منتدى عالم الحياة الزوجية

هذا المنتدى خاص بالمتزوجين والمقبلين على الزواج وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن واكسب المعرفة من أهل الاختصاص واعرض مشاركاتك و تعرف على اصدقاء جدد



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 7 من 7
Like Tree0Likes

الموضوع: لكل إمرأة موضوع كثير مهم

  1. #1
    كاتب متميز
    تاريخ التسجيل
    04-06-2009
    المشاركات
    189

    لكل إمرأة موضوع كثير مهم

    اقدم لكم حمل حمل وولادة حمل التوائم حمل خارج الرحم حمل الولد وحمل البنت









    الخطأ والصواب في الحمل:



    الخطأ: يعتقد البعض أن كبر بطن المرأة الحمل دليل على كبر حجم الجنين


    الصواب:


    هذا غير صحيح...فهناك عدة تغيرات تحدث في منطقة البطن والحوض
    ويعزى ذلك إلى حدوث ارتخاء في منطقة حزام البطن وعلى وجه الخصوص في عرض البطن
    وهذا الإرتخاء يحدث للمحافظة على رحم المرأة.


    وحول موضوع إنتفاخ البطن إليكم هذا المقال:


    لا تعرف الكثير من السيدات الحوامل ما هو مدى حجم البطن أثناء الفترات المختلفة من الحمل وما هي اسباب تضخم بطن الحامل يكون حجم الرحم عادة في الحوامل داخل الحوض أي لا يمكن أن يكون محسوساً باللمس عن طريق البطن حتى نهاية الشهر الثالث أي الاسبوع ال 12من الحمل ولكن عادة يكون انتفاخ بطن الحامل في هذه الفترة من الحمل عائداً إلى انتفاخ الأمعاء نتيجة لحدوث الغازات والامساك التي تحدث خلال هذه الفترة من الحمل، اما بعد الشهر الثالث من الحمل فيتراوح حجم الرحم بين عظمة الارتقاق العاني (العظمة التي توجد في اسفل البطن) حتى موقع السرة. ويصل حجم الرحم عادة في الاسبوع ال 20من الحمل (نهاية الشهر الرابع) إلى موقع السرة أي في منتصف البطن. وبعد ذلك يكبر حجم الرحم حتى يصل في الشهر التاسع من الحمل إلى الغضروف الموصل بين الاضلاع في الصدر. اما اسباب تضخم حجم البطن الحامل فقد يكون عائداً إلى تضخم حجم الجنين وذلك نتيجة لوجود مرض السكري أثناء الحمل أو اصابة الجنين بالاستسقاء أي انتفاخه بالماء نتيجة وجود عيوب خلقية أو وجود اجسام مضادة تؤدي إلى تكسر دم الجنين وبالتالي فقر الدم لديه وانتفاخه بالسوائل. وقد يكون تضخم بطن الحامل نتيجة زيادة كمية السائل الامنيوسي - أي السائل الموجود حول الجنين الذي قد يحدث بسبب سكر الحمل غير المضبوط أو العيوب الخلقية من الجنين مثل عيوب الجهاز الهضمي لدى الجنين مثل وجود تضيق في صمام المعدة، وفي بعض الاحيان قد يكون تضخم حجم بطن الحامل ناتجاً عن وجود اورام في الرحم مثل الاورام الليفية التي تزيد حجمها أثناء الحمل أو وجود اورام من المبيض مصاحبة أو وجود حمل توأم، الفحص السريري مهم جداً لمعرفة هذه المشاكل ولكن الأشعة الصوتية تلعب دوراً مهماً في معرفة الاسباب بدقة متناهية وعادة يقاس حجم الرحم بالسنتمتر من عظمة الارتقاق العاني حتى قعر الرحم مساوياً لعمر الحمل.
    __________


    الخطأ: تتصور بعض الحوامل أن النوم على الجنب يؤدي إلى إلتفاف الحبل السري حول عنق الجنين فيختنق.
    الصواب:


    هذا غير صحيح... وتستطيع الحامل أن تنام على أي وضع يريحها ولا خوف نهائيآ على سلامة الجنين
    وذلك لأن الله سبحانه وتعالى قد أحاط الجنين بحصن منيع من السوائل التي تكفل له السلامة والإستقرار._________


    الخطأ: يزعم البعض أنه يجب على الحامل أن تضاعف من كميات الأكل لتغذي نفسها والجنين.


    الصواب:


    هذا غير صحيح....وعلى الحامل الا تندفع وتضاعف كمية الأكل، والمهم هو التأكد من نوع الغذاء وسد حاجة الجسم من العناصر الأساسية، ومن الضروري أن يكون الغذاء بسيطآ وسهل الهضم.


    _________


    الخطأ: يدّعي البعض أن المرأة الحامل إذا شاهدت منظرآ بشعآ فإنه سيؤثر على شكل الجنين.


    الصواب:


    هذا غير صحيح....فليس هناك ممر لإيصال هذه الإنفعالات إلى الجنين
    كما أن دم الأم منفصل عن دم الجنين.
    ولو حصل أن ولد الطفل مشوهآ فيكون بالصدفة وله سبب آخر تمامآ.
    _________


    الخطأ: يعتقد البعض أن كمية الفيتامينات أو الغذاء التي تتناولها الحامل تتحكم في وزن وحجم الطفل.
    الصواب:


    هذا غير صحيح...فحجم ووزن الطفل يعتمد على العوامل الوراثية والحالة الطبية للحامل
    فإذا كانت الأم مصابة مثلآ بالسكري فغالبآ يولد الطفل كبير الحجم، أما إذا كانت مصابة بفقر الدم أو تسم الحمل فهو عرضة لأن يولد ضعيف البنية.
    ________


    الخطأ: يعتقد البعض أن المرأة هي المسؤولة عن إنجاب الذكر والأنثى
    الصواب:
    هذا غير صحيح...حيث إتضح عليمآ بعد مشيئة الله عز وجل أن الحيوانات المنوية الصادرة من خصية الرجل هي التي تحدد جنس المولود.


