منتدى عالم الحياة الزوجية

هذا المنتدى خاص بالمتزوجين والمقبلين على الزواج وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن واكسب المعرفة من أهل الاختصاص واعرض مشاركاتك و تعرف على اصدقاء جدد



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5
Like Tree0Likes

الموضوع: مخاطرة ام تهور

  1. #1
    مــــبـــــدع
    تاريخ التسجيل
    01-10-2005
    المشاركات
    258

    مخاطرة ام تهور

    المغامرة او المخاطرة لها عيوب ولها مزايا وعلى العموم فهى قد تكون صفة مفيدة لصاحبها اذ انها تجلب له أشياء لا يمكن ان تتأتى فى الظروف العادية لو سارت كل المياه فى مجاريها، و فد تتيح له نيل المعالى وقد تتيح له الفرصة لتفجير طاقات لم يكن يعهدها فى نفسه، وقيل فى الشعر ان احد الصحابة خرج للمبارزة و هو ينشد
    قد علمت خيبر أنى عامر شاكى السلاح بطل مغامر
    و شاكى السلاح يعنى مكتمله فقتل من يبارزه من اليهود وقيل انه استشهد و قيل ايضا ان قائل البيت اسمه ياسر وهو كان من ابطالهم يعنى اليهود فخرج وبارز و قتل بضم القاف، ما أريد قوله هذه الكلمة مشتقة من الغمار يعنى المغامر هو الانسان الذى يخوض غمار الحرب و يلقى بنفسه فيها بلا خوف، و لهذا و على حسب هذا الفهم فهى قد تكون صفة يفتخر بها و لكنها قد تطلق أحيانا على شئ آخر وهو التهور و هنالك دائما فرق بين المغامرة والتهور.
    فالانسان لا يمكن ان يوصف بأنه عاقل و متهور فى نفس الوقت و ذلك على حسب رأيى القاصر طبعا و لمن يخالف الحق
    اذن ما هو الفرق و وما الذى يجعل الانسان بطل و يجعل الاخر متهور ما هو الحد الفاصل و ماهى الفائدة التى نجنيها من موضوع كهذا فى هذا القسم و عنوان البوست ليس فيه حتى كلمة مغامرة؟ هذا ما سأتطرق اليه فى هذا البوست باذن الله


    الافلام الخليعة
    المشكلة و الحل
    المخاطرة المحسوبة
    لماذ تحب النساء الزهور؟؟
    من منكم يستطيع أن يقدم روحه فداء لزوجته أو زوجها؟
    كيف أنساها؟

    °ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°عــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــادل°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°


  2. #2
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية بكرى أحلى
    تاريخ التسجيل
    12-11-2004
    المشاركات
    3,402

    صراحة لا أدري ماهو القصد بالضبط من الموضوع ؟
    كأنك بنا تريد ان تُعرف بنا المغامرة ؟ والفرق بينها وبين ...؟

    نُقل بواسطتي


    استَعِينُواْ بِالصَّبرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ
    (البقرة 153)
    ______________________________
    وما توفيقي الا بالله سبحانه وتعالى


  3. #3
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية بنت الرجال
    تاريخ التسجيل
    27-04-2005
    المشاركات
    3,427

    يعطيك ربي الف عافيه


    يابشر تكفون حلّو عن سمايه
    مايصيب الهرج لو الهرج صوبي

    عيبوني واتركوني في عمايه
    واتركوا لي واحدٍ يرضى عيوبي

    اتركوا لي واحدٍ يمسح شقايه
    كل ماحط الزمن دوبه و دوبي ..}


  4. #4


  5. #5
    مــــبـــــدع
    تاريخ التسجيل
    01-10-2005
    المشاركات
    258

    المغامرة تكون لتغيير أمر أو تفادى ضرر أو فعل شئ لا يمكن فعله بالطريقة العادية و لو سارت الأمور على نهجها الطبيعى، بحيث أنه لابد من الدخول فى مخاطرة ولو كانت صغيرة للحصول هذا التغيير و كسب هذا المكسب أو لتفادى هذه الخسارة أو الكارثة،، وهذا الأمر كثير و شائع جدا فى حياة الإنسان ، وسبب كتابتى لهذا الموضوع فى منبر الحياة الزوجية هو هذه الطريقة فى اتخاذ القرار التى قد تساعد بعض الاخوان و الاخوات فى إتخاذ بعض القرارات المصيرية مثل الزواج و الارتباط و الطلاق لكن هذه الطريقة عامة جدا و يمكن تطبيقها فى كل نواحى الحياة.
    عند النظر الى أى موضوع هنالك أشياء قد تدل الانسان على إستحقاق هذا الموضوع لاتخاذ خطوات فيه سلبا أو إيجابا وهذه الدلالات قد تختلف من إنسان الى إنسان و تعتمد على أشياء مثل مدى معرفة الانسان بما يريد فعله و مدى ثقته و خبرته و مدى المعلومات و المعطيات المتوفرة له وعلى حسب هذه المعطيات يتم إتخاذ القرار، يعنى القرار يجب أن يحسب و معظم المغامرين العظماء و الابطال الذين خاضوا أمورا غريبة قد تذهل الانسان العادى قد فعلوا هذا و لو فى داخل عقلهم، لو بحثت فى حياة أى مغامر حققت المغامرة له المعالى أو المجد، لوجدت صفة واحدة تجمعهم جميعا، المغامرة عندهم هى مخاطرة محسوبة، يعنى المحسوبة العواقب، و سأضرب أمثلة لهذا بعد ذكر الطريقة
    و قبل ان أبدأ سأذكر أذكر شيئا لا غنى و لا بديل عنه و هو مهم جدا لكل مسلم، وهو صلاة الاستخارة، فالله وحده هو العالم بالغيب، فعلى الانسان أن يستخير ثم يتخذ قراره بعد ذلك، فلله الأمر من قبل ومن بعد، وهو القادر على كل شئ، و هذه الصلاة فائدتها لا غنى عنها أبدا وهى نعمة من نعم الله سبحانه وتعالى علينا فلله الحمد و لله المنة،

    من أفضل الطرق فى اتخاذ قرار فيه نوع من المخاطرة أو كما نتوهم يمكن ببساطة النظر الى أربع احتمالات لا خامس لها
    الاول بوقوع الأمر مع أحسن العواقب
    الثانى وقوع الأمر مع أسوأ العواقب
    الثالث عدم وقوع الأمر مع أحسن العواقب
    الرابع عدم وقوع الأمر مع أسوأ الفروض
    عند النظر الى هذه الاحتمالات الاربع يجد الانسان لديه وضوح أكبر و قدرة أكبر على إتخاذ القرار، و الاحتمال رقم إثنين هو أكثر ما يساعد الانسان على إتخاذ القرار، و كلما زاد وضوحه زادت شجاعة الانسان و قدرته على مواجهة الصعاب، يعنى ما هو أسوأ شئ من الممكن أن يحدث، و على الانسان فعلا أن يضع أسوأ الاحتمالات و يضع خطة لمواجهتها، وهو ما يسمونه بالخطة ب
    وللحديث بقية إن شاء الله




+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك