منتدى عالم الحياة الزوجية

هذا المنتدى خاص بالمتزوجين والمقبلين على الزواج وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن واكسب المعرفة من أهل الاختصاص واعرض مشاركاتك و تعرف على اصدقاء جدد



+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 46
Like Tree0Likes

الموضوع: روايه اوراق الماضي ... رائعه وكامله

  1. #16
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية (الشذا )
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    1,637

    رد: روايه اوراق الماضي ... رائعه وكامله

    في السياره
    سمير: اقول هديل شرايك نروح مكان هادي
    هديل: ليش قالوا عليك اني خبله ولا شنو
    سمير: لا ابد سلامتك بس صدق راسي فر من الف والدوران بالشوارع
    سمير: اقول شرياك اتزوجك
    هديل: لا عيوني انا اريد هـ الحريه
    سمير: والله لاخليك على حريتك
    هديل: بس بشرط
    سمير: تم
    هديل: من غير ما تسمع الشرط
    سمير: من غير
    هديل: العصمى تكون في ايدي
    فتح سمير فمه
    هديل: شنو مو عاجبك الشرط
    سمير: اوكي تكون في يدك ليش انت بطلقيني
    هديل: على حسب اذا حسيت انك طمعان فيني بطلقك
    سمير: اوكي متى اروح اخطبك
    هديل: بابا الحين متواجد وغائب اخوي مهاجر استراليا وووو متى ما حبيت نتزوج عادي
    سمير: انزين ابوك راح يوافق
    هديل: انت شعندك من ثروه
    سمير: تعرفين انه ابوي غني وانا اخذ مصروفي من ابوي وعاطل عن العمل هذه سيرتي الحسنه
    هديل: ههههههههه اذا هذه سيرتك فـ أنا اضمن لك الرفض من الحين
    سمير: بشرتيني بالخير تصدقين
    هديل: اجل تريده يرميني عليك
    سمير: والله شنو اعمل انا شغل ما احب اشتغل وبورث كل حلال ابوي انا ولده الوحيد
    هديل: وخواتك
    سمير: يا ماما قصدك عواطف وغاده والله هذيل تضحكين عليهن اصرفي عليهن كم قرش ويسكتن
    هديل: مممم وابوك متى راح يموت
    سمير: علمي علمك بس قريب ان شاءالله
    هديل: صدق ولد بار
    سمير: تربيتك
    هديل: شرايك تحجر على ابوك وعقب تجي تخطبني
    سمير: احجر على ابوي مممممم صدق انك خبيثه بس تعرفين لك ما طلبتي من بكره بروح لمحامي واستشيره واروح المستشفى واخذ تقارير تثبت من عندهم بس تعالي ابوي ما عنده غير انه جاته جلطه والله صدق القضيه خسرانه وتاليتها بيحرمني من الورث
    هديل وهي تضربه على راسه: صدق هـ الراس مافيه عقل يبه انت دورلك على واحد مزور
    سمير: والله راح يكشفونا اننا نتلاعب فيهم
    هديل: اوب راحت علي
    بس سكتت ونطت بفكره جهنميه
    هديل: شرايك نحط لابوك حبوب هلوسه وخليه يوقع على كل الاوراق ويصير كل الحلال لك
    سمير: أي اوراق انت الثانيه هو انا اعرف ابوي شنو املاكه يا ماما اصحي مثل ما انتي ما تعرفين كم هي ولا شنو هي املاك ابوك انا نفس الشي
    هديل: اجل انت حط له حبوب الهلوسه وخليه فتره وعقب احجر عليه بكذا تاخذ الوصايا عليه وعلى خواتك وتدير كل املاك ابوك بالوصايا وتعرف شنو لك وشنو عليك من مدرا اعماله
    سمير: ياعيني على الذكاء بس فلوسه انا ما اعرف في أي بنك حاطها وصعب نوصلها بالذات اذا عرفوا اننا ما نعرف عنها شي

    هديل: يعني انا اذا بابا مات بيضيع كل الحلال
    سمير: اكيد وابوك انت كل تجارته في الخارج
    هديل: مممم تعرف شو يجيب راس الرجال
    سمير: شو
    هديل: قالوها الغرب الحريم مو هم يحابون بالحريم
    سمير: شنو الحريم قولي والله
    هديل: والله
    سمير: شلون
    هديل: مو انت تقول متعرفه على وحده متزوجه وهي الي تصرف عليك خليها تغريه لك واكيد بتجيب خبره وبعدين ابوك واسمحلي راعي حريم
    سمير: هههههههه بس انا مو مثله
    هديل: بالحييييل
    سمير: والله العظيم انا مو مثل ابوي انا احبك تعرفين شنو معنى احبك
    هديل: وسلمى ليش تكلمها
    سمير: لاجل تصرف علي وانت عارفه انه ابوي ما يعطيني غير بالقطاره تقولين اشحت عنده
    هديل: خلاص صدقتك
    سمير: والله ثم والله اني احبك لو اني بغلط عليك كان من خرجت من المباره اخذتك على الشاليه تبعنا وسويت فيك الي اريده وارميك بس صدقيني انت الوحيده الي كلمت وانت الي احب ام بالنسبه لـ سلوى فانا اكلمها بس لاجل المصروف
    هديل: يعني ماسويت فيها شي كذا ولا كذا
    سمير: تبين الصراحه
    هديل: ياليت
    سمير: يعني اشياء سطحيه بس
    هديل: يالعن ابوك وتقولها في وجهي
    سمير: مضطر ولا شلون اعزمك واشتريلك كل هـ الهدايا والله من فلوسها
    هديل بعصبيه: سمير ابعد عني لانه موتك على يدي
    نزل سمير على ركبه وباس ركبها ويدينها ورجولها ورفع راسه لها
    سمير: هديل والله العظيم احبك تعرفين شنو معنى احبك
    هديل: ابعد يا سمير عني ابعد تراك ذبحتني
    سمير: هديل انت تعرفين اني ما اخبي عليك شي وانا هـ الموضوع ما كنت حاب انك تعرفيه لاني خايف انك تتركيني وانا اصلا ما تعرفت عليها الا لارضيك وارضي غرورك
    هديل: اوكي بس اوعدني انك تتركها
    سمير: وعد بس الخطه ما راح تمشي غير فيها
    هديل: اوكي
    سمير: انزين ابتسمي لاجل اعرف انك رضيتي علي
    هديل: ليش جالسين حنا بمسلسل
    سمير: هههههههه تصدقيني نفسي اخطفك واشرد فيك
    هديل: ممممم شرايك
    سمير: وعد علي اني لا اجيب كل املاك ابوي وارميها تحت رجولك
    هديل: لهـ الدرجه تحبني
    سمير: واكثر
    هديل: اجل ليش تكلم سلوى
    سمير: لاجلك والله وبعدين خلاص من اليوم ورايح بقطع علاقتي فيها
    هديل: لا الله يخليك بالاول خذ وصايت ابوك وتعال اخطبني لاني بالفعل ما اقدر اعيش بدونك
    سمير: شرايك اوصلك البيت اخاف اتهور
    هديل: اوكي حياتي لانه بالفعل تعبت واريد انام
    *************************************
    .... سلمت وطويت السجاده والشرشف ودخلتها في الدرج... ورديت انسدح ... ماما ما دخلت غير يوم جات تتهجد وردت لـ يزن اكيد تظل وياه وتنام عنده هذه ثماني سنوات ... السنتين الاولى خذ الماجستر وعقبها ست سنوات بالسجن والله عمر..
    ام يزن: انت صاحيه
    موضي: ايه توني صليت ورديت انام
    ام يزن وهي تنسدح على السرير: تصدقين موضي ما شبعت من يزن
    موضي: الحمدلله انه رد
    ام يزن: الحمدلله... وتثاوبت وكملت كلامها.. فيني نووووم ودي اروح انام عنده والمه بين احضاني مثل ما كنت اعملله وهو صغير
    موضي: انزين يمه روحي نامي عنده واحضنيه
    ام يزن: هههههههه زوجك هو الي ساحبني وجايبني لهنا ولا انا ودي
    موضي: ليش
    ام يزن: يقول يغااار اقول موضي شرايك تروحين تنامين عند زامل وانا ارد لـ يزن
    موضي: ماما ترى يزن تعبان وجاي من سفر
    ام يزن: ههههههههههههه نامي نامي تصبحين على خير



    يتبع


    0
    [URL=http://arabsh.com/][/URL
    ]


  2. #17
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية (الشذا )
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    1,637

    رد: روايه اوراق الماضي ... رائعه وكامله

    ... اليوم بنروح الديره لانه شيخ القبيله والقبيله بكبرها عازمين يزن واهله بمناسبة ردتهم بالسلامه... وهم لبوا الدعوه لانه قبيلتهم وقفت وياهم ودفعت كفالات يزن رغم انه اهل يزن بامكانهم يدفعون الكفالات بروحهم وما ياثر في ثروتهم بس هذا كان رغبت الكل والكل اعترض على انه الكفاله ما يدفعها غير اهل يزن وو الكل شارك من غنيهم لفقيرهم ووما كلفهم شي لانه بالحسبه كل من يدفع مبلغ بسيط والي حالته على قده ما يروحون له بس هو يجي ويدفع مثل البقيه.. ولاجل كذا هم رايحن يشكروهم باالاول على وقفتهم وياهم واستجابه لدعوتهم...

    ام يزن: موضي حبيبي انت بتكوني مع زامل وانا والبنات بنروح مع يزن
    كاااانت صدمت العمر لي... تقربت من ماما وبست راسها: ماما الله يخليك بروح وياك
    ام يزن: يمه انت ما تقدمين خطوه للامام وبعدين لا تخافي زامل حبوب وفرفوش في الخط
    تركتني وراحت للمطبخ ..ظليت واقفه في الصاله بروحي ... جمانه وجوري من جاء يزن وهن لاصقات فيه دقيقه وحده ما يخلوه بروحه
    زامل وهو نازل ويلبس شماغه: مشينا
    تقرب مني وانا تركته ورحت للمدخل اعدل طرحتي
    زامل وهو يوقف جمبي ويعدل شماغه: تعرفين انه عيونك ذباحه وابتسامتك عذبه
    عضيت على شفايف بقوه...
    زامل: شرايك نكنسلها الروحه
    تكلمت وانا اجر الكلام جر: حم حم شرايك نروح كلنا بسياره وحده
    زامل وهو شاد على عيونه: شقصدك
    بلعت ريقي لان حلقي نشف: ااا يعني الطريق طويل ووو انا سهرانه وبنام في الطريق يعني تتسلى وياهم
    زامل: على بالك مافهمت قصدك
    مسكني من اكتافي ولفني له
    زامل: حاولي موضي خلينا
    تكلمت بسرعه وابتعدت عنه وصرخت عليه: ماراح احاول ما راح احول ارتحت يااخي تزوج غيري انت تزوجتني بدون رضاي تزوجتني لاجل تساعدني وتوقف وياي لانه مايصير تشوفني وانت مو محرم لي يا اخي مو ذنبي اني مو قادره استوعب انك زوجي صعب والله صعب بين يوم وليله تغير كل شي حرام عليك والله حرام عليك.. اذا وجودي في حياتك يعذبك انزين ردني بيتي انا وعذاري بعيش هناك بعيده عنك والله حرام ليش ليش وقفت وياي وساعدتني ليش ليش تعذبني بعذابك ما اقدر يا اخي والله ما اقدر اضغط على نفسي اكثر من كذا والله ما اقدر ليتني انا الي مت وعذاري الي عاشت .. واذا كنت متزوج عذاري هذا الشي مو معناته انك تتزوجني كان مداك تساعدني بدون ما تتزوجني
    زامل وهو يصراخ: من قالك سالفة عذاري
    صارخت عليه: مو مهم منو الي قالي المهم قلب عذاري يختلف عن قلبي
    زامل وهو يمسك يدي بقوه ويصارخ: تكلمي منو قالك سالفة عذاري
    تكلمت بنفس الصوت والشده: دلال
    زامل: دلال منو
    موضي: دلال بنت خالتك
    زامل: انت تعرفين انه دلال تنتظر اشاره مني لاجل ارضى عليها
    موضي: انزين روح تزوجها وريحني
    زامل بكل هدوء وبكل حب: مواضي سمعيني انا كنت مشفق عليك ويوم قالي الدكتور انك بداتي تستجيبي للعلاج فرحت من قلب بالاول كنت اقول شفقه بس مع مرور الشهر الاول من زواجنا والله حبيتك تعرفين شنو معنا حبيتك امي تعبت وياي وهي تقول انتظارك ما منه فايده وانا اقولها يمه بتشوفين النتايج يمه الدكتور يقول هي في تطور سريع صدمتها باختها اثرت عليها وهـ الشي واضح على حالتك صبرت نفسي ثلاث سنوات والحين انت تنهين كل شي
    تكلمت ودموعي على خدي: زامل الله يخليك والله تعبت تزوج غيري ماينفع نكون لبعض
    بس سكت يوم حط يده الثانيه على صدري ومكان قلبي بالتمام وهو يصارخ وهو ضاغط عليه بالقوه: انتوا شنو تملكين من قلب هااا
    بس حركته هذا كان لها تاثير قوي علي وحسيت بحراره في يدي وشفتها معلقها على خده
    لحظة هدوء الكل يريد يستوعب الي صار
    زامل: موضي انت طالق طالق طالق
    صرخت: لااااااا زامل انا
    ظهر من البيت مثل الصاروخ
    :زامل انا اريدك كاخوا ليش طلقتني ليش تحرمني من شوفتك ليش انا احبك زامل والله العظيم احبك بس في شي داخلي يمنعني عنك زامل لاتتركني لحالي عذاري وراحت وامي وراحت ووصال وراحت انا منو بقيلي ليتني رحت قبلهم ليتني مت ليش العُقاال ماتوا وظليت انا المجنونه ليش
    طاحت نظراتي على ماما الي كانت واقفه عند مخرج السيب الي من عند المطبخ وهي تمسح دموعها
    ورفعت عيوني شفت جمانه وجوري ووجههن محمره وعيونهن مدمعه
    ...انا شنو عملت ضيعت عائلتي بغبائي...
    بدات افقد السيطره على فمي ولعابي بدا يسيل وطحت من طولي وانا ارتعش ... الدكتور قال انه كان عندي مرض الصرع النفسي وهو يجي مع الزعل...وغيمت الدنيا علي
    زامل: هاا يمه شلونها الحين
    ام يزن: بخير وعافيه انتوا وصلتوا
    زامل: خلاص دقايق وحنا عندهم بإذن الله
    يزن: زامل إن شاءالله انها بخير بس انت استعجلت وطلقتها
    زامل: الي صار صار
    يزن: الحمدلله على كل حال
    زامل: الحمدلله
    وصلوا و اول ما وصلوا استقبلهم بالعرضه السعوديه الخاصه باهل الجنوب
    ... صحيت من نومي وشفت المكان متغير علي وعرفت اني بالمستشفى..
    ام يزن: شلونك يمه
    ... هااا الكلمه مست كل شراين قلبي... انا سبب عذاب ولدها وهي تقولي شلونك يمه بكل حنيه
    موضي: ماما طلبتك
    ام يزن: على هـ الخشم
    موضي: ما اريد اشوف حد
    كانت الصدمه قويه عليها وظلت ساكته فتره وعقب باست راسي وخرجت
    ... بكيت من كل قلبي عليها ما ودي اخسرها مثل زامل..
    ...كنت رافضه اشوف أي حد... ما كان عندي وجه اقابل فيه هـ الناس الطيبه بعد الي سويته... بس الي ما حسبت حسابه.. يوم دخلت علي الكتوره
    الدكتوره: ازيك ياموضي عمله ايه النهرده
    موضي: الحمدلله
    الدكتوره: خلاص افراج النهرده هم اهلك تاخروا ليه
    سكت ما عرفت شنو اقول
    الدكتوره: على العموم ممتك كلمتني وألت انها في الطريئ
    ..دق الباب وصحيت من سرحاني..
    ام يزن: السلام عليكم
    موضي: وعليكم السلام
    وقفت وبست راسها ورديت جلست على السرير وانا اناظر رجولي
    ام يزن: يالله يمه لبسي عباتك كتبولك خروج
    ...لبست عباتي لانه ما عندي خيار لو بيدي كان جلست بالمستشفى... بس انا بمستشفى خاص وهم الي يدفعون لي الحساب...
    ارتحت يوم شفت يزن هو الي يسوق فينا
    وصلنا البيت ودخلت ورى ماما وهي جلست على الكنبه وانا ظليت واقفه ناظرت البنات الي من دخلت وهن راميات فيني عرض الحائط ومو مهتمات بوجودي يحقلهن عاملتهن بالسوء وهن عاملون بالحسناء
    ام يزن: موضي البيت بيتك يمه بس انا لي عتب عليك بس ترتاحين بكلمك في الموضوع
    ... ظليت مثل ما انا واقفه اناظر ماما الي كانت تقراء كتاب رياض الصالحين
    ام يزن: نزلي غطايتك وسلمي على خواتك
    نزلت غطوتي وتقدمت اسلم على جمانه وجوري الي شكلهن بيشوتوني تشجعت ورحت لهن خفت من مواجهنهن والحين برجولي اروح لهن
    مديت يدي لـ جمانه وهي مدت يدها وهي جالسه..
    مو هذه جمانه الي حبيتها قلبها قسي علي.. بس انا استاهل انا الي جبته لنفسي
    ظليت ماسكه يده بالقوه اريدها تناظرني بس هي مطنشتني .. نزلت راسي وبست يدها.. هـ اليد ياااااما حضنتني وانا محتاجه لها.. بس جمانه وقفت بسرعه وحضنتني وصرنا نبكي وعلى صوتنا
    تكلمت من بين دموعي: اسفه جمانه ساموحني كلكم والله حاولت في اني اكون زوجه لـ زامل والله حتى افكاري رافضه هـ الشي يمه الله يخليك سامحيني يمه انا مالي احد غيركن يمه انا انا
    ما كنت اشوف من دموعي وعبراتي بس حسيت بـ ماما وهي تلمسني وانا سيده رميت نفسي في حضنها: يمه انا اسفه يمه انا انا ما استاهل اكون بينكم يمه انا ما قدرت الي عمله لي زامل بس يمه موب بايدي غصب عني
    ام يزن وهي تمسح دموعها: اذكري الله يمه الحين واهدي خلاص الموضوع انتهى وهذا بيتك وحنا هلك
    نزلت ابوس يدها لاجل ترضى علي هـ الايادي هي الي حضنتني هـ الايادي هي الي راعتني.. ترى حالتي كانت صعبه وهن تحملوني..
    مسكت وجهي بين يدينها
    ام يزن: يمه خلاص لاتقطعي قلبي حنا غلطنا يوم وافقنا زامل على قراره سامحينا يمه نسينا انه لك رائ في هـ الموضوع ضغطنا عليك بدون قصد سامحينا يمه
    بست راسها وحضنتها..


    يتبع




  3. #18
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية (الشذا )
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    1,637

    رد: روايه اوراق الماضي ... رائعه وكامله


    الجــــــ الخامس ــــــــزء 
    سلمت على جوري وضمينا بعض
    جلست ومثل العاده بين جوري وجمانه
    جوري: خساااره خربتي علينا الخطه
    موضي: أي خطه
    جمانه: قلنا ما بنكلمك ليش اننا زعلانات منك لانك ما كنت تسمحين لنا بزيارتك
    موضي: اسفه والله غصب عني كنت مستحيه منكن
    جوري: يالله شكثر قلقلنا عليك وانت تدلعين علينا
    موضي: والله جد ما كنت اقدر اواجهكن
    جمانه: الا صدق متى قابلتي دلال
    موضي: مره دقت ع التلفون وانا رديت وشرحت لي كل شي بس انا ما اهتميت بالموضوع زامل هو الي.... سكت لانه المفروض ما اتكلم
    جمانه: الي شنو
    موضي: خلاص ماضي وانتهى
    جوري: اوكي ماضي وانتهى اتمنى هـ الشي ما ياثر في علاقتنا مثل ما فعلتي في المستشفى
    يزن من عند الباب: خلصت الحفله
    الكل: هههههههههه
    صدق انحرجت بس ضحكت وياهن لانه الموقف كان مضحك
    وقفت ودخلت المطبخ
    يزن: نصيحه يا جمانه لا تبكين تهججين الواحد
    جوري: هههههه احلى جاء من يعطيك على راسك
    جمانه: ههههه هذه جوري هي الصياحه ولا نسيت
    يزن: ايه اسفين غلطنا
    جوري: حراااام عليكم يمه انت السبب ليش خليتني تحت
    الكل:هههههه
    ام يزن: جوري روحي لـ موضي لا تخلونها بروحها البنت بعدها تعاني
    جمانه وهي توقف: انا بروح لها
    جوري: وانا بعد
    راحوا البنات للمطبخ وتقرب يزن من امه
    يزن: يمه كلميها بينك وبينها انها تبعد عن زامل وما تخليه يلمح حتى ظلها وانها تنسى الي كان بينها وبين زامل يمه زامل صدق حبها وتعلق فيها وهي بالاخير خذلته ولاااا بعد لها عين القويه تلومه
    ام يزن: يزن يمه شفيك صاير قاسي
    يزن: يمه زامل مهوب زامل الاولي يمه زامل تغير تغير كثير ترى بين الشباب مو هو نفسه الي عندكم هناك دوم هادي وساكت انت تعرفين شنو قالي قالي كلم الوالده تخطبلك موضي والله صدق تغفل ولدك
    ام يزن: هو قالك تكلمني لاجل اخطب لك موضي
    يزن: شفتي شلون والله يحبها ويوم عرف انها رافضه تقابلكم عرف انها مستحيه منكم وقال لازم اخطبها لاجل تعيش عندنا لانه ما عندها احد وانها ممكن تصر على انها ترد بيتهم
    ام يزن: لاحول ولاقوة الابالله وانت شو رايك
    يزن: من صدقكم انتوا والله لو هي اخر واحده بالكون ما اخذتها
    ام يزن: بس زامل معاه حق
    يزن: لاجل نعيد التجربه
    ام يزن: انت غير زامل من فتحت عيونها وهي تشوفه بعيون جمانه وجوري
    يزن: يمه لاتحاولي وبعدين انا اعتقد انه من الاسبب القويه بعد في اني اتزوج موضي هو انه زامل مو قادر ينساها وبيحطني في المدفع لاجل ينساها
    ام يزن: انزين وانت ساعده لانه بالفعل صعب يعيشون تحت سقف واحد اذا هو يحمل لها هـ الحب الكبير..
    فتح يزن فمه على كبرها
    ام يزن: يزن شفيك بلمت كذا
    يزن: هاا
    ام يزن: شفيــــــــك
    يزن: ايه والله صعب يعيشون مع بعض.. تعرفين يمه كان يقولي انه مروئته هي الي تمنعه عنها اوبييي والله شنو هـ البلشه
    ام يزن: انت شرايك في الموضوع
    يزن: لاااتحاولووون ما اخذتها لو على قص رقبتي.. ليش ما عندي دم اخذ حبيبتي اخوي لو انه ميته كان اخذتها بس هو عايش على الارض اخذها ليش ولااا هي ما تحبه ليش اضحي بعمري هااا أنا توني شباب
    ام يزن: ههههههههههههههه ايه بالحيييل شباب والله عمرك صك الاثنين والثلاثين وتقول شباب يمه روح شوف شعرك شلونه
    يزن: هههههه صبغه يمه صبغه
    ام يزن: ايه صبغه أبديه
    يزن: هههههه يمه والله اني شباب بس العذاب الي شفناه شيب روسنا تعرفين يمه مسكوا واحد باكستاني عمره 17 سنه والله حتى حجاجه شيب
    ام يزن: فكوه
    يزن: الحمدلله وله سنتين اعتقد



    يتبع




  4. #19
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية (الشذا )
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    1,637

    رد: روايه اوراق الماضي ... رائعه وكامله

    سمير: هلا سلامي شلونك
    ام هديل :هل حبيبي
    سمير: زوجك سافر وينك انقطعت اخبارك
    ام هديل: سافرت وياه ورديت انت شلونك
    سمير: بخير ربي يعفيك اقول حياتي ممكن طلب
    ام هديل: تم انت امر بس
    سمير: يخليلي هـ القلب الطيب اقول عيوني بصراحه انت تعرفين انه الوالد بخيل وبالذات هـ اليومين ما يعطيني فلوس وووهو يكرهني كره يحب اليهود ولا يحبني
    ام هديل: افااا ليش
    سمير: متشائم مني بالله هذا سبب الحين
    ام هديل: والله ما عنده سالفه
    سمير: المهم بغيتك في مهم
    ام هديل: مهمه
    سمير: شوفي انا بعطيك رقم الوالد وانت والله كلامك وصوتك يذوبن الصخر فـ مابالك برجال رجل بالدنيا ورجل بالقبر والله بيذوب ويطب ساكت
    ام هديل: ههههههههههههههه لا والله
    سمير: والله كلي الي مطلوب منك تكلميه وتسايره وتاخذين بس معلومات وين حط فلوسه في أي بنك وانا عقب بتصرف
    ام هديل: شلون
    سمير: شوفي بصراحه انا اريد اخذك بالحلال واريدك تطلقين من زوجك وقبل لا اخذك اريد تكون عندي ثروه وهـ الثروه ما تجي الا كذا وبعدين اذا مو مصدقتني تراني اخذ مصروفي منك شعلي واثق من مكانت في قلبك بس احب اكون انا الرجال الي يصرف ويكد على حبيبيته
    ام هديل الي فرحت بكلام سمير وبنت امال واحلام تكلمت وهي تقاطعه: خلاص عيوني والله لو تبين ارقص له رقصتله
    سمير: سجلي الرقم*******
    ام هديل: كلها اسبوع والرقم يكون عندك بس تعال لا يكون ابوك مطوع
    سمير: هههههههههههه لو هو مطوع كان حرمني من النعمه ياحياتي هو فلوسه كلها يرميها في بارات مصر
    ام هديل: اوبيييي والله ابوك متصابي
    سمير: بالحييييل
    ام هديل: خلاص اعتبر اني وصلت كل شي
    سمير: شكرا حياتي
    ام هديل: العفو هو كم سمير عندي
    سمير: واحد
    هههههههه
    .................................................. ................................
    ام هديل عمرها 37 اتزوجة وهي صغيره ابو زامل وهو عمره الحين خمسين مع ذالك فهو شباب بس عمره كله مخليه لشغله في امريكا..
    .................................................. ................................

    ابو زامل: شنو هههههههه والله انا كنت متاكد من هـ الشي بس تعرف شلون برد لهم عقب اشهر يوم اشوف بطنها قدامها والله لاخليهم يموتون من القهر.. وانت يوم تحمل بلغني لاجل اشوفهم ينهارون قدامي
    سكر الخط وهو ميت من الضحك: ههههههههههههههه ...روايني وين لسانك يا خديجه موتك على يدي بيكون وانت تشوفين ولدك انهبل هو وزوجته هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
    .................................................. ................................
    ام هديل: هلا فواز هلا حبيبي
    فواز: هلا عبير هلا عيوني
    ام هديل: لا تقول عيوني لاني زعلانه عليك
    فواز: افاااااااا وانا ما عندي علم
    ام هديل: تستهبل حضرتك ولا شو
    جلسوا في المطعم الي دوم يلتقوا فيه
    فواز: والله لك عيوني بس انت تردين كل هداياي معقولها كلها ما عجبتك
    ام هديل: اسمعني حبيبي انا عندي مثلهن اضعاف بس ما عندي الي يرعاني وانا بصراحه مو عاجبتني حياتنا كذا بالذات وانت ارمل يا اخي تعال تزوجني انا بعد ارمله وبروحي
    فواز بفرح: والله وين بيتكم والحين انا عندك
    ام هديل: انزين انا عندي املاك شعرفني انت تضحك علي وهذه الهدايه متسلفهن ولا سارقهن مثل ما نسمع هـ الايام
    فواز: افاااا الحين انا اتسلف واسرق الهدايه حرام عليك تراك ما تعرفيني
    ام هديل: اثبتلي
    فواز: شلون اثبتلك تعرفين شلون انا اموالي كلها في بنك ***** وكلمة السر هي **** بس ما راح يعطونك فلس واحد لانه لابد اني ادخل صوتي ولا غير كذا الجهاز راح يرفض صوتك ولا بعد يعرف اذا كان مقلد او جهاز مغير الاصوات لانه جدا حساس وانت دقي واسال اذا صدقت تزوجنا بكره واذا لا ننسى بعض
    ام هديل حطت يدها على يد فواز ابد ما توقعت انها تضحك عليه بهـ السهوله
    فواز مثل عمر زوجها وهو وسيم رغم كبر سنه بس هي خلاص حطت امالها على سمير
    ...........
    سمير: ههههههههه والله صدق الوالد مغفل
    ام هديل: اوكي متى تبينا نتزوج


    سمير: انت بالاول تطلقي من زوجك وانا لسى باقيلي ادبر خطه شلون اخذ هـ الفلوس ونروح نهاجر اسبانيا ترها ارض العشاق
    ام هديل: هههههههه


    يتبع




  5. #20
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية (الشذا )
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    1,637

    رد: روايه اوراق الماضي ... رائعه وكامله


    فواز: اشفيك تتهربين مني
    ام هديل: لا حبيبي وين اتهرب منك بس حياتي انا مشغوله هـ الاسبوعين تعرف ملتقى سيدات الاعمال..وحركات والله مشغوله بس حبيبي اوعدك اذا انتهى بروح فرنسا واجيب ازياء للمشغل
    فواز: عيوني اشرايك اروح وياك
    ام هديل: والله ودي بس اخوي وانا قايلتلك منقبل شاد علي
    فواز: اوكي حبي انتظرك بس لاتقطعين
    ام هديل: هذا رقمي انت المفروض الي تسال لاجل اطمن اني ع البال
    فواز: خلاص عيوني كل يوم الساعه عشر وانا داق عليك
    ام هديل: ههههههههههههههه والله صدق عجوز يا بابا الساعه عشر انا اكون في الذره مع صديقاتي بس تعرف انا اكلمك يوم افضى
    فواز: متى تفضين انت والله مثل النحله واتقؤين
    ام هديل: اذكر الله
    فواز: لا اله الا الله
    .................................................. ................................

    ظهروا من المحكمه متزوجين
    سمير: والله انا اسعد انسان في الدنيا
    هديل: تصدق سمير كنت اضن انك تضحك علي
    سمير: والله ما تعرفين انه الله ابتلاني بحبك يابنت الحلال انت في كل خطوه اخطيها تكونين في خيالي
    هديل: انزين لي طلب شرايك نروح بيتنا ونعيش هناك ... لين نقم حفل العرس الاسبوع الجاي ..ماما بروحها
    سمير: اوكي حبي بس انا حاجز في فور سيزون لمدت اسبوع وتعرفين عرسان وما نبي دوشه
    هديل: ههههههههه لاتخاف ماما على طول مشغوله واصلا اعتقد انها بتروح باريس تدورلها على فستان للعرس
    .................................................. .....................
    ام هديل وهي تشوف الاوراق: تزوجتي بدون شورنا وبدون طقطقه
    هديل: والله يا ماما انا يوم الاربعاء بيكون العرس ووو تعرفين كل شي جاء مستعجل
    ام هديل: شو الي جاء مستعجل
    هديل: يا ماما انت عمرك راح مع ابوي حتى البيت الي تعيشين فيه ما كتبه باسمك من درى يزن وصل سافر وانت ما تعرفين عن شي
    ام هديل: وانت شنو اعطاك من املاك ياعيني
    هديل: والله كل املاكه صارت باسمي حتى امواله الي في البنوك صارت باسمي وانت شنو تملكين فيزى كرت اذا مات ابوي منو بيعطيك فلوس ولا تظني مشغلك هو الي يجيبلك الملائين
    ام هديل: وينه عريس الغفله
    هديل: انزين باركيلي بالاول لاجل اعرف انه مرغوب فيه هنا ولااا ترى بروح الفندق
    ام هديل: خلاص شو نعمل عايشين بامريكا
    هديل: والله بصراحه انا هي هذه تربيتي وهي هذه افكاري وعاجبتني حياتي
    ام هديل: كيفك بس ابوك
    هديل: انت معليك في ابوي والله انا اقول لو تروحين وياه افضلك اخاف يرد لك بامراض انت في غنى عنها
    ام هديل: هديل انت شفيك اهبلتي من ملكت الاموال
    هديل: توني احس بطعم الحريه صدق
    ..وخرجت ودخلت سمير..
    هديل: هذه ماما وهذا سمير زوجي
    اللقاء كان غير متوقع بس كلا واحد فيهم سوى عمره مايعرف الثاني
    هديل: ماما شفيك سلمي على سمير
    ام هديل: شلونك سمير
    سمير: بخير حماتي



    (هذه القصه حقيقيه مثل ما انا انصدمت فيها حبيت اشوف ارائكم فيها .... والله صدق الي يعيش في بلاد الكفر ويتربى فيها يكسب ثقافاتهم فيها...ولاااا بعد هـ العائله ماتصلي غير صلاة عيد الفطر..)
    .................................................. ................................
    الي اسمعه انه انتهت عدتي والاختبارات النهائيه على الابواب
    تركت دفتري وقمت...
    خرجت من حجرت ماما وتركتها نايمه

    وقفت عند باب زامل غمضت عيوني ما اردي شنو صابني ودي ارتمي في حضنه وابكي زامل تغير كل اهتمامه شغله ما صار يجلس بالبيت مثل قبل طول يومه بالديوانيه ولا بالمؤسسه... ولا قدم يكمل الماستر في جامعة عفت بس انتساب..

    فتحت الباب ودي اشوفه صارلي اربع اشهر وانا ما اشوفه حنيت له...
    دخلت شفته وهو نايم وصدره مكشوف... ... تقربت منه وغطيته بس هو ربع صاحي
    زامل: موضي شو تسوين
    بلعت ريقي: زامل انا انا اسفه ارجوك تسامحني
    وقف على طوله: موضي رجاءً اطلعي بره
    تقربت منه بس هو سحبني من يدي وخرجني بره حجرته
    تركني ولفيت اناظره: زامل انا احبك ليش ليش تعاملني بهـ الاسلوب والله ما اتحمل تطنيشك لي ولا اتحمل بعدك

    سكر الباب في وجهي وسمعت طق المفتاح
    جلست على الارض وانا ابكي بصمت...
    حسيت بيدي بتنكسر وقفت غصب عني مو برضاي حد وقفني غصب عني لفيت اشوف منو الي وقفني انصدمت يزن ... يزن ما غيره يناظرني بكره وحقد اعرف اني غلط على زامل بس غصب عني ياناس فهموني..
    ..
    يزن من بين سنونه: ليش تعذبيه انسيه يابنت الناس
    ... سمعنا وقع اقدام على السراميك... سحبني ودخلني حجرته... حجرته كانت مقابله حجرة زامل الجديده...
    كان يعصرني بين يدينه الثنتين من قهره فيني
    يزن وهو ينافخ: يوم كان يبيك بالحلال تسعين له بالحرام يالحقيره تبينه يوقع في الحرام هاا
    انفتح الباب وانا ويزن سكتنا وانصدمنا بالي نشوفه
    ام يزن وهي شوي وتنفجر: شو تسون هاا
    تركني يزن وظليت مثل اللوح منتظره حد يحركني بس صوت انفاسي هو الوحيد الي يتكلم في هـ الحجره
    توجه يزن لامه وسكر الباب خلفها: يمه انت فاهمه المو
    ام يزن بصرامه: لو اعرف انك بتنزل راسي الارض كان دعيت عليك انك ما ترد من الاسر
    يزن: يمه انت
    ام يزن وهي تعطي يزن كف بكل قوتها اجبرت يزن على السكوت
    ام يزن: بكره من الفجر نروح انا وانت واخوك وموضي المحكمه وتملك عليها
    .... فتحت فمي وانا مو فاهمه شي ضاعت كل علومي....

    سحبنتي وياها بدون أي كلمه اضافيه
    رمتني على السرير وهي جلست على الشزلون
    كنت اناظرها وهي ما تكلمت ظلت ثابته مثل المسمار انا ما تجرائت اكلمها


    ظلينا على هـ الحال لين اذن الفجر
    وقفت ودخلت الحمام وخرجت وهي متوضيه وصلت وانا اناظرها خلصت صلاه وظلت على السجاده تسبح
    وقفت ورحت توضيت وصليت وشفتها تقراء قران على السجاده
    رديت سجادتي مكانها ورديت جلست على السرير وانا اناظرها ودي لو تناظرني بس شكلها كرهتني موت وانا ما اقدر اكلمها اخاف تضربني مثل يزن

    شرقة الشمس وسكرت القران قامت صلت الضحى
    خرجت وبعد ساعه وهي داخله علي
    لبست عباتها وناظرتني نظره سريعه
    لبست عباتي وخرجت خلفها
    تغطيت وانا اشوف يزن وزامل جالسين في الصاله الي تحت
    زامل: سرينا
    ام يزن: ايه قبل الزحمه
    ...وقعت واعطيت القلم يزن..
    رجعنا البيت ومحد تكلم
    طلعت ماما وانا طلعت وراها
    دخلت حجرتها ودخلت وراها
    خلعت عباتها ودخلت الحمام وخرجت وهي ماخذه شاور ومبدله ملابسها ... راحت للتسريحه نشفت شعرها وردت انسدحت على السرير

    جلست جمبها على السرير وانا فيني الصيحه...
    موضي: يمه سمعيني
    بس شفت ماما تمسك جوالها وتدق على رقم
    ام يزن: تعال خذ زوجتك
    وسكرت الخط بسرعه هي هذه الكلمات الي الي قالتها ما زادت حرف ثاني
    ... دقايق ويزن عندنا...
    ناظرت ماما وهي دخلت تحت لحافها وتغطت... رافضه تكلمنا او حتى تشوفنا
    مسك ذراعي ووقفني
    وقفت وانا اناظر ماما... ناظرت يزن الي كان يناظر ماما بحزن.. ورد ناظرني وكشر وجهه.. سحبني وخرجنا..وخرجنا من الفله بكبرها... دخلنا الملحق.. ومن دخلنا تركني وراح جلس على الكنبه... ظليت واقفه مبهته شو الي صار.. كل هذا يصير في اقل من اثنعش ساعه.. جلست على الارض وانا محتاره حياتي صارت صعبه..وانا مو فاهمه شي..
    شفته خارج من الملحق لحقته وتمسكت فيه
    ناظرني وهو مشمأز مني
    بكيت لانه بيتركني بروحي وانا اخاف اظل بروحي: وين رايح
    يزن وهو ينفض يده مني: موشغلك
    بكيت: حرام عليك والله اخاف اظل بروحي حرام عليك
    سكر الباب ودخل الصاله ودخل حجرة وسكر الباب... بسرعه رحت له وفتحت الباب وشفته رامي شماغه وثوبه على الارض... ناظرني ووده يموتني
    يزن: اطلعي بره بالطيب
    فتحت فمي بس تشجعت: اخاف اظل بروحي
    رمى فيني عرض الحائط بنظراته وطنشني ورمى نفسه على السرير وتغطى
    ... كان النور منخفض جدا المكان غريب وموحش.. جلست على الارض جمب السرير والكمودينه ومن الناحيه القريبه من يزن لانه بجد المكان موحش...
    ..
    غفت عيني لانه صارلي اربع وعشرين ساعه ما نمت

    ...............

    يتبع




  6. #21
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية (الشذا )
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    1,637

    رد: روايه اوراق الماضي ... رائعه وكامله

    ....... صحيت وانا اشوف نفسي نايمه على الارض استغربت المكان انا وين جلست وناظرت للسرير بس ما شفت احد.. وقفت بسرعه والمكان كان شبه مظلم خرجت من الحجره بسرعه ونفس الشي الصاله كانت نفس اجواء الحجره شبه مظلمه الاضاءه خفيفه... رجعت لين اصطدمت بالجدر وانا مستوحشه المكان والهدوء... غمضت عيوني ... ومض عقلي على مشهد.. نور خفيف كنت اناظر منه ومكان هادي... وحرمه طايحه وشوي رجال يدخل الحجره ويروح للحرمه... وحركة راسي وانا ابعد هـ المشهد عني... ثقل فمي وفقدت السيطره عليه وارتعش جسمي وطحت على الارض...


    .................................................. ...........
    
    بعد اسبوع
    فتحت عيوني وشفت المكان متغير علي بس عرفت انا وين.... جلست وانا احس ثقل في راسي... شفت ماما وهي جالسه بهدوء وجمانه وجوري بعد
    ........
    محد تكلم كلا سارح بافكاره
    بس تجرات وتكلمت: انا من متى هنا
    جمانه من غير نفس: من يومين
    تكلمت بتردد وخجل: انزين انا كنت احلم
    جوري: شو كنت تحلمي
    ... بس سكت يوم شفت يزن داخل وشكله اتفاجئ اني صحيتي... وتاكد اني كنت بعلم مو بحلم وكل الي صار لي حقيقه مو خيال...
    جلس يزن جمب امه وكلمها بصوت منخفض محد سمعه وهي بس حركت راسها بايه
    ام يزن: موضي خلي دواك على طول وياك لاجل ما تجيك الحاله وحنا مو عندك
    ... خجلت على نفسي انا مازلت امثل عبئ على هذه العائله.. متى اموت واريحهم مني...
    ..............
    المغرب كتبولي خروج... وردينا مع بعض.. ونزلنا من السياره
    .... ماما غيرت كل شي... زامل هو الي راح يعيش بالملحق وانا ويزن بنعيش عندها.. وبناخذ الجناح الغربي الي زامل دوم يكلمني عنه وانه ننعزل انا وهو بروحونا...
    دخلنا الفله
    وانا محتاره مالي وجه اقابل فيه احد حتى البنات من دخلن طلعوا لفوق وانا وماما ويزن الي ظلينا في الصاله
    ام يزن: موضي اطلعي حجرتك واستحمي وصلي المغرب
    .... طلعت مثل ما قالت.. حجرة ماما.. خذيت شاور ولبست بجامه وشفت انه كل ملابسي اختفت ما عدى البجامات القديمه الي كنت البسها.. فتحت الدرج وشفت السجاده اختفت .. بكيت ماما رافضه وجودي عندها.. خذيت سجادتها وصليت المغرب...
    ... رديت السجاده وانا من دخلت الحجره للحين وانا ابكي انسدحت على السرير وظليت ابكي وابكي.. واتذكر ايامي قبل وسعادتي ودروسي.. وزامل,,,آآآآآآآآآآآآه ليت ذيك الايام ترد
    ... جلست بسرعه وانا خايفه من طريقة الباب الي انفتحت وخفت اكثر لاني بالفعل خايفه من ردت فعل ماما بس انصدمت من يزن وهو يوقفني
    يزن: هـ الحجره مالك شي فيها تعالي حجرتك
    خرجت وياه ودخلت الجناح
    تركني وجلس ... جلست على طرف الكنبه
    يزن وهو راسه على الارض: يعني انت ماتقدرين تقعدين بروحك يعني اشتغلك ممرضه ولا شلون
    ... فتحت فمي ورديت سكرتها...صدقه يزن لمتى ما اقدر اعتمد على روحي لمتى وانا اخاف الوحده والظلمه... حطيت وجهي بين يديني وصحت بصوتي... ليش انا كل شي في غلط.. ليش انا مو انسانه سويه مثلهم....
    يزن: الحين انا قلت شي اعوذ بالله من غضب الله
    ... حاولت اهدي نفسي بس كل ما اذكر حالي يزيد صياحي... تركت الصاله ودخلت الحجره وكانت حجرة النوم رميت نفسي على السرير وظليت اصيح واصيح...
    يزن: خلاص ما صارت كلمه قلناها
    صرخت عليه: اطلع بره اطلع بره انا اكرهك اكرهك ليش تعاملني بهـ القسوه انا مالي ذنب اذا زامل طلقني وما تحملني والله حرام عليكم ليش تتحكموا بحياتي ولا ليش اني وحيده في هـ الدنيا صرت لعبه بين يدينكم.. مسكني بس انا ظليت اضربه على صدره واصارخ: اتركني اتركني واطلع بره
    تركني ووقف وشفته خرج... حاولت اكتم صوت صياحي .. الكل يشفق علي الكل يعاملني باني انسانه مو سويه...
    ....................


    يتبع




  7. #22
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية (الشذا )
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    1,637

    رد: روايه اوراق الماضي ... رائعه وكامله


    بعد فتره طويله هديت وظليت اتذكر ايامي قبل..
    ... سمعت صوت الاذان.. بس كان هـ الصوت خارج من الجوال.. لانه الاذان ما ينسمع هنا...
    جلست ودخلت الحمام وتوضيت ودورت بالادراج لين شفت سجادتي وصليت وجلست اسبح الله... حسيت بـ يزن وهو يدخل يلبس ثوبه.. شكله بيروح الصلاه.. خرج وخرجت خلفه... لاني اخاف اظل بروحي..بعود نفسي بس مو اليوم.. كل شي يجي بالتدريج.. وقفت عند نهايت السيب وجلست على الارض اسبح وفتحت القران اراجع حفظي.. كنت انتظر يزن وخايفه اتقدم اكثر واشوف ماما وتطنشني وارد ابكي...
    ...كنت جالسه اقراء وما حسيت بالي جلس جمبي
    جمانه: موضي شو تسوين هنا
    ناظرت جمانه وشكلها مو راضيه علي تكلمت وانا احبس عبراتي: انتظر يزن يرد لاني اخاف اظل بروحي
    جمانه: انزين تعالي عندنا لانجلسين هنا بروحك
    ناظرتها ومسكت يدها ابوسها وتكلمت وانا ابكي: جمانه والله ماما تعاملني بقسوه وانتن ليش كرهتوني
    ضمتني جمانه لصدرها وظليت ابكي بصوت مرتفع
    ام يزن: جمانه روحي حجرتك
    بس كنت متمسكه في جمانه حسيت روحي ردت لي
    ام يزن بحزم صرامه: جمانه ردي حجرتك اقول
    ...تركتني جمانه وانا تركتها ورديت مسكت القران وفتحته بس ما كنت اشوف شي من كثر دموعي...
    ام يزن: ليش جالسه بالممر
    تكلمة وانا ابكي: اخاف اظل بروحي
    ام يزن: عودي
    بكيت من قهري: ماما انا
    ... تركتني وراحت..
    بس انا كنت اتكلم بصوت على وابكي في نفس الوقت: والله يزن دخلني حجرته لاجل يهاوشني المفروض تعاقبيه هو مو انا انا ملاي ذنب
    حسيت بيد توقفني وعرفت من لمساته انه يزن
    يزن: انت شفيك انهبلتي
    سكت لاني حاسه بقهر تركت الطيب وخذيت المجرم
    ... دخلنا الجناح وسكر الباب وتركني ودخل حجرة النوم..
    جلست في الصاله لين جات الساعه تسع وقمت صليت الضحى وشفت يزن نايم.. اليوم خميس لاجل كذا نايم ومو مداوم... يزن من رد من السفر.. الدوله عينته محاضر بجامعة الملك عبدالعزيز...
    انتبهت لعمري باني اكثر من مره غفيت بس جلست على الكنبه بس النوم كابس علي وانا اخاف انام بروحي دخلت حجرت النوم وانسدحت على الشزلون بس الحجرة كانت بارده واذا سكرت التكيف بتكتم الحجره... ناظرت يزن بحقد هو بس الوحيد الي يعرف يتعامل بخشونه وقسوه انا بعد انسانه سويه مثله ليش احكم على نفسي بالهبل اذا الاطباء قالوا اني انسانه سويه واني قادره على تدبير اموري حتى الاوراق وصلت للمحكمه لاجل ترفع الوصايا علي والي كان زامل وصي علي صرت انا الوصيه على نفسي... وقفت بقهر وسحبت اللحاف من يزن الي فز جالس
    يزن: شفيك انهبلتي
    طنشته وخذيت اللحاف ورحت فوق الشزلون وانسدحت ونمت وضاربت فيه عرض الحائط بس هو الي يعرف يعرف يضرب فيني عرض الحائط انا بعد مثله... ومثل ما هو ما يحبني انا بعد ما احبه وما اريد انام حمبه
    .........
    .................................................. ................................
    ... صحيت وفركت عيوني وجلست وشفت يزن وهو خارج من الحمام ويمسح شعره... شفت يزن وهو لاف المنشفه على خصره...
    غمضت عيوني وتغطيت بسرعه...لانه ما يصير اناظره وهو كذا.. اكيد ما انتبه اني موجوده
    انتظرت شوي ورفعت اللحاف عني ما شفته جلست بسرعه لا يكون خرج وتركني المجرم... وقفت وخرجت وشفته خارج من الجناح..
    صرخت: لاتخرج لين ابدل ملابس واصلي
    يزن: شغال عند ابوك انا
    تركته ومشيت وخرجت قبله من الجناح بس هو رد مسكني
    يزن وهو يضغط على اسنانه: على وين
    موضي: بروح حجرة ماما اصلي هناك
    سحبني ودخلني الجناح: سوي شغلك هنا بنتظرك
    موضي: مو تروح وتخليني
    يزن وخشمه تحرك: ترى بطيرين عقلي بجنانك عندك نص ساعه اذا ما خلصت بتركك لحالك
    مسكت الخداده ورميتها عليه: انت المجنون مو انا
    لف ذراعي وصرخ علي: انا مو زامل تمدين يدك علي فاهمه
    ما رديت عليه كنت اتالم وهو ضاغط بقوته على يدي
    صرخ يزن: فاهمه ولا لا
    تكلمت وانا ابكي: فاهمه
    ترك يدي بقرف وجلس على الكنبه فتح التلفزيون على قناة الوثائقيه.... (طبعا ما عندنا غير قنوات المجد)..
    دخلت بسرعه وخذيت شاور سريع جدا ولميت شعري بالمنشفه ولبست روبي وظهرت بروح البس ملابسي وارد اتوضى شفت الساعه مرت ربع ساعه... نزلت روب الحمام بسرعه ولبست ملابسي سكرت البنطلون ورفعت راسي وطاحت عيوني على يزن الي كان جالس على السرير وعيونه مصلبه علي... فتحت فمي وثقل لساني وبديت افقد السيطره على لساني وبدت تطلع اصواتي مني... وما حسيت غير اني بين يدين يزن ودخل الحبه في فمي وسحبني للمغسله وبيدينه شربني ماي... سدحني على السرير... هديت وبديت اتحامل على نفسي وانا ما يدور في راسي غير يزن من متى وهو هنا.. ومثل ما انا شفته شافني المفروض انه يغمض عيوني بسرعه
    ....
    جلست لين عرفت اني قادره اوقف وامارس يومي بشكل طبيعي... رحت للدولاب وخذيت ملابسي وخذيت روبي الي كان مرمي على الشزلون ودخلت الحمام مره ثانيه... فتحت شعري وحطيت الشامبوا
    .... لازم عقب ما تجيني حالة الصرع ارد اخذ شاور لانه ممكن افقد السيطره على عمري لاجل كذا وجب اني اتحمم مره ثانيه..
    ... لبست داخل الحمام.. وخرجت واانا لافه شعري.. رحت للمغسله وتوضيت وخرجت من السيب الصغير وشفت يزن مثل ما تركته جالس على السرير فتحت الدرج وخذيت السجاده وفرشتها
    ... وصليت...
    رتبت السجاده ودخلتها في الدرج.. وحسيت بيد يزن في جيب بنطلوني
    صرخت عليه: هييييي انت شو تسوي
    يزن: حطيت لك الحبوب خليها على طول وياك اذا حسيت انك بديت تتعبي خذيها على طول فاهمه ولا لا
    حركى راسي بايه
    .................................................. ................................


    يتبع




  8. #23
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية (الشذا )
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    1,637

    رد: روايه اوراق الماضي ... رائعه وكامله

    نزلنا ومحد كلم الثاني... رحت لماما وبست راسها وجلست جمبها.. يزن باس راسها وجلس بعيد عنا
    ... نزلت المنشفه وحطيت شعري جمبي وظليت امسحه بالمنشفه
    ....
    كنت اناظرها وهي تتطرز في قماش... ماما تحب التفصيل والخياطه والنسيج.. وهي علمتني النسيج والغزل... شفت البنات جالسات على طاولة الطعام يذاكرن مابقى غير اسبوع على الاختبارات وتوني تذكرت اختباراتي.. انا مذاكره كل شي بس يبيلي اراجع.. وانا اصلا انتساب ماما ما قصرت فيني بس الانقلش والرياضيات من تطلقت من زامل والمدرسه الخصوصيه هي الي تدرسني بس انا ما كنت افهم منها كثير ولازم ارد اذاكر الانقلش والرياضيات
    ....
    ..انا ودي لو ماما ترد تضمني لصدرها وتضمني في حجرتها.. ما كان عندي غير اني احنن قلبها علي...
    .......
    موضي: ماما ليش كثرة عندي حالة الصرع
    ما ردت علي بس الا اجيب راسها واخليها تحضني
    ... مديت شعري ونزلته على فخوذي.. شفت لون شعري مثل لون البنطلون.. اول مره اكتشف انه لون شعري اسود... عرفت اني لسى ما اكتشفت الحياة الي انا عايشتها... وانه بدت تظهر فين امور حب التجميل... قبل جمانه وجوري هن الي يعملوا كل شي حتى شعري هن الي يمسحوه ويسيحوه لي.. ولبسي هن الي يختاروه لي وانا مالي أي دور.. حركة راسي الحين انا في شو افكر..
    رديت لموضوعي المهم هو شلون ارد لماما واراد اخليها تحن علي
    وترد تنومني عندها: ماما قبل انزل جاتني حالة الصرع
    ام يزن بخوف: متى
    فرحت وبان هـ الشي على وجهي: ماما قبل انزل ويزن هو الي لحق علي وعطاني الدواء
    ام يزن: ليش
    فتحت فمي وانهبلت انا مره شافتني عند يزن زوجتني يزن على طول... اذا قلت لها انه شافني وانا عاريه اكيد راح تموتني... لا شنو تموتني اكيد بيقيمون علي الحد ويرجموني... سكرت فمي وبلعت ريقي
    ام يزن: شفيك يمه
    شفت الاهتمام على وجهها بس ما اقدر اقولها السبب راح يموتوني... وتذكرت سالفة الدروس
    موضي: ماما مابقى شي للاختبارات وانا الانقلش والرياضيات مو تمام فيها
    ام يزن وهي ترد لحالة عدم الاهتمام: بكلم الابله تجي اليوم
    تكلمت بسرعه: ما افهم منها خلي زامل يدرسني
    شفت ام يزن ويزن يناظروا بعض واستغربت نظراتهم
    ام يزن: مايجوز تظهرين لـ زامل ولا نسيتي
    استغربت السبب: ليش
    فتحت ام يزن فمها وسكرته بس تكلمت: لانه مو محرم لك



    تكلمة بسرعه وانا اضرب على راسي: ايه تذكرت كنت ناسيه
    ام يزن: طيحتي ركبي الله يهديك والله خفت تكوني نسيتي
    فرحت على الاخر وتكلمت بفرح واضح: ماما انت خفتي عليا يعني تحبيني
    ناظرتني ام يزن: في احد ما يحب عياله
    شفتها شلون تغير وجهها للجمود .. وردت تطرز بالحرير على القماش... مسكت يدها وترجيتها: ماما ليش تعامليني كذا خلاص سامحيني
    ام يزن: قومي روحي مشطي شعرك
    ... ناظرت يزن الي ابتسم من شافني... عصبت ووقفت.. يضحك علي لاني تهمشت قدامه..
    .... رحت لـ جمانه وجلست جمبها...
    موضي: جمانه تمشطيلي شعري
    ام يزن تكلمت بسرعه: اعتمدي على نفسك موضي
    .... فتحت فمي على كبرها... دخلت يدي في جيبي.. لاجل اذا بداء جسمي يرتعش يصير ابلع الحبه قبل تجيني حالة الصرع... بس هـ المره غير هـ المره مقهوره من معاملة ماما لي ليش تعاملني كذا..
    بس خرجت يدي من جيبي والعلبه في يدي... ودقيت جمانه بيدي
    جمانه: خير
    كلمتها بصوت منخفض: لميلي شعري
    جمانه: ماما راح تهاوشنا
    جوري: موضي روحي حجرتنا وشوي نطلعلك
    موضي: اخاف اطلع بروحي
    جوري: اوبيييي عليك
    جمانه من بين سنونها: ماما تناظرنا الحين تهاوشنا
    موضي: ليش تهاوشنا يوم نتكلم مع بعض مو قبل كنا نتكلم مع بعض وما تقول شي
    حسيت بضربه على رجولي من جمانه وصرخت: أي عورتيني
    جمانه: سوري ما شفتك عيوني
    قالت جملتها وردت تذاكر... الحين هي الي ضربتني ليش زعلت مو المفروض انا الي ازعل
    موضي: الحين انت الي ضربتيني ليش زعلتي مو المفروض انا الي ازعل
    جمانه: موضي شفيك صار لعقلك شي
    جوري: هههههههههه جمانه يالخبله موضي تمزح اشفيك
    ... بس انا ما كنت امزح كنت اتكلم صدق فتحت فمي لاجل اقول اني ما امزح.. بس وقفت على طولي يوم سمعت ماما وبصوتها الي ملا قسوه
    ام يزن: موضي قومي واقفه
    ناظرتها وانا صدق خايفه منها ما اعرف شنو راح تعاقبني الحين مره شافتني مع يزن وزوجتني يزن والحين مع جمانه شو راح تسوي فيني
    ام يزن: اذا شفتك تكلمي جمانه ولا جوري راح اردك الملحق اتركيهن يذاكرن وانت روحي هاتي كتبك خلي يزن يذاكرلك
    .... بترجعني الملحق المظلم.. خفت وانتفض جسمي من الخوف..
    ام يزن: موضي انت ما تسمعين روحي هاتي كتاب الرياضيات والانقليزي خلي يزن يذاكرلك
    ....تحركت وطلعت ولما وصلت نص الدرج وشفت اني اذا زدت راح يختفون عن نظري وقفت... لانه الدرج دائري وبنص البيت..
    ام يزن: اشفيك وقفت بسرعه تحركي
    تحركت وكملت طريقي وبسرعه جريت ووقفت عند الدربزان اشوفهم وهم تحت شفت ماما ردت تطرز الي بيدها ويزن فتح التلفزيون على قناة الاخبار يتابع وجمانه وجوري يذاكرن
    ... جلست على الارض وحطيت راسي على الطاوله الي جمب الدربزان وانا انظرهم... شفيهم يعاملوني كذا ليش ما يحبوني.. كله من زامل هو الي طلقني هو السبب.. ناظرت يزن وعرفت اني لازم ما اخلي يزن يطلقني لاجل ما يكرهوني اكثر من كذا.. ولازم اسمع كلامه...بس زامل ليش طلقني.. دار راسي انا مو فاهمه شي... حطيت يدي على راسي اضغط عليه كانه داخله سناره تخرم فيه... ووووو طراااااااخ
    ناظرت الفازه الي كانت على الطاوله طاحت وناثره بلورات القزاز حولي
    حطيت يدي على راسي الالم شديد وسمعت وقع اقدام على الارض تذكرت يوم دخلت ماما علينا ويزن كان ماسك يدي بقوه
    صرخت وانا احس بضغط على كتفي
    ام يزن: موضي يمه شفيك
    ...رجعت لورى لين لصقت بالدربزان: والله ماسويت شي والله ماسويت شي
    شفت ماما تمد يدها لي: ماصار شي يمه سلمتي
    ... دسيت يدي خلفي وانا ارتعش من الخوف... بس ما حسيت بعمري غير وانا طايره ووجهي مقابل وجه يزن: تعلقت فيه خفت اطيح على الارض
    يزن: جمانه روحي هاتي لصق اجراح والمعقم
    ...جلسني على الكنبه... وجلس عند رجولي
    ام يزن: موضي شفيك ترتعشي يمه هدي عمرك ماصار الا الخير
    ...كنت اتنفس بصوت.. وتوتر..
    ...انتبهت لي جمانه وهي تعطي يزن الادوات
    جمانه :مالقيت لصق اجراح صغير مافي غير قطن وها اللصق..
    شفت يزن يعقم الجرح وانا ما زلت على نفس التوتر..وحط قعطة القطن وفتح شوي من اللصق ومسك المقص
    وناظرت يد يزن كان فيها مقص... رفزته بكل قوتي ووقفت..
    يزن الي طاح على الارض صرخ باعلى صوته ووقف: انت هبله ولا مجنونه هااا عورتيني بالمقص
    شفته رفع يده الي فيها المقص وفيها دم وناظرها ورد ناظرني ورد ناظر يده خفت
    : بابا والله ما ابكي والله العظيم خلاص سكت
    ...حطيت يدي على رقبتي..
    : بابا والله ما ابكي والله العظيم ما ابكي مثل وصال بابا سمحني خلاص سكت والله العظيم سكت
    وشفته تقرب مني وانا حطيت رجولي وشردت
    رحت حجرتنا وحسيت بانه بابا وراي فتحت باب الدولاب ودخلت وسكرت الباب.. المكان ظلم كليا
    خفت وقلبي من الخوف صار يعورني.. وانصدمت يوم شفت الباب ينفتح وشفت بابا قدامي
    ... فمي ما صرت احس فيه وكل جسمي طاح...
    حط يزن يده داخل جيب موضي: وين الدواء انا بنفسي حطيته
    ام يزن: ما راح يفيد خلينا نوديه المستشفى تاخذ الابره لاجل تفوق بسرعه
    .


    .................................................. ................................
    .
    في المستشفى
    زامل: منو وصال هذه حتى هذيك المره ذكرتها لي
    يزن: والله ما اعرف
    ام يزن: هي كانت تقول لـ يزن بـ بابا
    يزن: شكله ابوها سبب الي هي فيها
    ام يزن: والله شكلنا قسينا عليها ليتنا ماسمعنا كلام الدكتور
    زامل وهو حزين: خلاص يمه لا تسمعوا كلامه ردوا عاملوها مثل ما كنا نعاملها
    يزن: والله انك عاشق يبه خلينا نعالجها لك وعقب اطلقها وخذها
    زامل: يزن انت اهبل ولا شنو يبه المره صارت زجتك وخلاص انا نسيتها وبعدين
    ام يزن وهي تقاطع زامل: يزن يمه كلم الدكتور وخبره اننا تعبنا وحنا نجبر روحنا في معاملتها القاسيه والله انه قلبي يعورني عليها
    زامل: يمه لازم نشد عليها الدكتور من عرف انه حالتها تطورت المره الي طافت قال انها راح ترد باقل صدمه وانا ما خبرتك بس هي الحين تحت العلاج السليم والبطيء يمه موضي من بين غضبها تقول اشياء حنا نحتار فيها اجل شلون هي وهـ الشي داخل وعايش داخلها.. يمه اخر مره من جاتها حالة الصرع شفت الاسبوع شلون عدى كله هلوسه وكلام مو مفهوم
    ام يزن: والله انتوا السبب ما شرحتولي شنو سبب وجودها عند يزن... انا ما اعرف شلون نسيت انها ما زالت تعاني ليتني مااجبرتها على الزواج
    يزن... كان ساكت ويسمع كلام اخوه كره عمره لانه سمع كلام زامل واخذها...
    تذكر يوم دخلت عليه امه وعطته كف وظهرت
    ... على طول خذ رجله وراح دق الباب..
    زامل: موضي ابعدي عن طريقي
    يزن: زامل انا يزن
    فتح زامل الباب: يزن شفيك
    ... خبر يزن زامل كل السالفه..
    زامل: تستاهل حد قالك تعاملها بقسوه
    يزن: يا اخي انا اخوك حن علي يا اخي
    زامل: اسمعني زين تحمل الي بيجيك من الوالده
    يزن: زامل شفيك اوقف وياي
    زامل: اسف دورلك حد غير
    يزن: زامل اشفيك انا اخوك العود يااخي ولا ناسي
    زامل: اخوي الكبير هو الي يحل مشاكلنا يزن انا تحملت المسؤليه وانا صغير انت رحت تكمل الماستر وترد لنا عقب سنتين بس السنتين تحولت ثماني سنوات يزن انا كنت ابكي كل يوم من اسروك تعرف شمعنى ابكي.. حتى اخاف سيرتك تنذكر لاجل ما ابكي قدام الرياجيل.. يزن اذا كنت انت تتعذب هناك في جسدك بس انا اتعذب هنا بروحي وعقلي يزن انا كان الحزن مقطع قلبي عليك.. وعلى امي ويوم تعرفت على عذاري خفت كثير على اهلي خفت اموت وتنعاد مأسات عذاري في خواتك خذيت عذاري وانا ما اعرف شي عن اهلها وماضيها ماتت عذاري واخذت موضي بالاول كان شفقه وعقب حبيتها بس الله ما ارد حمدت الله على كل شي ... يزن تخيل لو كانوا خواتنا بروحهم.. تعرف كان شفت جمانه وجوري مثل موضي تعرف ليش لانه شافوا ابوك وهو يتحرش في صديقة امك.. صديقة امك الي امي اعتبرتها اخت لها ودخلتها بيتها ويوم مرضت امك وابوك كان مسافر جات هـ الصديقه وسهرت على امك وبالاخير شنو خانت صديقتها وراحت لزوج صديقتها الي ما ادري شلون رد من السفر
    يزن: زامل متى هـ الكلام وليش ما خبرتني
    زامل: يزن هذا ابوي وكان لازم اني استر عليه بس خلاص احس اني تعبت
    حط يزن راسه على يده وتنهد واخيرا تكلم: زامل اذا تزوجة موضي هـ الشي يريحك
    زامل: تتزوجه وتعاملها من البدايه انك زوجها مو اخوها لازم تعرف شمعنى اخو وشمعنى زوج
    يزن: ما اقدر تعرف شو معنى كلمة ما اقدر زامل انت تحبها
    زامل: واحبك انت بعد صدقني راح تحبها بس شيلني من رراسك نهائيا..ولاتخاف هي تعرف كل الامور الزوجيه خذت دوره لهـ الامور
    ... سكت يزن وهو يفكر بالموضوع..

    .................................................. ................................

    يتبع




  9. #24
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية (الشذا )
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    1,637

    رد: روايه اوراق الماضي ... رائعه وكامله


    الجــــــ السادس ــــــــزء 
    : اوففف طفشت بروح لـ جمانه
    يزن: باقي ماختمنا المنهج
    موضي: انزين اعطيني فسحه
    يزن: كيفك بس انا اريد اخرج ما اشتغل عندك داده
    تكلمة بقرف: خلاص كمل
    يزن: تكلمي بادب ولا بهـ الكتاب على راسك
    حركة سنوني زي السنجاب.. وشفته عصب بس طنشني ورد لكتاب الرياضيات... كتب لي كم سؤال
    وعطاني الدفتر وطلع انسدح على الكنبه
    حليت المعادلات..وانتهيت وشفت يزن نايم
    وضربته بالدفتر..وهو فز جلس وانا مت من الضحك: هههههههه والله شكلك يضحك
    بس سكت بسرعه وخفت من يزن يوم شدني من شعري
    يزن وهو معصب: انت خبله ولا شنو
    مسكت يده لانه كان يشد بكل قوته حتى سمعت طق براسي
    بكيت على طول: اسفه والله اسفه
    تركني ومسح على صدره
    يزن: ثاني مره اني عدتيها والله لاتشوفين شي ما يسرك
    مسحت دموعي وقلت: انزين انت دوم تضربني بالكتاب ليش ما سويت مثلك
    يزن بتريقه: يوم تذاكرين لي ومافهمت اضربيني
    وشفته وقف.. مسكة يده: تعال خلصني بالاول
    يزن: خدام عند ابوك انا
    شفت شكله ومبين عليه بالمره معصب... خفت يطلقني وماما ترد تكرهني.. وقفت على طول ومسحت مكان الضربه وانا ابكي: خلاص والله اسفه
    يزن: اوكي سامحتك
    تقربت منه ومسحت دموعي في فلينته
    يزن: شو تسوين
    موضي: مو انت الي بكيتني خلاص خذ دموعي لاجل ثاني مره ماتبكيني
    يزن: انت تتكملين جد
    صرخت وانا توني انتبه لهـ الشي: وووو حتى انت عندك شعر بصدرك مثل زامل
    بس تعال شنو هذا وناظرت الخط الي في رقبته وفتحت ازارير بلوزته اريد اشوف لوين يتنهي وانتهى اسفل نحره شوي..
    موضي: شنو هذا
    شفت يزن فتح فمه وحط يده على راسي: انت مسخنه ولاشي
    مسكت راسي وحسيت بانه درجة حرارته مرتفعه: والله شكلي من هـ العله الرياضيات سخني... بس تعال خبرني شنو هذا
    يزن: هذا جرح يعني شنو حلاوه
    استغربت الجرح وظليت المسه بلطف: بكيت يوم تعورت
    بس شفت يزن طاح على الكنبه وهو مغمض عيونه.. جلست جمبه.. ومسكت وجهه بيدي وتكلمت بخوف: يزن يزن رد علي
    شفته فتح عيونه وقربت وجهي من وجهه كان يناظرني وشكله تعبان..دخلت يدي في جيبي وخرجت قارورة الدوه بس يزن مسك يدي على طول
    يزن: لاتاخذيها مافيكي شي
    موضي: لا مو لي لك انت شكلك تعبان
    ××××××××××
    هنا كانت الصدمه الكبيره لي يزن
    موضي ظلت فترة اسبوعين وهي بحاله هستريه ومن فاقت ظلت اسبوع تحت الرعايه الخاصه وعقب ردوها البيت
    لانه كان مبين عليها انه كل شي رد طبيعي وهـ الشي الي اكده الدكتور لهم وقال: هـ الشي طبيعي وانا كنت متاكد من هـ الشي لانها في فترة بناء وتكوين وحالة الصرع والهستيريا الي تجيها هو نتيجه التشتت الي كانت عايشته ونتيجة رفض عقلها الباطن لتقبل الامور ومع الوقت راح يخف الصرع ونوبات الهستريا تماما باذن الله بس شدوا عليها لاجل تبني نفسها بنفسها وتقوى ثقتها بنفسها اكثر وبعدين هي شبه فاقده لذاكرتها لانها رافضه وبقوه الي يصير لها
    ....يزن بينه وبين نفسه..شنو فقدت شبه فاقده هـ الخبله فاقده عقلها كله شف الدكتور الخبل ما نتبهى اذا انى لي يومين ما حسيت بشي غير اليوم ... بروح لامي تخرجني من الورطه هذه
    ×××××××××××××
    شفته خرج وخرجت وراها بس وقف وصدمت فيه وهو واجهني وردينا دخلنا جناحنا
    موضي: اشفيك تلعب مره تخرج ومره تتدخل
    يزن: سمعيني موضي لو تشوفيني بموت قدامك او أي حد لاتعطيه من دواك كل واحد له دواه الخاص فاهمه
    موضي: فهمت
    يزن: شكلي بعيد السيناريوا
    موضي: أي سيناريوا
    يزن: سمعيني موضي ترى انا صح كبير البيت بس مو كل كبير يكون عاقل يوم كنتي عند زامل.. زامل كان عاقل وعقلك وياه بس انت الحين عندي يا تعقلين على يديني ياتتهبلين زياده
    ضربته بقوه على صدره: انت الاهبل
    مسك يدي بقوه ولفها: تمدين يدك مره ثانيه
    موضي: والله اسفه والله اسفه
    يزن: سمعني مواضي الي يصير هنا والي يصير بيناتنا يااااويل حد يعرف عنه شي واذا سمعت انك خبرتي حد بقص لسانك قص وارميه للكلاب ياكلونه
    ... بلعت ريق يزن مجرم وطلع من السجن لازم اسمع كلامه ولابيقص لساني...
    .... شفته دخل حجرة النوم دخلت وراه وشفته يبدل ملابسه..
    موضي: خارج
    يزن: لااا داخل شو شايفتني اعمل يعني شايفتني ابا انام
    ... فرحت انه بيخرج لاني بروح للبنات...
    
    موضي: جمانه تعالي ويانا
    جمانه: ههههه لا عيوني روحوا بـ لحالكم وتمتعوا والله انا اذا تزوجت ما اخلي حد يركب معاي انا وزوجي
    جوري: آآآه يالنذله وتنسين توميك
    جمانه: لايكون انت ذيلي وانا ما اعرف
    موضي: جمانه ليش انت تحبين نفسك خذينا وياك
    جمانه: ههههه قالوا علي خبله مثلك يا ماما هذه خصوصيات ولا جات علي بتغثوني
    .... استغربت من هـ الكلام بس شكلي بسوي مثلها ....
    جوري: موضي خالتي فاطمه بكره بتجي هي وبنتها
    موضي: وزامل شو رائيه
    جمانه: موضي شكله بِالتِقِله بالتِقِله (تقريبا) هبلنا على يدك
    جوري: جمــــانه
    جمانه: والله انا صادقه يعني شوي تكون فاههمه وشوي تكون ناسيه
    موضي: هيييي جمانه احترمي عمرك انا اصحى عنك وبعدين انا مو هبله كل شوي وتقلوا اني هبله
    جمانه: أسفين زوجة اخي الحبيبه... وهذه بوسه
    موضي: جمانه ليش انا دبه بصير مثلكم
    جوري وجمانه: هيييي موضي جسمك حلو لاتقعدين عليه
    موضي: شلون اقعد عليه خبلات انتن
    جمانه: سوري قصدنا تحاولي تغيريه
    موضي: لا مو حلو انا بصير مثلكم
    جوري: والله حنا بنصير مثلك بس حنا اصغر عنك لاجل كذا باقي جسمنا يكبر
    جمانه: وبعدين انت مو دبه جسمك مثالي ويناسب طولك
    جوري: ايه والله حتى شعرك يناسب جسمك وبعدين اذا سويتي رجيم بيخرب شعرك
    .... توني تذكرت خذيت الاذن من يزن لاجل جمانه تمشط شعري وهو رضى لانه انا ياخذ مني وقت طويل...
    موضي: جمانه بسرعه الحين اخوك يفتح فمه
    جوري وهي فاتحه فمها: موضي انا الي فتحت فمي مندهشه شوفي مو مبين علي هـ الشيء
    موضي: ليش
    جمانه: موضي ما تحسين انه يزن اخوك
    لفيت لجمانه الي تمشط شعري ومسكت راسها: جمانه انت مسخنه ولا شي يزن زوجي شنو انت خبله انام عند اخوي
    جوري وجمانه كل وحده طلعت فوق سريرها بسرعه ونطنطن فوقه ورمن نفسهن عليه
    موضي: شفيكن
    جمانه: ابد سلامتك موضي خلصت شعرك روحي لزوجك تراه منتظرك
    ..وقفت على حيلي..
    جوري: موضي لحظه بسويلك الميك اب
    ..رحت للتسريحه.,,,ومسكت القلوز: لا انا بحط بالحالي
    جوري: مره ثاني خليني اساعدك
    ..طنشتها وحطيت قلوز وبلشر..ومسكة الشذو... كنت بقولها أي لون احط... بس انا لابسه بنطلون فيروزي وبدي رسمي لون ابيض
    جوري: حطي الوردي
    .. مسكة الفرشه وحطيت وردي بس من اطراف عيوني لاني ما اعرف..
    موضي: حلو
    جمانه: باقي خلي جوري تحط لك روميل هي تعرف حتى انا ما اعرف
    موضي: خلاص حطيلي
    جوري: اجلسي وغمضي عيونك
    ... جلست وغمضت عيوني..
    موضي: شنو هذا
    جوري: مسكارا
    موضي: هــاتي انا اعرف احط
    جوري: موضي اشفيك خليني اكمل
    موضي: لا انا اعرف اعتمد على روحي
    جمانه: مواضي حبيبي غير هـ المره خلي جوري تحطلك
    موضي: بس تعلمين عقب
    جوري: عيوني كم موضي عندنا
    جمانه: موضي قوليلها تسلم عيوني جاملي اختي ترى بتتعقد ما تعطيها ريق حلو
    موضي: تسلم عيونك
    جوري: موضي عندنا فلم شرياك تتفرجيه ويانا
    موضي: لا الحين بروح
    جمانه: مو الحين عقب بس لاتقولي لـ حد
    موضي: ليش
    جوري: انت شفيك تحقيقين كثير
    موضي: ليش شايفين ما عندي شخصيه
    جمانه: اسفين مو قصدنا بس اعطي يزن بعد ريق حلو
    موضي: عيب هذه امور خاصه
    جمانه وجوري: هههههههههههههههههه
    جمانه: روحي موضي لـ امورك الخاصه وتمتعي بوقتك
    خرجت وشفت خداده على الارض ... رميتها على جمانه: تتريقي حضرتك
    ... تركتهن وخرجت..
    جوري: جمانه فاهمه شي
    جمانه: سلمك الله هذا الي يقولون عليه انفصام في الشخصيه
    مسكة جوري نفس الخداده وضربت جمانه: فاولي انت بعد يكفي الي هي فيه
    جمانه: تصدقين شكلها بدت تسترجع ذاكرتها
    جوري: تعالي نروح نراقب عن قرب
    

    يتبع




  10. #25
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية (الشذا )
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    1,637

    رد: روايه اوراق الماضي ... رائعه وكامله

    يزن وهو مبهت: منو عدلك
    موضي: بديت تستهبل
    ... بس لف جسمي كله بذراعه اليمين...
    يزن: مواضي عدلي اسلوبك وياي
    موضي: انت الي بالبدايه بديت وتقول منو عدلك
    ... ضحك يزن وباس خدي ع سريع..
    يزن: انا اقصد منو حط لك الميك اب
    موضي: انا بروحي
    يزن: مممم
    موضي: والله بس الروميل والمسكارا جوري
    يزن: انزين ليش ماتحطين الـ ميك اب يوم نكون بروحنا
    موضي: ماعندي ميك اب
    يزن: لعيونيك اشتريلك قزاز بكبره
    تكلمة بنفس نبره جمانه ودلعها: تسلم عيونك
    .... شفت يزن فاتح فمه مبهت... شو هـ العائله بس تفتح فمها...
    موضي: هييي اشفيك
    يزن: كملي رومنسيه نعلوبها من رومنسيه انت ماتعرفيها الرومنسيه
    موضي: اعرف والله انت شعرفك فيها
    يزن: ماشفنا شي من الي تعرفيه
    موضي: والله انت افتح على قناة المجد للاطفال في وحده اسمها رومنسيه دوم تراسل ع الشات
    .... ما حسيت غير اني انخض بين يدين يزن خض تقولون حليب بيسوني لبن....
    يزن وهو ياخذ نفس عميق: هـ رد الي طار من راسك ولا باقي
    ... كنت مدروخه وحطيت راسي على صدره وتكلمت وانا مدروخه: انت خبل ليش تخضني
    يزن: ههههههههه والله انا كنت شاك من قبل في عقلي بس على يدينك بستخف اقول لبسي عباتك خلي هـ اليوم يعدي على خير
    موضي: يزن لاتاخرني برد انام مبكر لاجل اصح الصبح واراجع
    يزن: شنو تراجعين ما يحتاج انت فاهمه كل شي وبعدين عندك الجمعه راجعي فيه
    موضي: لا عندي مادتين يوم السبت
    يزن: خلينا نخرج وعقب الله يحلها
    

    .... شفت المحل اوبهت فيه... يخبل...
    موضي: يزن ابا هذاك الشي
    يزن: شنو
    موضي: هذيك الي هناك
    يزن: ليش
    موضي: مو انا كسرت مثلها ذاك اليوم
    ... بس يزن سحبني بسرعه.. ورحنا محل الميك اب..
    موضي: ليش خلينا ناخذ الفازه بدل الي كسرتها ذاك اليوم
    .... كانت نفس الفازه الكرستاليه الي كانت على الطاوله....
    يزن: بعدين بعدين حبيبي تعالي الحين نشتري الميك اب وعقب ارد اخذها
    موضي: اوكي
    يزن: شو تحبين من انواع
    موضي: ابا مثل حقت جمانه وجوري
    يزن: وانا شو عرفني
    موضي: كلمهم اسالهم
    يزن: ما يحتاج انا اذكر انه امي كانت تستخدم شانيل
    موضي: اوكي
    تقدمنا واخذنا اغراضنا وخرجنا

    موضي: يزن الله يخليك خلينا ناخذ الفازه
    يزن وهو يحط الاغراض في الخلف: اوكي بس انت ادخلي السياره ولاتفتحين الباب لاحد بروح اجيبها وارد لك
    موضي: لا اخاف اظل بروحي
    يزن: اوكي انا بجيبها عقب مو الحين
    ... شفته راح من الجهه الثانيه وركب...
    موضي: ليش ماناخذها اليوم
    يزن: موضي ما تذكرين شنو صار ذاك اليوم
    ... حسيت بالم في راسي وتكملت بسرعه: لا شو صار
    يزن: يوم نرد البيت وندخل حجرتنا ذكريني اوكي
    موضي: إن شاءالله

    

    موضي: خلاص انا تعبت ليش بس نشتري ملابس
    يزن: لاني ما اريد اشوف عليك غير هـ الملابس
    موضي: والي عندي
    يزن: اعطيها امي تصدقها عنك
    موضي: بس انا احبها
    يزن: ياكثر ماتحببين انت في الاغراض اغلطي يوم وقولي انك تحبيني
    موضي: بالاول انت تحبني
    يزن: اكيد احبك مو زوجتي الخبله
    موضي: انت الخبل وبعدين انا ما احبك
    يزن: ليش
    موضي: بكيفي ليش هو غصب الحب
    يزن: حتى انا بعد ما احبك بس قلت ضعيفه خليني اضحك على عقلها
    موضي: ردني البيت
    يزن: على كيفك انا حاجز لنا في المطعم والله اذا ما كنت تبين تاكلين انا اريد اكل
    موضي: حتى انا اريد اكل ليش تحب نفسك
    يزن: ما اقول غير الله يصبرني علـــــ
    موضي: على شنو تكلم ولا خايف تقول
    يزن: موضي لاتستفزيني خلينا حبايب لا اغضب عليك واصكك بكف يلف وجهك
    موضي: اصلا انا ما احبك ولا تكلمني بعدين شمعنى دوم يطالبو المراه هي الي دوم ترخي
    يزن: لانه هذه تركيبت المراه ومعرروف عن الرجل بالشده والمره بالعاطفه حتى المراه ما تحب الرجل الي دوم يرخيلها جناحاته ووو
    ... كان يتكلم ويسوق وانا اناظره بس توقف فجئه عن الكلام وناظرني ورد ناظر قدامه...
    يزن: انت تستهبلين ولا شنو ولا بتخبلين فيني
    موضي: رديت تتريق علي
    يزن: والله ما اتريق بس تصدقين موضي احسك تكذبين علينا يا عيني انت مافيك شي بس الشي الي تبين تعرفيه تعرفيه والشي الي ما تبين تعرفيه ما تعرفيه عجيب والله لا عيوني لازم تتحكمين بحياتك مو تتهربي منها
    موضي: انت الكذاب موب انا وبعدين حرام الكذب وبعدين لاتكلمني بهـ الطريقه
    .... ماحسيت غير انه مسك يدي بقوه وظل يضغط عليها بغيض... تالمت وحاولت اسحب يدي بس هو كان راص عليها بقوه
    موضي: حراااام يزن والله اتعور
    يزن: بوسي يدي بالاول
    ... ورفع يده ودخلتها تحت الغطوه وبستها..
    ..نزل يده بس ظل ماسك يدي بلطف


    

    ...في اسبانيا...
    هديل: سمعت بابا رفع قضيه وبيطلقني منك
    سمير: سمعت ومن شوي كلمت المحامي يدافع وقال اننا بنكسب القضيه لانه المليردير الشهير شبه مهاجر وما يعرف عن حياة عائلته شي وهـ الشي موجود عند القاضي الي زوجنا لو كان موقفنا ضعيف ما كان اصلا القاضي رضي يزوجنا
    هديل: مممم بس بصراحه اخاف ابوي يوقف في طريقنا كثير
    سمير: لاتخافي الي عرفته انه ابوك صديق ابوي ورفيق الدراسه
    هديل: ههههههههه اجل لو عرف شو سويت بابوك بيقص رقبتك
    سمير: ههههههههه لا تخافي ابوي صار مدمن درجه اولى
    هديل: منو وين له انت تقول ماخليت ريال واحد بجيبه
    سمير: وهذا الي صاير بس انا الي امده بالمال
    هديل: حرام تضيع الفلوس في هـ الامور
    سمير: حياتي مايصير نخلي المليردير فواز يشحت وهو في هذا العمر
    هديل: انا ما قلت خليه يشحت انا اقول دخله مستشفى الامل وعقب مايطيب رده بيتكم عند خواتك واعطيهم مصروف شهري
    سمير: تصدقين انا احس انه قلبك طيب
    هديل: ليش عندك شك
    سمير: اجل ليش خذينا اموال ابوي
    هديل: ما اعرف بس يمكن تربيت ابهاتنا لنا خلتنا نحب نمتلك المال رغم انه المال انا ما احب اركمه احب اصرفه
    سمير: يمكن بس ليش اصريتي انه كل شي يكون باسمك
    هديل: لاني اخاف تصير مثل بابا يوم تمل مني تتركني وتهاجر وتقيم علاقات مع غيري
    سمير: ليش ابوك مسوي علاقات
    هديل: يووووه لليل وحتى ماما تعرف بس عمرها ما وجهته
    سمير: ليش
    هديل: لانها ما تحبه هي تزوجته لاجل فلوسه ما تزوجته لانها تحبه
    سمير: وانت تحبيني
    هديل: اكيد احبك ولا ما كان تزوجتك
    سمير: تصدقين هديل احس حياتنا فارغه رغم كل الي نسويه ليش ليش ما نشعر بالسعاده
    هديل وهي تبكي: ما اعرف والله ما اعرف
    ضمها سمير لـ حضنه وهي رمت نفسها عليه وظلت تبكي
    هديل من بين دموعها: سمير كلم المحامي ياخذ ابوك ويدخله المستشفى ويعالجه حرام نتركه كذا
    سمير وهو يمسح على ظهرها بحنيه: اوكي بس انت هدي عمرك حياتي
    هديل وهي تبكي: ليش احس بالنقص ليش حبيبي
    سمير وهو يبوسها ويراضيها: شرايك هديل نروح السنيما ندور لنا فلم كمودي يفرفشنا
    هديل: اوكي وبعدين قرب ينتهي شهر العسل خلينا نكمل شهرنا بحب
    سمير: إن شاء الله كل حياتنا تكون عسل في عسل



    يتبع




  11. #26
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية (الشذا )
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    1,637

    رد: روايه اوراق الماضي ... رائعه وكامله


    موضي: يزن لازم البس هـ الشي
    يزن: ايه حياتي
    موضي: ليش
    يزن: لانك حرمه سنعه والمفروض انك تعرفي للاتيكيت
    موضي: ليش جمانه وجوري ما يلبسن مثله
    يزن من بين سنونه: مواضي لاتطلعين عن طوري وبعدين هذا لبس المتزوجات وهن ما يلبسوه غير لازواجهن
    موضي: مممم بس احس اني راح ابرد
    يزن وهو ياشر ع اللحاف: هذا شو فايدتها
    موضي: بس اذا بردت بقوم البس بجامه
    يزن: اذا بردتي قابليني
    موضي: شو شو
    يزن: سلامتك يالله قومي لبسي قميص نومك
    وقفت وخذيت القميص وجيت ادخل الحمام
    يزن: موضي على وين
    موضي: بروح البس
    يزن: حياتي محد يلبس في الحمام
    موضي: بس انت هنا شلون البس
    يزن: انا زوجك مافيها شي
    صرخت عليه: شنو مافيها شي عيب وحرام
    يزن: هههههه مو توك يازينك
    رميت القميص على وجهه وجلست: ما اريد البسه بنام بالبجامه
    يزن وهو يوقف: اذا ما لبستيه ترى بقطع لسانك واعطيه للكلاب
    ... خفت يزن مجرم وتكلمت بسرعه يوم شفته قرب مني: خلاص بلبس بس انت اظهر بره
    يزن: حاضر شنسوي اخاف بالاخير اصير اخوك
    ...خرج وسكر الباب ...كنت بروح افهم شو القصه بس خفت يزن مجرم...
    ... لبست بسرعه القميص.. ورحت للتسريحه وشفت عمري شفت اكتافي وانصدمت الحين بيشوف اكتافي..
    دخل يزن وناظرته وحطيت يديني على اكتافي
    موضي: يزن عيب غمض عيونك
    .. بس هو طنشني وتقرب مني..
    يزن:: تعالي اربطلك الحبل
    ربط لي الحبل حول رقبتي
    ... خذ عطر من فوق التسريحه وعطرني.. ورده للتسريحه..
    قمت اخذت نفس العطر وعطرته
    موضي: خلاص من اليوم ورايح انا الي بعطرك يوم تخرج كذا قالت لنا الاستاذه
    يزن: أي استاذه
    موضي: الي درستنا
    يزن: متى
    موضي: ما ادري
    يزن وهو معصب: لاتقولين ما ادري ركزي متى ووين
    موضي: اعوذ بالله انت ليش مزاجك سريع التغير
    ... حسيت بفكي راح ينكسر يزن كان ضاغط عليها بقوه..
    يزن: مواضي لاتكلمين بهـ الاسلوب ترى صدق بقص لسانك واعطيه الكلاب
    ...فمي كان مفتوح وكان صعب اني اتكلم.. بس تكلمت لاجل يتركني
    موضي: اسفه والله اسفه
    ... باسني وظل يناظرني...
    موضي: خلاص قلنا اسفين
    تركني وراح فوق السرير
    .... خذيت الكيس تبع قزاز... وحطيت قلوز وبلشر.. وماسكارا.. مسكت الكحل الاخضر وحطيت من داخل عيوني
    يزن: انا من غير ميك اب منهبل تبين تهبليني
    ... رديت الاغراض داخل الكيس وحطيتها داخل درج التسريحه.. ورحت جلست جمبه...ورميت فيه عرط الحائط
    يزن: شلي غير مودمك
    موضي: شو تقول
    يزن: شلي غير مزاجك
    موضي: ماراح اقول انك انت الاهبل لانك سبيتني
    يزن وهو شوي يقطع هدومه: انت تفهمي الكلام على كيف اهلك
    ...طنشته ومسكت كتاب الاذكار اقراء اذكار النوم..
    ... لصق فيني وحط يده خلف ظهري.. كزيت وناظرته..
    يزن: شفيك
    موضي: ما ادري
    ... خذ حصن المسلم من يدي وفتح على صفحه وحط يده على راسي..
    موضي: شو تسوي
    يزن بابتسامه خفيفه: اقراء عليك
    سحبت حصن المسلم منه وانا زعلانه عليه هو بس يذكرني بمرضي: شايفني تعبانه الحين
    رفع يده وهو يدعي: يارب صبرك
    ... شفته حط راسه وانسدح...
    موضي: تبى تنام
    يزن وهو يتنهد: تعبت اخاف البرجين الي في راسي يطيروا
    ...وقفت بروح اغسل وجهي
    يزن: على وين
    موضي: بروح اغسل وجهي طال ما انت بتنام
    جلس يزن بسرعه وسحبني له: يعني كل هذا سويتيه لي
    موضي: ايه الاستاذه قالت نتزين لازواجنا
    يزن: ما خبرتكن ليش
    موضي: لاجل يحبونا
    ابتساااااامت يزن شقت وجهه: وليش نحب زوجاتنا
    موضي: لاجل ما تطلقني وتزعل ماما علي
    .... ما حسيت غير اني انضرب بالخداده وطحت على السرير وانا اصارخ وامد يدي على يزن بس هو ثبت يديني بعرض السرير وهو لاصق فيني...
    يزن: الحين كل الامور كانت تمام جيتي على الاخير خربتيها ليش هااا اابا افهم
    موضي: والله ما خربت شي
    يزن: اجل شو معنى الكلام الي قلتيه
    موضي: أي كلام
    حط راسه على راسي وتنهد بياس: حرام عليك موضي والله حرام ترفعيني البرج وترميني في القاع
    ... عيونه كانت مقابله عيونه تماما...
    ...حزنت عليه بس انا موب عارفه هو شو قصده فسكت لاني اخاف اقول شي ويخليه يحزن كذا...
    بسته وتكلمت: اسفه والله اسفه لاتزعل علي مايرضيني غير رضاك علي
    رمى نفسه على السرير ولفيت اناظره
    موضي: رضيت علي
    يزن: نامي موضي شكلنا على اخر الليل انهبلنا
    عكر مزاجي بكلمته الاخيره انا اتحسس من كلمة هبل وين كان مكانها تكلمت بقهر: انت الاهبل
    يزن وهو ينافخ: موضي نامي ترى الجنون كلها براسي نااااااااامي
    تغطيت بسرعه لاني خفت منه وهو يصارخ... ودقايق وانا نايمه


    
    زامل: يمه هديل اختي تزوجت
    ام يزن: الله يستر عليها
    زامل: يمه تزوجت بدون شور ابوي وابوي رافع عليها قضيه بيطلقها من زوجها
    ام يزن: والله ماله حق راميها هي وامها هنا بروحهن وما يزورهن غير بالسنه حسنه والله هي الي سوته بعمرها خير لها
    زامل: يمه انا بكلم زوجها وبشوف شو الموضوع وبوقف وياها حتى لو انها غلطت وياه خلاص البنيه تزوجت ليش يخرب حياتها
    ام يزن: يمه زامل ابوك لو عرف عاادي عنده يذبحك يمه مالك خص فيها خلينا بعيدين عن شره
    زامل: يمه لازم نوقف وياها هذه من لحمي ودمي يكفي غائب الي محد داري هو وين والله كل ماقابلني حد يقول شفت اخوك هناك وضايع
    يمه غائب كل فتره بمنطقه وابوي مو داري عنه يمه الولد ضاع شكلي بسافر ارده
    ام يزن: وين تسافر وانت تقول ماله مكان معين وبعدين انت من وين تعرف زوج هديل
    زامل: ترى ابوه فواز صديق ابوي تذكريه
    ام يزن: فواااز ما غيره والله صدق الدنيا صغيره
    زامل: يمه ليش تفركشت صداقتهم
    ام يزن: الصحبه الغلط ما تدوم بس الولد لايكون مثل ابوه لو كان على ابوه طلقها منه واوقف مع ابوك يمكن ترقق قلب ابوك ويرد لعقله
    زامل: لا يمه سمير غير ابوه، سمير ما عنده غير يصرف على نفسه وبس ماله في السوالف الماصخه بس غريبه شلون عرف هديل
    ام يزن: يمه اتركهم بحالهم
    زامل: غلط يمه بالاول هديل كانت تحت ابوي وما كنت اقدر اسويلها شي او حتى احميها من نفسها بس الحين بدخل عليها من هـ النقطه وبوقف وياها وبضمها لنا يمه ليش نرميها وهي من لحمنا ودمنا يمه الذيب ما ياكل غير الغنم المتفرقه
    ام يزن: توكل على الله وسوي الي تريده اذا اخوك الله نصرنا واظهره لنا وإن شاءالله ان شاءالله اختك بترد لنا
    يزن وهو نازل من الدرج: وانا وياك لاتنساني بشوف بالاول شلون تزوجة وبنشوف موقفها وبعدين انت اخوها وولي امرها بعد اذا وافقت وطعنة في حضانة ابوك بتكسب القضيه
    ...وصل وباس راس امه وخامس زامل...وجلس..
    زامل: ماشاءالله على الخط
    يزن: كنت جالس مع البنات فوق وكلنا سمعناكم وانت مع الحماس تقول تلقي خطبه
    زامل: ههههههههه احلف بس
    يزن: بس لاتنسى اذا ابوك درى بالسالفه راح يضربنا ضربه قويه
    زامل: والله حنا ماعلينا غبار يمسح علينا
    يزن: خواتك اذا بتطعن في حضانة هديل بعد اطعن في حضانة ابوك لـ جمانه وجوري
    ام يزن: يمه كله ولا بناتي اموت لو سوالهن شي زامل يمه ابعد عن الشر وغنيله
    يزن: يمه الله يهديك من بكره نروح المحكمه ونطعن في الحضانه ونخلعك منه نخلي كل شي قانوني
    ام يزن: يمه انا قلبي خلاص مو متحمل
    زامل: يمه الحين وقفنا مع موضي الغريبه وما نوقف مع اختنا الي من لحمنا ودمنا يمه الدعوه فيها جنه ونار يمه انا حاس انه اذا وقفنا وياها بترد لنا وبنربح بالاخير
    ام يزن: سمعنا كلامك مره وشوف حالنا
    زامل: يمه شفيه حالنا والله الحمدلله مبصوتين ومستانسين وبعدي حتى موضي صار لحياتها طعم بدل حالة الهلوسه الي كانت فيها
    يزن: زامل هي موضي كانت في عمبر كم
    استغرب زامل سؤال يزن
    زامل: ليش
    يزن: لاجل احجزه لي ترى هبلي على يدينها
    ام يزن وزامل:ههههههههههههههههههه
    
    جمانه وجوري: ههههههههههههههههه
    ... كنا جالسات فوقهم بالتمام..وسامعين كل شي وصدق عصبت... هذا يقصدني...
    موضي: ليش تضحكن عجبتكن السالفه
    جوري: موضي انت ليش صايره حساسه والله عادي
    جمانه: سمعيني موضي ترى الحساسيه الزايده مرض ويبيله علاج
    موضي: شلون
    جمانه: امممم شوفي حلو الواحد يزعل بس مو من كل شي ،، يعني انتي ما عندك حساسيه غير من سيرة المستشفى ومرضك ،يا مواضي ياروحي المرض النفسي مثل المرض العضوي بس يبيله صبر
    جوري: وانت بعد حاولي تركزي شوي لاتاخذي الامور بنسيان انت حتى الي صارلك هنا نسيتيه الدكتور يقول انه عقلك الباطن رافض هـ الامور لاجل كذا انت ما تحسي بنفسك تعيشي بدوامه تعيش بشخصيه حاضره وبشخصيه باطنه
    ... طخ طخ طخ...
    كلنا ناظر للمكان كانت هذه صفقات يزن
    يزن: ماشاء الله ماتعرفنا على الاستشاريات بعلم النفس
    الكل: هههههههههههههههههههههه
    زامل من تحت: يزن لا تعقدهن الاستشاريات
    جمانه وجوري: ههههههههه حرااام ماخذينا ترقه
    يزن: لا بالعكس بس عساه يثمر
    .... ناظرت يزن هو يقصدني بالكلام يظن اني هبله ما افهم قصده... رميته بالخداده
    موضي: يزن عاملني باحترام
    ... بس هو جاني بسرعه ومسك رقبتي بقوه...
    يزن: اقص لسانك الحين
    تكلمت بصوت يرتعش ومنخفض: اسفه والله اسفه
    ام يزن: خالتكن على الوصول يالله هونا
    زامل: يزن اترك اختي موضي بروحها
    ....كلمات زامل وصوته الي كله حنان وحب، مست قلبي وتذكرت اني كنت متزوجه زامل وكنت ارفضه كزوج، دمعت عيوني يوم رفضت زامل بكل قسوه، بس ليش كنت ارفضه والحين انا متقبله يزن....
    يزن: مواضي اشفيك
    ... تنبهت على صوت يزن:: هاااا ولاشي
    جمانه: يالله موضي تعالي نجهز
    وقفت ومشيت
    بس يزن مسكني
    يزن: روحون انتن الحين تلحقكن
    جلسنا في الصاله الي في جناحنا
    يزن: موضي اشفيك من سمعتي صوت زامل بلمتي
    بلعت ريقي بخوف
    يزن وهو يصارخ: ليش سكتي هااا
    تكلمت وانا ابكي احس بحنين لـ زامل: زامل ليش ما يكلمني
    صرخ يزن باعلى صوته: الحين تنسين كل شي وجات على زامل تذكريه موضي سمعيني انسي زامل انا الحين زوجك وزامل طليقك تعرفين شمعنى هاا الكلام موضي ارجوك موضي ارجوك لاتخليني افعل شي اندم عليه
    




  12. #27
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية (الشذا )
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    1,637

    رد: روايه اوراق الماضي ... رائعه وكامله

    جمانه: جوري والله شوفي الوجه منور
    موضي: وجه منو
    جوري: من غيرها دلالوه
    موضي: ليش
    جمانه: بعدين اخبرك السالفه
    موضي: اففف خبريني الحين
    جمانه: دلال كانت تغار منك ليش انك تزوجتي زامل والحين فضالها الجو
    موضي: وععع والله ما اخليه ياخذها
    جوري: جمانه ارتحتي الحين... وردت ناظرتني... سمعني موضي خلاص لازم تنسين زامل
    ... حسيت بالم الكل يريدني انسى زامل.. والله اني احبه ..
    جمانه: موضي
    تكلمت بسرعه: انا فاهمه هـ الشي بس انا ما احب دلال
    جوري: والله حتى انا وجع كريها
    جمانه: بس سكتن خلصت مكالمتها وراد لنا
    دلال وهي تجلس: سوري بس هذه عزوف ماتقدر تجي
    جوري وهي تقاطعها: الي ليش تاخرتن خوله وامها
    دلال: شكلهن في الطريق
    دلال: الا صدق موضي شلون التغير وياك
    موضي: شو قصدك
    جمانه وهي معصبه: انت ودك مثلها
    دلال: هييي جمانه احترمي عمرك
    جوري: والله يوم تكوني انت محترمه نكلمك باحترام
    ... سمعنا صوت الجرس وشفنا الشاشه وظهرن خوله وامها..
    رحنا نستقلبهن
    
    سمير: هلا زامل شلونك
    زامل: الحمدلله بخير انت شلونك وهديل شلونها
    سمير: بخير ربي يعافيك
    زامل: اقول سمير لو تكرمت واعطيتني اكلم هديل
    ... نزل سمير الجوال..
    سمير:هذا زامل اخوك يريد يكلمك
    هديل: شو يريد
    سمير: يمكن سالفة زواجنا
    هديل: ماله خص فيني
    سمير: انت كلميه مابتخسرين شي
    خذت هديل الجوال: الو
    زامل: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ... سوت هديل حركه بفهمه تتريق فيها على زامل: وعليكم السلام
    زامل: شلونك هدول
    هديل من غير نفس: بخير
    زامل الي مطنش طريقة هديل: شكلك ماتبين تكلميني
    هديل بتريقه: والله انا ما اعرفك غير بالاسم شلون تبيني اكلمك
    زامل: حقك علي بس كنت اريدك في موضوع مهم
    هديل: سمعني يا اخوي الي توك تذكرتني انا ماما ما ناقشتها في الموضوع تبيني اناقشك في الموضوع
    زامل: زين كذا اختصرتي الطريق سمعني هديل زين ابوي رفع القضيه وصدقيني قضيتك خسرانه تعرفين ليش لاني انا مستقر في البلاد وابوي عارف هـ الشي وقدم اوراق تثبت هـ الكلام صدقيني هو مجرد وقت والمحكمه بطلقكم لانه تم بدون موافقة ولي امرك الي هو انا وانت بكر وهذا شرطه موافقة ولي امرك
    هديل بعصبيه: انت متصل تهددني روح اعمل ما خيلك
    زامل وهو يصارخ: هديل انت شنو انا بوقف وياك ليش اتصل اهدد شنو استفيد لو ما يهمني امرك ما دقيت عليك
    هديل: بتساعدني هااا تبيني اصدقك
    زامل: وشو فايدة اني اكذب عليك
    هديل: اطربني ياحكيم زمانك مو صاير مصلح اجتماعي تصدق انت المفروض ياخذونك عضو في اليونيسفكوا ولا اصلاح ذات البين
    زامل: هديل خلينا نتكلم بدون تريقه
    هديل: تفضل
    زامل: انا بوقف وياك بس انت حاسه انك مرتاحه مع سمير
    هديل انهبلت: هااا
    زامل: انا اعرف تربيت ابوي لنا وبعدين انا كنت ازورك بس امك تطردني وانشغلت عقبها بـ يزن وعذاري وموضي اسف لاني توقفت عن زايارتك الي كنت دوم ارجع بخفي حنين
    هديل: متى متى كنت تزورني
    زامل: انت سئلي امك وبتخبرك
    هديل: وشو فايدة انك تساعدني الحين
    زامل: هديل حبيبتي انت اختي انا اعرف ابوي اخطاء في تربيتنا وانا قبلك وما ودي تندمين وانت كبيره وعاقله عمرك 24 سنه وانت تعرفي انه هـ العمر في الغرب ماحد يقدر يفتح فمه عليك في اتخاذ قراراتك بس هم ما يهتموا بحياتك عقب شوفيهم يتزوجوا ويخونوا وابوك مثلهم عاش على طريقتهم وانت بديت بس اتمنى انك تكون اعقل من كذا وتفكري لمستقبلك انت بتصيرين ام وبتربين جيل عيالك شلون تواجهيهم وشلون تربيهم الله راح يحاسبك على تربيتك لهم ولا بصيرين مثل اخوك غائب شوفيه وينه محد عارف طريقه ولا شاب عمره 17 سنه مفلوت كذا لا انتي تشوفيه ولا امك تعرف وين طريقه وابوك نفسه ناسي انه عنده ولد اسمه غائب كل الي عليه ينزل لكم اموال في حسابكم وبس بالله عليك ابوي يوم يرد من امريكا يجلس وياك كثير ، هديل انا اذا وقفت وياك بساعدك من ابوي بس اتمنى اني ما اكون ساعدتك على نفسك كل الي اريد اسمعه الحين انت مستانه مع سمير لعلمك سمير شخصيته ضعيفه ومنهزه هل هذا راح يرضي غرورك كمره هل هو الرجل الي يفز قلبك له يوم يدخل عليك هل هو الي نظراته تاثر فيك وترضي غرورك المساله مو مسالة حبيته وخذيته المساله مسالة هل انت راضي فيه كرجل هل يشبع رغباتك اتمنى تجاوبيني بصراحه لاني بوقف في وجه ابوي واعصيه بس اتمنى انك تصدقيني القول وتقولي هل انت سعيده مع سمير
    هديل كانت تبكي بصمت زامل لعب بقلبها لعب وحرك فيها امور كثيره

    زامل: هديل وينك انت وياي
    هديل: ايه
    زامل: شنو قولك
    هديل: انا سعيده مع سمير
    زامل: الله يوفقك وسمعيني هديل انت من لحمي ودمي اذا في يوم حسيتي انك غلطي في اختيارك هذا رقمي كلمني وانا برسل لك ارقامي وعنوان بيتنا اتمنى انك تكلميني وتزوريني وتزورين خواتك جمانه وجوري
    هديل: ان شاءالله
    زامل: متى بتردون
    هديل: عقب اسبوع ليش
    زامل: انزين ودي اقابلكم واعزمكم عندنا في البيت واجبكم هذا
    هديل: ان شاءالله اكلم سمير ووارد عليك
    زامل: خلاص من المطار علينا
    هديل: بكلم سمير
    زامل: اذا يحبك صدق يسمع كلامك
    هديل: خلاص صار بنكون عندكم
    زامل: انزين انتبي على عمرك وهالله هالله بالصلاه ترى فيها سعادتك انت وسمير عاون بعض على الصلاه
    فتحت هديل فمها على كبرها هذه اول مره حد يوصيها على الصلاه
    زامل: هديل وينك
    هديل: زامل خذ رقمي ولاتنساني
    زامل: انت لحمي ودمي والظفر عمره ما يخرج من اللحم
    ... سكتت هديل وهي تفكر في كلام زامل.. وناولت سمير الجوال ودخلت جري حجرة النوم وقفلت الباب عليها ظلت تصيح لين تعبت قلبها فارغ اخوها من كلمها حست بامتلاى شوي بس في شي ياكلها في قلبها شي كاتم على انفاسها...
    سمير: هديل حياتي شفيك خلاص زامل بيحل الموضوع
    هديل وهي تصارخ: سمير اتركني بالحالي شوي
    سمير: اوكي براحتك
    ... وقفت هديل ودخلت الحمام ما عرفت شلون تتوضى زاد صياحها غسلت وجهها ويدينها وظهرت ماكان عندها شي تغطي فيه شعرها لبست البندانه تبعت سمير وصلت صلاه كلها حركات وبكاء
    
    يزن: مبروك يمه يالله بس تخلص العده وانا ازوجك ذاااك الشايب الي يرد الروح
    الكل: ههههههههه
    ام يزن وهي معصبه وترميه بالخداده: يزن قوم قوم روح لـ زوجتك ودرسها الانقلش بدل ثقل دمك
    زامل: دقت علي هديل وتقولوا بيوصلون الساعه ست المغرب يعني العشاء عندنا
    ام يزن: توك تتكلم
    زامل: نسيت وبعدين الساعه اثنين مدكم تجهزون حالكم
    ام يزن: مو المفروض تروح لامها
    زامل: المفروض بس هي ما اعترضت ورحبت بالموضوع
    ام يزن: والله مسكينه هـ البنت شلون تاركينها كذا
    زامل: الله يكون بعونها والله يمه حنا بعد مقصرين فيها وفي اخوي غائب يمه غائب لسى ماوصل لسن القانوني وشوفي شلون عيشته هذا شنو راح يردعه
    ام يزن: وامه ماتحن له
    زامل: ما اعرف والله بس انتي يمه لاتكلمي هديل على هـ الموضوع
    ام يزن: اعرف ياوليدي اخاف تكره جيتها علينا وهي شو بيدها تسويه
    
    ..دخلنا جناحنا..
    يزين: هلا روحي خلاص بكره اخر يوم لك
    موضي: الحمدلله كل العالم مخلصها وانا بروحي اختبر الا صدق ليش ما دخلت الاختبار
    يزن: لانك كنت بالمستشفى
    موضي: ليش شو الموضوع الي خلاني اتعب ويجني الصرع
    يزن: ما تذكرين
    موضي: لا
    يزن: تذكرين سالفة الفازه
    ...وتوني تذكرت الفازه الي بقزاز
    موضي: يزن ما شريت لي الفازه من قزاز
    يزن: انا وين وانت وين
    تركني ودخل حجرة النوم
    لحقته وشفته يخلع ثوبه وانسدح سيده
    يزن: صحيني على اذان العصر
    تقربت منه وجلست جمبه: شو سالفتك كمل وياي المواضيع لا تتركني بحيرتي
    جلس وتقرب مني: تذكرين يوم طاحت الفازه وتكسرت
    ... دورتها في راسي يميني يسار بس ما تذكرت.. رفعت راسي وحسيت بالم في راسي ... تذكرت اني كنت جالسه واشعر بنفس الالم، حطيت يدي على راسي اضغط عليه... بديت اتذكر واسترجع الي صار ذاك اليوم بس توقفت عن التركيز لين سمعت شي طاح وضرخت باعلى صوتي..
    يزن: موضي موضي انت بخير
    .. رميت نفسي في حضنه وانا خايفه في شي مرعبني بس موب مذكره شي...
    حضنت وجه يزن بيدين وانا اترجاه وابكي: يزن الله يخليك لا تتركني لحالي الله يخليك لاتطلقني الله يخليك احميني
    يزن: موضي حياتي لاتخافين انا احبك ومستحيل اتركك
    ... كنت احس بالامان وانا بين احضانه، احس ببوساته تختلف عن الكل لها سحر غريب، حتى لمساته تقشعر بدني...
    ابتعدت عنه وظليت اناظره
    يزن: شفيك
    موضي: انت ليش كذا
    يزن: شفيني
    موضي: ما اعرف اسال عمرك
    يزن: والله ما اعرف شنو الموضوع
    موضي: ركز شوي اعتمد على روحك
    ... تخضخضت بين يدين يزن ونثر في شعري... وضمني بقوه لصدره
    يزن: وين وجهك ما اشوفه من شعرك تقولين غابه
    موضي: هييي ابعد عني انت شفيك انهبلت
    ابعد شعري عن وجهي ومسك فكي بقوه
    يزن: تبين تشوفين شلون اقطع لسانك
    ... ومض عقلي على مشهد يزن وهو شايل المقص وفيه دم.. مسكت وجهه وظليت ابوسه
    موضي: والله خلاص بابا والله اسفه
    ...بس يزن ضمني لصدره وانا احاول ابعد
    يزن: موضي حبيبي انا يزن مو بابا موضي ناظريني.. مسك وجهي واجبرني اناظره..
    يزن: انا يزن موضي شوفيني
    ... باسني وهديت واحس راسي بينفجر.. كنت ارتعش من الخوف ... دخل يزن يده في جيبي وخرج القاروره وخرج حبه من القاروره.. يزن: اعطيك دواك الحين
    حرك راسي بايه..حط الحبه في فمي وبلعتها
    ودفنت عمري بين احضانه كنت ارتعش من الخوف : يزن لا تذبحني لاتقص لساني والله اسفه
    يزن: موضي انا امزح وياك
    ... ظل يمسح على ظهري ويبوسني..
    ... هديت وناظرته :ليش ذاك اليوم كنت بتقص لساني انا ماطيحت الفازه هي طاحت...
    ...ما حسيت غير بيزن يحظني ويبوسني..
    يزن: موضي انا كنت بداوي جرحك الي برجولك وكنت بقص اللصق وانت رفزتيني وانا تعورت بالمقص حتى شوفي اثر الجرح
    ...ابتعدت عنه وشفت الاثر... طلع صادق بس انا ليش خفت منه.. حسيت بالم ورديت حضنت يزن..
    يزن: صدقتيني
    موضي: ايه بس ليش كنت خايفه منك
    يزن: موضي حبيبي انا اشوف انه لليوم ويكفي لانه اخاف تذكرين شوي وتردي تنسين اشياء فحبه حبه ليش نستعجل
    ... حسيت بكلامه وصوته حب واهتمام حتى لمساته ما اعرف شو تسوي فيني بس ما كنت رافضتها لاجل كذا كل ما حسيت اني انهار احضن يزن واحس بشي بس ما اعرف شو هو..
    يزن: مواضي وين سارحه
    موضي: فيك
    ابعدني يزن عنه: اخخخخخ شكله هبلي على يدك ما عليه واحد ثنين
    ... عصبت يرد يلمح اني هبله: انت الاهبل ليش تقول
    ... ما لحقت اخلص جملتي مسك فكي بقوه..
    يزن: ترى بقص لسانك
    موضي: مو توك تقول انك تمزح
    تركني وشد شعره وخلع فنيلته ورمها على وجهي ووقف
    يزن: بروح اخذ شاور قرب وقت الصلاااه آآآآه ياربي رحمتك ارجو
    ابعدت الفنيله عن وجهي وانا مستغربه حاله هذا شفيه كل شوي بمزاج والله شكله بيهبلني بمزاجه المتغير....
    

    يتبع




  13. #28
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية (الشذا )
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    1,637

    رد: روايه اوراق الماضي ... رائعه وكامله


    الجــــــ السابع ــــــــزء 

    ....نزلت الطياره مطار جده...

    ... كانت خايفه.. الخوف والفرح هو الي كان مصيطر عليها... كانت تضغط على يد سمير بقوه..
    سمير: عمري هدي عمرك مو هذه رغبتك
    هديل: وينه ما اشوفه
    ... وعلى كلمتها هذه دق جوالها للمره الثانيه..
    زامل: وينكم يبه كل هذا تفتيش
    هديل: خلصنا وحنا عند الصاله الخاريجه
    زامل: وينكم ما اشوفكم ..خلاص خلاص شفقتكم
    ... قفل عن هديل وراح لـ سمير الي كان لابس بنطلون ازرق وبدي ابيض...
    سلم على سمير وعقب سلم على
    

    جمانه: وينهم تاخروا والله متشوقه اشوفها
    موضي: احسن على باله اختم مابقيلي شي
    جوري: موضي يزن وينه ما شفته
    موضي: ما اعرف من خرج لصلاة العصر مارد وبعدين انت شايفتني الداده حقته ولا الداده
    فتحت جوري فمها: يحقله الرجال هج اذا هذا اسلوبك يمه هذه زوجك عطيه ريق حلو
    جمانه الي كانت وقافه عند الشاشه شافت زامل ورجل ومره معطيته ظهرها لشاشه ومين عليها انها كاشفه وجهها
    جمانه: بللل شنو هـ العبايه
    جوري: سكتي دخلوا
    ام يزن وهي خارجه من المطبخ: وصلوا
    جمانه وهي تجري للباب: ايه يا ماما
    جوري: انهبلت تقولون ما قد شافت اخت من ابو... وناظرت امها وموضي وحطت رجولها تلحق جمانه..
    ام يزن: الله يهديهن..

    
    وصلت جوري عند الباب: ها ما دخلت
    جمانه وهي تناظر من الباب: باقي شكلها تكلم زامل
    جوري: اففف بشوف شكلها ما شفتها علىالشاشه
    جمانه وصلت لاتسوين نفسك مستعجله على شوفتها خلق ثقيله
    جوري: اعرف خبري نفسك الي انطلقتي مثل الصاروخ
    زامل وهو داخل وماسك بيده هديل: هل بالتوم وهذه اختكن هديل
    جمانه وجري ابتسمن: هلا اختنا هديل
    هديل: هلا
    زامل وهو يرفع الحرج عن هديل وياشر على خواته: هذه اعتقد جمانه وهذه جوري
    سلمن عليها البنات
    جمانه: لا والله على العموم انا جمانه
    جوري: وانا اخر العنقود جوري ما تشوفيني لابسه احمر وجمانه لابسه ابيض
    زامل: شرايك هديل تعرفين تفرقين من بينهن
    هديل: لا والله الشبه كبير ماشاءالله
    جمانه: الف مبروك هديل ولو انها جات متاخره
    هديل: الله يبارك فيك


    

    كان ودي اروح مع البنات بس هن بيدخلن مع زامل المجلس وعقب ما يخرج زامل نروح انا وماما
    ام يزن: موضي يمه وين يزن ما شفته ما ذاكرلك اليوم
    موضي: لا جمانه وجوري هن الي ذاكرولي
    ام يزن: وين يزن مو بالعاده
    موضي: ما اعرف
    ام يزن: يمه موضي كلميه على جواله شوفيه وين الرجال يحب زوجته تحاتيه
    موضي: بس انا ما عندي رقم جواله
    ام يزن: خلاص يوم بتكلميه خذي جوالي وكلميه وانا بكلم يزن يجيب لك جوال
    جمانه وهي داخل للصاله: عجيب والله بدت الموامرات لحقي جوري
    ام يزن وهي توقف وتروح لـ هديل: هلا يمه هلا في بيتك يمه
    هديل وهي خجلانه: هلا خالتي
    ام يزن هي تسلم عليها: شلونك يمه وشلون سمير رجلك ان شاءالله مرتاحين
    هديل: بخير ربي يعافيك وانت شلونك خالتي
    ام يزن: انا بخير دام عيالي بخير وانت من حسبت بناتي
    هديل: الله يسلمك خالتي
    ام يزن وهي تاشر علي وانا واقفه جمبها: هذه موضي زوجة ولدي
    هديل: هلا موضي شلونك
    موضي: الحمد لله بخير ربي يعافيك انت شلونك
    هديل: الحمدلله
    جمانه: هااا يمه شرايك في اختنا
    ام يزن: الله يخليكم لبعض
    ....وجلسنا في الصاله نتقهوه.. وطبعا انا مكاني معروف من يكون حد غريب بيناتنا اجلس بين جوري وجمانه لاني اخاف ابعد عنهن وهن عارفات هـ الشي ومن غير ما اذكرهن نترتب على هـ الشكل..
    جوري وهي تمد يدها على جمانه وبصوت منخفض: اقول جمانه الثقل زين
    جمانه وهي ترد الضربه وبنفس الصوت: روحــــي زيــــــــــن
    موضي: انزين انا شو ذنبي اتخبط
    ام يزن: جمانه يمه شوفي اخوك محتاج شي
    جمانه: ماما كل شي ارسلناه من بدري لاجل نجلس براحتنا
    ام يزن: معليش يمه روحي تاكدي
    وقفت جمانه ووقفت وياها
    دلخنا المطبخ
    جمانه: شرايك في هديل
    موضي: ماتشبهكن
    جمانه: ههههه ترى التوم هن الي يشبهن بعض
    موضي: اعرف بس هي غير
    جمانه وهي تكلم على الديوانيه: يزن ناقصكم شي
    كنت ادق جمانه: انا اريد اكلمه
    جمانه وهي تبعد السماعه: توك تذكرتيه
    موضي: كيفي هاتيه زينه
    ..وسحبت السماعه عنها.. وهي تناظرني...
    موضي: هلا يزن
    يزن: هلا موضي
    موضي: وينك ما رديت بعد الصلاه
    يزن: اشتقتيلي
    موضي: ماذاكرتلي
    يزن وهو معصب: عساك ترسبين في كل المواد
    موضي: انت ليش حسودي ليش تدعي علي
    يزن: اعطيني اكلم جمانه
    موضي: ليش تكلمها كلمني انا انا زوجتك وبعدين اريد جوال لاجل اكلمك منه
    جمانه الي كانت مصدومه ويزن نفس الشي
    موضي: يزن يزن يـــــــــــــــــزن
    يزن: نعبوشكلك تعلمي الرومنسيه زين
    موضي: اعرفها الرومنسيه
    يزن: الله يخليك الرومنسيه حقت ما نبيها انا بعلمك الحين بروح اصلي المغرب وبروح امر المكتبه واشتريلك كتاب اسمه رومنسيات زوجيه
    موضي: ما اريد اقراء كتب الحين ابا اخلص اختبارات وارتاح وانت تغثني بكتاب
    يزن: اقول موضي سكري الخط قبل اكسر السماعه على راسك
    ... سييييده سكرت السماعه..
    جمانه: اوبييييي شو هـ التطور من وراااناااا هااا.. قالتها وهي تدقني بمرفقها...
    موضي: اشفيك... بس سكت يوم دق تلفون المطبخ..
    جمانه وهي ترد: هلا
    يزن وهو بيموووت من القهر: وين موضي
    جمانه: خذي حبيب القلب
    ... استغربت من جمانه منو حبيب القلب.. خذيت السماعه لانه جمانه راحت تشرب ماي: هلا
    يزن وشوي يطلع من السماعه: ليش تسكرين السماعه هااا
    تكلمت وانا ياغلفين لكم الله: انت قلت سكري وانا سكرت
    ... وما سمعت غير طخ وبعده على طول جاني صوت طوط طوط... سكر الخط بوجهي...
    موضي: جمانه كم رقم الديوانيه
    جمانه: اضغط صفر
    .. ضغط صفر وجاني صوت يزن: يزن اسمع
    ...وطخخخخ سكر الخط..


    جمانه: موضي اشفيك
    موضي: يستاهل هو الي بداء
    جمانه: خذي اشربي من كاست اخااف ناظرتك بعين توك محلاك
    موضي: بس انا مو عطشانه
    جمانه: مو لازم تعطشي وبعدين اشربي ماي كثير لاجل تظلي شباب
    ... شرب ماي... وحنا خارجين سمعنا صوت التلفون..
    جمانه: موضي روحي انت والحين انا الحقك بس ارد
    قاطعتها: لا هذا يزن انا بروح اكلمه و
    قاطعتني جمانه: لا انت روحي مانبي تزيذ المشكله
    ...دفتني وخرجت من المطبخ..
    
    يتبع




  14. #29
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية (الشذا )
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    1,637

    رد: روايه اوراق الماضي ... رائعه وكامله

    ... بدن ينسحبن لصلاة العشاء..وهديل مثل ماهي جالسه كان ودها تقوم تصلي بس هي ماتعرف تصلي.. الكل صلى عدى هي...
    جوري: هديل خساااااره كنت اظن انك حامل بس معليش الشهر الجاي ان شاءالله نبشر بحملك
    ام يزن: جوري استحي اشفيك ضربت بالحياء عرض الحائط
    جمانه: عااادي ماما تومي ماقالت شي غلط والله ودنا بـ نونو يهبل اخخخ يالله هديل شدي حيلك
    ...ابتسمت هديل بخجل... بس ماجاء في بالها ابد انه يكون عندها طفل حتى سمير عمرهم ماتكلموا عن اطفالهم...
    ****
    ...سمعت كلامهن واتفاجئت نونو.. شلون تجيبه..سالت جمانه بصوت منخفض: من وين تجيب النون
    فتحت جمانه فمها على كبره... هالبشله شفيها هـ العائله بس تفتح فمها شكلها ماتستوعب الكلام بسرعه جيت اشرح لها بس قاطعتني
    جمانه: موضي المتزوجات يحملن ويجيبن اطفال
    رفعت جابي بتفكير.. انزين انا متزوجه ليش ما حملة... بس قبل لا اقول شي قاطعتني جمانه
    جمانه: موضي اسالي يزن عنده الجواب الشافي
    جوري: هههههههه
    
    سمير: هااا ان شاءالله استانستي
    هديل: والله صدق شعرت انه لي اسره بس تعال انت صليت المغرب والعشاء
    فتح سمير فمه وسكرها: صليت بس العشاء في المسجد
    هديل: اشلون صليت تعرف شو تقول
    سمير: اااا بصراحه لا انت علمين
    هديل: اشلون حتى انا ما اعرف اصلي
    سمير: اجل شلون نتعلم
    هديل: ما اعرف انت الرجال وانت الراعي وانت المسؤل عني امام الله علمني
    سمير: لا والله وين ابوك ليش ما علمك
    هديل: شنو حبيبي بديت تنسى واجباتك
    سمير: ان شاء الله حياتي بروح المكتبه وادور على كيفية الصلاه
    مسكة هديل يد سمير بحنان: شكرا حبيبي شكرا الله يخليك لي
    ... تفاجئ سمير منها اسلوب شكر هديل له كان اسلوب جدا رائع هو يوم كتب كل املاكه لها ما شكرته كذا... بس حط في راسه انه بينزلها ويروح المكتبه ومايرد الا والكتاب وياه..
    وصلوا لبيت ام هديل
    هديل: حبيبي ما بتنزل وياي
    سمير: عندي مشوااار ضروري وما برد لين انتهي منه
    هديل: انزين انزل سلم على ماما قبل
    سمير: عقب حياتي والمشوار هذا ما ياجل وبعدين انت وصلي سلامي لها
    هديل: يوصل حبيبي
    
    زامل: شلون كانت هديل
    جمانه: روعه صدق والله حبوبه خجوله
    جوري: ايه والله حنا بس الي نسولف وهي بس تبتسم وترد علينا تقول نحقق وياها
    ام يزن: ضروري هـ الشي البنيه اول مره تشوفكن وبعدين الخجل اذا وجد فهو يدل على خير
    يزن: أي والله الخجل نعمه من الله
    ام يزن: شلون شفتوه سمير ان شاءالله مريح بنتنا
    يزن: انا من وجهت نظري هو بعد فيه خجل لانه اول مره يشوفني وبعدين اعتقد الاسلوب الي تزوج فيه هديل مخليه منسبب هـ الحرج
    زامل: والله انا اشوف انه عظمه طري هو وهديل يبيلنا نستغل هـ النقطه
    يزن: شلون
    زامل: بصراحه انا مو عاجبني التحرر الي هم فيه يبيلنا نخفف التحرر بس شوي شوي لاجل ما يستثقلوا هـ الشي
    جمانه: ايه والله ترى الدعوه مو بس انك تدعوا للخير وتقول اللهم اني بلغت اللهم فاشهد لا الغرض من الدعوه قبل هو انك تخلي الانسان الي قبالك يعرف انت شو تقول ويفهم ويقتنع وعقب اذا شفت منه التمرد والعصيان والاذيه قول اللهم اني بلغت اللهم فاشهد
    جوري: ايه بس هذيل اهلنا ولازم نظل وياهم لين يلين حديدهم
    زامل ويزن صفقوا للبنات
    يزن: والله يااخي عندنا خوات حكيمات
    زامل: ايه والله يوم استشاريات ويوم حكيمات ويوم علاقات اجتماعيه ويوم درويشات
    جمانه وجوري: وااااثقااااات من اعمارنا
    يزن: ابو الثقه بس تعرفن لكن هديه بمناسبة هـ الكلام الجميل الموأنتك
    جمانه: سمعيني تومي حبيبي اذا الهديه ما عجبتك تكلمي لاتستحي لابد اننا نطالب بـ حقنا كعضو فعال في المجتمع
    يزن وهو يوقف: خلن طلبكن يفيدكن
    جوري وهي تعاتب جمانه: انت شنو خبله بالاول خلينا نمسك الهديه وعقب ماتوصل نطالب بـ حقنا
    يزن وهو يبوس راس امه: اقول توم وجيري عطيناكن وجه ترى
    ام يزن: على وين خلك جالس
    يزن: المدام عندها اختبار وواقص يدي لو هي جالسه تذاكر
    ... ناظرت يزن الي تكلم.. ما اتكلمت لانه يزن مانعني اتكلم بوجود زامل.. كنت اجلس في جلسه ثانيه وعلى ركن مايلمحني فيها زامل ولا انا اشوفه..
    وقف زامل وباس راس امه: بروح انام توصين بشي يمه
    يزن: زامل ترى نومتك بالملحق مالها حاجه واذا اصريت تنام هناك انا باخذ اهلي واخذلي شقه
    زامل: خلها شوي
    يزن: كيفك بس اذا مانمت اليوم بكره وانا ماخذلي شقه
    زامل: يزن الله يهديك اشفيك
    يزن: كيفك انت سوي الي تبيه وانا اسوي الي ابيه
    زامل وهو مو راضي: اوكي انا طالع انام تصبحون على خير
    الكل: وانت من اهله
    ...طلع زامل وناداني يزن..
    جلست على طول جمب جمانه
    يزن: وين وين تعالي ارجعلك وبنام بكره عندي محاضره
    
    ... دخلنا جناحنا وسكر يزن الباب..
    موضي: والله حافظه وفاهمه كل شي بنام تعباااانه من صحيت ما نمت
    يزن: لا والله
    ومسك اذني وسحبها وحطيتي يدي ع يده وانا اتالم: ههييي اشفيك انا سويت شي الحين
    يزن: بالاول ما اريدك تسولفين بالممرات غير بالضروريات وثانيا لازم تظلي بحجابك زامل رد البيت ثالثا والاهم لو اشوفك تناظرين زامل بقص رقبتك رابعا ياويلك لو تسكرين الخط بوجهي
    موضي: أي أي أي خلاص فهمت
    يزن: والحين تعالي ننام ما ادري شالي ضربني على عقلي ونزلت مواد بالصيف
    ... تثاوبت وحطيت يدي على فمي: انت من الحين مزاجك متغير الله يصبرني عليك طول الليل
    ... دفني ع الكنبه ودخل حجرة النوم دخلت خلفه بسرعه اريد افهم انا شوقلت الحين .. بس ما شفته دخل الحمام:اوفف
    ..رحت للدولاب وخذيت ملابسي.. ورحت للتسريحه وخرجت الدواء من جيبي وحطيتها على التسريحه محل ما يزن امرني احطها لانه الكل يعرف انه هذا مكان الدواء..اانتظرت لين خرج يزن وهو لابس روبه ويمسح شعره..
    وقفت وعند السيب الصغير تذكرت موضوع مهم:يزن لاتنام بقولك شي مهم
    يزن: لاحول ولاقوة الابالله تعالي خبرين وروحي خذيلك شاور عقب
    موضي: لا لاجل تنام وانا اظل بروحي انتظرني
    ودخلت بسرعه يوم شفت يزن بيوقف
    ... دقايق وانا خارجه اخاف اطول ما ادري شلون جمانه وجوري يتاخرن..
    ...شفت يزن نام.. دخلت خلف الدارك ولبست ملابسي بسرعه..
    ..جلست على السرير وانا امسح شعري بس كانه النوم طار مني وتذكرت سالفة النونو... غمضت عيوني وحسيت بصداع صوت النون في اذن صياحه خرم اذني خرم.. وشفت هواشه بين رجل وامراءه وسحب في النون... صرخت باعلى صوتي وانا احط يدي على راسي اريد امنع هـ المنظر وهـ الصوت
    يزن وهو خايف: موضي اشفيك ناظريني موضي
    .. بس هو وقف وانا تمسكت فيه بكل قوتي..
    يزن: موضي اتركيني بجيب الدواء
    بس تعلقت فيه اكثر
    يزن: موضي بسم الله عليك شوفيني شكلك تحلمين
    .. اجبرني اناظره ومن شفته.. بكيت على طول.. كنت خايفه..
    يزن: موضي اتركيني بجيب الدواء من التسريحه
    تكلمت بخوف: لا لاتتركني
    يزن: موضي انت بخير
    حركة راسي بايه.. جلس وظل ضامني لصدره ويمسح على ظهري..
    يزن: شنو الموضوع المهم الي بغيتني فيه
    ناظرته وخفت بس هو شجعني
    يزن: يالله حبيبي قولي لاجل يروح عنك الخوف ابعدي تفكيرك عن الي يخوفك وخبريني شو الموضوع
    ... بعد تردد يزن تكلمت: مو انا متزوجه
    يزن: ايه حياتي عندك شك
    موضي: انزين ليش ما قالت لي جوري تنتظر النونو تبعي
    فتح يزن فمه بس تكلم: ليش هي قالت لمن
    موضي: قالت لـ هديل حتى انا بعد اريد نونو
    يزن: خليني بالاول حقي وعقب اطلبي بالنونو
    موضي: شنو حقك انت بعد
    يزن: اللهم طولك ياروح سمعني موضي انا اليوم جسمي مكسر وحاس بالتعب شوي بس بكره ان شاءالله لي جلسه معك وبعدين انت بكره عندك اختبار فلا تشغلي بالك
    موضي: انزين انت بتنام
    يزن: ايه
    موضي: انزين انتظرني انام اخاف يرد مره ثاني
    يزن: منو
    ... تكلمت بسرعه وانا خايفه: محد محد
    يزن: انزين حبيبي هدي عمرك وانسدحي خليني انسدح تراني تعبان
    ..رفع اللحاف وانسدحت وهو انسدح.. تقربت منه وضميته..
    يزن: شفيك موضي غريبه مو بالعاده
    موضي: اخاف يرد
    يزن: لاتخافي انا وياك
    ... مد يده يخفض ضوء الابجوره..
    ...ناظرته بس هو غمض عيونه.. وانا عيوني بتسكر من النوم..
    موضي: يزن لاتنام انتظرني انام اخاف يرد
    فتح عيونه: اشتغلك بومه اليوم
    ...حط يدينه على عيوني الثنتين وغمضه..
    موضي: شو تسوي
    يزن: لاجل تنامي
    ... ارخيت عضلاتي.. وتذكرت هـ الموقف زين ما زين انا سويته لـ زامل.. والحين يعاد لي.. بس ليش زامل ليش انا كنت انام عنده .. اوه تذكرت انا كنت متزوجه زامل.. وتذكرت ايامي مع زامل وشلون طلقتني.. عرفة معنا الطلاق الحين.. هو اني انسى زامل للابد.. وانه ماما بتزعل علي اذا طلقني يزن..بس عقلي تنح لاني خلاص نومانه..
    

    يتبع




  15. #30
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية (الشذا )
    تاريخ التسجيل
    28-04-2008
    المشاركات
    1,637

    رد: روايه اوراق الماضي ... رائعه وكامله

    هديل وهي تظم سمير: شكرا حبيبي انا ما اعرف شلون اشكرك
    سمير: ههههه تعالي نتعلم شلون نصلي
    هديل: ايه صدق ماما عتبانه عليك كان مداك تنزل تسلم عليها وترووح
    سمير: كنت طمعان في هـ الابتسامه
    هديل: شكرا شكرا سمير والله العظيم احبك
    سمير: الا وينها امك
    هديل: راحت تنام
    سمير: انزين حنا شو مجلسنا هنا خلينا نروح حجرتنا
    هديل وهي تتمسك بيد سمير: اوكي يا احلى واغلا زوج في الدنيا كلها
    
    في حجرة التوم
    ...كلنا الثلاثه جالسات عند شاشه اللاب توب... نتفرج على فلم
    NEW YORK MINUTE
    ونفطس من الضحك.. وفي لقطات مو اوكي جمانه تسرعها.. محد يعرف اننا نتفرج افلام لانه ممنوع نتفرج لانه حرام وصديقات جمانه وجوري هن الي يمولونا بالافلام... انا خلصت اختبااارات ..
    ... في امور رسخت في راسي.. وتذكرت كل دروسي.. ذاكرتي صارت افضل ولله الحمد قبل تذكرت سالفتي بـ زامل والحين سالفت دروس الدوره... استرجعت كل الامور البعيده عن المشاكل....
    جمانه: خساااره خلص الفلم
    جوري: بكلم منى ترسلي افلام
    جمانه: موضي خلص الفلم ياماما وللحين تناظرين الشاشه
    حسيت بضربه قويه على كتفي
    جوري: نحن هنا
    تكلمت بعصبيه: اعرف انكن هنا يعني هناك
    جمانه: بللل شقالت البنيه تاكلينها كذا
    موضي: ماتشوفي شلون ضربتني
    جوري: اسفين زوجت اخي الحبيب
    جانه وهي تذكر: الا صدق موضي كلمي يزن يشتريلك الايميت بدل N73
    جوري: لا موترول الجديد حلو
    موضي: شنو الاحلى
    .. جمانه وهي تخرج اللحق الخاص بالجوال..
    جمانه: هذا الايميت وهذا N
    موضي: الايميت احلى خلاص بكلمه ولا اقول اعطيني المجله لاجل اراويه يزن لانه اليوم بيروح يشتريه الاصدق اعطوني رقم جواله
    جمانه وهي تكتبه: موضي تغزلي فيه مو ترقعين الخط بوجهه
    موضي: مهوب بـ شغلك هذه امو خاصه
    جمانه وهي فاتحه فمها: موضي شفيك صايره جفصه لا يكون انعديتي من يزن
    جوري: الظاهر الله نفس اسلوبه
    جمانه وهي تكلم جوري: يبيلها فرت راس ولا شلون
    ..عرفت انهن بدن يترقين علي تكلمت وانا اوقف: اصلا الغلط علي انا الي جالسه ما بزاريـــــن
    جمانه وجوري: اوبييييييييي حنا البزارين
    تكلمت وانا البس حجابي: لا خيالكن تعالن ننزل عند ماما
    جمانه: انزين يا زوجة اخي الحبيبه
    موضي: اعرف اني ان الحبيبه
    جوري: موضي شفيك اليوم شكلك تبين تضاربين ولا لانه يزن للحين مارد
    موضي: الا صدق هو ليش تاخر
    جمانه: عنده محاضرتين وبعدين اصلا مابقي شي ويخلص الترم الصيفي
    موضي: يعني يلحق يروح يشتريلي الجوال
    جمانه ضربت على راسها: اخخخخ انا ع بالي مشتاقه له يا ماما هذه زوجك اول ما يرد خذيه بالاحضان وابتسميله
    موضي: اعرف هـ الشي ع بالك ما اعرف
    جوري: وين ما شفنا شي
    موضي: اوكي بتشوفن اليوم
    خرجت بدون أي نقاش... انا لما اكون بروحي.. اسرع في خطواتي.. لانني اخاف اظل بروحي.. بس ماما تصارخ علي اذا نزلت والبنات وياي.. بس دوم انا انزل قبلهن واعرف انهن وراي..
    
    ... جمانه تناظر جوري وجري تناظر جمانه... تخبلن البنات.. مو فاهمات شي....
    جوري: اقول جمانه لحقي شكلها بتنفذ الدرس وماما اسفل واذا ماما سالتها بتعلم علينا قومي خلينا نلحقها قبل خراب مالطه
    جمانه: شنو نفهمها
    جوري وهي تقوم جمانه: نعلمها انه هـ الشي يكون بحجرتهم مو قدام العالم والله صدق تورطنا يافضيتك يا توم جمانه ويافضيت تومك
    جمانه وهي توقف: هههههه اشفيك انهبلتي بنلحق عليها هي ما تروح غير لما تحس فينا...
    
    نزلت بسرعه وما شفت احد.. غريبه ماما تكون هنا.. ناظرت للدرج ما شفت احد... سمعت باب الفله ينفتح وشفت ظل طويل..وطرف ثوب... خفت.. وركضت باتجاه المطبخ ركض.. وطحت بحضن احد.. ضميت هـ الشخص دون ما اشوفه..
    بس حد سحبني
    ام يزن: موضي ناظريني
    ..ناظرنها وانا ارتعش وناظرت الشخص كان زامل.. فقدت السيطره على فمي ..وماما بسرعه دخلت يدها بجيبي.. وعطتني الحبه..
    .. خذيتها وجلست على الارض وانا ضامه ماما بقوه..
    خرج زامل لمـ انتبه لـ يزن الواقف عند الباب
    ...تقرب يزن وشكله مو اوكي مشاعره مو قاادر يتحكم فيها وده لو يموت موضي ويرتاح منها...
    يزن بصوت غاضب: شالي صار
    ام يزن: بغت تجيها حالة الصرع
    يزن: من هبلها ليش تركض
    ... بكيت يزن هو الوحيد الي يذكرني بمرضي.. وقفت على حيلي وانا معصبه: انت الاهبل مو انا اذا مني عاجبتك طلقني يااخي بس لاتقعد كل شوي تقول اني هبله.. تركته وانا اركض بخرج من هنا.. قابلة جمانه عند باب المطبخ.. وناظرتها وهي ضمتني لصدرها
    جمانه وهي معصبه: انت شفيك يا اخي خف عليها شوي والله تعلمت منك القسوه انت شو صابك ليش هـ القسوه وياها
    يزن وهو معصب: جمانه لا تدخلين فاهمه
    ام يزن: بس انت وياها ناسين وجودي ولا مالي قيمه عندكم
    ... عمى الهدوء عدى صوت صياحي...
    
    ... انا ويزن ناكل وجباتنا بروحنا في جناحنا من رد زامل للبيت.. تغدينا بهدوء ومحد يكلم الثاني.. بس انا مو متعوده اظل ساكته او محد يهتم فيني.. ناظرت يزن الي ما صك الصحن ظل يناظر صحنه النظيف... وما عجبني حاله كان حط يده الثنتين على فكه شكله يالمه.. يزن عنده روماتيزم في فكه.. بسبب الجهاز الي كانوا يحطونه له في فمه في غوانتيناموا.. تقربت منه بهدوء وحطيت يدي على يده بلطف: يزن حبيبي سامحني والله انا خفت يوم كنت بالصاله بروحي وشفت ظل وثوب وركضت ووو حصل الي حصل
    ... طنشني وابعد يدي عنه ووقف ودخل حجرة النوم ودهن فكه بالفولترين وانسدح على السرير وتغطى بالكامل...
    ... دقيت على المطبخ وكلمة الشغاله تجي تاخذ الاكل.. حتى انا ما كملت اكلي احس بزعل لانه يزن زعلان علي بس هو موب راضي يسامحني وبعدين اخاف يطلقني مثل زامل.. انا طلبت الطلاق آآآآآه ليش انا خبله ليش انا مجنونه. جلست على السرير وانا ابكي بصمت .. ليش الخوف يتحكم على حياتي ليش ما اواجه الاشباح الي تطاردني مثل قالي يزن.. قررت اني اواجه الاشباح كلها خيالات من الماضي والماضي ما يمس جسمي يزن كذا قالي..
    

    صحت من نومها لاجل تصلي التهجد فاتها من العمر ما فاته.. بس ما شافت سمير تفاجئة.. جلست ناظرت الساعه الحين الساعه اثنعش غريبه سمير وينه ..هي تصحى الساعه ثلاث وتوعي سمير قبل صلاه الفجر بنص ساعه يصلون الوتر مع بعض وعقب يستغفرون لين اذان الفجر وهو يروح المسجد وهي تصلي في جناحها حاولت تنصح امها بس امها تقول بدري اذا وصل عمرها الاربعين بتصلي لانها توها شباب..
    ...دورت عليه بالحمام ما لقته... لبست روبها وخرجت.. سمعت همس من حجرة امها تقربت بهدوء.. شافت سمير وامها عند الباب.. وامها ظاهر بروب النوم... حطت يدها على فمها تمنع شهقاتها.. ردت حجرتها ولبست عباتها بسرعه..وخرجت..
    دقت على السواق من تلفون البيت وصحته
    وظهرت من البيت بكبره



    يتبع




+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك