منتدى عالم الحياة الزوجية

هذا المنتدى خاص بالمتزوجين والمقبلين على الزواج وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن واكسب المعرفة من أهل الاختصاص واعرض مشاركاتك و تعرف على اصدقاء جدد



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 16
Like Tree0Likes

الموضوع: أخبـــار أرامكـــــــــــــــــو

  1. #1
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    11-09-2006
    المشاركات
    7,741

    أخبـــار أرامكـــــــــــــــــو



    أرامكو تؤكد توفر كميات كافية من بنزين ممتاز 95



    الخميس, 8 مايو 2008

    عبدالمحسن بالطيور - تركي سليهم -الدمام- جدة

    نفت شركة ارامكوا وجود اي نقص في وقود البنزين (ممتاز95) أو البنزين (ممتاز91) موكدة على أن عمليات التوزيع والتحميل للعملاء من هذه المراكز تتم حسب الخطط المعتمدة، ولم تبلغ بأي ملاحظات من قبل عملائها ، حيث أكد المهندس أحمد السعدي المدير التنفيذي للتوزيع وأعمال الفرض في أرامكو السعودية، حرص الشركة على توفير كافة المنتجات البترولية في جميع مراكز التوزيع العشرين التابعة لها والمنتشرة في جميع مناطق المملكة، حسب معدلات الطلب والاتفاقيات الموقعة مع عملائها المحليين، وأوضح السعدي، أن الشركة ملتزمة بتوفير الكميات المناسبة التي تحتاجها محطات بيع الوقود في المملكة، وأن احتياجات كل منطقة تتم تغطيتها من أقرب مركز للتوزيع. مبيناً أن إنتاج الشركة من البنزين بنوعيه (ممتاز91) و( ممتاز95) موجه لتلبية الطلب المحلي. وأكد أن الشركة تقوم برفع معدلات الإنتاج متى ما اقتضت الحاجة، وأكد كذلك أن خطط الإنتاج في مصافي أرامكو السعودية في أنحاء المملكة تتم بناء على تقديرات ومتابعة فورية لاحتياجات السوق المحلية.

    في حين استمرت ازمة نقص بنزين فئة أوكتين 95 في مدينة جدة ثلاثة ايام على التوالي في العديد من المحطات التي قامت “المدينة “ بالوقوف عليها حيث بدأت المحطات تراجع تناقص بنزين 95 الى قلة سيارات النقل الخاصة به . واوضح عدد من العاملين في المحطات أنهم يحرصون على توفير النوعين ولكن الإزدحام في أرامكو قد يؤخر نقل وتوفير هذا النوع من المحطات لعدة أيام لايوم واحد ونحن نستأجر هذه السيارات لنقل البنزين ولا نجد إلا اوكتين 91.

    واكد عبد الكريم علي “عامل محطة” انهم لمدة خمسة أيام لم يأتِ نوع 95 واقتصر التوزيع على اوكتين 91 واضاف نلاحظ هناك تذمر من السائقين سبب أزمة مع الجميع حيث يتلفظ علينا من يملكون السيارات التي تحتاج هذا النوع من البنزين ويقفون وقتا طويلا غير مصدقين خصوصا و أن المنطقة التي تقع بها المحطة منطقة راقية وتكثر بها السيارات الفاخرة .اما عبدالله علي الجحدلي صاحب محطة فأكد انهم يحاولون خدمة الزبائن ولكن السيارات النقل تذهب ولا تجد إلا بنزين 91 مما أضطر لترك المضخات كما هي دون تعبئة حتى يتأكد الجميع بعدم وجود هذا النوع من البنزين .

    اما مصطفى محمد “عامل محطة” اكد ان المحطة خالية من بنزين اوكتين 95 منذ يومين حيث استمر الإنقطاع لمدة ثلاثة أيام وتواجد منذ يومين في الخزانات بعد إنقطاع .

    الجدير بالذكر أن الدراسات والمسوحات التي قامت به أرامكو السعودية كشفت أن 85 % من السيارات المستخدمة في المملكة مصممة لإستخدام البنزين من نوع «91».




    [SIGPIC][/SIGPIC


  2. #2
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    11-09-2006
    المشاركات
    7,741

    رد: أخبـــار أرامكـــــــــــــــــو

    --------------------------------------------------------------------------------

    في فعاليات كبيرة بعد 10 أيام بالشرقية
    أرامكو تحتفل بمرور 75 عاماً على التأسيس

    عبداللطيف الوحيمد -الأحساء

    تحتفل شركة أرامكو الثلاثاء بعد المقبل ( 15 جمادى الاولى) بمناسبة مرور 75 عاماً على تأسيسها وذلك في محافظة الخبر بالمنطقة الشرقية، وذلك بحضور عدد من كبار المسؤولين العرب والاجانب من الدول الشقيقة والصديقة. وسيتم بث فعاليات الاحتفال مباشرةً إلى 67 موقعاً من مواقع الشركة في الداخل والخارج ولجميع منسوبيها في جميع مناطق المملكة لمدة يومين. و يتضمن الحفل كلمات خطابية و عرض إنجازات الشركة العملاقة على مدى عمرها الطويل عبر معرضٍ كبيرٍ بجانب مقر الحفل. ويأتي الحفل الكبير اعتزازاً بموظفي الشركة الذين كانوا وراء كل ما حققته من إنجازاتٍ عالميةٍ في مختلف المجالات.

    مشروعات ضخمة

    وأكد مدير عام الشركة عبدالله جمعة بأن الشركة شرعت في تنفيذ مجموعةٍ من المشروعات الضخمة لزيادة طاقتها الإنتاجية بشكلٍ تدريجي إلى 12 مليون برميل من الزيت الخام يومياً للمساعدة في تلبية زيادة الطلب على النفط وتحقيق مستقبلٍ آمنٍ للطاقة ولا تقتصر مشروعاتها على إنتاج الزيت بل تشمل زيادة طاقة إنتاج الغاز الطبيعي وتنفيذ مشروعاتٍ جديدةٍ في البتروكيميائيات والتكرير والتسويق وقد أخذت على عاتقها القيام بدورها في إدارة أكبر احتياطي عالمي من الزيت بما يحقق الخير للمملكة على المدى القريب والبعيد وبما يعود بالنفع على البلدان والمجتمعات والمستهلكين في أنحاء العالم وبحلول عام 2009م سوف تتمكن الشركة من إضافة مليون ونصف مليون برميل جديد من الزيت الخام في اليوم إلى طاقتها من خلال مجموعةٍ كبيرةٍ من المشروعات التي توصف مجتمعة بأنها عملاقة وتعد المرحلة الثالثة من مشروع زيادة الإنتاج في حرض بالأحساء التي بدأ الإنتاج منها في أوائل 2006م المرحلة الأخيرة في مشروع تطوير حرض وسوف يبلغ إنتاج معمل فرز الغاز من الزيت ما مقداره 300 ألف برميل من الزيت العربي الخفيف و 143 مليون قدم مكعبة قياسية من الغاز المرافق في اليوم.

    مشروع خريص

    وأضخم مشروع يتم تنفيذه لتطوير حقل زيت على الإطلاق هو مشروع خريص بالأحساء الذي يشمل أيضاً أعمال الإنتاج من حقلي أبو جفان ومزاليج واللذان يتوقع أن تبلغ طاقتهما الإنتاجية 1,2 مليون برميل يوميا من الزيت الخام العربي الخفيف بحلول عام 2009م والحقول التي تم إغلاقها وهي حقل ( أبوحدرية والفاضلي والخرسانية ) بسبب انخفاض الطلب العالمي على الزيت قامت الشركة بإيقاظها من سباتها ليبلغ إنتاجها في ديسمبر 2007م حسب ما هو متوقع نصف مليون برميل يومياً من الزيت العربي الخفيف ومليار قدم مكعبة قياسية من الغاز المرافق يومياً أما حقل الشيبة الواقع في الربع الخالي فينتج نصف مليون برميل يومياً من الزيت العربي الخفيف جداً منذ عام 1998م وهناك خطط لزيادة الطاقة الإنتاجية إلى مليون برميل يومياً حيث ستشهد نهاية عام 2008م أول جزءٍ من هذه الزيادة ومقداره 250 ألف برميل يومياً.

    ومن بين الحقول الأخرى المقرر تطويرها حقل (النعيم) الذي أضاف 100 ألف برميل يومياً من الزيت العربي الممتاز عام 2008م ومنذ ما يقرب من ثلاثة عقود قامت شركة أرامكو بتشغيل شبكة الغاز الرئيسية التي تعد أكبر شبكة متكاملة لجمع ومعالجة وتوزيع الغاز من نوعها في العالم وتبلغ طاقة المعالجة فيها نحو 9 مليارات قدم مكعب قياسية في اليوم وتمثل العمود الفقري لتنمية الاقتصاد وتنويعه في المملكة.
    انتاج الغاز

    وبدأت أعمال إنشاء معمل استخلاص سوائل الغاز الطبيعي في الحوية بالأحساء عام 2008م وصمم هذا المعمل لمعالجة 4 مليارات قدم مكعبة قياسية من الغاز في اليوم وإنتاج 310 ألاف برميل من سوائل الغاز الطبيعي يومياً وستتم توسعة معمل الغاز في الحوية بنسبة 50 % كما انطلقت أعمال الإنشاء في معمل غاز جديد في الخرسانية يهدف لمعالجة 300 مليون قدم مكعبة قياسية في اليوم من الغاز المرافق للزيت المنتج من حقول الزيت في (أبو حدرية والفاضلي والخرسانية) وستتم معالجة 650 مليون مكعبة قياسية من الغاز المرافق من حقول منطقة الأعمال الشمالية في هذا المرفق الجديد الذي تبلغ طاقته التصميمية الإجمالية مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم إلى جانب 80 ألف برميل من المكثفات يومياً وقد بدأ تشغيل هذا المرفق عام 2007م وحتى يمكن معالجة كميات أكبر من سوائل الغاز الطبيعي القادمة من معمل استخلاص سوائل الغاز الطبيعي في (الحوية) ومعمل الغاز في (الخرسانية) وتمت زيادة معمل الغاز في (الجعيمة) بنسبة 45 % عام 2008م.

    واضاف مدير عام الشركة بأن مجموعة المشروعات الضخمة الجاري تنفيذها والتي لا تزال في طور التخطيط ستؤمن الكثير من فرص تطوير الاقتصاد السعودي وتبذل الشركة جهوداً طموحةً لاجتذاب شركات القطاع الخاص للمشاركة في تنفيذ هذه المشروعات ورفع معدل السعودة لديها ويمثل هذين الهدفين ركنين أساسيين في استراتيجية التطوير الاقتصادي في أرامكو وتهدف هذه المشروعات للوفاء بالتزامات الشركة تجاه احتياجات الطاقة العالمية والمساعدة في نمو الاقتصاد الوطني.






  3. #3
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    11-09-2006
    المشاركات
    7,741

    رد: أخبـــار أرامكـــــــــــــــــو




    --------------------------------------------------------------------------------

    "أرامكو السعودية "و"توتال" الفرنسية تقرران المضي قدما في مصفاة جديدة

    - دبي - رويترز: - 10/05/1429هـ

    قالت شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية و"توتال الفرنسية" في بيان مشترك أمس الأربعاء إنهما قررتا المضي قدما في خطط بناء مصفاة تكرير جديدة في السعودية تبلغ طاقتها الإنتاجية 400 ألف برميل يوميا.

    والمجمع الجديد أحد أربعة مشاريع يطمح أكبر بلد مصدر للنفط في العالم إلى إنجازها لتعزيز طاقة التكرير المحلية بما يصل إلى 1.6 مليون برميل يوميا من 2.1 مليون برميل يوميا.

    وأوضحت الشركتان أن المصفاة التي ستقام على ساحل الخليج في الجبيل ستدخل الإنتاج بنهاية عام 2012. ولم يذكرا أي تفاصيل بشأن تكلفة المجمع. ويفضي نقص المعدات والعمالة إلى ارتفاع التكاليف عالميا في قطاع الطاقة مما أثار مخاوف الصناعة بشأن فرص إقامة المجمعات السعودية الجديدة. وقدرت مصادر بالصناعة تكلفة المجمع الجديد بأكثر من عشرة مليارات دولار صعودا من تقدير أولي بنحو ستة مليارات دولار.

    وأبلغ مصدر مطلع رويترز "لا نستطيع إعطاء تكلفة تقديرية بعد حيث سيتعين علينا انتظار نتائج العطاءات لكنها ستتجاوز بالتأكيد الستة مليارات دولار التي أعلنت مبدئيا".

    والمصفاة الجديدة ستكون من النوع القادر على تحويل الكميات المتزايدة من الخام الثقيل التي تعتزم أرامكو إنتاجها في المستقبل إلى وقود للنقل.

    وقال ميشيل بينزي رئيس "توتال" لشؤون التكرير والتسويق في البيان: "أرامكو السعودية" و"توتال" ستساهمان في تلبية الطلب المتنامي على وقود النقل والبتروكيماويات ولاسيما في آسيا والشرق الأوسط إلى جانب أوروبا حيث يتزايد نقص الديزل".

    وستملك أرامكو 62.5 في المائة من المجمع و"توتال" 37.5 في المائة.

    ومن المقرر أن تطرح أرامكو في وقت لاحق 25 في المائة للاكتتاب العام لتتساوى حصتها في المجمع مع "توتال" بما يعادل 37.5 في المائة لكل منهما. وستؤسس "أرامكو" و"توتال" شركة مشتركة للمصفاة في الربع الثالث من العام وستدعوان الشركات لتقديم عطاءات بناء المجمع في حزيران (يونيو) المقبل. وقالت الشركتان إن كل حزم أعمال البناء ستمنح في الربع الأول من 2009. ومن المنتظر إتمام تدبير التمويل للمجمع في أوائل 2009.

    وكانت "أرامكو" و"توتال" وقعتا اتفاقا لبناء المجمع في 2006. وأبرمت "أرامكو" اتفاقا مماثلا لبناء مصفاة أخرى بطاقة 400 ألف برميل يوميا مع كونوكو فيليبس لكن قرار الاستثمار النهائي بشأن المجمع لم يعلن بعد.






  4. #4
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    11-09-2006
    المشاركات
    7,741

    رد: أخبـــار أرامكـــــــــــــــــو






    عاما على تأسيس ارامكو السعودية .. قصة الذهب الأسود (1)
    الإرادة تتجاوز الإحباط وتقود إلى بحيرات النفط المدفونة

    هبة الزاهر، منى باوزير-الظهران

    تحتفل شركة أرامكو السعودية يوم الأحد 1429/5/20 هـ بمرور 75 عاماً على تأسيسها من خلال اقامة احتفالات في مقر إدارة الشركة بالظهران و67 موقعاً من مواقعها في الداخل والخارج على ان تستمر فعاليات الاحتفال لمدة سبعة أيامٍ اعتزازاً بموظفي الشركة الذين كانوا وراء كل ما حققته من إنجازاتٍ عالميةٍ في مختلف المجالات.

    “عكاظ” وفي هذا المناسبة تنشر سلسلة من الحلقات التي تحكي القصة الكاملة للذهب الاسود في المملكة. لم يكن اكتشاف ربع احتياطي العالم من الزيت الذي يقبع بصمت في أعماق رمال المملكة العربية السعودية ليتحقق، لولا إرادة الله ثم الحدس والعمل الدؤوب الذي عمل على تحويل الفشل المحبط إلى واحدة من أكثر قصص مغامرات العصر الحديث ثراءً. فبعد ما يقرب من خمس سنوات من العمل الشاق والمحاولات الفاشلة التي لم تؤد إلاَّ إلى اكتشاف كميات لاتذكر من الزيت في المملكة، استدعت شركة “ستاندرد أويل كمبني أوف كاليفورنيا” (سوكال) الجيولوجي ماكس ستاينكي، في الأسبوع الأول من مارس 1938م، إلى مقر الشركة الرئيس في مدينة سان فرانسيسكو، لتقديم تفسير لعدد من كبار التنفيذيين الذين كانوا يتحرقون انتظاراً وقلقاً، لمعرفة السبب وراء فشله هو وفريق عمله، حيث دار حديث جاد عن قيام “سوكال” بوقف خسائرها وإنهاء أعمالها في المملكة بشكل كامل.

    خفا حنين

    لكن ستاينكي كان شديد اليقين بوجود الزيت في باطن هذه الأرض، فاستمر في محاولاته لإقناع كبار الإداريين في “سوكال” بوجود كميات ضخمة من الزيت في المملكة. ورغم أن ذلك لم يكن بالأمر السهل، إلا أنه تمكن من إقناعهم بإبداء المزيد من الصبر، ذلك لأن ستاينكي وفريقه لم يعودوا إلا بخفي حنين، منذ بدء عملهم بحفر البئر المسماة رقم 1 في قبة الدمام بالقرب من الموقع الحالي للظهران، وذلك في 30 أبريل 1935م، أي بعد عامين من توقيع سوكال اتفاقية الامتياز، للتنقيب عن الزيت في المملكة، الدولة الحديثة العهد، القديمة جيولوجياً.

    جس نبض الأرض

    بعد سبعة أشــهر، تدفَّقت كميات من الغاز بقوة من البئر رقم 1 مع أثر لوجود الزيت على عمق 2300 قدم، ولكن تعطل الأجهزة اضطر طاقم العمل إلى إيقاف البئر عن العمل وطمرها بالإسمنت في وقت لاحق. أما بئر الدمام رقم 2 فقد أنعشت الآمال لفترة وجيزة، حيث بدأ الزيت يتدفق من البئر في 11 مايو 1936م بمعدل 335 برميلاً في اليوم، ليرتفع هذا المعدل إلى 3840 برميلاً في اليوم بعد مضي أسبوع، وذلك بعد معالجة البئر من خلال حقنها بالحمض. وعلى إثر ذلك، دفع حماس المسؤولين في سان فرانسيسكو إلى إصدار تفويض بحفر الآبار رقم 3 و 4 و 5 و 6، وفي شهر يوليو أصدروا الموافقة لبدء العمل في البئر رقم 7، تلك البئر التي أصبحت بئراً اختبارية للحفر على أعماق كبيرة.

    كما زاد عدد الموظفين الأميركيين الميدانيين في هذه المغامرة النفطية، من 26 موظفاً إلى 62، وانضم إليهم 1076 سعودياً للعمل في هذه الشركة التي أعيدت تسميتها لتصبح كاليفورنيا أرابيان ستاندرد أويل كمبني (كاسوك)، ولكن الأمور بدأت تتدهور فجأة.

    تبخر الأمل

    إن الأمل الواعد الذي أوحت به البئر رقم 2 قد تبخَّر، وذلك بعدما أصبحت البئر تنتج كميات كبيرة من الماء تبلغ ثمانية إلى تسعة أضعاف كمية الزيت التي تنتجها. أما البئر رقم 3، فقد اقتصر إنتاجها على 100 برميل في اليوم مع كميات كبيرة من الماء، في حين اتضح أن البئرين رقم 4 و5 كانتا جافتين تماماً.

    أما البئر التجريبية في منطقة العلاة فقد أثبتت عدم جدواها حتى على عمق 4530 قدماً، في حين لم تنتج البئر رقم 6 سوى كميات شحيحة من الزيت الممزوج بالماء. ورغم تبخر الأمل من نجاح المشروع، إلا أن العاملين بدأوا في حفر الآبار الاستكشافية لأعماق أكبر في البئر رقم 7، وذلك في 7 ديسمبر 1936م.

    بئر 7 عثرات تلو عثرات

    لقد كانت البئر رقم 7 مصدر قلق منذ البداية، فقد انطوى العمل هناك على الكثير من التأخير والتوقف، وتعطلت حركة أنابيب الحفر في أحيان كثيرة، في حين تعرضت التروس الدوارة للتفكك، وفقدت الكثير من مثاقب الحفر في داخل فوهات الآبار ما استلزم جهوداً للعثور عليها واسترجاعها، وتصدعت جدران البئر، وجاءت النتيجة بعد كل هذا العناء والجهد الذي بُذِل مخيبة للآمال، إذ لا أثر لوجود الزيت.

    وأخيراً، وبعد عشرة أشهر مرَّت كأنها الدهر، وبالتحديد في 16 أكتوبر 1937م، ظهرت أول الدلائل على وجود الذهب الأسود، وكانت بضعاً من جالونات الزيت قد تدفَّقت مع نواتج الحفر الصاعدة مع الطين ومع تدفق الغاز على عمق 3600 قدم. لكن القاصمة أنه في آخر يوم من تلك السنة سحب البساط من تحت أقدام العاملين، فقد تعرَّضت البئر للانهيار على عمق 4534 قدماً، ليجد ستاينكي نفسه بعدها بوقت قصير مرة أخرى في سان فرانسيسكو، في لقاء مع أعضاء الإدارة الذين انفجروا في وجهه غضباً إزاء هذه النتائج.

    موعد مع المستقبل

    في تلك اللحظات العصيبة التي كان يواجهها ستاينكي أمام مجلس الإدارة، كان عمال الحفر في الحقل بالمملكة قد زادوا عمق البئر التي تم إصلاحها إلى 200 قدم إضافية، وهذا ما صنع كل الفرق الذي أدخل مشروعهم التاريخ من أوسع وأغنى أبوابه. فعلى هذا العمق الأكبر بقليل عن سابقه، وفي الأسبوع الأول من شهر مارس 1938م، بدأ تدفق الزيت بمعدل 1585 برميلاً في اليوم، ليرتفع المعدل في الأسابيع القليلة التالية إلى 3810 براميل في اليوم، وهذا ما عُدَّ كمية تجارية، وبها تم إيقاف أعمال الاختبار، واتجهوا للحفر على عمق أكبر في البئرين 2 و 4 حيث أظهرتا معدلات تدفق بكميات تجارية، وبذلك طارت الأخبار السعيدة، حيث طارت معها قبعات القوم في الهواء فرحاً في سان فرانسيسكو، وعلت بشائر الفرح عند المسؤولين في المملكة، وأصبح قلق وعناء الماضي من التاريخ.

    عِقدٌ من حقول النفط

    لقد أصبح حقل الدمام درة في عِقد كامل من الاكتشافات التي قامت بها أرامكو، بما فيها حقل الغوار العملاق الذي يعد أكبر حقل للزيت على اليابسة في العالم، وحقل السفانية الذي يعد أكبر حقل مغمور في الكرة الأرضية. وتضم المملكة، الآن، ما يقرب من 260 بليون برميل من احتياطات الزيت الخام القابل للاستخلاص والمكثفات، وهو أكبر احتياطي معروف في العالم، بينما تضم 248.5 تريليون قدم مكعبة قياسية من احتياطات الغاز الطبيعي، وهي كمية تضع المملكة في المركز الرابع على مستوى العالم.

    بئر الخير

    كانت البئر رقم 7 مفتاح الخير على المملكة، ولذا فقد سماها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، حفظه الله، «بئر الخير»، وقد ظهرت خيراتها لفترة طويلة، ثم تم إيقاف العمل بها في العام 1982م بسبب تدني مستوى الطلب حينئذ، وذلك بعد 45 سنة من الإنتاج المستمر، حيث أنتجت هذه البئر ما يزيد على 32 مليون برميل من الزيت. وبالرغم من توقف العمل فيها، ما زالت قادرة على إنتاج 1800 برميل في اليوم بدون استعمال المضخات.

    الموهوبان: بن رمثان وستاينكي

    لم يكن أحد يعلم ما يخبئ القدر لهذه البلاد، فقبل أن يلتقي ماكس ستاينكي بخميس بن رمثان، كانت مهمة الجيولوجيين في مسح أراضي الجزيرة العربية الشاسعة، وصحاريها المقفرة، أمراً من ضروب المستحيل، لكن لقاء هذين الموهوبين، أولهما بدرايته بمكونات طبقات الأرض وتفاصيلها الدقيقة، والآخر بمعرفته بحبات رمل الصحاري وطرقاتها وهمسها وما يدب عليها، تمكنا من ركوب الصعب وتجاوز المستحيل، ليؤسسا أضخم صناعة للنفط في عالم اليوم.




  5. #5
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    11-09-2006
    المشاركات
    7,741

    رد: أخبـــار أرامكـــــــــــــــــو

    --------------------------------------------------------------------------------

    أرامكو وكونوكو فيليبس تخططان لطرح أسهم للاكتتاب العام



    الأحد, 18 مايو 2008

    تركي الفردان - الظهران

    اتفقت أرامكو السعودية مع شركة كونوكو فيليبس على الاستمرار في تمويل مشروع تطوير مصفاة ينبع للتصدير. وسيتم من خلال هذا المشروع بناء مصفاة ضخمة كاملة التحويل طاقتها 400 ألف برميل في اليوم في مدينة ينبع الصناعية .. وصممت هذه المصفاة لتكرير الزيت العربي الثقيل الذي ستوفره أرامكو السعودية. وستنتج المصفاة منتجات مكررة عالية الجودة ومنخفضة الكبريت ومستوفية للمواصفات العالمية الحالية والمستقبلية للمنتجات البترولية. وستكون كل من أرامكو السعودية وكونوكوفيليبس مسؤولة عن تسويق نصف إنتاج المصفاة. ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل المصفاة في عام 2013م.

    وأنهت الشركتان تقييم الجدوى والتصاميم المبدئية وفقاً لمذكرة التفاهم الموقعة في مايو 2006م. وستشمل المرحلة التالية طرح المناقصات وشراء المواد والمعدات التي تتطلب فترات تسليم طويلة والبدء في إعداد موقع المشروع. واعلن خالد جاسم البوعينين، النائب الأعلى لرئيس أرامكو السعودية للتكرير والتسويق والأعمال الدولية عن دخول المرحلة التالية من أعمال التطوير اللازمة لمشروع مصفاة ينبع للتصدير مع شريكنا كونوكوفيليبس". فهذا المرفق سيعزز من قدرات المملكة في مجال التكرير وسيوفر كميات إضافية من المنتجات المكررة للأسواق العالمية والمحلية".

    ومن جانبه قال جيم قالوقلي، نائب الرئيس التنفيذي للتكرير والتسويق والنقل في شركة كونوكوفيليبس، إن العمل مع شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية) يهدف لزيادة قدرات التكرير على مستوى العالم. وأضاف أن مشروع ينبع ينسجم مع استراتيجية الشركة العامة للاستثمار في المشاريع التي تؤدي إلى تعزيز قدرات الشركة التكريرية حول العالم وتوفير إمدادات جديدة وهامة من المنتجات النظيفة وغير ضارة بالبيئة.

    وتخطط أرامكو السعودية وكونوكوفيليبس لتأسيس شركة مشروع مشترك، بحصص متساوية لتملك وتشغيل المصفاة الجديدة المقترحة. وبعد الحصول على الموافقات التنظيمية اللازمة، يخطط الطرفان لطرح حصة من المصفاة للاكتتاب العام للمواطنين السعوديين. حيث أن أرامكو السعودية تعتبر شركة بترول عالمية متكاملة تملكها حكومة المملكة. وتعد أكبر شركة في مجال التنقيب عن الزيت وإنتاجه وتكريره وتوزيعه وشحنه وتسويقه في العالم. وتشرف الشركة على احتياطيات ثابتة تقدر بنحو 260 مليار برميل من الزيت، وهو الاحتياطي الأضخم في العالم، وتشرف كذلك على رابع أكبر احتياطي من الغاز في العالم.






  6. #6
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    11-09-2006
    المشاركات
    7,741

    رد: أخبـــار أرامكـــــــــــــــــو

    --------------------------------------------------------------------------------

    أرامكو في عيون الأطفال.. مملكة من البراءة والإبداع والانفتاح

    رغم أن العمل الأساسي لأرامكو في مجال الزيت والغاز، إلا أن تاريخها لا يقتصر على ذلك فقط بل أسهمت، على مدى تاريخها، في النهضة الكبيرة للمجتمع السعودي في عدد من الأوجه. وقد كانت ولا تزال تمثل الحجر الأساس للمملكة في مجال تعليم وتطوير موظفيها -وشباب الوطن- لتحقيق أقصى طموحاتهم. وكان للاطفال ايضا حصة كبيرة من الاهتمام حيث اطلقت ارامكو في العام 1979 أول مسابقة من نوعها في المملكة لرسوم الأطفال. وقد اجتذبت هذه المسابقة آلافًا من المتسابقين المتحمسين على مدى عقود، لتقدِّم صورةً مثيرةً للفضولِ لعالم الطفل وفضائه الداخلي، وتعرضها كمملكة من البراءة والانفتاح والإبداع ودون وجود حواجز كثيرة كالتي يضعها الكبار عقبات أمام انطلاقهم.

    والهدف من وراء المسابقة هو تشجيع الجيل الجديد من الأطفال على وضع أقدامهم في أول طريق رحلة الفن التي بدأها الأولون والمضي قدمًا في إحياء الإرث الفني الغني الذي تركوه لنا، لعلهم يصلون إلى قمم جديدة من الجمال والخيال والإبداع.

    ولم يقف حاجز المكان أمام المسابقة، بل دعي الأطفال، الذين تراوح أعمارهم بين 4 و14 عامًا من مختلف الجنسيات خلال السنوات الماضية، لتقديم أعمالهم في مختلف المجالات الفنية: كالرسم بالزيت أو الأقلام الملونة أو الرسم بالملصقات والأقلام الشمعية والحرير، مضيفين بذلك ثراءً وتنوعًا إلى تصورهم للعالم الذي يرونه من حولهم. وتستمر الأعمال الفنية لهؤلاء الأطفال تغطي شتى مجالات الحياة، من الحياة اليومية إلى الحروب والأقارب الأعزاء، ومن المساجد الجميلة إلى الأسواق الشعبية، ومن مشاهد الحياة الريفية إلى الحياة الحديثة للمجتمع السعودي، يقدمونها في عفوية وصدق في آلاف من الأعمال الفنية مواصلين إثارة الدهشة بها، وصبغ حياتنا بالألوان الزاهية.

    وقد قامت الشركة على مدى سنوات بإعادة إنتاج الأعمال الفائزة لأولئك الفنانين الصغار، واستخدامها في تزيين التقاويم وبطاقات المعايدة وفي الصفحة الرئيسة لموقع الشركة ضمن برامج حفظ الشاشة، كما دأبت على تسليط الضوء على تلك الأعمال الفنية من خلال الرحلات والمعارض الدولية، وتقديمها للسفارات والمعارض الفنية والمدارس حول العالم.

    وفي ما يأتي بعض من اسماء الاطفال الفائزين بالمسابقة على مدى السنوات الماضية:

    جعفر عبدالجليل إدريس 14 سنة
    محمد عبدالصمد محمد 13 سنة
    سامي مناع العمري 8 سنوات
    ماجد مصطفى هارون 9 سنوات
    علاء ماهر الجعيدي 6 سنوات
    فايز سليمان 9 سنوات
    عبدالرحمن محمود فلمبان 14 سنة
    حسن علي قيري 10 سنوات
    سارة رأفت عبدالعزيز 8 سنوات
    أحمد محمد المالكي 14 سنة
    نور فواز البكدش 14 سنة
    محمد صلاح الدين بلول 13 سنة






  7. #7
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    11-09-2006
    المشاركات
    7,741

    رد: أخبـــار أرامكـــــــــــــــــو



    رحلة التعليم والمعرفة في أرامكو السعودية






    الاثنين, 19 مايو 2008

    حسن الصبحي

    إلى حد كبير، لا يعد تاريخ أرامكو السعودية مجرد تاريخ للزيت، ولكنه أيضا تاريخ للمعرفة. فإلى جانب دوره في إحداث نقلة نوعية في القوى العاملة في الشركة، لعب التدريب أيضا دورا في تحول المملكة وشعبها، حيث كانت برامج التدريب في بداية الشركة بمثابة الحافز لانتشار المدارس في أنحاء المملكة. وبعد نحو 75 عاما لا يزال التزام الشركة بالتعليم والمعرفة يذهب بآثاره لأبعد من حدود الشركة.

    لكم أن تتخيلوا حال المنطقة الشرقية اليوم دون هذه المدارس المائة وتسعة وثلاثين الابتدائية والمتوسطة والثانوية التي بنتها ومولتها أرامكو السعودية لتعليم الأولاد والبنات في هذه المنطقة. كما يمكنكم تخيل العائد على الاستثمار من تمويل ما يزيد على 10 آلاف منحة دراسية للشباب والفتيات. ناهيكم عن أثر البرامج التدريبية التي مكنت السعوديين من تشغيل أكبر شركة لتصدير الزيت في العالم.

    وكما أشار رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، الأستاذ عبد الله صالح جمعة في كثير من المناسبات، فإن الموارد البشرية في الشركة تعد على المدى البعيد أثمن من مواردها الطبيعية. وفي تعليقه على دور التدريب في الشركة يقول مدير عام التدريب وتطوير الكفاءات الوظيفية في الشركة، الأستاذ نبيل الجامع: 'إن دائرة التدريب وتطوير الكفاءات الوظيفية هي التي مكنت أرامكو السعودية من تطوير ثروتها البشرية والحفاظ على قدرتها التنافسية'.

    بدايات التدريب

    عندما وصل الجيولوجيون الأوائل للتنقيب عن الزيت في المملكة العربية السعودية في 23 سبتمبر 1933، كانت المنطقة خالية من أية صناعة أو مدارس أو طرق. وتطلب إنشاء صناعة الزيت في بلد لم يشهد صناعات من قبل استيراد، ليس فقط التكنولوجيا ولكن أيضا لغة هذه التكنولوجيا ممثلة في الإنكليزية، ومعرفة كيفية استخدام تلك التكنولوجيا. وقد تضمنت اتفاقية الامتياز التي تسمح لاستاندرد أويل أوف كاليفورنيا بالتنقيب عن الزيت مادة حول توظيف السعوديين للعمل في الشركة،

    أول مدرسة تابعة للشركة

    وفي 1941م افتتحت أول مدرسة تابعة للشركة في الظهران أبوابها لتعليم الإنكليزية، لغة صناعة الزيت، والحساب للموظفين السعوديين. وقد تم افتتاح مدرسة 'الجبل' في الظهران للسعوديين الواعدين دون سن 18 عاما في 1944م حيث تقاضى الموظفون لأول مرة مرتبا من أجل الذهاب إلى المدرسة. وقد شمل المنهج الموسع تدريس اللغتين العربية والإنكليزية والاختزال والطباعة والعلوم وسلامة مكان العمل.

    ابتعاث السعوديين

    وفي 1947م تم ابتعاث سبعة سعوديين إلى جامعات في الولايات المتحدة ضمن برنامج الابتعاث الذي تموله أرامكو، وهم طليعة الآلاف من السعوديين الذين حصلوا على درجات جامعية من الولايات المتحدة من خلال برنامج الابتعاث في الشركة. كما تم في نفس العام افتتاح أول مدرسة للتدريب على مهارات العمل، وهي مدرسة الحرف العربية، في رأس تنورة.

    ساعة تدريب أثناء العمل

    وقد صدرت التعليمات في 1949م لجميع دوائر الشركة بتخصيص ساعة واحدة من أصل 8 ساعات في يوم العمل لتدريب الموظفين السعوديين. وقد أسهم هذا البرنامج في رفع مستوى المهارات لنحو 12000 موظف سعودي على مدى السنوات الخمس التي أعقبت ذلك. كما تخرج في نفس السنة أول عشرة مشرفين سعوديين من برنامج التدريب على الوظائف الإشرافية للسعوديين. ويتذكر النائب التنفيذي الأسبق للرئيس، ناصر العجمي، بداياته مع الشركة في 1950م قائلا: 'أخذوني إلى ورشة إعادة بناء المحركات. وهناك رأيت قطعا من معدات قذرة بفعل الطين والزيت. وقالوا لي: هذا هو عملك، أمسك خرطوم البخار هذا وقم بتنظيف هذه المعدات، وتلك كانت البداية'.

    وقد تولى لأول مرة في نفس هذه السنة أيضاً طاقم سعودي بالكامل تشغيل معمل فرز الغاز من الزيت رقم 3 قرب بقيق. وفي غضون عام واحد كانت الطواقم السعودية تقوم بتشغيل ثلاث معامل أخرى في منطقة بقيق. كما تمت ترقية ثلاثة سعوديين إلى وظائف عليا، مما أهلهم للسكن في مساكن الشركة في الظهران.

    مراكز للتدريب الصناعي

    وكان إنشاء مبنى جديد للورش في الظهران في 1956م، يضم 162 عاملا، يشكل السعوديون نسبة 70% منهم دلالة على نجاح برنامج التدريب. وبين 1955م و1957م تم إنشاء مراكز جديدة ومتسعة للتدريب الصناعي في الظهران ورأس تنورة وبقيق. وفي 1956 م تم إنشاء لجنة تطوير السعوديين لتحديد ووضع أهداف وظيفية للموظفين السعوديين الذين يظهرون إمكانية شغل المناصب التنفيذية في الشركة. وقد بدأت محطة تليفزيون أرامكو البث في سبتمبر 1957 مكرسة ثلث وقتها للمواضيع التعليمية التي يقدمها مدربون في أرامكو. وفي 1959م أكمل أكثر من 1000 سعودي أساسيات دورة دراسية إشرافية، كشرط أساسي للترقية إلى وظيفة مشرف.

    جامعة عالمية على أرض أرامكو

    وقد فتحت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن أبوابها في 1963م، وكانت تسمى كلية البترول والمعادن، على أرض تبرعت بها أرامكو متاخمة لمقر الشركة في الظهران.

    برامج تدريبية متنوعة

    وتم في 1965م تركيب أول جهاز محاكاة للتدريب على أعمال التكرير في مصفاة رأس تنورة مزود بلوحة عرض عرضها ثمانية أقدام مع أضواء ملونة متعددة. وفي 1968م تم دمج أنشطة التدريب في الشركة في مكان واحد هو قسم التدريب الصناعي. وضم القسم حوالى 300 موظف وله صلاحية إجراء أنشطه التدريب في الظهران وبقيق ورأس تنورة. أما في 1970م فقد كان جميع الموظفين تقريبا في الوظائف الإدارية والإشرافية والمهنية، أي حوالى 1400 شخص، يحضرون برنامجا تدريبيا لمدة أسبوع، وهو التدريب الأكثر كثافة في تاريخ الشركة. ويهدف إلى تحسين علاقات العمل، وخاصة بين السعوديين والمغتربين. وما بين1970م و1980م مرت الشركة بمرحلة توسعة كبرى؛ ففي غضون 10 سنوات زاد عدد المسجلين في فصول التدريب من حوالى 1000 إلى ما يزيد عن 10 آلاف ولمواجهة النقص الحاد في الفصول الدراسية، اضطرت الإدارة إلى استئجار مرافق تدريب في أماكن بعيدة مثل مصر.

    تدريب على رأس العمل

    وقد تم في 1972م إنشاء شعبة جديدة للتدريب على رأس العمل لتدريب الحرفيين المهرة. وسرعان ما توسعت لتشمل تدريب واختبار السائقين، وبرنامج قصير الأجل لتدريب المقاولين. وفي 1973م تم إنشاء وحدة لوضع المناهج الدراسية والاختبارات لتوحيد اختبارات التدريب ونتائجها.

    وقد حصلت الحكومة السعودية في 1974م على حصة قدرها 60% في أرامكو، مما أدى إلى زيادة سريعة في عدد السعوديين الذين يجري إعدادهم لتولي وظائف الإدارة. وفي غضون ثلاث سنوات ارتفع عدد السعوديين المبتعثين للدراسة الجامعية في الخارج من حوالى 30 إلى 500، مع تسجيل حوالى 600 موظف سعودي في مراكز جديدة للتدريب على الإدارة في الشركة.

    تدريب النساء

    وفي 1976م فتحت إدارة التدريب مركزاً للتدريب على الأعمال المكتبية الخاصة للنساء، وقد بدأ المركز بعشر متدربات وثلاث معلمات ومشرفة. وفي عام 1982م، انتقل المركز إلى مبنى جديد مكون من طابقين هو المبنى رقم 1450 الذي يضم 24 قاعة دراسية كبيرة يمكنها استيعاب نحو 500 طالبة. أما في 1980م فقد تم إنشاء برنامج تطوير اللغة الإنكليزية للمهنيين لتحسين المهارات اللغوية للخريجين السعوديين من الجامعات المحلية وغيرها من الكليات التي لا تدرس باللغة الإنكليزية. وقد تم إرسال 100 متدرب أو نحو ذلك إلى معاهد لغوية في الولايات المتحدة. ثم تحول إلى برنامج داخلي في السعودية في 1983م، وأعيدت تسميته ليصبح برنامج اللغة الإنكليزية للمهنيين.






  8. #8
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    11-09-2006
    المشاركات
    7,741

    رد: أخبـــار أرامكـــــــــــــــــو

    أرامكو السعودية} 75 عاماً من الكفاح تتوج قصة نجاح

    الاثنين, 19 مايو 2008
    عبدالمحسن بالطيور - الدمام
    تحتفل الشركة الرائدة في مجال صناعة وتكرير النفط "أرامكو السعودية" غدا الثلاثاء بمرور خمسة وسبعين عاما على توقيع اتفاقية الامتياز في 29مايو من عام 1933م التي اعطت شركة سوكال الامريكية امتياز التنقيب على البترول في المملكة بالإضافة إلى جهود موظفيها عبر العقود وتفعيل طاقاتهم الكامنة وذلك بحضور كبار الشخصيات المحلية والعالمية وسوف يقام الاحتفال في العديد من مرافق أرامكو السعودية في المملكة.
    ويصر رئيس الشركة، كبير إدارييها التنفيذيين عبدالله بن صالح بن جمعة دائما بقوله "إن نجاح الشركات ذات المستوى العالمي يرجع لقدرتها على تحقيق رؤية واضحة وجريئة. وقد استمر تجدد تلك الرؤية عبر السنين بفضل الدعم المستمر والرعاية الكريمة من قادة المملكة. ويضيف جمعة : "إنه لا يمكن أيضاً لأية شركة بأي حال من الأحوال أن تحقق نجاحاً إلا بجهود موظفيها وتفانيهم في العمل على جميع المستويات وفي مختلف التخصصات. وقد ظهر جلياً في تاريخ أرامكو السعودية أن نجاحاتها وإنجازاتها كانت بفضل تضافر جهود موظفيها من مختلف الجنسيات. . ولذلك فمن حقنا أن نحتفل بإنجازات موظفي الشركة بمناسبة مرور خمسة وسبعين سنة على إنشائها.
    في الظهران الاحتفال
    يستهل يوم الاحتفال بالموظفين بحفل افتتاحي في منطقة المكاتب المركزية للشركة في الظهران، إذ سيلقي رئيس الشركة كلمة ستبث مباشرة بالصوت والصورة للموظفين في مواقع أعمالهم على شبكة الإنترنت الخاصة بالشركة. وفي وقت لاحق من صباح ذلك اليوم ستقام الاحتفالات في 11موقعاً من مواقع أعمال الشركة في أنحاء المملكة، وسيحضر كل حفل عضو من أعضاء الإدارة العليا أو التنفيذية لإلقاء كلمة بهذه المناسبة. كما سيشتمل كل حفل على عرض فليم أنتج بهذه المناسبة ومعرض للصور يبرز تاريخ الشركة وإسهامات موظفيها في تقدمها وتطورها وستشمل احتفالات الشركة أيضاً على عددٍ من النشاطات والفعاليات منها: معرض متنقل، حيث يتم في الوقت الحالي بناء مقطورتين قابلتين للتوسعة، إحداهما ستحتوي على معرض متنقل عن تاريخ أرامكو السعودية وأعمالها وإسهاماتها في تنمية المملكة وتطورها. فيما تحوي الثانية على ستة أجهزة لمحاكاة قيادة السيارات، لتوعية السائقين وخاصة فئة الشباب منهم بقواعد السياقة الآمنة. وستطوف هاتان المقطورتان جميع أنحاء المملكة.
    كيف كانت بداية الانتصار
    في شهر صفر 1352ه" مايو 1933م" وقعت المملكة العربية السعودية في عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله - اتفاقية امتياز للتنقيب عن النفط مع شركة سوكال " ستاندرد أويل أوف كاليفورنيا". وقد تركز بحث الجيولوجيين عن النفط على تشكيل جيولوجي أسموه "قبة الدمام"، وحددوا عشرة مواقع على هذا التشكيل الجيولوجي لحفر آبار استكشافية، لكن النتائج جاءت مخيبة للآمال فلم يكن ثمة أمل في وجود نفط بكميات تجارية في الآبار الستة الأُوَل. وقد بُدئ بحفر البئر رقم سبعة في 7ديسمبر 1936م أي بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات على اتفاقية الامتياز و مع مرور الوقت كانت الآمال تتلاشى، والانقسامات داخل مجلس إدارة الشركة صاحبة الامتياز تزداد.
    وبعد مرور خمسة عشر شهراً على بدء أعمال الحفر في البئر رقم 7، وبعد الكثير من الصعوبات التي واجهت الحفارين كانحشار أنبوب الحفر في البئر واختفاء عدد من المثاقب في قاع البئر وانهيار جدرانها، تم العثور على النفط في البئر السابعة على عمق 1441متراً. وكان ذلك تحديداً في 3مارس 1938م، وبذلك دخلت السعودية عالم صناعة النفط من البئر السابعة الواقعة على جبل الظهران بالمنطقة الشرقية من السعودية.
    ويعمل في شركة أرامكو السعودية حالياً ما يقارب الستين ألف موظف وعامل بتخصصات مختلفة، كما أن مجموع حقول النفط والغاز التي اكتشفتها الشركة ثمانين حقلاً تقريباً منذ بداية تنقيبها عن النفط.
    الحظ السابع
    يقول المخضرمون في أرامكو: إن بئر الدمام رقم "7" أصبحت تعرف فيما بعد باسم "بئر الحظ رقم 7" لأنها البئر التي وضعت المملكة على بداية طريق صناعة الزيت.
    وبدأ الزيت بالتدفق من هذه البئر بمعدل 1585برميلاً في اليوم، وبعد مرور حوالى ثلاثة أسابيع ارتفع المعدل اليومي إلى 3810براميل، ثم أعلنت المملكة أن حقل الدمام بعد إنجاز بئرين أخريين أصبح حقلاً منتجاً بكميات تجارية، وتبين أن له أربعة مكامن حاملة للزيت، إضافة إلى مكمن ضحل للغاز الحلو، ويقع الحقل تحت المنطقة السكنية لمدينة الظهران، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وحي الدوحة، والدانة المتاخمين للجامعة. ورغم الصعوبات التي وجدت أثناء حفر البئر رقم "7"، إلا أنها أصبحت مصدراً ثابتاً للزيت يمكن الاعتماد عليه، وخلال الحرب العالمية الثانية، أسهمت هذه البئر في إنتاج الزيت من حقل الدمام الذي كان يتراوح متوسط إنتاجه اليومي بين 12- 15ألف برميل، وكان متوسط الإنتاج اليومي للبئر من عام 1938م إلى حين إغلاقها عام 1982م نحو 1600برميل، وهذا يعني أن إنتاجها الكلي على مدى هذه السنوات بلغ أكثر من 32مليون برميل.
    ركزت أرامكو السعودية على خدمة المجتمعات التي تقع فيها مناطق أعمالها إلى جانب خدمة المملكة بصفة عامة. وفي هذا الجانب - الذي كان التعرف عليه هو الهدف الأول لزيارة "المعرفة"- بنت الشركة 110مدارس في المنطقة الشرقية، تبلغ طاقتها الاستيعابية أكثر من 61ألف طالب، كما ساعدت في تطوير شبكة الطاقة الكهربائية في المنطقة الشرقية.
    ونفذت مشروعات كبرى أخرى خاصة بالبنية التحتية، وتنفرد أرامكو السعودية بكونها أكبر شركة موظفة للعمالة في المملكة خارج نطاق الادارات الحكومية الأخرى، وعلى مدى تاريخها الطويل كانت الأجور التي تدفعها والبضائع والخدمات التي تشتريها من السوق المحلي تساعد على إنعاش الاقتصاد على الصعيدين الاقليمي والوطني.
    حماس الجولوجيين
    منذ مطلع الخمسينيات الميلادية من القرن الماضي استثارت غرابة تكوينها واتساعها والصعوبة البالغة لظروفها الجوية وكذلك شاعريتها في آن معاً، حماسة الجيولوجيين الأوائل الباحثين عن النفط في المملكة. ولكن التقنية المتاحة أمامهم في ذلك الوقت لم تكن تجود بما يكفي لساحة النزال في مواجهة محيط الكثبان المهيب. فتأخر استكشافها حتى العام 1968م عندما ذهب مجموعة من مغامرين أكثر من كونهم جيولوجيين ولعين ببريق النفط أينما يختبئ مكمنه، إلى سبر شيء من أغوارها. وبالفعل استطاعوا الوصول إليها بعد أسبوعين من الترحال المخطط بعناية فائقة، والذي صاحبتهم فيه أعتى تقنيات ذلك الوقت، وقبلها خبرات البدو الرحل. لتكشف عمليات التنقيب للجيولوجيين في شرق الربع الخالي عن مكمن هائل من النفط ظل مختبئا مئات الآلاف من السنين تحت ذلك المحيط الرملي. فحفروا بئر الشيبة رقم (1) التي كشفت عن زيت عربي خفيف جداً قدر في ما بعد بما قد يزيد على 19مليار برميل واحتياطي ثابت من الغاز الطبيعي




  9. #9
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    11-09-2006
    المشاركات
    7,741

    رد: أخبـــار أرامكـــــــــــــــــو


    تكملة


    يقدر ب 25تريليون قدم مكعبة قياسية.
    والتاريخ يعود بذكريات بداية أرامكو السعودية خلال الاحتفال الذي سيقام نهاية الشهر الحالي حيث كانت البداية من الربع الخالي. . صحراء عجيبة، وتاريخها عجيب كذلك، يذكر واحتها الغربية ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد، وبالتالي فكل شيء فيها استثنائي، فلا غرو إذن أن يبني فيها إنسان العصر الحديث رأس حربة تقنيته وحضارته العملاقة. وكأن هذه الصحراء ميدان يتحدى فيه الإنسان قدراته على مر العصور، وتبرز كل حضارة فيه عضلاتها.
    وفي عقد السبعينيات أجريت محاولات لتطوير الحقل، إلا أن ارتفاع تكلفة الإنتاج نتيجة للموقع الجغرافي الصعب الذي شكل عائقاً طبيعياً في استغلال هذا المكمن أجل الاستفادة منه 20سنة، ليعود البدء في استكشافه وتطويره مجدداً في يوليو من عام 1995م.
    وقد كانت دوافع اتخاذ قرار استغلاله متعددة، من أهمها ثبوت الجدوى الاقتصادية لهذا الاستغلال. وظهور تقنيات جديدة تساعد على حسن استغلال الحقل تبعاً لظروفه وطبيعته الجغرافية الخاصة.
    طموح لا يعرف المستحيل
    وبالرغم من ذلك فقد بادرت الشركة إلى تحقيق طموحها هناك في تنفيذ مشروع عملاق لجمع وتكرير ونقل الزيت من حقل الشيبة النفطي إلى معامل بقيق، فكان جهداً عالمياً شارك فيه مقاولون من المملكة والولايات المتحدة والأرجنتين وبريطانيا وفرنسا واليونان. وبعد أقل من عام من التخطيط، بدأت أعمال الإنشاء، وتكامل ثلاثة مقاولين كبار في العمل على إنشاء طريق حيوي بمسافة 386كيلومترا، يربط ما بين مركز البطحاء الحدودي وموقع الشيبة. وبعد إنشاء الطريق اختصرت مدة السفر بين الظهران والشيبة إلى 12ساعة فقط، وبعد ذلك بمدة بسيطة، تم إنشاء مدرج لمطار باتساع كافٍ لاستيعاب طائرة من طراز بوينج
    737.
    نقل الحياة إلى الصحراء
    وباكتمال هذه البنية بدأ العمل الفعلي في مشروع الحقل، وخلال السنة و نصف السنة التالية، راحت أساطيل الشاحنات العملاقة تنقل إلى الموقع اليد العاملة والمعدات والآليات العملاقة عبر الصحراء في خط متواصل. وتطلب ذلك أيضاً إزالة 15مليون متر مكعب من الطين والرمال لتمهيد الطريق لأطنان لا نهاية لها من الأنابيب والخرسانة والحديد التي يتم توصيلها إلى السبخة الفارغة. وفي عام 1996م وحده استخدمت الشركة 300شاحنة لنقل أكثر من 3800شحنة بوزن إجمالي بلغ 90 ألف طن متري إلى الموقع. وقد أمضى آلاف الرجال أكثر من 50مليون ساعة عمل لإنجاز هذا المشروع العملاق.
    وأخذت ملامح المجمع الصناعي الكبير تتضح، لتشمل ثلاثة معامل لفصل الغاز من الزيت، ومعملاً لضغط الغاز من الزيت، وعدداً من معامل المنافع وغرف التحكم، إلى جانب مهبط للطائرات والمرافق السكنية، ووصلتين بين الشيبة وبقيق إحداهما "كابل" ألياف بصرية للاتصالات بطول 650كلم، والأخرى خط أنابيب لنقل الزيت بطول 630كلم.
    وفي الثاني من يوليو 1998م، بدأ الإنتاج في مشروع الشيبة قبل الوقت المتوقع لبدئه بثلاثة أشهر، لينتج 500ألف برميل من الزيت في اليوم. وخلال سنتين فقط، نجحت الشركة في تحويل سبخة جافة وسط أكبر صحراء في العالم إلى واحة حديثة يعيش فيها 750موظفاً جلهم من السعوديين، يشغلون مرفقاً متكاملاً لتزويد المملكة والعالم بالطاقة النفطية.
    وبعد نجاح التشغيل التجريبي للحقل، وتحديداً في العاشر من شهر مارس من عام 1999م، تفضل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وكان ولياً للعهد آنذاك، بافتتاح الحقل رسمياً في أول احتفال من نوعه يشهده الربع الخالي.
    استمرار الطموح. . إرادة سعودية
    وبقدر ما كانت القصة كبيرة بما انطوت عليه من مخاطر وصعوبات وتحديات، فقد كانت مثيرة بما يعنيه المشروع من حقيقة تحويل الحلم إلى واقع، فأصبح حلم الشيبة حقيقة من خلال تراكم ملايين الساعات من العمل الدؤوب وآلاف الأطنان من المواد، وقبل ذلك كله العمل الجماعي المتميز الذي مكن من إنجاز المشروع، وساعد الشركة على تنفيذ مشاريع التطوير في الحقل، حيث تخطط لإنهاء عام احتفالها بالذكرى الخامسة والسبعين بزيادة إنتاجية الحقل بمقدار 250ألف برميل في اليوم ليصل الإجمالي إلى 750ألفاً. كما تنفذ الشركة حالياً أعمال الإنشاء لمرافق جديدة تتكون من معامل لفرز الغاز من الزيت ومعامل المنافع، وتعمل على زيادة القدرة الاستيعابية لخطوط الأنابيب، إلى جانب زيادة الوحدات السكنية ومرافق المساندة الإضافية.
    وإلى جانب دوره الرئيس المتمثل في إنتاج الزيت، أصبح حقل الشيبة واحداً من أهمل الأماكن التي تقصدها الوفود الرسمية الزائرة للمملكة في كل حين. فعلى مر السنوات الماضية التي تلت دخوله الخدمة، زار الموقع عدد كبير من القادة السياسيين والشخصيات العالمية في صناعة الزيت، وإعلاميون، فضلاً عن الزيارات التربوية التي عرفت النشء إلى مثال حي وحقيقي للإبداع البشري والمثابرة.
    تدشين معمل غاز الحوي
    وفي عام 1423هـ دشن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني، مشروع معمل الغاز في الحوية العملاق التابع لشركة أرامكو السعودية رائدة الإنتاج البترولي على مستوى العالم حيث يعتبر التدشين تأكيداً للدور الريادي الذي تتبناه "أرامكو السعودية" في الانطلاق بالصناعة البترولية. وتم التدشين بموقع المعمل بالحوية والتي تبعد عن الأحساء 50كيلومتراً تقريباً، حيث يشكل هذا المشروع لبنة مهمة في تنمية الصناعة السعودية لإنتاج (.16) بليون قدم مكعبة قياسية من الغاز الخام الرطب في اليوم، وطاقة المعمل الإنتاجية تفي باحتياجات مدينة عدد سكانها ستة ملايين نسمة، ويأتي هذا التدشين خلال جولة سمو ولي العهد بالمنطقة الشرقية والتي رعى فيها. أعمال الغاز في المملكة منذ أكثر من ثلاثين سنة، أدركت القيادة السعودية بنظرتها الثاقبة ورؤيتها العميقة ان المملكة لا تمتلك احتياطيات هائلة من الزيت الخام فحسب، بل يكتنز ثراها الغالي كميات ضخمة من الغاز المرافق لإنتاج الزيت، وكانت تتسلح بالإدراك الثابت والإيمان العميق بأن باطن أرض المملكة غني باحتياطيات كبيرة من الغاز الطبيعي. ومن هذا المنطلق أصدرت حكومة المملكة توجيهاتها لأرامكو السعودية بالشروع بإعداد الخطط اللازمة لتنفيذ بناء شبكة الغاز الرئيسية التي لازالت تشكل أحد أعظم مشروعات الطاقة في العالم، وقد ساعدت هذه الشبكة المملكة على الاستفادة من معظم الغاز المرافق لإنتاج الزيت، اضافة إلى توافر كميات الغاز الكبيرة والمستخرجة من مكامن طبيعية عميقة. ويحقق معدل نمو بلغ أكثر من 10في المائة كل عام متخطياً بشكل كبير معدل النمو العالمي.
    القدرة على زيادة الغاز
    وتغذي معامل الشركة الأربعة الرئيسية شبكة الغاز الرئيسية بكميات كبيرة من الغاز، فمعمل الغاز في شدقم ومعمل الغاز في العثمانية يرفد كل منهما الشبكة بنحو 24بليون قدم مكعبة قياسية في اليوم، أما معمل الغاز في البري فإن لديه القدرة على تزويد شبكة الغاز الرئيسية بحوالى 13بليون قدم مكعبة قياسية في اليوم، وقد ارتبطت هذه المعامل جميعها بمعمل الغاز بالحوية في العام 2001م حيث حقق هذا الترابط زيادة في القدرة على إنتاج كمية اضافية من الغاز بلغت 15بليون قدم مكعبة قياسية في اليوم. مشروع الغاز بالحوية يزود معمل غاز الحوية مواطني المملكة بما مقداره 14بليون قدم مكعبة قياسية من الغاز في اليوم أي بطاقة إنتاجية تفي باحتياجات مدينة عدد سكانها 6ملايين نسمة كما ان هذا المعمل يرفع امدادات الغاز في المملكة بما يزيد على نسبة 30في المائة.
    ولتحقيق هذه النتائج تبنت أرامكو السعودية أسلوباً مكثفاً وسريعاً وموحداً في تصميم وتنفيذ وادارة مراحل تطور مشروع غاز الحوية، وقد كان هذا المشروع عالمياً شارك في اجازة فريق كبير من المقاولين العالميين الذين ساهموا فيه وهم في مكاتبهم الواقعة في مختلف دول العالم. وفي البدء كان هدف المشروع محلياً حيث صمم مشروع الحوية بما يتضمنه من آبار ومعمل وشبكة توزيع لكي يتوافق تماماً مع شبكة الغاز الرئيسية في المملكة لحقن كميات جديدة وتوريد المزيد من الغاز للمنطقة الوسطى من المملكة.
    شيبة جوهرة في وسط الصحراء
    حقل شيبة النفطي العملاق شرقي صحراء الربع الخالي وتحيط به سلسلة من الكثبان الرملية (الهلالية) الضخمة التي تتميز بارتفاعها الذي يصل الى 200 م وكذلك تشابكها، كما تتناثر حوله العديد من السنجات مشكلة دوائر كبيرة.
    في 1998م بدأت أرامكو انتاج البترول من حقل شيبة البترولي العملاق وفي 2003م طرحت المملكة أمام الشركات العالمية فرصاً استثمارية للتنقيب عن الغاز غير المصاحب واستغلاله في الربع الخالي، وتبلغ الطاقة الانتاجية لمعمل الانتاج المركزي في حقل الشيبة (500) ألف برميل يومياً
    ويبلغ احتياطي الحقل نحو (15) بليون برميل من الزيت الخام و(25) تريليون متر مكعب من الغاز ويوجد خط أنابيب يمتد من حقل الشيبة الى بقيق بطول 640كلم.
    ويفخر حقل شيبة بالعديد من الكوادر والسواعد الوطنية التي تعمل في أقسام مختلفة فيه لخدمة الوطن حيث تتجاوز نسبة السعودة في هذا المشروع 90٪.
    أرامكو الطليعة في الإنتاج
    ويؤكد حقل غاز الحوية ان أرامكو السعودية لاتزال في طليعة الشركات الرائدة والرئيسية التي تزود العالم بالطاقة، اضافة إلى ذلك فإن هذا الحقل يفتح مجالات جديدة وواعدة لتعزيز عملية التنمية والتطوير الوطنية ويزود شبكات الكهرباء ومحطات تحلية المياه بالوقود اللازم، وفي نفس الوقت يفعّل المعمل صناعة البتروكيمائيات التي تتسم بالتقدم والازدهار اقتصاديات المشروع يشكل هذا المشروع لبنة مهمة في تنمية الصناعة السعودية وستزيد قيمة منتجات المعمل والفوائد الناتجة عن إنشائه عن بليون دولار في كل سنة، وبهذا سيبلغ معدل العائد على الاستثمار فيه حوالى 28%، وسيتم تجفيف الغاز الخام الرطب وتحليته واجراء المزيد من المعالجة عليه لإنتاج 15بليون قدم مكعبة قياسية من غاز البيع في اليوم وحوالى 130ألف برميل من المكثفات، وستؤدي عمليات التوسع المستقبلية إلى زيادة طاقة المعالجة في المعمل إلى 22بليون قدم مكعبة قياسية في اليوم والحصول على مزيد من السوائل البترولية، وسيقوم المعمل بإنتاج مواد عالية القيمة تساهم في تغذية الصناعة البتروكيميائية في المملكة.




  10. #10
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    11-09-2006
    المشاركات
    7,741

    رد: أخبـــار أرامكـــــــــــــــــو




    الشويعر" للتجارة والمقاولات تزود "أرامكو السعودية" بـ 51 رافعة ثقيلة

    - فايز المزروعي من الدمام - 14/05/1429هـ

    وقعت شركة عبد الله الحمود الشويعر للتجارة والمقاولات أخيرا، عقدا مع إدارة الطرق والمعدات الثقيلة في شركة أرامكو السعودية، تقوم بموجبه بتزويد "أرامكو السعودية" بـ 51 رافعة ثقيلة لمدة 15 عاما، وذلك من أجل مساندة أعمال الشركة في مختلف مناطق أعمالها حسب الحاجة.

    ووقع العقد من جانب "أرامكو السعودية" عامر السليم المدير التنفيذي للخدمات الصناعية، ومن جانب شركة أبناء عبد الله الحمود الشويعر كل من أحمد عبد الله حمود الشويعر رئيس مجلس الإدارة، ومشعل العارضي المدير التنفيذي.

    وأوضح أحمد عبد الله حمود الشويعر رئيس مجلس إدارة شركة عبد الله الحمود الشويعر للتجارة والمقاولات، أن هذا العقد يعد واحداً من أكبر العقود من نوعه في العالم لتقديم خدمات الرافعات التي ستكون أحجامها وقدراتها متنوعة الطاقة بحيث تراوح بين 50 و100 و300 طن، بينما ستعهد مهمة تشغيلها وصيانتها إلى فرق عمل سعودية.

    وفي السياق ذاته بين مشعل العارضي المدير التنفيذي للشركة، أن شركة الشويعر تعمل بشكل دؤوب على تحسين خدماتها التي تقدّمها لعملائها ومستمرة في جهودها لزيادة نسبة السعودة ورفع مستوى مهارات العمالة من خلال توفير التدريب اللازم، حيث تدرب الشركة حاليا 75 سعودياً من أجل تنفيذ هذه المقاولة، كما ستقوم بتدريب تلك الفرق حسب وظائفهم سواء مشرفين أو عاملين على الرافعات أو عمال صيانة للحصول على الشهادة الفنية المعتمدة في هذا المجال، ليكونوا مواكبين لآخر ما توصلت إليه التقنية الحديثة.

    وأكد العارضي أن التدريب سيتم في مركز الشركة في الدمام الذي يعمل فيه عدد من السعوديين، لافتا إلى أن الشركة تبذل ما بوسعها لزيادة المتدربين السعوديين التزاماً منها بالمساهمة في نمو الاقتصاد المحلي من خلال توفير الوظائف للشباب السعودي.




  11. #11
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    11-09-2006
    المشاركات
    7,741

    رد: أخبـــار أرامكـــــــــــــــــو

    تشريف خادم الحرمين لاحتفالات أرامكو تتويج لنجاحات 75 عاماً







    الثلاثاء, 20 مايو 2008

    موضع المصدر

    أعرب عبدالله بن صالح بن جمعة، رئيس أرامكو السعودية، وكبير إدارييها التنفيذيين، عن بالغ اعتزازه وجميع منسوبي الشركة، بتشريف خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، حفظه الله ، وإخوانه قادة دول مجلس التعاون الخليجي، لحفل أرامكو السعودية الذي تقيمه في مقرها بالظهران، اليوم، بمناسبة مرور 75 عاماً على تأسيسها.

    وثمن رئيس الشركة الدعم الكبير الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين لأبنائه منسوبي أرامكو السعودية. وقال جمعة : حظيت الشركة منذ تأسيسها بدعم ومتابعة كبيرين من أصحاب الجلالة قادة هذه البلاد، بدءاً من الملك عبدالعزيز، طيب الله ثراه، الذي بارك لحظة تدشين أول شحنة من الزيت الخام السعودي من رأس تنورة إلى العالم في ربيع الآخر من عام 1358هـ (مايو 1939م). واليوم نكمل في أرامكو السعودية ثلاثة أرباع قرن من المساهمة في بناء اقتصاد الوطن، وتكتمل فرحتنا بتشريف خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبد العزيز، حفظه الله ، لاحتفائنا بهذه المناسبة العظيمة. فدعمه و مؤازرته الكريمة هما امتداد لدعم ملوك المملكة - أعزها الله – لأرامكو السعودية، الذي أدى إلى نجاحنا عبر السنين في الوفاء بالتزاماتنا نحو الوطن ونحو عملائنا حول العالم.



    {أرامكو السعودية} دعم للاقتصاد المحلي وشريك فاعل للتطوّر الصناعي



    الثلاثاء, 20 مايو 2008

    عبدالمحسن بالطيور - الدمام

    مثلما أزدهرت مجالات العمل في أرامكو السعودية على مرّ العقود٬ حرصت الشركة على أن تكون شريكاً فاعلاً في تطوير الاقتصاد والصناعة في البلاد وقد ساهمت منذ بداياتها في تعزيز مبدأ المنفعة المتبادلة مع التجار المحليين وقدمت لهم مختلف أنواع الدعم والمساندة وحتى القروض المالية لتكون شريكاً في إنطلاق أول مطبعة٬ وأول مصنع للملابس٬ وأول مصنع للخبز٬ وأول مزرعة للخضروات والدواجن في المنطقة الشرقية آواخر القرن الماضي! وعلى صعيد آخر٬ تمّ إنشاء قسم تطوير المساعدات الزراعية ليقدم برامج للمزارعين المحليين في القطيف والأحساء٬ وبرامج آخرى طورت بالتنسيق مع وزارة الزراعة لإنشاء مزارع في الهفوف. وكان أحد أهم البرامج المؤثرة في الاقتصاد المحلي برنامج تمليك البيوت لموظفي الشركة الذي أسهم في بناء حوالي ٥٥٠٠٠ منزل منذ بداية البرنامج في عام ١٩٥١ لتنعش معها الأعمال التجارية في المنطقة .

    وكما تتابع الشركة عن كثب جودة المنتجات النفطية في مرافقها٬ تتابع أيضا جودة وسلامة معايير مقاوليها ومورديها المحليين٬ عبر دور فاعل يعزز من إمكانياتهم في ظل إحتدام المنافسة العالمية. وتعقد أرامكو السعودية معهم العديد من الملتقيات والمعارض لمناقشة مستويات العمل٬ كما أنها تنظم العديد من الدورات التدريبية٬ بالإضافة لحرصها على المشاركة بالخبرة التي استفادتها من السنين الطويلة من التدريب والتطوير. وقد كانت أرامكو السعودية أحد أهم الشركاء الأساسيين للعديد من أكبر وأبرز رجال أعمال المنطقة الذين بدأت رحلتهم بالعمل كمقاولين للشركة. واليوم٬ تضم سجلات إدارة المقاولات في أرامكو السعودية نحو ٤۷٠٠ شركة ومؤسسة محلية. كما بلغ عدد المصنعين والموردين المعتمدين لديها ۷۸٢ شركة تصنيع و ۳١٤۲ مورداً، علما بأن نسبة مشتريات الشركة من هؤلاء المصنعين والموردين المحليين خلال الفترة مابين ۲٠٠۲ إلى ۲٠٠٧ بلغت ۸٩% من إجمالي مشترياتها. وتنفذ حالياً مع القطاع الخاص في السوق المحلية حوالى ۱٩٠٠مقاولة، وذلك بقيمة إجمالية تصل إلى نحو ٥٠ مليار دولار تضخ في السوق المحلية.

    و أنشأت الشركة مؤخراً دائرة لتطوير المشروعات الجديدة لتنمية وتطوير الفرص الاستراتيجية للموارد الهيدروكربونية في المملكة لتحقيق مزيد من الإيرادات٬ ولتفعيل مساهمة القطاع الخاص وإيجاد المزيد من الوظائف. وتشمل الدائرة أقسام متخصصة تضم مجموعة المشروعات الصناعية٬ مجموعة مشروعات التكرير والبتروكيميائيات٬ مجموعة الاستغلال التجاري والخدمات٬ وقسم تطوير المشروعات المحلية. ومن أمثلة الفرص الاستراتيجية التي حققتها الدائرة مشروع بترورابغ المشترك بين أرامكو السعودية وسوميتومو كيميكال اليابانية. وينتظر من هذا المشروع أن يرتقي بمستوى الصناعة التحويلية بالمملكة،مما سيؤدي إلى انطلاق مشروعات جديدة في القطاع الصناعي.

    التفكير في خدمة المجتمع ليس عمـل شخص واحد٬ لكنه فكر تتناقله الشركة عبر إداراتها وبرامجها، بل وعبر أجيالها أيضاً. ولم يتحقق هذا الفكر على أرض الواقع من مجرد رؤية آملة٬ بل إتخذ نهجاً إستراتيجياً وهيكلية مدروسة لا تقل كفاءتها عن مستوى أعمال الشركة البترولية التي هي صلب تميزها. فتمّ تشكيل لجان وأقسام كاملة لتنفيذها٬ لتسهم الشركة بنموذج واقعي لإدارة المسؤولية الاجتماعية٬ متفوقة على حدود العطاء المتفرق٬ وعلى المفهوم الضيق للعمل الخيري والإلتزام الأخلاقي البحت٬ وتصبح إسهاماً ذكياً واستثماراً في ثروة أعظم من مخزون النفط٬ والتي هي مخزون آخر من مواهب وطاقات وطموحات هذه البلاد.

    فبأية أفكار قد يتركك هذا الموضوع؟ لو أحسست كقارئة أو كقارئ برغبة للتفاعل وبإلتزام نحو ما تفعله الشركة على مرّ ثمانية عقود٬ فهذا هو فرضك المنزلي وفي نفس الوقت٬ مدعاة لفخر الشركة! كل ما بذلته أرامكو السعودية في مجال خدمة المجتمع كان لبناء وجه حضاري٬ صادق ومستمر لأحدّ أعظم الثروات الطبيعية التي إنتفع الإنسان بها على مرّ التاريخ.

    فتشييد المدن النابضة والصروح الشاهقة يعد تجربة فريدة٬ لكن بناء الشخصيات والأذهان التي ستعمل من أجل المستقبل لكل المجتمع وحتى لأجل أبسط فئاته٬ هو أساس الشغف في تجربة أرامكو السعودية.








  12. #12
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    11-09-2006
    المشاركات
    7,741

    رد: أخبـــار أرامكـــــــــــــــــو



    رجال أعمال واقتصاديون ل " الرياض"
    زيارة خادم الحرمين للشرقية تمثل تعزيزاً للبنى التحتية الاقتصادية والحضارية والتنموية











    الدمام - سعيد السلطاني

    رحب رجال الأعمال والاقتصاديون بالمنطقة الشرقية بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود للمنطقة معتبرين الزيارة دليلا على حرص قائد المسيرة على الاطلاع بنفسه على المشاريع المنجزة والاطمئنان عليها.

    أكدوا ان زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود التي يقوم بها للمنطقة الشرقية هي امتداد لزيارات سابقة التي كانت تحفل بالخير وتبشر بالازدهار والنمو لهذه المنطقة العزيزة من بلادنا، وترسم الغد المشرق ليس لأهالي المنطقة وحسب بل لجميع مناطق ومحافظات المنطقة ذلك أن المنطقة الشرقية هي المنطقة الاقتصادية الأولى بالمملكة.

    وأكد رجال الأعمال والاقتصاديون ان المشاريع التي يفتتحها خادم الحرمين الشريفين في كل زيارة تمثل تعزيزاً للبنى التحتية الاقتصادية والحضارية والتنموية وتأكيدا على ما يتمتع به اقتصاد المملكة من نمو وازدهار بالاضافة الى رعايته الكريمة لاحتفال شركة الزيت العربية "ارامكو السعودية" وذلك بمناسبة مرور 75عاما من الانجازات وهو دليل واضح على حرص القيادة على التطور الاقتصادي في المملكة.

    وقالوا إن زيارة خادم الحرمين الشريفين المتكررة للشرقية تعتبر منهجاً سعودياً للقيادة لتلمس احتياجات الوطن والمواطنين، كما أنها تؤكد ايضا الحرص على الارتقاء بالمستوى الاجتماعي للمواطنين وتحقيق مزيد من الرخاء والرفاهية لهم.

    وقال رجل الأعمال غسان النمر ان زيارة خادم الحرمين الشريفين للمنطقة الشرقية خير دليل على حرص القيادة على التنمية في جميع مناطق المملكة موضحا بقوله إننا هذه الزيارة نستذكر الجميع بالجهود التنموية الهائلة التي بذلتها قيادة المملكة منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه، ومن بعده أبناؤه البررة، وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

    وأكد النمر على أن قدوم خادم الحرمين الشريفين الى المنطقة الشرقية دائماً هو قدوم خير وبركة حيث يقوم برعاية كريمة لحفل شركة (ارامكو) السعودية وذلك بمرور 25عاما على انجازاتها التي تمثلت في نهضة هذا القطاع الحيوي في المملكة بالاضافة الى مساهمتها في تطوير بعض المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والشركات التي ساهمت في تنمية المشاريع الاقتصادية والاجتماعية والحضارية والخدمية الضخمة التي يستفيد منها الاقتصاد الوطني والمواطنون، وتمثل اضافة حضارية ودعما للبنى التحتية.

    وقال إن زياراته الكريمة خير وبركة حيث سيرعى احتفال عملاق الصناعة السعودية "ارامكو" موضحا انه في كل زيارة تشهد المنطقة الشرقية مثل بقية مناطق المملكة عددا من المشاريع التنموية التي تفيد المواطنين كما تعمل على تشغيل العديد من القطاعات الاقتصادية وتعمل على ضخ السيولة اللازمة للحركة الاقتصادية وتدوير المشاريع.

    واعتبر سعيد رداد الزيارة دليلا على حرص قائد المسيرة على الاطلاع بنفسه على المشروعات المنجزة والاطمئنان عليها وعلى أنها ستؤدي بإذن الله لكل ما فيه خير الوطن والمواطن، مشيرا في الوقت ذاته الى ان زيارات المليك المتكررة للشرقية تعتبر منهجاً سعودياً للقيادة لتلمس احتياجات الوطن والمواطنين، كما أنها تؤكد الحرص أيضا على الارتقاء بالمستوى الاجتماعي للمواطنين وتحقيق مزيد من الرخاء والرفاهية لهم مرحباً في الوقت نفسه بقدوم قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود.

    وقال رجل الأعمال سعيد رداد كانت زيارة خادم الحرمين الشريفين العام الماضي بالمنطقة لافتتاح عدد من المشاريع الضخمة منها مشاريع النفط والغاز في جنوب المنطقة الشرقية وها هو في هذا العام يفتتح عدداً من المشاريع الحيوية في أكثر من مدينة وموقع بالمنطقة، مشاريع يستفيد منها المواطنون وأخرى داعمة للاقتصاد الوطني، مشاريع صناعية وتنموية ومشاريع صحية وتعليمية وتدريبية وتأتي هذه الزيارة امتدادا ومتابعة من لدنه الكريم على كل الانجازات التي تخدم الوطن والمواطن.

    وعلى الصعيد ذاته أكد رجل الأعمال حسن بن مسفر الزهراني على أن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود للشرقية هي تواصل لما شهدته هذه المنطقة كبقية مناطق السعودية من اهتمام غير محدود من قائد مسيرة البلاد وراعي نهضتها الذي عمل منذ تولي مقاليد الحكم ومسؤولية ادارة دفة البلاد، وقبل ذلك حينما كان ولياً للعهد بنماء البلاد ورخاء الشعب ورفاهيته.

    وقال "إن هذه الزيارة المباركة ستكون زيارة خير على المنطقة بمدنها ومحافظاتها ومراكزها، حيث عهدنا من لدن خادم الحرمين الشريفين كل الاهتمام والحرص على خدمة الوطن والمواطن.

    وأضاف الزهراني نحن نعيش بحمد الله وفضله عهداً تنموياً مزدهراً يقوده بحكمة وعطاء ملك القلوب الملك عبدالله بن عبدالعزيز الذي يحرص على أن تشمل التنمية والبناء كل جزء من أرجاء الوطن يسانده ويدعمه ولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز" لافتاً الى أن المنطقة الشرقية نالت كغيرها نصيبهبا الوافر من التطور الاقتصادي والتوسع في المشروعات، والآمال والطموحات في تنمية كل ما من شأنه ازدهار ورفعة ورفاهية المواطن ليست محدودة بسقف أوحد مادامت تحقق الهدف.

    من جانبه أكد رجل الأعمال صالح بن زهير الشمراني إن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله حفظه الله إلا امتداد لزيارات الخير السابقة حيث يفتتح في كل زيارة مشاريع تنموية تؤتي أكلها خيراً لصالح المواطنين حيث أنهم المستهدفون الرئيسيون من هذه الزيارات الحيوية، ويؤكد الشمراني على أن أهالي المنطقة الشرقية ينتظرون زيارة خادم الحرمين الشريفين الخيرة ويرحبون به أفضل ترحيب ويرجون له طيب الإقامة في هذه المنطقة العزيزة من بلادنا التي حباها الله بالخيرات والتي يصل خيرها الى كافة المواطنين بالمملكة.

    وبين ان الفرصة كبيرة بهذا المقدم الكريم من لدن خادم الحرمين الشريفين وهو يقف على مشاريع عملاقة كبيرة في المنطقة ونتمنى أن تحقق هذه المشروعات الخير الكثير لمصلحة الوطن والمواطن قائلا "ان هذه الزيارة سوف تدعم الاقتصاد الوطني بجميع جوانبه من خلال رعايته الكريمة لحفل شركة ارامكو السعودية بمرور 75عاما على انجازاتها بالاضافة الى ان زيارته الكريمة لن تخلو من افتتاح مشاريع عملاقة بحيث تساهم هذه المشروعات الخيرة في رفع الاقتصاد وتعطي الفرصة الوظيفية لصالح المواطنين مؤكداً أن بلادنا ولله الحمد بقيادة حكومة خادم الحرمين الشريفين ديدنها هو المصلحة.

    ويؤكد الشمراني ان رجال الأعمال كغيرهم من المواطنين يستبشرون خيرا من زيارة خادم الحرمين الشريفين للمنطقة والتي تأتي دائماً بالخير للمواطنين حيث يرحبون بسموه أجمل ترحيب.






  13. #13
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    11-09-2006
    المشاركات
    7,741

    رد: أخبـــار أرامكـــــــــــــــــو





    «أرامكو السعودية» تؤكد ريادتها برفع شعار «الطاقة للأجيال»







    الأربعاء, 21 مايو 2008


    قبل 75 عامًا وفي اليوم الذي شهد ثاني أكبر حدث في القرن العشرين في المملكة (كان الحدث الأول توحيد المملكة تحت قيادة الملك عبد العزيز آل سعود- طيب الله ثراه- ) في جدة في شهر فبراير من عام 1933.

    وقف في الجانب الأول ممثلو المملكة دولة فتية وكيان سياسي جديد على المسرح الدولي، وفي الجانب الآخر ممثلو شركة زيت أمريكية، شركة حديثة العهد بالمنطقة.

    واليوم، وبعد مضي 75 عاماً، من السهل نسيان حقيقة أن نتيجة المشهد الأخير من ذلك الحدث كانت غير معلومة بالنسبة لممثليها في ذلك الوقت. فقد اجتمعوا للتفاوض حول فتح مجال التنقيب عن الزيت في المملكة. وقد تحقق ذلك بعد مفاوضات شاقة.

    قام بالأدوار من الجانب السعودي كل من وزير المالية والرجل الثاني الأكثر تأثيراً بعد الملك، عبد الله السليمان، وفؤاد حمزة، وكيل وزارة الخارجية، ويوسف ياسين، سكرتير الملك الخاص ، ونجيب صالحة، الترجمان.

    وقام بتمثيل دور شركة ستاندرد أويل كومبني أف كاليفورنيا (سوكال) كل من لويد ن. هاملتون، محام وخبير في استئجار الأراضي، وكارل توتشيل، مهندس تعدين قام بجولة استكشافية للبحث عن مصادر المياه والمعادن والزيت في المملكة في عامي 1931-1932، وهاري سنت جان ب. فيلبي، مستشار غير رسمي للملك عبد العزيز منذ عام 1917 ومقيم في جدة منذ عام 1925، ويعمل أيضاً حينئذ كمنسق بعقد مع سوكال.

    وصل لويد هاملتون وزوجته آيري وكارل توتشيل وزوجته الأيرلندية المولد إلى جدة في 15 فبراير 1933. والسيد توتشيل وزوجته هما من الأمريكيين القلائل الذين لديهم بعض الخبرة والمعرفة عن شبه الجزيرة العربية، وقاما بمساعدة هاملتون وزوجته في التعرف على أصول كرم الضيافة لدى العرب وكذلك التعرف على ثقافتهم.

    أما الشيخ عبد الله السليمان فقد وصل من مكة بالسيارة بعد أربعة أيام. وفي إشارة إلى أهمية المهمة الموكلة إليهم، بدأت الجولة الأولى من المفاوضات مساء اليوم الأول من وصوله. واستمرت مرحلة التفاوض قرابة أربعة أشهر. ويصف والاس ستيقنر في كتابه المعنون «ديسكفري» (بيروت: 1971) المراحل الحاسمة والأخيرة من تلك المفاوضات:

    « استمرت أعمال المؤتمر والمناقشات أيام الرابع عشر والسادس عشر والثامن عشر والثالث والعشرين من شهر مايو مع المفاوضَين العنيدين الشيخ عبد الله السليمان وفؤاد حمزة، وأحياناً يوسف ياسين، مع تواجد الترجمان نجيب صالحة على الدوام. فقد تشبثت الحكومة برغبتها في أن يكون الدفع لها بالذهب وأصرت على أن يكون سداد القرض الأول بنسبة عشرة في المائة فقط من قيمة الريوع. وعلى الرغم من موافقة سوكال على الدفع الأول بالذهب، إلا أنها أصرت على حماية نفسها من الاضطرار إلى شراء مزيد من الذهب بأسعار أعلى في حال استمرار الحظر على الذهب، وأن يتم سداد القرض الأول بسرعة أكبر مما تحققه نسبة العشرة في المائة من قيمة الريوع الافتراضية الصافية. وقد سبق أن أمضى هاملتون وقتاً عصيباً لإحاطة وزير المالية ووكيل وزارة الخارجية بقصده من القرض- النقود التي يجب سدادها، حتى لو لم يكن هناك أية ريوع- وقدم تنازلاً كبيراً بجعل القرض دون فوائد وفقاً للشريعة الإسلامية التي تحرم الربا.

    وناضل المفاوضون حتى 29 مايو، وهو اليوم الذي وقع فيه الشيخ عبد الله اتفاقية الامتياز في قصر كاظمة في ضواحي مدينة جدة. وأصبحت الاتفاقية سارية المفعول في 14 يوليه بعد نشرها في الجريدة الرسمية. ومع أن بنود الاتفاقية كانت إلى حد بعيد دون ما اقترحته الحكومة السعودية في البداية، لكنها كانت أيضاً إلى حد بعيد فوق ما اعتبرته سوكال مبرراً للدخول في مشروع تنقيب عن الزيت يتصف بالمجازفة. نصت الاتفاقية على أن تستلم الحكومة السعودية قرضاً أولياً يساوي 30.000 جنيه من الذهب وقرضاً آخر بقيمة 20.000 جنيه في غضون 18 شهراً. ويدفع للمملكة أيضاً ما يساوي 5.000 جنيه من الذهب مقابل الإيجار السنوي الأول، ولكن بالنسبة للقرض الثاني وجميع دفعات الإيجار أو العوائد اللاحقة، فإن لسوكال الخيار بدفعها بعملات أخرى على أساس صيغة صرف مرنة.

    ونصت الاتفاقية على أن تبدأ الشركة بالتنقيب في غضون ثلاثة أشهر وتستمر في الأعمال حتى تبدأ في الحفر أو تتخلى عن الامتياز. وعليها البدء بالحفر في مدة لا تقل عن ثلاث سنوات اعتباراً من تاريخ سريان مفعول اتفاقية الامتياز وتستمر في الحفر حتى تتخلى عن الامتياز أو تنتج زيتاً بكميات تجارية حُددت بمقدار 2.000 طن من الزيت في اليوم. وحال الإعلان عن الإنتاج بكميات تجارية، تدفع الشركة مبلغ 50.000 جنيه مقدماً نظير الريع، وبعد سنة تدفع مبلغ 50.000 جنيه إضافي. وتستمر الاتفاقية لمدة 60 عاماً. وتغطي اتفاقية الامتياز كامل مساحة المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، من الخليج حتى الطرف الغربي من رمال الدهناء ومن الحدود الشمالية إلى الحدود الجنوبية من البلاد.

    وفي الذكرى الماسية لتأسيس أرامكو السعودية سنحتفل بإكمال خمسة وسبعين عاماً في جميع أرجاء المملكة العربية السعودية ومناطق العالم خلال عام 2008م، وسيكون شعار الاحتفال «الطاقة للأجيال» – الطاقة الطبيعية من المواد الهيدروكربونية، والطاقة البشرية من الموظفين الذين ساهموا في نمو أرامكو السعودية عبر ثمانية عقود.




  14. #14
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    11-09-2006
    المشاركات
    7,741

    رد: أخبـــار أرامكـــــــــــــــــو





    أرامكو رافد هام للسياسة السعودية لتوفير الطاقة لمواجهة الأزمات العالمية








    الأربعاء, 21 مايو 2008

    عبدالمحسن بالطيور – ثامر المالكي – سالم االشريف ـ الظهران تصوير : صالح الشريف

    اطفأت شركة ارامكوا السعودية شمعتها الخامسة والسبعين في حفل بهيج تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، حفظه الله، وبحضور إخوانه قادة دول مجلس التعاون الخليجي، عصر امس الثلاثاء وفور وصول خادم الحرمين الشريفين مقر الحفل يرافقه قادة دول مجلس التعاون الخليجي واصحاب السمو الملكي الامراء واصحاب المعالي الوزراء تجول خادم الحرمين الشريفين وضيوفه الكرام في المعرض التاريخي لصناعة البترول في المملكة الذي أقيم في مخيم أعد خصيصا لهذه المناسبة. وشاهد، حفظه الله، وضيوفه الصور الفوتوغرافية التي تحكي أهم محطات تاريخ هذه الصناعة في المملكة، واستمعوا من رئيس الشركة، كبير إدارييها التنفيذيين عبدالله بن صالح بن جمعة، إلى شرح وافٍ عن تاريخ تلك الصور.

    بعد ذلك اتجه خادم الحرمين الشريفين وضيوفه الكرام، إلى قاعة الاحتفال الرئيسية حيث عزف السلام الملكي ترحيباً بتشريفه وبعد أن أخذ الملك المفدى مكانه، هو وإخوانه أصحاب السمو، بدئ الحفل بآي من الذكر الحكيم.

     ثم ألقى خادم الحرمين الشريفين، كلمة ضافية بهذه المناسبة قال فيها: «أقوم بالشكر لله عز وجل بهذه المناسبة بعدد لحظات الـ 75 سنة واستمرار وقود التنمية للإنسان ،شكرا لارامكو رجالاً ونساء جيلا بعد جيل , قبل 75 كان الإسلام ما نعتز به وما نزال وما اكرم تلك المرحلة التي حملتنا دورنا الانساني فلم نستوحش ولم نتأخر عن واجبنا التاريخي محلياً وعربياً ودولياً فلك ياصانع الوحدة والساعي لحلم الطاقة بقطراته ياوالد الشعب الابي لك ياعبدالعزيز وابنائك الف شكر وانبل ذكرى لقد حرص رحمه الله منذ 1352هـ ان تحتوي تلك الاتفاقية افضل الشروط وتحتضن تدريب وتوظيف ابنائنا مع تفهم كامل للمصالح المشتركة لتتحول الى شركة سعودية متكاملة تتصدر شركات العالم في ادارتها ولقد هيأت سياسة الدولة للشركة مرونة لوضع الخطط لتنطلق الشركة الى التقنية والاستفادة من الخبرات , حتى تكون رائداً مهما لتوفير الطاقة لمواجهة الازمات العالمية وستظل كذلك.

    وتفضل خادم الحرمين الشريفين خلال الحفل بإرساء حجر الأساس لمركز الملك عبدالعزيز للإثراء المعرفي، الذي ستنشئه أرامكو السعودية بالقرب من أول بئر للزيت في المملكة ( بئر الخير- بئر الدمام رقم 7)، حيث سلم بيده الكريمة حجر الأساس إلى طفل وطفلة ليضعاه في مكانه نيابة عن الأجيال الناشئة، في إشارة إلى ما تعكسه رسالة المركز المقرر إنشاؤه من امتداد لمنجزات موظفي الشركة الذين ولدت على أيديهم صناعة البترول في بلادنا، والتي لا يمكن لها أن تواصل نجاحاتها إلا بتسليح الأجيال القادمة بالعلم والمعرفة وغرس القيم الأصيلة والوقوف على تجربة رواد المملكة الأوائل في صناعة الزيت.

    للمملكة ثقل اقتصادي كبير

    ورحب وزير البترول والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة أرامكو السعودية، المهندس علي بن إبراهيم النعيمي في كلمته التي القاها خلال الحفل بتشريف خادم الحرمين الشريفين وإخوانه ضيوف المملكة وضيوف احتفال أرامكو السعودية، قادة دول مجلس التعاون الخليجي. واصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب المعالي والسعادة. واستعرض المهندس النعيمي خلال كلمته تاريخ انطلاقة صناعة البترول في المملكة وأثر ذلك في إضفاء ثقل اقتصادي كبير لها ومكانة مرموقة بين اقتصادات العالم، بالإضافة إلى ثقلها ومكانتها الدينية الكبيرة في العالم أجمع.

    وأكد النعيمي أن مسار أعمال الشركة عبر كل المراحل التي مرت بها خلال الأعوام الخمسة والسبعين الماضية، ومسار تطورها وتطور توظيف السعوديين بها، قد حظي بدعم جميع ملوك المملكة العربية السعودية، الذين ساندوا أعمالها وطموحاتها، وأوصلوها بعزم القادة وحرصهم، إلى المكانة المرموقة التي هي عليها اليوم.

    دعم مستمر لارامكو من خادم الحرمين الشريفين

    وعبر النعيمي عن بالغ فخر وسعادة أرامكو السعودية وموظفيها، بما تلقاه من خادم الحرمين الشريفين من دعم ومؤازرة مستمرة لأعمالها ومشروعاتها. واستشهد على ذلك برعايته حفظه الله، لسبعة مشروعات بترولية ضخمة في العشرة أعوام الماضية، التي أضافت الكثير إلى القدرة السعودية الاقتصادية والصناعية، التي تحتل الأولوية لديه، حفظه الله، لتحقيق رفاهية المواطن السعودي، وتوفير أسباب العيش الكريم له ولأسرته.

    وفي ختام كلمته سجل الوزير النعيمي وقفات عرفان وامتنان وفخر لكل من تركوا بصماتهم واضحة مشرقة في مسيرة صناعة النفط في المملكة، متمنياً أن تحقق المزيد من التطور والتقدم في مستقبلها، بفضل ما تحظى به من دعم قيادة بلادنا الحكيمة، وبفضل ما يبذله موظفو أرامكو السعودية من الجهد والإبداع والابتكار.

    من جانبه أكد رئيس أرامكو السعودية، كبير إدارييها التنفيذيين عبدالله بن صالح بن جمعة، في كلمته التي ألقاها أمام خادم الحرمين الشريفين وأصحاب السمو، وكبار المسؤولين والشخصيات العامة في المملكة ومنطقة الخليج العربي، أن اهتمام خادم الحرمين الشريفين الكبير بالشركة الوطنية العملاقة وأبنائها الموظفين، وتوجيهاته السديدة مكنتها من أن تحقق قفزات متتالية وأرقاما قياسية في مجالات الاستكشاف، وإنتاج الزيت والغاز، وبناء شبكات التكرير والتسويق والشحن، وتنمية الصناعات البتروكيماوية، وتطوير التقنيات المتقدمة والحفاظ على البيئة، وقبل ذلك كله، تطوير الكفاءات الوطنية، التي وصفها بأغلى وأهم ثروات المملكة على الإطلاق.

    وأشار في هذا السياق إلى أنه منذ تأسيس الشركة، لم يتم تنفيذ مثل هذا العدد الحالي من المشاريع الصناعية العملاقة دفعة واحدة، بل لم تشهد صناعة البترول عبر تاريخها الذي يزيد على مائة وخمسين عاما مثل هذا الحجم الهائل من المشاريع التي يقودها أبناء الوطن. وقال:» إن هذا الزخم من الاستثمارات سيضاعف مساهمة الشركة في تطوير اقتصاد المملكة ورفاهية شعبها.»

    وعبر عبدالله جمعة عن فخره هو وجميع زملائه من موظفي أرامكو السعودية بما ورثوه من سنوات عملهم فيها من تقاليد وقيم قوية باتت تشكل ثقافة شاملة أساسها الانضباط والالتزام والموثوقية وتحمل المسؤولية لدى كل موظف، فاشتهرت تلك التقاليد بثقافة أرامكو السعودية.

    وحول مبادرة الشركة لإنشاء «مركز الملك عبدالعزيز للإثراء المعرفي» قال عبدالله جمعة:»سنطلق على هذا المركز اسم مركز الملك عبدالعزيز للإثراء المعرفي، تيمناً باسم صاحب الرؤية الفذة في تأسيس البلاد وتطويرها. وسوف يحتضن المركز فوهة بئر الخير رقم 7، التي شهدت في محيط هذا الموقع تدفق أول اكتشاف بترولي. وسيكون جسرا يربط الماضي بالحاضر والمستقبل، مذكرا الأجيال المتعاقبة بعهد البدايات التي عاشها اباؤهم في تأسيس الوطن.»

    ثم قدم أوبريت فلكلوري قدمته مجموعة من الأطفال يحكي امتزاج تراث أبناء الجزيرة بثقافة عصر النفط، والتطور الكبير الذي شهدته المملكة والمجتمع إثر ذلك في شتى الميادين.

    بعد ذلك تلقى خادم الحرمين الشريفين وضيوفه الكرام هدايا تذكارية بهذه المناسبة، قدمها وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس علي بن إبراهيم النعيمي، والأستاذ عبدالله جمعة، وهي عبارة عن مركب شراعي من الفضة يقف على قاعدة صقيلة من حجر الملاكيت اللازوردي اللون ويحمل عينتين من الصخور، إحداهما استخرجت من أول حقل للنفط اكتشف في أرض المملكة في منطقة الظهران، والأخرى استخرجت من أحدث حقل يجري تطويره الآن وهو حقل خريص.وفي ختام الحفل التقطت الصور التذكارية لخادم الحرمين الشريفين وأصحاب السمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي، ومعهم أعضاء مجلس إدارة الشركة وإدارتها العليا والتنفيذية.

    الجدير بالذكر أن الشركة ستقيم احتفالات بهيجة لموظفيها صباح غدٍ الأربعاء في 11 موقعاً رئيسياً في مناطق أعمالها، حيث سيلقي رئيس الشركة بهذه المناسبة، وكذلك أعضاء إدارتها العليا والتنفيذية، كلمات يستعرضون فيها تاريخها العريق. وسيتم خلال هذه الاحتفالات تكريم موظفيها نظير إسهاماتهم في نجاح الشركة على مدى السنوات الطويلة الماضية وعلى ما سيسهمون به في المستقبل، إن شاء الله .




  15. #15
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    11-09-2006
    المشاركات
    7,741

    رد: أخبـــار أرامكـــــــــــــــــو



    مركز الملك عبدالعزيز من أبرز مبادرات أرامكو تجاه المجتمع










    الأربعاء, 21 مايو 2008

    عبدالمحسن بالطيور - الظهران

    يشكل مركز الملك عبدالعزيز للإثراء المعرفي، الذي تفضل خادم الحرمين الشريفين بإرساء حجر أساسه خلال احتفال أرامكو السعودية الكبير بمناسبة مرور 75 عاماً على تأسيسها وانطلاق صناعة البترول في المملكة، معلماً وطنياً يحتفي بذكرى تأسيس الشركة وروادها الأوائل وسيحتضن في محيطه، حيث سيقام في الظهران فوق «قبة الدمام»، على مساحة 45 ألف متر مربع، أول حقل بترول سعودي، وعلى بعد أمتار من بئر الخير، بئر الدمام السابعة، التي شهدت بداية تدفق الثروة النفطية في المملكة بكميات تجارية، في عام 1357 هـ الموافق 1938م . ويمثل المركز الذي من المتوقع أن يتم افتتاحه في شهر نوفمبر من عام 2012م ، واحداً من أبرز مبادرات أرامكو السعودية تجاه المجتمع الذي تنتمي إليه. وتنظر الشركة إلى هذا المولود المعرفي والثقافي الجديد إلى أنه استثمار في تنمية أثمن ثروات المملكة العربية السعودية؛ ألا وهي أجيالها الناشئة والمستقبلية. وستسعى، من أجل تفعيل هذا الاستثمار، إلى جعل هذا المركز صرحاً عالمي المستوى ، شكلا ومضمونا ، وداعماً لمسيرة التنمية في المملكة العربية السعودية وأهلاً لحمل اسم الرجل الذي ينسب إليه.

    وقد عبر رئيس أرامكو السعودية، كبير إدارييها التنفيذيين عبدالله بن صالح بن جمعة، عن سروره بهذا الاستثمار الجديد الذي سيخدم المجتمع، مشيراً إلى أنه خطوة مهمة ستساعد أجيال المستقبل لاستلهام العصر الذهبي للحضارة الإسلامية، وليكونوا منتجين للمعرفة بدلاً من أن يكونوا مستهلكين لها؛ إذ أن القدرة المعرفية والقدرة على الابتكار، هما أبرز سمات المجتمعات الرائدة.

    كما أشار إلى أن هذا المشروع سيتكامل عبر برنامج للشراكات المعرفية والثقافية مع مؤسسات وطنية ودولية رائدة تساعد على بناء جسور التواصل بين المملكة والعالم بما يعزز أهداف التنمية الإنسانية في المملكة. كما أشار إلى أن المركز سيخاطب كافة شرائح المجتمع مع التركيز على أجيال المستقبل. وسعياً لجعل المركز يلعب دوراً ديناميكيا مؤثراً ومستمراً وذا قيمة اجتماعية وثقافية في الوقت ذاته، فقد صمم بحيث يتضمن عدداً من العناصر الأساسية التي صيغت هندسياً ووظيفياً لدعم تحقيق أهدافه السامية حيال التحول إلى مجتمع المعرفة عبر التحفيز على القراءة والاستكشاف، والتشجيع على الإبداع، وتنمية الحس الفني، وتعزيز روح العمل التطوعي والجماعي، ونشر ثقافة التواصل والتفاهم المتبادل بين الشعوب والحضارات. فالمركز يشتمل على سبيل المثال لا الحصر على مكتبة عامة بمعايير القرن الحادي والعشرين، ومتحف وقسم للمحفوظات لربط الماضي بالحاضر والمستقبل، وقاعة للعروض المرئية والمحاضرات وأخرى للمؤتمرات والفنون المسرحية، ومركز تعليمي ومتحف للأطفال، وقاعة كبرى لاستضافة المعارض العالمية والفعاليات والاحتفالات المختلفة، ومرافق تعليمية للكبار، ومركز للعمل التطوعي، ومركز إعلاميّ إلى جانب مرافق للتسوق ومقاهي ومطاعم ومجموعة من الخدمات المساندة اللازمة لمثل هذا المركز .

    ويسعى مركز الملك عبدالعزيز للإثراء المعرفي عند اكتماله إلى احتضان باقة متنوعة وجذابة من الفعاليات والبرامج والمعارض والنشاطات الاجتماعية التي يراد لها أن تكون مساحة رحبة لتعزيز التواصل الثقافي وتعميق الوعي بالتراث الأصيل وبقضايا المجتمع المحلي والعالمي حاضرا ومستقبلا ، سواء أكان ذلك من خلال زيارة المركز في الظهران أم من خلال التواصل معه عبر الإنترنت من خلال موقع المركز على الانترنت www.culturerocks.com ، الذي سيتم إطلاقه قريباً. ومن المتوقع أن يشكل المركز للطلبة والطالبات، وأفراد المجتمع عموماً مصدراً مهماً لاكتساب المعرفة، وحاضنا يتيح لهم إطلاق طاقاتهم الإبداعية، ومنتدى يبلورون من خلاله أفكارهم ووجهات نظرهم بأساليب تتوافق مع قيمنا الدينية والاجتماعية والتطورات العميقة التي يشهدها القرن الحادي والعشرين.




+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك