منتدى عالم الحياة الزوجية

هذا المنتدى خاص بالمتزوجين والمقبلين على الزواج وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن واكسب المعرفة من أهل الاختصاص واعرض مشاركاتك و تعرف على اصدقاء جدد



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 8 من 8
Like Tree0Likes

الموضوع: الحسد والسحر والحياة الزوجية

  1. #1
    مــــبـــــدع الصورة الرمزية coffee latte
    تاريخ التسجيل
    12-02-2007
    المشاركات
    307

    الحسد والسحر والحياة الزوجية

    الحسد والسحر والحياة الزوجية


    من الملاحظات الواقعية والعيادية في مجتمعاتنا أن هناك " إفراطاً" في تطبيق مفاهيم العين والحسد والسحر وتأثيراتها في الحياة الزوجية وأيضاً في مختلف النواحي الطبية والنفسية والأحداث اليومية الاعتيادية . ويؤدي ذلك إلى فهم خاطئ لأسباب المشكلات المتنوعة وبالتالي ازدياد تعقيد المشكلات وتطورها وعدم السير في طريق الحل الصحيح وعلى النقيض بعض الناس خاصة المثقفين و التنويريين يعتقدون فقط فى كل ما هو مادى ومحسوس ، ومرئى للعين ولا يلقون بالا لما وراء المادة والغيبيات ، والمؤمن يصدق بما جاء في كتاب الله ومما جاء في القران الكريم ان للعين والشياطين واعوانهم والسحر تاثيرا على الانسان ، ولكن باذن الله...

    والمشكلات الزوجية متنوعة ومنتشرة ولها أسبابها .. ومنها العين والحسد والسحر ولكن الإفراط و الإسراع في " تشخيص" العين والحسد يشكل ظاهرة منتشرة تحتاج للمزيد من الدراسة والبحث .

    وتتعدد الأسباب التي تؤدي إلى اعتبار المشكلات الزوجية بسبب العين والحسد والسحر... ومنها :

    1- "الجهل العام والابتعاد عن الفهم الواقعي والعملي للمشكلة الزوجية " بسبب نقص المعلومات والثقافة عن العلاقات الزوجية والإنسانية . والحقيقة أن البحث العلمي في العلاقات الزوجية ومشكلات الزواج والتفاهم يعتبر حديثاً نسبياً مقارنة مع العلوم الأخرى ... وهناك اهتمام علمي كبير في هذا الميدان الذي يتطور باستمرار ويضيف لفهمنا للمرأة والرجل والعلاقة بينهما ويعطينا فوائد نظرية وعلاجية هامة .

    2-" الأساليب الدفاعية النفسية عند الرجل أو المرأة أو كليهما" ويتلخص ذلك بوجود القلق الشديد الناتج عن التعامل مع الطرف الآخر والمشكلات الزوجية ويتعود أحد الطرفين أو كليهما أن يتخفف من هذا القلق بشكل لا شعوري بأن ينسب لجهات خارجية عن الذات مسؤولية المشكلات الزوجية وهذا يسمى " الإسقاط " . وفي تكوين الشخصية الاعتمادية أو النرجسية " الأنانية " وأيضاً الشخصية الزورية " الشكاكة " أنها يمكن أن تتعود على استعمال مثل هذا الدفاع النفسي بشكل غير متناسب مع الأسباب الحقيقية وراء المشكلات الزوجية . وهذه الأسباب الدفاعية يتخفف الإنسان بها من مشاعر القلق ومشاعر الذنب وأيضاً المشاعر العدوانية الغاضبة بأن يحولها إلى جهة أخرى خارجية .

    ومن المفيد هنا التأكيد على أن الشخصية الناضجة تواجه المشكلات المتنوعة بصراحة وواقعية ويمكنها تحمل درجات أكبر من القلق والتوتر .. وهي تستطيع مراجعة نفسها ويمكنها أن تتحمل المسؤولية والخطأ وأن تقوم بإصلاحه . أما الشخصية الأقل نضجاً وتوازناً والأكثر عقداً واضطراباً فهي ضعيفة لا تتحمل اللوم والذنب والخطأ وتهرب من المسؤولية وتتملص من تبعاتها .. كما أنها تقنع نفسها بالكمال الزائف وتتألم كثيراً من كل ما يذكرها بضعفها ونقصها وقصورها.

    3- " اختلاق الأعذار والتهرب الإرادي من المسؤولية " .. ويعني ذلك اختلاق الأعذار وتبرير التقصير والأخطاء التي يقوم بها أحد الزوجين بأن يرمي المشكلة إلى العين والسحر والحسد. وهو يعرف أن ذلك سوف يخلصه من المسؤولية الأخلاقية والاجتماعية وأنه "لا يد له " في الأسباب . ولا سيما أنه يعرف أن مثل هذه التبريرات مقبولة في المجتمع وواسعة الانتشار . وهذا ما يقوم به بعض ضعاف النفوس من خلال كذبهم وافترائهم وادعاءاتهم الباطلة .

    وتتعارض هذه العقلية مع " التفكير السببي العلمي ومبدأ "إن السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة " "وأعقلها وتوكل " . حيث يجب التعرف على الأسباب والمسببات والقوانين التي وضعها الله في الأرض وفي خلقه ومن ثم العمل بمقتضاها .. ولا يمكن القفز مسافات هائلة دون توفر الوسائل الموصلة ...

    ولابد من التأكيد على أن الانحراف عن الخلق القويم وارتكاب المعاصي المتنوعة يهيئ للمشكلات الزوجية والجنسية ولا بد من مراجعة النفس وأخطائها وسلوكياتها باستمرار والالتزام بالعبادات والذكر والمحصنات التي تجعل الإنسان قوياً في مواجهة العين والسحر والحسد، وتساهم في تحسين وإصلاح العلاقة الزوجية بإذن الله . كما لابد من دراسة المشكلات الزوجية بالتفصيل ومعرفة أسبابها الحقيقية والمحتملة والسير في طريق التغيير والتعديل والإصلاح والاستفادة من الطرق العلاجية النفسية والتي تساعد على التخفيف من حدة المشكلات الزوجية وتعديل أساليب التفاهم الزوجي والسير في طريق علاج المشكلات وحلها باستمرار

    من جهة أخرى يلجأ كثير من الناس للسحر والشعوذة لحل مشكلاتهم ، ويساعد على ذلك ضعف الايمان وتذبذبه وعدم فهم وترسيخ عقيدة عقيدة التوحيد ومن استخدامات السحر الشائعة ما يختص بعلاقة الزوجين (الرجل والمراة) ، وتلجا كثير من النساء لهذه الوسائل ، اما لحل مشكلاتهن الزوجية ، او للكيد والانتقام (من وجهة نظرهن) ، والعمل بالسحر كفر يحبط العمل ، ويخرج صاحبه من الإسلام قال تعالى : "وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ" (سورة البقرة : 102) اذن يفهم من هذه الايات الكريمة ان السحر ابتلاء او اختبار من الله للناس ليمحص الثابتين على ايمانهم ممن يستجيبون للشياطين وأعوانهم فيفقدون ايمانهم و يفسدون العلاقة بين الزوج والزوجة الذين لا يستعملان آيات وأدعية الحفظ من العين والسحر والشياطين "فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ "(سورة النحل :98) والسحر لا يضر ولا ينفع الا باذن الله تعالى ، لان الضار والنافع هو الله وحده ، كما ان تأثير تقوى الله تعالى أقوى من تأثير السحر والإصابة بالحسد او السحر قد تكون بالعين ولا ندرى كيف تكون وكل ما قيل فى هذا اجتهادات ، مثل القول ان هناك اشعاعات مادية كيميائية او غير كيميائية تصدر من العين تؤثر فى

    ومن انواع السحر الزوجي:

    سحر التفريق بين زوجين
    سحر التوله او المحبة ، وذلك لاكراه شخص كى يحب شخصا اخر
    سحر تعطيل الزواج ، او افشال اى اتفاق للزواج
    4- سحر "الربط" او إفشال الجماع ، ويظهر ذلك فى الرجل بصورة ضعف او عجز الذكر مع امراة معينة (الزوجة) كما يظهر ذلك فى المرأة بصورة تبلد الشعور (البرود)
    5- سحر العقم يتعلق بمشكلات عدم حدوث الحمل التى ليس لها أسباب طبية
    6- سحر قتل الجنين دون أسباب مرضية

    خلاصة القول... السحر موجود والحسد والعين قد يؤثران بالفعل على الحياة الزوجية لكن لا ينبغي أن يكونان الشماعة التي نسقط عليها أخطائنا السلوكية والاجتماعية... وعلى الزوجين أن يتحصنا عن هذه الأمور بالاكثار من تلاوة القران خاصة المعوذتان واية الكرسي وبداية واخر سورة البقرة...



    أياك ان تفكر خارج الصندوق ..
    وإلا فانت ...
    وأنت ..
    وأنصحك بعدم الإقتراب من التابوهات مجتمعة ..


  2. #2
    كاتب متميز
    تاريخ التسجيل
    10-05-2007
    المشاركات
    180

    مشاركة: الحسد والسحر والحياة الزوجية

    صحيح اخوي والله كلامك درر والله يعطيك العافيه


    تحياتي




  3. #3
    مــــبـــــدع الصورة الرمزية coffee latte
    تاريخ التسجيل
    12-02-2007
    المشاركات
    307

    رد على: الحسد والسحر والحياة الزوجية

    الله يعافيك




  4. #4
    عضو نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    15-03-2007
    المشاركات
    1,607

    رد على: الحسد والسحر والحياة الزوجية

    يعطيك ألف عافية


  5. #5
    مــــبـــــدع الصورة الرمزية coffee latte
    تاريخ التسجيل
    12-02-2007
    المشاركات
    307

    رد على: الحسد والسحر والحياة الزوجية

    الله يعافيكم




  6. #6
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية ~ روح
    تاريخ التسجيل
    15-06-2007
    المشاركات
    4,715

    رد على: الحسد والسحر والحياة الزوجية

    يسلموووووووو
    الله يعطيك العافية


    آلذوْوقْ -زهرهـْ

    لآتنبتْ فيْ كٌلِ الحدآئقْ ,
    كذلكْ الإسلوبْ خصلهْ
    ,, لآ يمتلكهآ أغلب النآسْ ...



  7. #7
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    18-11-2005
    المشاركات
    10

    رد على: الحسد والسحر والحياة الزوجية

    الله يعافيك




  8. #8
    مــــبـــــدع الصورة الرمزية coffee latte
    تاريخ التسجيل
    12-02-2007
    المشاركات
    307

    رد على: الحسد والسحر والحياة الزوجية

    الله يعافيكم




+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك