19-09-2006
    المشاركات
    15,763

    رد على: في رحاب آية "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي "

    يالله ما اروووع اياته تعااالى

    وما اقربها للنفس

    ربي يجزاااك كل خير يالغلا

    وجعلها الله في موازين حسناتك




  7. #7
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية حبوبة مره
    تاريخ التسجيل
    22-03-2007
    المشاركات
    7,637

    رد على: في رحاب آية "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي "

    جــزاك الله خــير ياعســـوله




  8. #8
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية عسل دافي
    تاريخ التسجيل
    30-09-2005
    المشاركات
    11,995

    رد على: في رحاب آية "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي "

    الله يوفقكم حبايبي ويسعدكم




+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك