منتدى عالم الحياة الزوجية

هذا المنتدى خاص بالمتزوجين والمقبلين على الزواج وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن واكسب المعرفة من أهل الاختصاص واعرض مشاركاتك و تعرف على اصدقاء جدد



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 17
Like Tree0Likes

الموضوع: كيف اتعلم الكلام الحلو

  1. #1
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية المجد يقطر كالندى
    تاريخ التسجيل
    13-05-2009
    المشاركات
    1,494

    Talking كيف اتعلم الكلام الحلو

    السلام عليكم

    اريد من الاخوه المختصين في علم التنميه البشريه ان يفيدوني
    انا عندي مشكله اني ما اعرف اتكلم كلام معسول ولا اعرف اجامل ولا اقول كلام حلو

    يعني بصراحه لما اشوف كلام السوريين احسدهم

    كلامهم مره حلو ولبق ومعسول يغسلوا القلب

    انا اريد ان اتعلم اني اعرف اتكلم كلام حلو بس ما اقدر الطبع غلب التطبع

    يعني لما اشوف واحده كلامها لبق ومعسول اقول لا خلاص لازم اغير من نفسي

    بس لا جيت اريد اطلع كلمه حلوه طارت الحروف

    ان كان مع زوجي كنت استحي بس في مشاعر صادقه بتطلع من القلب وانا من طبعي لو في عندي مشاعر طيبه وصادقه لشخص اطلعها ما اخبيها وبعض الاحيان اجامل في بعض اشياء

    يعني ممكن اقول لبسك حلو وهو مش حلو بس اذا شفت الي امامي واثق ومقتنع بلبسه
    واذا متردد اقول الصراحه
    بصراحه من اول كنت انظر للي يقولون كلام حلو ومعسول منافقين
    وما كنت احب المجامله صحيح احترم الناس وما اجرح بس ما احب انافق

    لكن اليوم شفت الي كلامه عسول يأسر قلوب الناس وكلنا نحب نجلس معه اربع وعشرين ساعه

    يعني رحت ازور جاره جديده سوريه

    فاستظافتني ببشاشه وكلام حلو واهلا وسهلا ونورتي وكلام كلام حلو من حق السوريين

    (يئبروا البي )

    جيت برد عليها باحسن ما لقيت احسن، جيت برد مثل ما ع

    رفت

    يا ناس في كتب تعلم فن الحوار
    هل في كتب او دورات تعلم الكلام الحلو الي ينقط عسل

    اشتريت كتاب اسمه متعت الحديث
    جميل وفيه بلاغه وحكم ولكن يعلم الفصاحه كيف ترد على كل موقف لكن مافيه كلام حلو معسول

    انا اؤنب نفسي واقول يمكن زوجي لجاء الى الخيانه ليسمع كلام معسول
    بذات الكلام المعسول حق بنات السوق ولا احلى
    وانا هبلا بريئه ما اعرف من هالكلام شي

    فكيف اتعلم كل هذه الاشياء يعني مع شريك حياتي مع صديقاتي مع زبائني مع الناس ؟؟؟؟


    انا اعلم ان مجالست هذه العينه من الناس سوف تكسبني خبره ، ولكن بعض الناس غير متفرغه
    والصديقات لا شفتها بياعت كلام تكون بياعه

    يعني يوم من الايام بتبيعني
    وافضل مصادقت الانسانه الصريحه التي تقول لي عيوبي في وجهي وتكون لي كالمرأه من اجل ان اغير من نفسي

    فما الحل وكيف اتعلم
    هل هو طبع وفطره ام انه ممكن اني اغير نفسي ؟


    اصول الوصول الى الله :


    كن واحد لواحد ،على طريق واحد تصل


  2. #2
    كاتب متميز الصورة الرمزية *اخت الامير*
    تاريخ التسجيل
    07-02-2010
    المشاركات
    149

    رد: كيف اتعلم الكلام الحلو

    جزاك الله خير
    اشكرررررك


    لا إله إلا أنت سبـحـــانكـ إني كنت من الظآآآلميـــــــــــــن


  3. #3
    عضو نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    04-09-2007
    المشاركات
    7,217

    رد: كيف اتعلم الكلام الحلو

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأخت الفاضلة / المجد يقطر كالندى


    شكرا جميلا تفضلكم النبيل ومشاركتنا الرأي.


    أما بعد .....




    فهناك فرق جلي بين الكلام الحلو ، الكلام المعسول ، وهناك من يولد بتلك الهبة ، أي حلو الحديث ، وهناك أيضا من يكتسبه ...!

    والقراءة بصفة عامة تصقل الخبرات البيانية لأي متحدث كان ، هذا مع تنوعها.

    هيا بنا نأخذ ما تفضلتم به مشكورين بطرحكم البديع كمثال .....

    ( يعني ممكن اقول لبسك حلو وهو مش حلو بس اذا شفت الي امامي واثق ومقتنع بلبسه ).

    كيف نقول هذه العبارة بأسلوب مختلف ؟

    1- اختيارك للملابس مدهش.

    2- ملابسك متناسقة الألوان.

    3- لك ذوق في اختيار ملابسك.

    4- من أين اشتريت هذه الملابس؟

    5- هل تساعدني في اختيار ملابسي؟

    ثم نستطرد ونقول:

    هل تعتقد أن اختياري هذا اللون يتوافق مع ذاك اللون ؟

    أي نضع أمامه الإختيار في توافق الألوان والملابس معا ، فيتضح له جمالية أو عدم جمالية الإختيار.

    وهكذا نلفت نظره ....

    وذلك بدون أن نقول له أن ملابسه " مش حلوة ".

    وأما عن:

    ( بصراحه من اول كنت انظر للي يقولون كلام حلو ومعسول منافقين ).

    فليس كل من يقول كلاما حلوا ( أو معسولا ) منافقا ...!

    حيث أن:

    " الكلمة الطيبة صدقة ".

    وديننا الإسلامي الحنيف يدعونا إلي التحدث بالكلام الطيب.

    أليس كذلك ؟

    والانسان بصفة عامة يحبذ سماع الكلام الحلو دائما.

    وإذا أحببنا سماع الكلام الحلو ، علينا تعود نطقه ، فما يصدم أذني لابد أن يصدم آذان الآخرين.

    وكمثال بسيط:

    شخص ما أسدي إلي معروفا.

    فيكون ردي عليه كالآتي:

    1- شكرا.

    2- شكرا جزيلا.

    3- شكرا جميلا.

    4- تشكرات يا أخينا.

    5- تسلم.

    6- تسلم عيني.

    7- تسلم ياسيدي ( بلهجة متحفظة ).

    8- تسلم حبيبي.

    9- بارك الله تعالي فيك.


    10- جزاك الله تعالي خير الجزاء.


    فأي من الكلمات السابقة ( برغم أنها تؤدي نفس المعني ) محببة إلي الأذن والقلب معا ؟


    وفي انتظار تفضلكم النبيل .....

    دمتم بكل الود والتحية ، والله الموفق المستعان.


    التعديل الأخير تم بواسطة downtown; 11-02-2010، الساعة 08:54


  4. #4
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية المجد يقطر كالندى
    تاريخ التسجيل
    13-05-2009
    المشاركات
    1,494

    رد: كيف اتعلم الكلام الحلو

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة downtown مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    الأخت الفاضلة / المجد يقطر كالندى


    شكرا جميلا تفضلكم النبيل ومشاركتنا الرأي.


    أما بعد .....




    فهناك فرق جلي بين الكلام الحلو ، الكلام المعسول ، وهناك من يولد بتلك الهبة ، أي حلو الحديث ، وهناك أيضا من يكتسبه ...!

    والقراءة بصفة عامة تصقل الخبرات البيانية لأي متحدث كان ، هذا مع تنوعها.

    هيا بنا نأخذ ما تفضلتم به مشكورين بطرحكم البديع كمثال .....

    ( يعني ممكن اقول لبسك حلو وهو مش حلو بس اذا شفت الي امامي واثق ومقتنع بلبسه ).

    كيف نقول هذه العبارة بأسلوب مختلف ؟

    1- اختيارك للملابس مدهش.

    2- ملابسك متناسقة الألوان.

    3- لك ذوق في اختيار ملابسك.

    4- من أين اشتريت هذه الملابس؟

    5- هل تساعدني في اختيار ملابسي؟

    ثم نستطرد ونقول:

    هل تعتقد أن اختياري هذا اللون يتوافق مع ذاك اللون ؟

    أي نضع أمامه الإختيار في توافق الألوان والملابس معا ، فيتضح له جمالية أو عدم جمالية الإختيار.

    وهكذا نلفت نظره ....

    وذلك بدون أن نقول له أن ملابسه " مش حلوة ".

    وأما عن:

    ( بصراحه من اول كنت انظر للي يقولون كلام حلو ومعسول منافقين ).

    فليس كل من يقول كلاما حلوا ( أو معسولا ) منافقا ...!

    حيث أن:

    " الكلمة الطيبة صدقة ".

    وديننا الإسلامي الحنيف يدعونا إلي التحدث بالكلام الطيب.

    أليس كذلك ؟

    والانسان بصفة عامة يحبذ سماع الكلام الحلو دائما.

    وإذا أحببنا سماع الكلام الحلو ، علينا تعود نطقه ، فما يصدم أذني لابد أن يصدم آذان الآخرين.

    وكمثال بسيط:

    شخص ما أسدي إلي معروفا.

    فيكون ردي عليه كالآتي:

    1- شكرا.

    2- شكرا جزيلا.

    3- شكرا جميلا.

    4- تشكرات يا أخينا.

    5- تسلم.

    6- تسلم عيني.

    7- تسلم ياسيدي ( بلهجة متحفظة ).

    8- تسلم حبيبي.

    9- بارك الله تعالي فيك.


    10- جزاك الله تعالي خير الجزاء.


    فأي من الكلمات السابقة ( برغم أنها تؤدي نفس المعني ) محببة إلي الأذن والقلب معا ؟


    وفي انتظار تفضلكم النبيل .....


    دمتم بكل الود والتحية ، والله الموفق المستعان.

    السلام عليكم ورحمت الله وبركاته


    تسلم اخي الكريم على طرحك الاكثر من رائع
    فعلا نبهتني لأشياء لم تكن تخطر على بالي



    بالنسبه ل
    فليس كل من يقول كلاما حلوا ( أو معسولا ) منافقا ...!

    حيث أن:

    " الكلمة الطيبة صدقة ".

    وديننا الإسلامي الحنيف يدعونا إلي التحدث بالكلام الطيب.

    أليس كذلك ؟


    فعلا كلامك صحيح كانت عندي نظريه خاطئه ولكن مع الحياه الانسان يتعلم

    انا قبل الزواج ما كنت اطلع، من المدرسه للبيت ولما تزوجت كان زوجي لا يسمح لي بالخروج

    طبعا ما كانت لي علاقات اجتماعيه ، الا الاهل فقط وقليل من الاصدقاء الذي اتكلم معهم بكل تلقائيه


    عندما انفصلت بدأت بالانطلاق وبدأت اكون علاقات اجتماعيه ، وطبيعت عملي تحتاج لمجاملات ولسان حلو من اجل ان اجذب الزبائن

    بدأت الاحظ واركز ان بعض المحلات يجذب الزبائن بالتعامل الطيب والكلمه الطيبه والبعض ينفر الزبائن وان كانت لهم بضاعات مميزه

    بأحتكاكي مع بعض الاخوات لفتتني كيف ان الكلام الجميل والكلمه الطيبه كيف تاسر القلوب وان لها مفعول ساحر

    من جلسه واحده حبيت تلك الاخت من حلاوت لسانها

    وتذكرت كلام حماتي عندما هزئتني مره من المرات ، قالت لي انت طيبه وبنت ناس ومسكينه لكن ما عرفتي تكسبي زوجك بلسانك


    الزوج يريد لسان حلووو>>رغم اني كنت احترمه وما كنت ارد

    بصراحه كانت صفعه لي ، صحيح اني وقتها زعلت بس بعد فتره لاحظت انه فعلا لازم اني اطور من نفسي واتعلم

    وليس من اجل زوجي فقط وانما من اجل نفسي ومن اجل ان اكون محبوبه لدى الكل وكما قلت

    الكلمه الطيبه صدقه
    والدين المعامله
    وكان رسول الله قدوتنا في اللين والحلم والكلمه الطيبه


    **انا فاهمه انه في فرق بين الكلام الحلو ، والكلام المعسول

    -الكلام الحلو يكون للأهل والاصدقاء وعامة الناس اي الكلمه الطيبه ، وعندنا نقول فلانه لسانها عسل


    -والكلام المعسول لا يكون الا للزوج .


    المشكله اني لا جيت اريد اقول لزوجي كلمه حلوة طارت الحروف
    حتى مع الناس

    لو حبيت اقول لهم كلمه طيبه خانتني الحروف

    لا ادري هل ينفع اني لا سمعت كلمه طيبه من حد اسجلها في ورقه من اجل ان احفظها
    هل هذه الخطوه تنفع ؟


    بالنسبه لسؤالك

    شخص ما أسدي إلي معروفا.

    فيكون ردي عليه كالآتي:

    1- شكرا.

    2- شكرا جزيلا.

    3- شكرا جميلا.

    4- تشكرات يا أخينا.

    5- تسلم.

    6- تسلم عيني.

    7- تسلم ياسيدي ( بلهجة متحفظة ).

    8- تسلم حبيبي.

    9- بارك الله تعالي فيك.


    10- جزاك الله تعالي خير الجزاء.


    فأي من الكلمات السابقة ( برغم أنها تؤدي نفس المعني ) محببة إلي الأذن والقلب معا ؟

    المحببه رقم 2، 6، 8 ،10


    نور الله دربك وزاد من امثالك وما افدتني به دره من الدرر التي احتفظ بها في ذاكرني


    التعديل الأخير تم بواسطة downtown; 11-02-2010، الساعة 08:55


  5. #5


  6. #6
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية الحــب المقيد
    تاريخ التسجيل
    28-06-2009
    المشاركات
    3,121

    رد: كيف اتعلم الكلام الحلو

    والله ياختي باختصار المجتمع سبب رئيسي في تغير شخصيه الانسان اما للافضل واما للاسوء
    انتي قلتي انك لمن تبغي تقولي لزوج او الناس كلمه حلوه طارت الحروف .... انا اعتقد انه هذا مو دليل لعدم معرفه امكن يكون حيائك زايد حبتين لان تري الخجل يربط اللسان





    هناك أناس عشقهم قلبي ولم تراهم عيني
    تربعوا على عرش قلبي .
    عشتُ معهم أحلى وأجمل اللحظات من عمري فيا رب اسعدهم حيثما كانوا


  7. #7
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية كيوووووت
    تاريخ التسجيل
    17-08-2009
    المشاركات
    1,455

    رد: كيف اتعلم الكلام الحلو

    يسلموو


    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضانفسه وزنه عرشه ومداد كلماته


  8. #8
    عضو نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    04-09-2007
    المشاركات
    7,217

    رد: كيف اتعلم الكلام الحلو

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الأخت الكريمة / المجد يقطر كالندى


    أسعدني تفضلكم النبيل بالتواصل ، فشكرا جميلا.

    أما بعد .....



    فبالنسبة إلي طبيعة عملكم الكريم " التعامل مع الزبائن ":

    فأقرب الطرق لجلبهم إلي محل البيع هو:

    الإبتسامة الدائمة ...!

    فإن لها مفعول السحر علي أي زبون ، تماما مثلما نستقبل أحد الضيوف بمنزلنا وعلي وجوهنا ابتسامة أو .....

    هذا بالإضافة إلي أننا نكتسب الكثير من الصدقات بابتسامة واحدة ...!

    وهناك ما يطلق عليه " ذكاء البائع " ، أو سياسة التسويق ، والتي تستدعي طرحا مستقلا لها ، إن شاء الله تعالي.

    ولكم التفضل مشكورين وملاحظة أنه عندما يرد إلي محلكم الكريم " مندوب مبيعات " ، أي البيع العكسي ، فهو يهدف إلي تسويق بضائعه إليكم ، أليس كذلك ؟

    فدائما ما تجدون علي وجهه الإبتسامة ، وأيضا القبول من إدارة المحل.

    والعكس صحيح تماما .....!

    ومن آداب العشرة:

    البشاشة والبشر وحسن الخلق والأدب.

    فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

    "من أخلاق النبين والصديقين البشاشة إذا تراءوا والمصافحة إذا تلاقوا ".

    ولنا في رسولنا الكريم ، صلي الله عليه وسلم ، أسوة حسنة.

    وسئل أعرابي عن النساء ، وكان ذا تجربة وعلم بهن ، فقال:

    أفضل النساء .......... ، وأصدقهن إذا قالت ، التي إذا غضبت حلمت ، وإذا ضحكت تبسمت ، وإذا صنعت شيئاً جودت ، التي تطيع زوجها ، وتلزم بيتها ، العزيزة في قومها ، الذليلة في نفسها ، الودود الولود ، وكل أمرها محمود.

    والمقام لايتسع هنا للإفاضة.

    شكرا جزيلا تفضلكم النبيل.

    والله الموفق المستعان.




  9. #9
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية ارجوااان
    تاريخ التسجيل
    03-08-2009
    المشاركات
    3,887

    رد: كيف اتعلم الكلام الحلو

    الله يعينك يا اختي ويسهلك امورك
    اسمحيلي اكون متابعه معاكي عشان ابغى استفيد واتعلم
    وشكراا



    اختك ارجوااان




  10. #10
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية المجد يقطر كالندى
    تاريخ التسجيل
    13-05-2009
    المشاركات
    1,494

    رد: كيف اتعلم الكلام الحلو

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ارجوااان مشاهدة المشاركة
    الله يعينك يا اختي ويسهلك امورك
    اسمحيلي اكون متابعه معاكي عشان ابغى استفيد واتعلم
    وشكراا



    اختك ارجوااان

    هلا وغلا اخت ارجوان شرفتي

    بالرحب والسعه




  11. #11
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية المجد يقطر كالندى
    تاريخ التسجيل
    13-05-2009
    المشاركات
    1,494

    رد: كيف اتعلم الكلام الحلو

    شكرا اخي downtown على الأفاده

    اخي الكريم انا مصممة ازياء ولدي مشغل خياطه ، انا لا احبذ شغل المرأه وافضل ان تكون مربيه افظل من ان تكون عامله ولكن للضروره احكام

    ما اريده يا اخي الكريم

    هو انه عندي الاراده والعزيمه لأن اغير من نفسي ولكن لا اجد المسطلحات

    مثال: عندما يقول لي احد نورتي المكان لا ادري ما ارد

    وقيس عليها الكثير من الاقوال التي لا تحظرني

    كيف اتعلم هذه المسطلحات ؟

    كنت ارى في ما مضى في الافلام الغربيه ان الكونتيسات الصغيرات لديهن مربيه خاصه تعلمهن فنون الاتكيت وكيفيت الرد وكيف تمشي وكيف تأكل ويركزون على ان تكون الاميره لبقه في الكلام

    كذالك ملكات الجمال قبل ان تدخل المسابقه يعلموها ماذا تقول وكيف ترد بطريق لبقه

    هل هناك دورات في التنميه البشريه تنمي او تعلم اسلوب الكلام
    هل هناك كتب في هذه المواضيع
    ولما لا يؤلف احد اللبقين كتاب عن اسلوب الحوار الناجح واتكيت الكلام؟




  12. #12
    عضو نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    04-09-2007
    المشاركات
    7,217

    رد: كيف اتعلم الكلام الحلو

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الأخت الكريمة / المجد يقطر كالندى


    الشكر الجميل موصول.

    أما بعد .....






    فردا علي مثالكم الكريم ، يمكننا الرد كالآتي:

    1- المكان منور بكم.

    2- النور نوركم.

    3- المكان توه ما نور بتشريفكم الكريم.

    وأما عن عملكم الكريم " مصممة أزياء ، ولديكم مشغل خياطة ":


    فإنه بحكم طبيعة عملكم تتعاملون كثيرا مع النساء والأطفال ، لذا فإنها فرصة ذهبية لكم للتدريب العملي.

    ولنا أن نعرف أولا:

    كيف يفكر الزبائن ؟

    يذكر " جورج أس.دي " ، وهو بروفسور في التسويق:

    "على المديرين اكتساب معرفة أكبر بكثير مما يمتلكونه من المعرفة عن تفكير الزبائن وسلوكهم ، وهذا يعني لا بد من فهم القوى المحركة الواعية ، واللاواعية لتفكير الزبائن باعتبارها تقرر النجاح التجاري النهائي للتكنولوجيا أكثر من أنظمة تصميم وتوصيل المنتج ".

    ونجد المديرين لا يعملون على أساس:

    فهم كيفية تفاعل تفكيرهم مع تفكير المستهلكين.

    وهذا الفرق:

    بين النظرية التي نعتنقها والنظرية التي نستخدمها ، والمعرفة الأفضل لا تقود إلى العمل الأفضل بشكل أوتوماتيكي.

    وثمة اعتقاد بأن المستهلكين:

    يستطيعون شرح سلوكهم وتفكيرهم بسهولة.

    ولكن الواقع هو:

    أن 90% من التفكير يحدث في العقل اللاواعي ، ويكون مزيجاً من الذكريات والعواطف والأفكار وعمليات إدراكية ، لا نعيها أو لا نستطيع صياغتها ، وتشكل هذه القوى أكثر مما يعتقده المديرون.

    ويعتقد المديرون أنهم يستطيعون تقسيم واستيعاب تجارب الزبائن في أوعية مثل ما يحدث في عقولهم ، وما تقوم به أجسادهم ، وما ينتشر في محيطهم ، ولكن في الواقع إن المستهلكين لا يعيشون حياتهم بطرق أشبه بالأسطوانة التي تنظم العوالم والتجارة ، وبدلاً من ذلك يشكل كل من العقل ، والدماغ ، والجسد ، والعالم الخارجي بعضها البعض بأساليب ديناميكية سهلة.

    يشير تعبير اللاوعي الإدراكي:

    الذي يُدعى أحياناً العقل اللاواعي ، إلى العمليات العقلية التي تتم خارج وعي المستهلك ، والتي تبتكر بمشاركة العمليات الواعية ، ويُعدّ الوعي عملية تطوّرية لدى البشر ؛ إذ تنمو مقدرة المولود على الإدراك عندما يتعلم ما هو العقل وكيفية عمله ، ويشكل الوعي عالي المستوى هدفاً هاماً هو المساعدة على انتقاء الخيارات الصحيحة من خلال التغيرات الاجتماعية والتكنولوجية ، ويتم استدعاء الوعي للتعامل مع العالم الاجتماعي الذي يزداد تعقيداً ، ولهذا يحب المستهلكون فكرة تعدد الخيارات ، ولكنهم لا يحبون الجهود العقلية الشاقة للتعامل معها.

    وهناك آليات متعددة تدعم عمل العقل اللاواعي للمستهلك مثل:

    1- التلقين.

    2- إضافة معلومات غير موجودة.

    فتساعدنا حواسنا التي تعمل وفقاً للإشارات البيئية على فهمنا للعالم من حولنا ، وطرح المعلومات الظاهرة ، حيث لا تكون المعلومات التي قد يتوقعها شخص ما مرئية.

    وهكذا يمثل العقل اللاوعي:

    حداً هاماً قد يؤسس فيه المسوّقون جسوراً آمنة للمنافسة ، فالعقل هو عبارة عما يقوم به الدماغ ، وعلى المديرين توجيه اهتمامهم إلى الآليات والتناقضات التي تميزه.

    ويعمل محترفو التسويق على محاورة العقل عن طريقين:

    الأول: طريق الاستعارات.

    التي تنقل الفكر الباطن ( اللاواعي ) الضمني إلى مستويات متقدمة ، وتتألف كثير من الاستعارات من الإشارات للحركات المادية والإحساسات المادية أو التجارب الحسية ، وتتكون الاستعارات في مرحلة مبكرة من أجل فهم العالم ، وتستخدم الاستعارة لاكتشاف المنتجات التي تلبي احتياجات المستهلكين.

    فالاستعارات هي:

    الوسائل الأساسية التي تمكّن الشركات والمستهلكين أن يشاركوا في التخيل والاهتمام.

    الثاني: كمون الاستجابة والتصوير العصبي.

    والتي تساعد الباحثين على التمييز بين مشاعر وأفكار المشاركين الواضحة والواعية وبين المعتقدات الخفية التي توجد خارج الإدراك الواعي للمشترك.

    ويتعرف المسوّق على أفكار المستهلكين ، فيقوم باكتشاف الخرائط التي تقدم كمية كبيرة من الأفكار التي يشاركون بها حول مشكلات المنتجات والخدمات وحول بعض الشركات ، لذلك يجب التنقيب بعمق في طبيعة الأفكار ؛ فالأفكار تنبع من عمليات التأمل المعكوسة بنشاطات عصبية تتطلب مفاهيم تمثل أشياء أخرى غير ذاتها ، وتعد هذه الخرائط حقول لعب إستراتيجية للمديرين.

    وبفهم عقلية السوق:

    لا بد من استيعاب الذاكرة ؛ فيبذل المسوّقون جهدهم لابتكار ذكريات قوية للمستهلكين حول منتج أو خدمة ، ويُعدّ ذلك مألوفاً لمعظم المسوقين الذين يستطيعون التأثير على ما يستدعيه الزبائن من دعاية أو عينة ما.

    وتظهر الذكريات مادياً كرسوم كهروكيميائية محفورة في خلايا الدماغ ، تدخل المعلومات في الخلايا العصبية التي تمثل ذاكرة قصيرة الأمد تتبخر في ثوان أو تنتقل وتخّزن في عصبونات أخرى تمثل الذاكرة طويلة الأمد ، ويسجل من أجل استرجاعه لاحقاً ، تعمل من إشارات أو مثيرات ، ثم من خلال الاستعارات التي يستخدمها المسوّقون يمكنهم تبديل ذكريات مسبقة وإيجاد معان أو قصص جديدة حول المنتجات ، وهناك رابط وثيق بين الذكريات وإخبار القصص ، فمن خلال القصص يخبر المستهلكون قصصاً تتعلق بهم فتعيد الشركات تصوير الأحداث للمستهلكين ، وتروي لهم قصة جديدة حول تلك الأحداث.

    ونظراً لاعتبار عملية إخبار القصص مركزية للذاكرة والاستعارة:

    كذلك عندما يقوم المديرون بإخبار قصة عن الماركة ، فجميع الماركات تحمل قصة ما ، وهي القصة التي يرويها المستهلكون لأنفسهم عندما يبحثون عن منتج ، ومن المحتمل أن تكون القصة لا واعية ، فلقد ابتكر هوستن عملية التدريب ... Boot Camp حيث يختلق مديرو الماركة قصصا حول تلك الماركة ، متضمنة أفلاماً تصور تلك القصص.

    وأما عن صفات البائع الماهر فهي:

    1- الشخصية.
    إن الشخصية الايجابية هى:
    أكبر ميزه للبائع لأنها تخلق انطباع جيد قبل حتى أن تبدأ الحوار مع العميل.
    2-منفتحا ومحللا.
    أن تكون منفتحا معناها:
    أن تتكلم جيدا وتتآلف مع الناس بسرعة وتتجاوب مع أفكارهم بسرعة.
    أي:
    اجعل عميلك يشعر بالتآلف معك وكأنك صديق أو قريب.
    أى:
    يجب أن تجيد فن الكلام.
    وهذا بيت القصيد في طرحكم الكريم.
    كما أن قدرتك على تحليل شخصية العميل:
    بمجرد التحدث إليه تجعلك تجد الطريقة الأسهل للوصول الى عقله وفهمه للتعامل معه بنجاح.
    3- القدره على الإقناع.
    يجب أن تعرف كيف تقنع الجالس أمامك بما تقوله.
    فاذا شعرت أنه عميل محتمل:
    لا تجعل الفرصه تفوتك واستغلها فى الحال ن لا تحاول فرض رأيك وتجادله.
    بل:
    أوجد أرضية مشتركة بينك وبينه ، بايجاد ماهو معقول فيما يقول ، وناقشه بحيث تقنعه بوجهه نظرك دون ان يشعر بذلك.
    وإياك أن:
    تهاجم وجهه نظره أو تستخف بها.
    أوجد ما هو:
    إيجابى وابنى حديثك عليه بحيث يشعر أن ما توصلت إليه فى الحوار هو رأيه لوحده دون مشاركة منك.
    4- شخصية سارة وساحرة.
    من البداية كن:
    مبتسما وأسلوبك فى الكلام سلس لطيف.
    فإذا شعر العميل:
    بالسعادة والراحة فى التحدث معك ستقل مساحة المجادلة ، وستصبح اقوى فى إقناعه ، وبذلك تستطيع أن تبنى الألفة معه مما يسهل التعامل معه فيما بعد.
    5- المشاعر.
    لايمكنك أن تبيع بدون:
    أن تبدى بعض المشاعر على وجهك.
    إياك أن:
    تظهر مشاعر اليأس على وجهك إذا طال الحوار دون أن تصل إلى نهاية.
    كن هادئا وتحكم فى أعصابك.
    ابتسامة بسيطة:
    ستشجع العميل على الاستماع ولو لكلمات قليلة منك قد تأتى بنتيجة فى النهاية.
    6- المهارات.
    بجانب مهارات الاتصال يجب ان يكون لديك:
    الثقة فى نفسك أنك قادر على الحوار مع كل أنواع العملاء.
    عند التعامل مع عملاء مختلفين:
    سيكون اختبار لك اذا تعاملت معهم بنفس النجاح.
    فالنظرة الايجابية:
    ستساعدك على التقدم حتى لو رُفضت فى الأول.
    البائع الماهر يستطيع أن:
    يقود المشترى حيث يريد باستخدام السؤال الموجه المناسب ، إذا كنت تجيد استخدام فن السؤال ...!

    ( وللصفات بقية ..... )




  13. #13
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية المجد يقطر كالندى
    تاريخ التسجيل
    13-05-2009
    المشاركات
    1,494

    رد: كيف اتعلم الكلام الحلو

    لسلام عليكم اخ dwontwon


    اشكرك على طرحك الجميل

    لكن بصراحه الكلام الي عن العقل الاوعي مافهمته تمام ، كلام اشوي معقد

    انا الذي اعرفه عن العقل الا وعي هو الذي يتحكم بالاجهزه التي في الجسم مثل التنفس وضربات القلب و الهضم وعمليات الايض واختزال الطاقه والحركات الا اراديه
    واعلم ان العقل الا وعي هو الذي يحتفظ بتراكمات الحياه ويعكس بالتالي ردات الفعل
    واعلم ان بعض التصرفات التي نكظمها و نتجاهلها انها بعض الاحيان تختزن في الا وعي فبتالي تسبب قلق او توتر او حزن .....

    هذا ما عرفه عن الا وعي

    لكن ما قلته وربطه بالاداره لم افهمه

    ولكن بالنسبه للموضوع الثاني اشكرك من عميق قلبي وجزاك الله خيرا

    و تفضل بتكملت توجيهاتك




  14. #14
    عضو نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    04-09-2007
    المشاركات
    7,217

    رد: كيف اتعلم الكلام الحلو

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الأخت الفاضلة / المجد يقطر كالندى


    تواصلكم الكريم موضع تقدير واعتزاز ، فشكرا جميلا.

    أما بعد .....






    فيما يتعلق باللاوعي والإدارة فإني أستسمحكم بالعودة إليه لاحقا للتوضيح.




    وأما عن باقي صفات البائع الماهر فتواصل / د. نبيهه جابر:


    7- الذاكرة.
    البائع الماهر:
    يتذكر كل شىء ُذُكر فى اتصال أو مقابلة تمت مع أى عميل يتصل به فى التليفون أو يقابله شخصيا.
    إن ما يقوله العميل:
    مهما كان تافها قد يفيدك فى تحليل شخصية العميل ، فيسهل عليك التأثير عليه لاتمام الصفقة.
    كما أن العميل عندما يراك تتذكر:
    حتى أصغر التفاصيل سيشعر أنك مهتم جدا به بصفة خاصة وبعملك أيضا مما يشجعه على الشراء منك.
    8- الاهتمام بالتفاصيل.
    قد تلاحظ أشياء كثيرة على العميل قد تعتبرها فى الأول غير أساسية مثل:
    أ- طريقة كلامه.
    ب- كيف يلبس.
    ج- كيف يجلس.
    إلا أنه قد تكون:
    واحدة منها أحد مفاتيح البيع.
    حاول أن تفصل عملية البيع على:
    ما تفهمه من حركات جسده ، اختياره للكلمات وطريقة نطقها حتى تحدد ما الذى يجب أن تفعله فى هذه اللحظة لتصل لإتمام الصفقة.
    9- القدرة على الإحساس.
    إن النظرية الاساسية هى:
    أن البائع يجب أن يكون لديه صفتين أساسيتين للاحساس هما:
    أ- التعاطف.
    ب- دافع الأنا.
    يمكن للفرد أن يعرف ما يشعر به الطرف الآخر بغض النظرعن أنه يوافق عليه أو لا ...!
    إن التعاطف هو:
    ما يساعدك على فهم مشاعرعميلك مما يساعدك على اقناعه بالشراء.
    والبائع المتعاطف هوالذى:
    أ- يشعر بردود أفعال العميل ويتفاعل معها.
    ب- يحس بشعور العميل فيعدل من أسلوبه فى التعامل بسرعة ويحقق له رغبته ، على قدر الامكان حتى يصل لإتمام الصفقة.
    ودافع الأنا:
    تجعل البائع يحاول إتمام الصفقة لإثبات ذاته ، وإثبات قدرته على إتمام أى صفقة.
    بمعني:
    أن البائع يشعر أنه يجب أن يتمم الصفقة ، وأن العميل هنا ليساعده على تحقيق هذه الرغبة الشخصية.
    ولتحقيق ذلك:
    يتفهم مشاعر العميل ليجعله يشترى.
    10- كن مستعدا للتعلم.
    عليك أن تتعلم كل التفاصيل عن المنتج أو الخدمة التي تريد بيعها حتى لو:
    خطر ببالك أنك لا تعرف كيف تبيع ...!
    فإن التمرين والصبر والوقت سيجعلاك بائع ماهر.
    أ- تعلم ممن سبقوك فى هذا المجال واسألهم إذا أمكن ذلك.
    ب- البعض منهم قد لايقبل المساعدة ، لا تحبط اقرأ فهناك كتب كثيرة فى هذا المجال.
    إن التعلم من الكتب والنشرات مهم جدا ، ولكن التعلم من الحياة بالممارسة واكتساب الخبرة من التعلم من الخطأ والصواب الذى تواجهه أثناء التعامل مع الآخرين أهم.
    قد تشعر بضغط كبير:
    عندما تفشل بعض الصفقات.
    لكن فى واقع الأمر:
    أنك كسبت الكثير لأنك الآن تعرف ما الذى يجب أن تتجنبه فى المرة القادمة ، أو تغيره فى التعامل مع العميل.
    إن ذلك سيصبح جزء من خبرتك وستتعلم منه.
    11- الاستماع.
    يجب أن تعتاد على حسن الاستماع لعملائك.
    البعض قد يضايقك بقول شىء غير لطيف عن مهنتك ، وآخرون قد يكونوا مقتنعين أن منتجك ذات مواصفات رديئة دون أن يجربوها أو يستخدموها.
    لكن كل ذلك:
    لا يجب أن يستفزك أو يجعلك تندفع فى الكلام.
    بهدوء مع ابتسامة توحى أن هذا الكلام غير واقعى ابدأ فى:
    أ- توضيح مميزات المنتج التى لايعرفها العميل.
    ب- ركز على الضمانات التى تقدمها المنشأة فى حالة ظهور أى عيوب فى المنتج.
    ج- أن تعرض عينة للتجربة ، إذا كان ذلك مسموحا من قبل منشأتك.
    د- أثر على تفكير العميل ليغير رأيه ، دون الدخول فى مشاحنات معه تفسد كل شىء وتفقد العميل للأبد.
    البائع الماهر:
    يسمع أكثر مما يتكلم ، ولا يوجد شىء يضايق العميل أكثر من بائع يتكلم كثيرا.
    ومن الأخطاء الشائعة بين البائعين هى:
    إلقاء خطبة طويلة عن محاسن المنتج أو الخدمة التى يبيعها دون الاستماع إلى العميل وتعليقاته.
    12- المساعدة.
    كثير من العملاء قد يسألونك بعض الأسئلة عن المنتج وقد يكرروا الأسئلة.
    يجب أن:
    يكون لديك الصبر والجلد أن تجيب عليهم وتوضح لهم استفساراتهم ، دون أى مظهر من مظاهر الضيق أو الغضب.
    على البائع أن يساعد العميل على:
    الاختيار بابراز المميزات ومقارنتها بما يماثله فى السوق بأمانة ، حتى يساعد العميل على الاختيار الصحيح وشراء المنتج باقتناع.
    البائع الماهر يعرف جيدا أن:
    مهمته الأولى هى البيع الذى أساسه النزاهة والصدق.
    فاذا باع شىء أقل من المتوقع يكون قد ارتكب غلطة عمره لأنه سيخسر العميل فى الحال وللأبد إذا اكتشف ما فعلت.
    13- المنافسة.
    يجب أن تكون فى وضع أفضل من غيرك من البائعين ، ولكن دون استخدام أساليب غير نزيهة ومسيئة لهم.
    اذا لم تكن واثقا من نفسك اختار لنفسك منطقة تكون المنافسة فيها أقل ، واستخدم أساليب تكون قد استخدمت من قبل وأثبتت نجاحها ، واقرأ جيدا عن المنتج ، وحضر ما ستقوله قبل عرض المنتج على العميل.
    حاول أن تعرف ما الذى سيقوله منافسيك ، وإن أفضل شىء لتعرف مدى تفوقك هو ما تسمعه من منافسيك عنك:
    هل يخشوك ؟
    و .....
    هل يهتموا بما تفعله أو تقوله ؟

    شكرا جزيلا تفضلكم الكريم ، والله الموفق المستعان.




  15. #15


+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك