+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5
Like Tree0Likes

الموضوع: البلاء موكل بالمنطق

  1. #1
    مــــبـــــدع
    تاريخ التسجيل
    17-12-2008
    المشاركات
    257

    البلاء موكل بالمنطق

    اللسان ترجمان للجنان، والكلمات إفشاء للنيات، وأهل الإيمان يحرصون على مواقع اللفظ، ونتائج اللسان (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً) [الأحزاب:70] ولهم كلمات شرعية يفزعون إليها وقت الحاجة، فإن وقعت كارثة، وحلّت مصيبة، وجثمت نكبة قالوا: إنا لله وإنا إليه راجعون. وإن خوّفوا بمخوف، وأُزعجوا بنبأ نادوا: حسبنا الله ونعم الوكيل. وإن عجزوا عن حمل، وضعفوا عن عمل هتفوا: لا حول ولا قوة إلا بالله.

    وأهل الشك والنفاق لهم كلمات سخيفة سخف مشاعرهم، متهالكة تهالك مبادئهم، منها قولهم: (لو كانوا عندنا ما ماتوا وما قُتلُوا) [آل عمران:23].

    وقولهم: (لو أطاعونا ما قُتلُوا) [آل عمران:168]، وقولهم: (ما وعدنا الله ورسوله إلا غروراً) [الأحزاب:12] إلى آخر تلك القائمة اللاغية من التهريج الضال.

    وسلامة المنطق من سداد الرأي، وحسن اللفظ من كمال العقل، واصطفاء الكلام من نور البصيرة.

    لما طلب أبناء يعقوب عليه السلام منه السماح بيوسف ليصحبهم خاف عليه منهم، وإلا فما أجدر التوكل على الله، وأجلّ الاعتماد عليه، وهو عند يعقوب، لكنه حب الوالد، فقال لهم: (وأخاف أن يأكله الذئب) [يوسف:13]، ففتح لهم عذراً، وسن لهم حيلة، فجاؤوا وقالوا: (أكله الذئب)، ويوسف عليه السلام لما دُعي للمنكر (قال رب السجن أحبُّب إليَّ مما يدعونني إليه) [يوسف:33].

    قال بعض أهل العلم: بل العفو والعافية أحب من السجن، فسجن يوسف. وفي غياهب السجن، وكربة الحبس، قال لصاحبه الخارج من السجن: (اذكرني عند ربك) [يوسف:42]. أي عند الملك. والله عز وجل أقرب مذكور، فكان الجواب: (فلبث في السجن بضع سنين) [يوسف:42].

    وفرعون العاثي نادى: (وهذه الأنهار تجري من تحتي) [الزخرف:91] فكان الجزاء أن أجراها الله من فوق رأسه غريقاً مدحوراً.

    وأحد المنافقين المردة أنطقه نفاقه فقال: (ائذن لي ولا تفتني) [التوبة:49]. فأتى الإذن: (ألا في الفتنة سقطوا) [التوبة:49].

    فالبلاء موكل بالمنطق، الحيطة في اللفظة واجبة وجوب الحذر في الفعل، والاهتمام بالحديث لازم لزوم الاعتناء بالعمل، لأن القلوب قدور تغلي، ومغاريفها الألسنة.

    وفي كتاب بزرجمهر: أن صياداً بحث عن حمامة في غابة، فلما يئس وهمَّ بالانصراف، صاحت وقالت: ليس هناك حمامة. فصادها.

    وكثير من الرؤوس لم تسقط من كواهلها إلا بكلمات.

    وكم من دماغ ضُرِبَ به لأن صاحبه قال جملة غير مفيدة، وكم من عنق بتر لأن لسان صاحبه لحن لحناً فاحشاً لا يصلحه الخليل ولا سيبويه. وهل يكب الناس في النار إلا حصائد ألسنتهم (ما يلفظ من قولٍ إلا لديه رقيبٌ عتيد) [ق:18] واللسان ظالم يستحق الحبس قبل الذنب.


    د. عائض القرني


    لاحول ولاقوة إلا بالله .. ولا منجا من الله إلا إليه

    لاحول ولاقوة إلا بالله .. ولا منجا من الله إلا إليه

    لاحول ولاقوة إلا بالله .. ولا منجا من الله إلا إليه



  2. #2
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية فتاة الثلج
    تاريخ التسجيل
    19-05-2008
    المشاركات
    4,117

    رد: البلاء موكل بالمنطق

    أعجبتني جدا ، بارك الله فيك أختاه على الموضوع القيم ،

    و في قول الرسول صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم : ((إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله تعالى لا يلقي لها بالاً يدخل بها الجنة)).

    و قوله : ((إن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالاً يسخط الله بها عليه إلى يوم القيامة)).

    بمجرد كلمة قد ندخل الجنة ، و بمجرد كلمة قد نودي بأنفسنا إلى التهلكة

    أسأل الله أن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، آميـــــــــــــــــــن




    قال ابن القيم رحمه الله :

    الرضا سكون القلب تحت مجاري الاحكام.





  3. #3
    مــــبـــــدع
    تاريخ التسجيل
    17-12-2008
    المشاركات
    257

    رد: البلاء موكل بالمنطق

    شكرا على مرورك اشواق الروح وجزاك الله خير




  4. #4


  5. #5
    مــــبـــــدع
    تاريخ التسجيل
    17-12-2008
    المشاركات
    257

    رد: البلاء موكل بالمنطق

    وإياك امل عمري شكرا على مرورك




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


تعتبر FIFA والعلامات المرتبطة والشعارات هي العلامات التجارية وعلامات الخدمة الخاصة بالاتحاد الدولي لكرة القدم. هذا الموقع غير معتمد من الاتحاد الدولي لكرة القدم كما أنه غير مرتبط به.