من وصايا الرسول

بسم الله الرحمن الرحيم ..
(وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا) سورة الحشر آية 7
هذه الوصايا هي ملخص ما جاء في كتاب بعنوان وصايا الرسول ثلاثون وصية من وصايا الرسول للشيخ الجليل محمد متولي الشعراوي رحمه الله تعالى وأتمنى أن تقرؤوا الكتاب لما فيه من تفصيل بديع لهذه الوصايا كما عهدنا الشيخ بارك الله تعالى فيه من بلاغة في التعبير وسلاسة في الشرح ودقة في إيصال المعلومة للسامعين فجزاه الله تعالى عن المسلمين خير الجزاء ونفعنا بما علّمنا وعلمنا ما ينفعنا اللهم آمين.

الوصية الأولى: السمع والطاعة وحق الجار والصلاة.
عن أبي ذر رضي الله عنه قال: أوصاني خليلي عليه السلام بثلاثة:
1- اسمع وأطع ولو لعبدٍ مجدّع الأطراف.
2- وإذا صنعت مرقة فأكثر ماءها ثم انظر أهل بيت من جيرانك فأصبهم منه بمعروف.
3- وصلَّ الصلاة لوقتها وإذا وجدت الإمام قد صلّى فقد أحرزت صلاتك وإلا فهي نافلة.

الوصية الثانية: عظات بليغة تزيد على عشرين وصية.
عن معاذ رضي الله عنه قال: أخذ بيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فمشى قليلاً ثم قال: يا معاذ أوصيك بـ: " تقوى الله، وصدق الحديث، ووفاء العهد، وأداء الأمانة، وترك الخيانة، ورُحم اليتيم، وحفظ الجوار، وكظم الغيظ، ولين الكلام وبذل السلام، ولزوم الإمام، والتفقه في القرآن، وحُب الآخرة، والجزع من الحساب، وقصر الأمل، وحسن العمل. وأنهاك : أن تشتم مسلماً، أو تُصدق كاذباً، أو تُكذب صادقاً أو تعصي إماماً عادلاً، وأن تُفسد في الأرض. يا معاذ: اذكر الله عند كل شجر وحجر، وأحدِث لكل ذنب توبة، السر بالسر والعلانية بالعلانية.

الوصية الثالثة: وصايا سبع جامعة من النبي لأبي ذر
عن أبي ذر رضي الله عنه قال: أمرني خليلي بسبع:
1- أمرني بحب المساكين والدنو منهم.
2- وأمرني أن أنظر إلى من هو دوني ولا أنظر إلى من هو فوقي.
3- وأمرني أن أصل الرحم وإن أدبرت.
4- وأمرني ألا أسأل أحداً شيئاً.
5- وأمرني أن أقول بالحق وإن كان مُرّاً.
6- وأمرني ألا أخاف في الله لومة لائم.
7- وأمرني أن أُكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله فإنهن من كنز تحت العرش.

الوصية الرابعة: الوصية بزيارة القبور والاعتبار بالموتى
عن أبي ذر رضي الله عنه أن رسول الله أوصاه فقال له: " زُر القبور تذكر الآخرة، واغسل الموتى، فإن معالجة جسد خاوٍ موعظة بليغة، وصلّ على الجنائز لعل ذلك أن يُحزنك فإن الحزين في ظل الله يتعرّض كل خير".

الوصية الخامسة: الأمر بالاتّباع والنهي عن الابتداع.
عن العرباض بن سارية قال: وعظنا رسول الله يوماً بعد صلاة الغداة موعظة بليغة، ذرفت منها العيون، ووجلت منها القلوب. فقال رجل: إن هذه موعظة مودّع فماذا تعهد إلينا يا رسول الله؟ قال: "أوصيكم بتقوى الله، والسمع والطاعة وإن عبد حبشي، فإنه من يعش منكم ير اختلافاً كثيراً، وإياكم ومحدثات الأمور فإنها ضلالة، فمن أدرك ذلك منكم فعليه بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ".

الوصية السادسة:وصايا سبع بليغة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أوصاني ربي بسبع أوصيكم بهن:
1- أوصاني بالإخلاص في السر والعلانية.
2- والعدل في الرضا والغضب.
3- والقصد في الغنى والفقر.
4- وأن أعفو عمّن ظلمني.
5- وأُعطي من حرمني.
6- وأصل من قطعني.
7- وأن يكون: صمتي فكراً، ونُطقي ذكراً، ونظري عِبَراً".

الوصية السابعة: خمس وصايا نافعات
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من يأخذ عني هذه الكلمات فيعمل بهنّ أو يُعلِّم من يعمل بهنّ؟ فقال أبو هريرة: قلت : أنا يا رسول الله فأخذ بيدي فعدّ خمساً فقال:
1- اتّق المحارم تكن أعبد الناس.
2- وارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس.
3- وأحسن إلى جارك تكن مؤمناً.
4- وأحبَّ للناس ما تُحبّ لنفسك تكن مسلماً.
5- ولا تكثر الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب".

الوصية الثامنة:الوصية بذكر الله بعد الصلاة
عن معاذ بن جبل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ بيده وقال: " يا معاذ والله إني لأحبك، والله إني لأحبك، فقال: "أوصيك يا معاذ لا تدعنّ في دبر كل صلاة تقول: اللهم أعنّي على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك".

الوصية التاسعة: من حقوق المسلم على المسلم
عن أبي هريرة قال قال رسول الله: " لا تحاسدوا، ولا تناجشوا، ولا تباغضوا، ولا تدابروا، ولا يبع بعضكم على بيع بعض، وكونوا عباد الله إخواناً، المسلم أخو المسلم، لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره، التقوى هاهنا، ويشير إلى صدره ثلاث مرات، بحسب امرئ مسلم من الشرّ أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام، دمه، وماله، وعرضه".

الوصية العاشرة: وصية النبي لابن عباس
عن ابن عباس قال: كنت خلف رسول الله يوماً فقال: يا غلام إني أعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفّت الصحف".

الوصية الحادية عشرة: مقدمات دخول الجنة
عن أبي هريرة قال: قلت يا رسول الله! إني إذا رأيتك طابت نفسي وقرّت عيني فأنبئني عن كل شيء؟ فقال:" كل شيء خُلق من ماء" قال: قلت يا رسول الله أنبئني عن أمر إذا أخذت به دخلت الجنّة؟ قال: " أفش السلام، وأطعم الطعام، وصل الأرحام، وقُم بالليل والناس نيام، ثم ادخل الجنة بسلام".

الوصية الثانية عشرة: ثلاث وصايا من النبي لأبي ذر
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت:
1- صوم ثلاثة أيام من كل شهر.
2- وصلاة الضحى.
3- ونوم على وتر".

الوصية الثالثة عشرة: الوصية بالإحسان في ذبح الحيوان
عن شدّاد بن أوس أن النبي قال: "إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القِتلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذِّبحة، وليُحدّ أحدكم شفرته، وليُرِح ذبيحته".

الوصية الرابعة عشرة: النهي عن الإسراف والخيلاء
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده، قال: قال رسول الله : "كلوا وتصدقوا والبسوا في غير إسراف ولا مخيلة".

الوصية الخامسة عشرة: ستة أمور يضمن بها الجنة
عن عبادة بن الصامت أن النبي قال: "اضمنوا لي ستاً من أنفسكم أضمن لكم الجنة:
1- اصدقوا إذا حدّثتم.
2- وأوفوا إذا وعدتم.
3- وأدّوا إذا اؤتمنتم.
4- واحفظوا فروجكم.
5- وغضوا أبصاركم.
6- وكُفّوا أيديكم".