    معظم السيدات تفضل الولادة الطبيعة بدون ألم ...
    ويعتبر الكثيرون أن الولادة الطبيعيه هي الأفضل للأم والطفل على السواء،


    مع أنها تنطوي أيضا على اخطار تضرر الحوض الذي يسبب لاحقا صعوبات معينه لدى الأم
    ويشكل خطرا على الطفل إن كافح الجنين للخروج عبر قناة الولادة


    وبما أن معضم الولادات اصبحت بعملية قيصرية ولا أحد يعلم لماذا


    لان القرار يكون بيد الطبيب وتفاجأالام بقرار العملية


    ا حبيت ان يكون لدى الاخوات علم بأسباب القيصرية


    فلنبدا


    مـا "المقصـود من الولادة القيصريـة



    تتم عن طريق إجراء فتحة في جدار الرحم واستخراج الجنين دون المرور عن طريق الجهاز التناسلي


    فتحة بالعرض غالبا في الجزء السفلي من البطن ، حوالي 10 سم تقريباً فى طبقة الجلد ..


    ثم فتج طبقة النسيج تحت الجلد بالعرض


    ثم فتح الغلاف الأمامى للعضلة المستقيمةا لبطنية بالعرض


    ثم إبعاد العضلة المستقيمةا لبطنية مع العضلة الهرمية بالطول









    ثم فتح الغلاف الخلفى للعضلة المستقيمةا لبطنية مع طبقة بريتون البطن بالطول


    ثم وضع فو طة جراحية على كل جانب للرحم


    ثم فتح طبقة بريتون الرحم بالعرض


    ثم عمل فتحة في جدار الرحم غالبا بالعرض بالمشرط ثم توسبعها بالأصابع


    ثم فتح الأغشية المحيطة بالجنين


    ثم إخراج الوليد حسب وضعه إذا كان بالرأس أو المقعدة أو مستعرض


    ثم ربط و قطع الحبل السرى


    ثم العناية بالوليد في امتصاص الإفرازات من مجاريه التنفسية و التأكد من تنفسه


    و تسليمه لطبيب الأطفال



    ثم خياطة الرحم فى طبقتين



    ثم خياطة بريتون الرحم


    ثم تنظيف البطن و إستخراج الفوط الجراحية


    ثم خياطة بريتون البطن


    ثم تقريب العضلة المستقيمةا لبطنية بغرزتين


    ثم خياطة غلاف العضلة المستقيمةا لبطنية


    ثم خياطة طبقة تحت الجلد


    ثم خياطة طبقة الجلد


    ثم وضع الشاش المعقم ثم البلاستر



    متى يلجأ الطبيب للولادة القيصريــة "


    يلجاء فى الحالات التاليه


    النـوع الأول من الولادة القيصرية


    يلجأ الطبيب للعملية القيصرية عندما تشكل الولادة الطبيعية خطراً على الأم والجنين


    أكثر من خطر العملية في حد ذاتها وهذا النوع يتم تحديده مسبقا


    لأسباب منها :


    1-ضيق الحوض أو وجود ورم ليفي في طريق مرور الطفل في الولادة الطبيعية.


    وهنا أود أن أتوقف عند هذه النقطة المهمة...


    فالولادة القيصرية بسبب ضيق الحوض كما يسمى أو عدم تجانس رأس أو جسم الجنين مع حوض أمه.


    (لا يعني بالضرورة أن تكون الولادة القادمة عن طريق العملية القيصرية


    وببساطة الجنين الذي وزنه مثلاً أربعة كيلوغرامات أو أكثر لا يستطيع اجتياز حوض الأم


    لكن الجنين الذي وزنه 3.5 كيلوغرامات يستطيع اجتياز نفس هذا الحوض)


    2- ارتفاع ضغط الدم وإصابة الأم بتسمم الحمل يلزم إنهاء الحمل في الشهر الثامن بالعملية القيصرية



    3- كما ينصح الأطباء الأم التي أجرى لها عملية قلب مفتوح أو نقل كلية، أو الغضروف أو استئصال ورم بالمخ.
    بأن يتم توليدها قيصرياً لتفادي متاعب الأم مع (طلق) الولادة الطبيعية


    4- إذا كان رحم الأم قد تعرض لعملية جراحية غير العملية القيصرية


    مثل استئصال ورم ليفي كبير


    5- إذا كانت المشيمة منزاحة نحو أسفل الرحم


    6 - إذا أجريت للام عمليتان قيصريتان سابقاً، مما يجعل الرحم أكثر قابلية للانفجار
    في حالة وجود ألام وانقباضات الطلق الشديدة


    7- حالات زيادة وزن الطفل أكثر من أربعة كيلو جرامات


    8-السمات الجسمانية للمرأة تلعب دوراً في تحديد نوع الولادة ايضا
    فقصر القامة يصاحبه ضيق في أبعاد الحوض والولادة قيصرياً تكون أفضل لها عند البعض


    9- كما أن الوزن الأمثل لزيادة الوزن أثناء فترة الحمل لا يزيد على 12 كيلو جراما
    لكن السمنة المفرطة يمكن أن تؤدي إلى مشكلات الولادة العسرة، وتشمل مضاعفات الولادة المتعثرة ايضا


    10-الأوضـاع الغير طبيعية للطفل


    كبقاء الطفل حتى الشهر التاسع في الوضع غير الطبيعي للولادة إذا كان الجنين مستعرضاً









    تقدم بالقدمين والمقعد "مجيء مقعدي ....وكذلك في حالات التوائم الملتصقة.









    11- حمل ثلاثة توائم أو توأمين الأول مستعرضًا









    12-أن يكون وضع الطفل بالطول وأن تكون الرأس هي الموجودة تحت وهذا هو الوضع الصحيح
    لأنه يتناسب مع شكل الرحم الذي يشبه الكمثري


    واي تغيير عن ذلك أسبابه :


    1-اما عيوب خلقية في الرحم


    2- أو أورام ليفية في الرحم


    3-أو أن تكون المياة الموجودة حول الجنين زيادة أو قليلة


    4-أو أن المشيمة في مكان غير مكانها الطبيعي أو الطفل به عيوب خلقية
    يتم تشخيصها عادةً في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل
    على حسب وضع الجنين سيقرر الطبيب إجراء ولادة قيصرية
    تجنباً لحدوث اختناق للجنين بسبب عدم وصول الدم


    13- عدم وصول الأجين أثناء الولادة الطبيعية.


    14-عدم تجانس رأس أو جسم الجنين مع حوض أمه
    يتم تحديد حجم رأس الطفل بسهولةعن طريق أشعة الموجات فوق الصوتية
    فإذا كان حجم حوض الأم صغيراً بالنسبة لحجم رأس الجنين، قد يقرر الطبيب أن الولادة الطبيعية
    ستكون صعبة إن لم تكن مستحيلة


    سبب اتخاذ الطبيب القرار بعمل الولادة القيصرية


    اثناء الولادة يمكن من خلالها انقاذ الحياة حينما تطرأت تعقيدات منها ...


    1- التأخر في توسع عنق الرحم، ومعاناة الجنين داخل الرحم


    والتي تتمثل من خلال عدم انتظام وتباطؤ ضربات قلب الجنين


    2- النزيف الرحمي الشديد أثناء الولادة بسبب انفصال المشيمة أو لأي سبب آخر


    3- تدلي أو هبوط حبل السرة خارج الرحم وما يترتب عليه من معاناة الجنين داخل الرحم


    4- إذا كان رأس الجنين أكبر من أن يستطيع اجتياز حوض الأم على الرغم من توسع عنق الرحم توسعاً كاملاً.


    5- حين يسبق حبل السرة رأس المولود أو تغطي المشيمة عنق الرحم


    من اكثر الاسباب المؤدية الى العملية القيصرية
    انفجار الرحم قبل الولادة سببه يرجع إلي وجود قيصرية أو جرح فى الرحم


    أو عملية إجهاض قبل اكتمال الحمل خصوصاً الجراحات التى يتم فيها التخلص من الجنين قبل موعده


    إذ ربما يحدث انفجار للرحم في الدورة التى تليها


    ويحدث انفجار الرحم عادة لو كانت الأم قامت بعملية قيصرية قبل ذلك


    والقيصرية كانت من الجرح الجزء الاعلي من الرحم


    أو أنها تكون قد قامت بعملية إجهاض عن طريق فتح البطن فان نسبة انفجار الرحم تكون فيه كبيرة


    وخاصة إذا حدث لها تلوث والجرح لم يكن سليم هذا يجعل الجرح ضعيف


    ولا تتحمل التمدد الذي يحدث أثناء الحمل التالي وربما يحدث الانفجار


    والثالثة من الحالات النادرة ، وهى أن تكون المشيمة فيها من ذلك النوع الذى يخترق أو يتغلغل في جدار الرحم


    وهذا يصيب عادة مرضى السكر


    وهو ما يؤدى إلى انفجار الرحم . وقد تدخل المريضة في حالة إغماء


    وعند عمل أشعة بالموجات الصوتية لها نكتشف أن الرحم قد انفجر .


    المشيمة منزاحة نحو أسفل الرحم


    في هذه الحالة تكون المشيمة منخفضة و يجب إجراء ولادة قيصرية


    لأن المشيمة في هذه الحالة تغطي كل عنق الرحم أو جزءاً منه مما يسد طريق خروج الجنين


    ويتم تشخيص هذه الحالة مبكراً أثناء الحمل


    عن طريق أشعة الموجات فوق الصوتية التي تمكن الطبيب من تحديد وضع المشيمة.


    إنفصــــال المشيمـــة


    انفصال المشيمة يحدث نتيجة حدوث نزيف بينها وبين جدار الرحم، ويزيد حتى يحدث الانفصال


    هي حالة طارئة تصيب بعض الحوامل فجأة ودون سابق إنذار


    وتشكل خطراً على حياة كل من الأم والجنين إن لم يتم تداركها سريع


    ومن مخاطر انفصال المشيمة المبكر أنة قد يؤدي إلى وفاة الجنين في 35% من الحالات


    و اختلال في تخثر الدم وسيولتة في 20% من الحالات


    وأيضاً هناك صعوبة تحديد كمية الدم المفقود لأن كمية النزيف في داخل الرحم غير مقدرة.


    أعراضــه


    1- آلام شديدة في أسفل البطن


    2- نزف مهبلي، (يكون النزف مخفياً في بعض الحالات ويحدث داخل الرحم خلف المشيمة).


    وقد تكون الحالة شديدة وخطيرة في بعض الأحيان فيتسارع النبض ويهبط الضغط وتفقد الحامل وعيها بسبب الصدمة الحاصلة من النزف والألم


    وهنا لابد من التدخل الطبي السريع لإنقاذ الوالدة والجنين من خطر محقق ويكون العلاج بتوليد الأم بشكل سريع
    إما بتحفيز الطلق إذا كانت في نهاية الحمل أو بإجراء عملية قيصرية


    ومن المهم تعويض الدم المفقود بنقل الدم ذي الفصيلة المناسبة


    اسبابه


    أكثرها غير معروف. ومن العوامل المؤدية لحدوث الانفصال


    1- ارتفاع ضغط الدم أو سبب آخر في الدم نفسه يسأل عنه طبيب الأمراض الباطنية


    2- تمزق الأغشية المحيطة بالجنين الامنيوسي مبكراً قبل الولادة


    3- تعرض الأم لإصابة في البطن


    4- التدخين.


    5- تقدم السيدة في العمر مع زيادة عدد مرات الحمل.


    6- سوء التغذية.


    شرح مبسط لخطوات العمليــة القيصريـــــة "



    تستغرق الولادة القيصرية ما بين 45 إلى 60 دقيقة يتم إخراج الطفل خلال أول 5 أو 10 دقائق


    وبقية الوقت يستغرق في خياط الجرح وتضميده


    تتم العملية عن طريق شق جداري البطن ومن ثم الرحم لأخراج الطفل والمشيمة
    بعد إدخال الأنبوب في يد الأم لإعطاها بعض الأدوية أذا تطلب الأمر
    يتم تعقيم البطن وحلق شعر العانة
    اجراء بعض الأختبارات الدم وغيرها
    التخديـر


    يتم استخدام مخدر كلي أو مخدر الإبيدورال لتخدير الجزء السفلى


    إذا تم التخدير عن طريق الإبيدورال، فستكونين واعية طوال مدة الولادة وسترين طفلك بمجرد نزوله.


    إدخال قسطرة إلى المثانة لتصريف البول اثناء الجراحة







    يقوم الجراح بشق البطن يتم عمل فتحة أفقية في بطن الأم وفي الرحم ويتم إخراج الجنين


    اما بشكل عمودي أو مستعرض لكن الشق البطني عادة يجعل بشكل مستعرض منخفض في خط شعر العانة
    لانه أكثر امانا ولايضعف الرحم في الحمل اللاحق (ويسهل إخفاءه عاده ويعرف بخط البيكيني )









    يفتح ( شق ) الرحـم









    يتم اخراج الطفل والمشيمة من خلاله
















    يتم خياطة الشق









    عادةً تكون الغرز داخلية من النوع الذي لا يحتاج لفك


    والغرز الخارجية يمكن أن تكون من نفس النوع أو النوع الذي يحتاج إلى فك


    في كلتا الحالتين سيكون مكان الجرح بسيطاً.


    مضاعفـات الولادة القيصريـة


    مضاعفات العملية القيصرية هي أكثر بعشر مرات من الولادة الطبيعية
    وأن نسبة الوفيات هي من 24 مرات أكثر من الولادة الطبيعية...


    فالعملية القيصرية شكل رئيسي من أشكال جراحة المعدة وتحمل معها خطر النزيف الحاد
    والالتهاب وعودة الأم إلى المستشفى مرة ثانية وتجلط الدم.ويمكن لهذه العملية
    أن تترك الأم تعاني من الوجع لعدة أسابيع لدرجة أنها لا تتمكن من رفع طفلها الحديث الولادة
    كما أن تعدد العمليات القيصرية له مضاعفاته وسلبياته بالنسبة للأم


    1- الالتصاقات والاحتقان في الحوض والذي يسبب آلاماً مزمنة


    2-قد تسبب انسداد الأنابيب (قناة فالوب) وبالتالي عدم الإنجاب


    3-النزيف الدموي وما يترتب عليه من أضرار، والالتهابات، ومشاكل كسل الأمعاء التي ينتج عنها انتفاخ بطن المريض.


    وفي حين تتطلب عملية الولادة الطبيعية البقاء في المستشفى لمدة يومين وأسبوعا للتعافي
    فإن العملية القيصرية تتطلب البقاء في المستشفى لأربعة أيام وأسبوعين للتعافي


    مابعد الجراحـة القيصريـة تعتبر الولادة القيصرية


    من العمليات الكبيرة والأم التي تلد قيصرياً تستغرق وقتاً أطول حتى تسترد وعيها وعافيتها عن الأم
    التي تلد ولادة طبيعية


    للأسف بعد القيصرية تواجه الأم المصاعب وتشعر بألم شديد عند الحركة أو الجلوس


    وذلك بسبب الشق الجراحي، ويستمر هذا الألم أياماً حتى يلتئم الجرح عادةً تحتاج الأم لمسكنات بعد الولادة ويستغرق التئام الجرح بعض الوقت.
    تبقى الأم في المستشفى بعد الولادة القيصرية من 3 إلى أيام
    ومعظم الأمهات يبدأن في الشعور بالعودة لحالتهن الطبيعية بعد أسبوع ستشعرين ببعض الآلام
    في البطن والكتفين وبعض الألم حول مكان الغرز


    يتم فك الغرز والتخلص من الضمادة عادةً خلال أسبوع تقريبالكن يستغرق الجرح الداخلي حوالي 6 أسابيع لكي يلتئم وسيختفي مكان الجرح إلى حد ما خلال 3 إلى 6 أشهر سينزل دم من المهبل بعد الولادة القيصرية تماماً كما يحدث في الولادة الطبيعية.


    الحـركة


    يجب أن تبذلي كل جهدك للعودة إلى حالتك الطبيعية بعد الولادة بالرغم يميل البعض إلى التمدد في السرير والقيام بأقل حركة ممكن متأسفات على حالتهن وذلك لا يجديهن أي ألم إن آخر ما ستشعرين بأنك قادرة على القيام به هو الوقوف مستقيمة. ولكن حاولي إجبار نفسك على ذلك. اضغطي يدك برفق على موضع الجراحة، فمن شأن ذلك أن يريحك كثيراً. بعد ذلك تنفسي كما تفعلين خلال التقلص وأجبري نفسك على السير مستقيمة قدر الإمكان ستكون المهمة بالغة الصعوبة في البدايةثم تقل في المرة الثانية لتتمكني بعد قليل من ممارسة التحرك بسهولة تامة..


    عزيزتى ..


    أجلسي وقفي وأنت مفرودة تماماً، ولا تميلي للأمام


    عندما تسعلين أو تضحكين، اسندي الجرح بيديك


    يمكنك البدء في عمل تمرينات خفيفة معينة (اسألي طبيبك عن تلك التمرينات) لكن التمرينات الشديدة
    يجب أن تؤجل لمدة 6 أسابيع. اسألي طبيبك عن التمرينات التي تبدئين بها


    من أكبر المشكلات التى قد تواجه الام عدم قجرتها على ارضاع طفلها لمدة لا تقل عن يومين
    ولكن على الاكم المحاولة لأرضاع الطفل متى اراد ان يرضع والمحاوله بتعويده على ثديها
    بعد الولادة حتى لو اخذ الرضاعة الصناعية


    لكن سيدتى لاتيأسى وارضعى طفلك وبشفط الطفل للثدى سوف يدر الحليب بأذن الله
    صح ستواجه الام بعض الصعوبات لكن تحملى ايتها الام فهذه ضريبة الامومه ....


    الوضـع الأول


    الإرضاع والأم مستلقية أو نائمة في الفراش
    وضع مريح ويساعد جميع الأمهات عند الرضاعة الليلية أو عند الشعور بالتعب والنعاس،
    كذلك هو وضع مفيد جداً بعد الولادة القيصرية


    الوضـع الثاني


    وضع كرة القدم :


    تحمل الأم الطفل تحت الإبط وتسند عنقه ليرضع ، وهو وضع مريح ولا يسبب الألم للأم بعد الولادة
    حيث أن الطفل يكون بعيداً عن مكان الشق الجراحي


    الوضع الشائع لحمل الطفل :









    ويمكن للأم أن تمارسه بسهولة ويسر بعد انقضاء آلام الجراحة القيصرية



    في حالة حدوث الحمل القادم


    الحمل الثاني بعد العملية القيصرية الأولى بعد فترة معقولة*


    اذا الأم قد حملت مباشرةً بعد ولادة قيصرية سابقة فغالباً ما لا يكون الرحم قد أخذ الفرصة الكافية للالتئام جيداً


    وقد ينفجر أثناء مرحلة المخاض لذا يجب إجراء ولادة قيصرية مرة أخرى
    بالرغم من أن كثيراً من الولادات القيصرية يمكن تقريرها خلال شهور الحمل


    إلا أنه أحياناً لا يتم معرفة ذلك مسبقاً ولذا يتم تقريره عند الولادة.



    إذا أجريت عمليتان قيصريتان سابقاً ..الثالثة لابد ان تكون قيصرية


    ينبغى أن تأخذ الأم فرصة للولادة الطبيعة


    ولكن تكون فرصة لمدة صغيرة للولادة الطبيعية بعد القيصرية ويستحسن أن تنتظر الأم سنتان


    وفى حالة لو حدث الحمل قبل سنتين فإن احتمال حدوث القيصرية مرة أخري وارد


    علماً أنه بعد عمليتين قيصريتين ليس بالإمكان حدوث ولادة طبيعية
    لأنه قد يشكل ذلك خطراً على الأم والجنين
    وقد يحدث تمزق الرحم ونزيف شديد قد يودي بحياتها وحياة الجنين إذا لم يتم إسعافها في الحال.


    وفى الختام اتمنى لجميع الاخوات الولاده الطبيعيه


    متى تشعرين بحركات طفلك
    إذا كنت تعيشين حملك الأول، يمكن ألا تلاحظي حركات طفلك الأولى عند حدوثها، لأنك غير معتادة على هذا الإحساس الذي تصفه العديد من السيدات بالنقر الخفيف.


    بالنسبة إلى الحمل الأول، قد تبدئين بالانتباه إلى حركة الطفل بين الأسبوعين الثامن عشر والعشرين. أما في الحمل الثاني، فتكونين قد اكتسبت خبرة بهذه العلامات وتحسّين بحركات طفلك الأولى في مرحلة مبكرة ما بين الأسبوعين الخامس عشر والثامن عشر.
    ماذا يفعل طفلي في داخلي؟
    عقب الشعور بالحركة الخفيفة في داخلك، والتي تشبهها بعض النساء بحركة جناحي الفراشة، ستتطور الحركات لتصبح أقوى وأكثر انتظاماً. مع نمو الجنين، يختلف هذا الإحساس ليحل مكانه الشعور بالركلات والضربات التي تزداد قوتها كلما تقدمت في الحمل.


    لن يستمر طفلك في الركل والضرب طيلة الوقت، لأنه يحتاج إلى الراحة والنوم مثلك. قد ينام الأطفال في رحم الأم حوالي 40 دقيقة متواصلة في المرة الواحدة.
    عندما يحدث الحمل تحدث بعض التغيرات الفسيولوجية في جسم المرأة وهذه التغيرات تؤثر على جلدها
    ويمكن أن تظهر معظم هذه الأعراض أو بعضها تبعآ لطبيعة المرأة الفيسيولوجية.
    التغير في لون الجلد اللون الداكن



    و هذه الزيادة في لون الجلد تظهر في الحلمتين و الا بطين و الفخذين و الأعضاء التناسلية.
    الوحمة العنكبوتية
    حيث تظهر تعرجات في الجلد على شكل عنكبوت.
    يظهر في الصباح الأعراض الجلدية التالية
    إحمرار اليدين
    تورم في الشفتين
    تورم في الجفون.لكنها تختفي في آخر النهار.
    زيادة في شعر الحاجبين ظهور زوائد جلدية
    وتظهرعلى جانبي الرقبة و الوجه و الصدر وتحت الإبطين .
    لكنها لا تسبب أي متاعب وتختفي بعد الولادة بعدة شهور.
    كثرة النوم
    وزيادة حرارة الجسم
    تضخم وتورم في اللثة
    الحكة العامة أو الشاملة:
    الفطريات والخمائر وزيادة الإفرازات المهبلية.
    وهذا يؤدي إلى حكة بالأعضاء التناسلية
    صداع



    الغثيان، حرقة المعدة،والحموضه وطعم غريب في الفم وزيادة اللعاب
    تعدد البوال والوهن
    الثدي:
    بعض التغيرات مثل تضخم الثدي



    غالبا تعتبر التغيرات الطارئة على الثدي
    إحدى العلامات القوية الدالة على الحمل المبكره جدا
    حيث يصبح الثدي أكثرحساسية وقساوة وأشد امتلاء
    وبعد أسبوع من الإلقاح يبدأ الثدي
    والحلمة بالتضخم وتكبر الهالة الحلمية وتصبح أكثر إسودادا وتتضخم وتزداد اتساعا



    والأشفار تصبح متصبغة والطيات المهبلية أكثر في الحمل .




    وكذلك الغدد الجلدية التي تحيط بهالة الثدي،
    حيث تدعى بغدد مونتغمري،
    تتضخم وتصبح أكثر إمتلاء بمواد زيتية حيث تساهم
    في ترطيب وتليين هالة الثدي والحليمة أثناء الحمل.
    تحتقن الأوعية الدموية في جلد الثدي
    وتصبح أكثر مرئية حيث تظهر
    على شكل خطوط زهرية أو زرقاء,



    العنق:



    يتلين عنق الرحم أثناء الحمل حيث تعتبر
    علامة هامة يستند عليها طبيب التوليد الممارس لإثبات الحمل.
    قد تشكو المرأة الحامل من وهن وغثيان،
    تعدد البوال، امتلاء بطني



    لخط الأسود
    يدعى الخط الواصل بين السرة
    حتى شعر العانة بالخط الأبيض وعادة من الصعب
    رؤيته ولكن بعض الحوامل يتصبغ الخط الأبيض
    ويصبح أكثر سوادا ومن هنا جاءت التسمية لخط الأسود
    التعرق والطفح الحراري:
    يتعرقن الحوامل
    أكثر في فترة الحمل نتيجة لتأثير الهرمونات على
    الغدد الدرقية المنتشرة في كامل الجسم مما يجعل
    الطفح الحراري عرضا شائعا في حين التعرق
    في الغدد العرقية الموجودة تحت الإبط – الثدي –
    المنطقة التناسلية يكون أقل غزارة أثناء الحمل.



    القلب والجريان الدموي:
    يزداد حجم الضخ
    القلبي أثناء الحمل بمعدل 30 – 50% وهذه
    الزيادة تكون أعظمية في الثلث الأول من الحمل
    الإمساك من أكثر الإزعاجات شيوعا وممكن تكون من العلامات المبكره.



    الإفرازات المخاطيه
    الاحتقان الأنفي وهجمات الرشح
    ولكن أحيانا قد يكون الألم البطني وآلام الظهر
    العلامات الأولى للإنتان البولي.
    يكون الألم – الظهري عند بعض الحوامل
    مرضا طفيفا ولكن للإغلبية العظمى يكون مزعجا



    دوران واحساس بالدوخه
    قلة الشهيه لبعض الطعام
    قوة حاسة الشم في الثلث الأول من الحمل:





    النزف المهبلي:
    يعتبر النزف المهبلي عرضا شائعا
    ويحدث عند امرأة حامل من أصل خمسة، تعتمد خطورة
    النزف المهبلي على مجموعة من العوامل مثل كمية النزف
    وفترة النزف ونوعية النزف ما إذا كان مستمرا أو متقطعا.
    يحدث النزف المهبلي باكرا أثناء الحمل وقد يكون علامة
    منذرة أو عرضا طبيعيا نتيجة حوادث تتعلق بتطور الحمل.
    تحدث كمية من النزف الخفي



    من عملية التعشيش وهذا ما يعرف بنزف التعشيش
    ويعتبر هذا النزف طبيعيا حيث تحاول البيضة الملقحة
    أن تنغرس في بطانة الرحم الداخلية. ويكون النزف
    خفيفا ومؤقتا ويعد النزف حالة مرضية إذا:



    - كان النزف غزيرا أو بكمية كبيرة.



    - إذا ترافق النزف بألم أو تشنج بطني أو حمى.



    - إذا ترافق مع النزف خروج بعض الأنسجة.



    ويفضل في مثل هذه الحالات إعلام الطبيب المختص.



    2 – الألم الحوضي:
    قد تشعر بعض النساء وخاصة النساء
    الحوامل لأول مرة بألم حوضي حيث تختلف صفاته بين
    امرأة وأخرى فقد يكون ألم موجع أو تشنجي أو
    على شكل ألم ضاغط أثناء الحمل. يتمدد الرحم
    وتتمطط الأربطة الداعمة له بغية التكيف
    مع كتلة الجنين النامية باطراد. مما تسبب
    هذه العملية تشنجات أو الشعور بإحساس
    الشد في المنطقة السفلية من البطن وفي
    معظم الحالات يكون الألم الحوضي بسيطا
    وغير مزعجا. وقد تستفيد بعض النساء
    من تناول حماما ساخنا أو تطبيق بعض
    التمارين الهوائية ويجب مراجعة الطبيب
    المختص إذا ازداد الألم في شدته واستمراريته
    أو ترافق مع حرارة
    هذه الاعراض قد تشعر بعض النساء والبعض الآخر لا يشعر بها
    ..دعواتكم لي بالذرية الصالحة عاجلا غير آجل..



    تنقسم الدورة الشهرية الى:



    1-الحيض وعادة من 2-7 ايام يختلف من سيدة الى اخرى


    2- نمو النطفة(البويضة) عادة البويضة فى حالة نمو مستمر ولكن عند وصولها الى 8ملم يبدأ تأثير هرمونات الغدة النخامية(اف-اس-اتش FSH ) وفترة نمو البييضة من الممكن متابعتها بالأشعة وتحتلف هذة الفترة من سيدة الى اخرى وايضا تختلف فى السيدة نفسها من دورة الى اخرى


    يصاحب نمو البويضة افراز هرمون الإستروجين الذى يساعد على نمو الجدار المبطن للرحم وفى نفس الوقت يساعد على إفراز هرمون ال.اتش(Lh ) من الغدة النحامية الذى يساعد على التبويض


    3-التبويض وما بعدة..يحدث التبويض عند زيادة هرمون ال.إتش الذى يساعد على انفجار كيس البييضة ونزول البييضة الى قناة فالوب(الأنبوبة). هذا يحدث مرة واحدة فى الشهر عادة عندما تكون البييضة 16ملم وتبقى صالحة للإخصاب فترة 24 ساعة او اقل فإذا كان فى الأنبوبة نطفة الرجل(الحيوان المنوى) يحدث الإخصاب


    بعد نزول البويضة يتبقى ما يسمى بالجسم الأصفر الذى يفرز هرمونى البروجستيرون والأستروجين مما يساعد على زيادة نمو الجدار المبطن للرحم استعدادا لإستقبال البويضة الملقحة


    ويبقى الجسم الأصفر لمدة 14 يوم وهذة الفترة ثابتة لذلك نكشف على التبويض بتحليل البروجستيرون


    اذا تم الإخصاب تفرز البويضة الملقحة هرمون الحمل(HCG ) الذى يساعد على بقاء الجسم الأصفر وبالتالى الهومونات التى يفرزها واذا لم يتم الإخصاب يضمر الجسم الأصفر ويقل نسبة هرمونى البروجستيرون والإستروجين وبالتالى يفقد جدار الرحم صلابتة (نتيجة نقص الهرمونات) وتنزل الدورة



    ***




    بشكل عام يوجد علامات ودلائل حدوث الاباضة يمكن ( لأغلب السيدات) معرفة ومتابعتة وقتها خاصة اذا كانت لديها الدورة منتظمة واقصد بمنتظمة اى يتراوح مقدارها من 21-35 يوم ولكن الغالبية العظمى تحدث لمدة 28يوما بما فيها مدة نزول دم الحيض والذي يستغرق ما بين 2-7 ايام وتكون كمية الدم ما بين 30إلى 50ملم وتوجد آلام خفيفة في اسفل البطن في اول ايام الدورة وهذا شيء طبيعي.



    ويتم الكشف على الإباضة عن طريق :




    1-العد اي عد الايام من تاريخ اخر دورة..
    2-قياس درجة حرارة الجسم الاساسية..
    3-مراقبة وفحص لزوجة الافرازات المهبلية...
    4-عن طريق اجهزة الإباضة سواء باللعاب او البول


    طريقة العد : هى طريقة غيردقيقة الا في المراة التي تكن لديها الدورة منتظمة يعني مثل الساعة....مثلا اذا كانت الدورة لديها 30 يوم كل شهر ستكون الاباضة في اليوم ال16 اي (30-14=16 ويكون الاول من الشهر هو اول يوم في الدورة).....


    بالنسبة لقياس درجة حرارة الجسم الاساسية : فيتمعن طريق ملاحظة درجة حرارة الجسم الاساسية وهي 37 وتدوينها في جدول معين ويشترط في الجدول انه:
    1-يعتبر اليوم الاول اول يوم في الدورة الشهرية....
    2-كل صباح وقبل النهوض من الفراش والذهاب الى الحمام عليك بقياس درجة الحرارة بواسطة ترموميتر عادي ويمكنك الاستعانة باخر متخصص من الصيدلة اذا احببتي...
    3- تدوين الملاحظات في دفتر معين للملاحظات لعمل االمقارنة خلال الايام وتدوين ملاحظة اذا كان هناك ارتفاع مرضي في درجة الحرارةاو قلة نوم او اجهاد..


    وستلاحظين انه في وقت الاباضة سترتفع درجة الحرارة ارتفاع طفيفة 0,2درجة مئوية وفي اليومين التاليين ستبدا بالارتفاع المفاجىء وستظل مرتفعة حتى موعد الدورة وبنزول الدم يحدث الهبوط الى الوضع الاولي....


    اما بالنسبة لطريقة فحص الافرازات المهبلية :


    فيمكنك شخصيا عملها في المنزل....وهذه الطريقة الوحيدة التي لاتتعمد على جدول ولاتحتاج الى اكثر من دورة للمقارنة..


    وهي تعتمد على ملاحظة الافرازات الطبيعية التي يفرزها عنق الرحم والمهبل خلال الشهر وهذه الافرازات تتغير خلال الشهر في السماكة واللزوجة نتيجة تغير مستويات الهرمونات.....


    والمفتاح في هذا الفحص : ان المرأة تاخذ عينة من الافرازات من الشفة الخارجية للمهبل ...وتبدأ بمدها وتمطيطها بين اصبعيها الابهام والسبابة للحكم على الكثافة والتماسك واللزوجة....


    ففي الايام التي تلي نزول الدورة اي بعد الاغتسال من الدورة تكون الافرارزات ضئيلة وقد تكون معدومة وتحس المراة بالجفاف ...ونسبة الحمل ضئيلة جدا فيها...


    اما الايام التي تسبق الاباضة فالافرازات تكون رطبة ولزجة وسميكة وتكون بيضاء او كريمية في اللون وبفحصها
    بالاصبع يجب ان تنفصل عن بعضها اذا سحبتها اومطتطها مسافة 1cm...ومع الوقت تزداد اللزوجة والسيولة حتى نصل في وقت الاباضة تصبح الافرازات اقرب فى الشبه الى بياض البيض وتكون اوضح واكثر تمطيطا وبالتالي اثناء الفحص بالاصبع لايمكن ان تنقطع الابعد عدة سنتمتيرات وفى نفس الوقت يكون من السهل الإحساس بعنق الرحم.بعكس الفترة بعد التبويض تختفى افرازات عنق الرحم اللزجة ويحل محلها افرازات قليلة عديمة اللزوجة(لاتستطعى فردها بين الأصابع) ويكون من الصعب الكشف على عنق الرحم حيث يرتفع فى الحوض....


    كما انه في هذه الفترة تساعد اللزوجة على اطاله معدل حياة الحيوانات المنوية بعد القذف الى 72 ساعة اي ثلاثة ايام وتسرع من سرعة سباحة الحيوانات وانتقالها حتى الوصول الى البويضة لتلقيحها....قد يرافق زيادة افرازات عنق الرحم الم فى موضع احد المبيضين , انتفاخ فى الثديين , ظهور دم شحيح يستمر لمدة يوم او يومين وكلها علامات فسيولوجية تحدث نتيجة التغيرات الهرمونية وارتفاع معدل هرمون الاستروجين فى الدم ...


    اما بالنسبة الى معدل عمر البويضة بعد الاباضة فهو من 24قد يصل الى 12ساعة كحد ادنى حسب المراة ...


    وهناك ايضا طريقة لمتابعة عن طريق فحص وقت الاباضة بجهاز تحديد التبويض :


    حيث يعمل هذا الجهاز على تحديد اوقات الاباضة عن طريق الارتفاع في هرمون الLHوالذي يسبق الاباضة بوقت ادق مابين 12-24ساعة ..ومنه يمكنك تحديد ايام الخصوبة عن طريق العد من تاريخ اخر دورة شهرية لك ..فاذا كانت اخر دورة لك هو يوم 1من الشهر ومدة الدورة هي 28 يوم يعني وقت الاباضة هو 18-14=14هو يوم الاباضة ..واحيانا قد تنزل البويضة قبل هذا التاريخ او بعده لذلك يحتوي الجهاز على اكثر من اختبار وتبداين الاختبار من تاريخ اليوم 11في حالة الدورة التي طولها 28 يوم وحتى ظهور نتيجة الهرمون في البول...


    ..ويفضل عمله يوميا في نفس الوقت وان لاتتبولي لمدة 4ساعات على الاقل ..ويفضل عدم الاكثار من السوائل لانه قد تخفف من تركيز الهرمتنقسم الدورة الشهرية الى:



    1-الحيض وعادة من 2-7 ايام يختلف من سيدة الى اخرى


    2- نمو النطفة(البويضة) عادة البويضة فى حالة نمو مستمر ولكن عند وصولها الى 8ملم يبدأ تأثير هرمونات الغدة النخامية(اف-اس-اتش FSH ) وفترة نمو البييضة من الممكن متابعتها بالأشعة وتحتلف هذة الفترة من سيدة الى اخرى وايضا تختلف فى السيدة نفسها من دورة الى اخرى


    يصاحب نمو البويضة افراز هرمون الإستروجين الذى يساعد على نمو الجدار المبطن للرحم وفى نفس الوقت يساعد على إفراز هرمون ال.اتش(Lh ) من الغدة النحامية الذى يساعد على التبويض


    3-التبويض وما بعدة..يحدث التبويض عند زيادة هرمون ال.إتش الذى يساعد على انفجار كيس البييضة ونزول البييضة الى قناة فالوب(الأنبوبة). هذا يحدث مرة واحدة فى الشهر عادة عندما تكون البييضة 16ملم وتبقى صالحة للإخصاب فترة 24 ساعة او اقل فإذا كان فى الأنبوبة نطفة الرجل(الحيوان المنوى) يحدث الإخصاب


    بعد نزول البويضة يتبقى ما يسمى بالجسم الأصفر الذى يفرز هرمونى البروجستيرون والأستروجين مما يساعد على زيادة نمو الجدار المبطن للرحم استعدادا لإستقبال البويضة الملقحة


    ويبقى الجسم الأصفر لمدة 14 يوم وهذة الفترة ثابتة لذلك نكشف على التبويض بتحليل البروجستيرون


    اذا تم الإخصاب تفرز البويضة الملقحة هرمون الحمل(HCG ) الذى يساعد على بقاء الجسم الأصفر وبالتالى الهومونات التى يفرزها واذا لم يتم الإخصاب يضمر الجسم الأصفر ويقل نسبة هرمونى البروجستيرون والإستروجين وبالتالى يفقد جدار الرحم صلابتة (نتيجة نقص الهرمونات) وتنزل الدورة



    ***




    بشكل عام يوجد علامات ودلائل حدوث الاباضة يمكن ( لأغلب السيدات) معرفة ومتابعتة وقتها خاصة اذا كانت لديها الدورة منتظمة واقصد بمنتظمة اى يتراوح مقدارها من 21-35 يوم ولكن الغالبية العظمى تحدث لمدة 28يوما بما فيها مدة نزول دم الحيض والذي يستغرق ما بين 2-7 ايام وتكون كمية الدم ما بين 30إلى 50ملم وتوجد آلام خفيفة في اسفل البطن في اول ايام الدورة وهذا شيء طبيعي.



    ويتم الكشف على الإباضة عن طريق :




    1-العد اي عد الايام من تاريخ اخر دورة..
    2-قياس درجة حرارة الجسم الاساسية..
    3-مراقبة وفحص لزوجة الافرازات المهبلية...
    4-عن طريق اجهزة الإباضة سواء باللعاب او البول


    طريقة العد : هى طريقة غيردقيقة الا في المراة التي تكن لديها الدورة منتظمة يعني مثل الساعة....مثلا اذا كانت الدورة لديها 30 يوم كل شهر ستكون الاباضة في اليوم ال16 اي (30-14=16 ويكون الاول من الشهر هو اول يوم في الدورة).....


    بالنسبة لقياس درجة حرارة الجسم الاساسية : فيتمعن طريق ملاحظة درجة حرارة الجسم الاساسية وهي 37 وتدوينها في جدول معين ويشترط في الجدول انه:
    1-يعتبر اليوم الاول اول يوم في الدورة الشهرية....
    2-كل صباح وقبل النهوض من الفراش والذهاب الى الحمام عليك بقياس درجة الحرارة بواسطة ترموميتر عادي ويمكنك الاستعانة باخر متخصص من الصيدلة اذا احببتي...
    3- تدوين الملاحظات في دفتر معين للملاحظات لعمل االمقارنة خلال الايام وتدوين ملاحظة اذا كان هناك ارتفاع مرضي في درجة الحرارةاو قلة نوم او اجهاد..


    وستلاحظين انه في وقت الاباضة سترتفع درجة الحرارة ارتفاع طفيفة 0,2درجة مئوية وفي اليومين التاليين ستبدا بالارتفاع المفاجىء وستظل مرتفعة حتى موعد الدورة وبنزول الدم يحدث الهبوط الى الوضع الاولي....


    اما بالنسبة لطريقة فحص الافرازات المهبلية :


    فيمكنك شخصيا عملها في المنزل....وهذه الطريقة الوحيدة التي لاتتعمد على جدول ولاتحتاج الى اكثر من دورة للمقارنة..


    وهي تعتمد على ملاحظة الافرازات الطبيعية التي يفرزها عنق الرحم والمهبل خلال الشهر وهذه الافرازات تتغير خلال الشهر في السماكة واللزوجة نتيجة تغير مستويات الهرمونات.....


    والمفتاح في هذا الفحص : ان المرأة تاخذ عينة من الافرازات من الشفة الخارجية للمهبل ...وتبدأ بمدها وتمطيطها بين اصبعيها الابهام والسبابة للحكم على الكثافة والتماسك واللزوجة....


    ففي الايام التي تلي نزول الدورة اي بعد الاغتسال من الدورة تكون الافرارزات ضئيلة وقد تكون معدومة وتحس المراة بالجفاف ...ونسبة الحمل ضئيلة جدا فيها...


    اما الايام التي تسبق الاباضة فالافرازات تكون رطبة ولزجة وسميكة وتكون بيضاء او كريمية في اللون وبفحصها
    بالاصبع يجب ان تنفصل عن بعضها اذا سحبتها اومطتطها مسافة 1cm...ومع الوقت تزداد اللزوجة والسيولة حتى نصل في وقت الاباضة تصبح الافرازات اقرب فى الشبه الى بياض البيض وتكون اوضح واكثر تمطيطا وبالتالي اثناء الفحص بالاصبع لايمكن ان تنقطع الابعد عدة سنتمتيرات وفى نفس الوقت يكون من السهل الإحساس بعنق الرحم.بعكس الفترة بعد التبويض تختفى افرازات عنق الرحم اللزجة ويحل محلها افرازات قليلة عديمة اللزوجة(لاتستطعى فردها بين الأصابع) ويكون من الصعب الكشف على عنق الرحم حيث يرتفع فى الحوض....


    كما انه في هذه الفترة تساعد اللزوجة على اطاله معدل حياة الحيوانات المنوية بعد القذف الى 72 ساعة اي ثلاثة ايام وتسرع من سرعة سباحة الحيوانات وانتقالها حتى الوصول الى البويضة لتلقيحها....قد يرافق زيادة افرازات عنق الرحم الم فى موضع احد المبيضين , انتفاخ فى الثديين , ظهور دم شحيح يستمر لمدة يوم او يومين وكلها علامات فسيولوجية تحدث نتيجة التغيرات الهرمونية وارتفاع معدل هرمون الاستروجين فى الدم ...


    اما بالنسبة الى معدل عمر البويضة بعد الاباضة فهو من 24قد يصل الى 12ساعة كحد ادنى حسب المراة ...


    وهناك ايضا طريقة لمتابعة عن طريق فحص وقت الاباضة بجهاز تحديد التبويض :


    حيث يعمل هذا الجهاز على تحديد اوقات الاباضة عن طريق الارتفاع في هرمون الLHوالذي يسبق الاباضة بوقت ادق مابين 12-24ساعة ..ومنه يمكنك تحديد ايام الخصوبة عن طريق العد من تاريخ اخر دورة شهرية لك ..فاذا كانت اخر دورة لك هو يوم 1من الشهر ومدة الدورة هي 28 يوم يعني وقت الاباضة هو 18-14=14هو يوم الاباضة ..واحيانا قد تنزل البويضة قبل هذا التاريخ او بعده لذلك يحتوي الجهاز على اكثر من اختبار وتبداين الاختبار من تاريخ اليوم 11في حالة الدورة التي طولها 28 يوم وحتى ظهور نتيجة الهرمون في البول...


    ..ويفضل عمله يوميا في نفس الوقت وان لاتتبولي لمدة 4ساعات على الاقل ..ويفضل عدم الاكثار من السوائل لانه قد تخفف من تركيز الهرمون في البول ..وطبعا قرأت النتيجة بعد 3دقائق لااكثر ..وهناك مربع يوضح لك نتيجة ارتفاع الهرمون ..وفي حالة حدوث ارتفاع في الهرمون يجب ان يتم الجماع خلال الفترة تصل الى 48 ساعة اي يومين لتاكد من نتيجة الوصول الى الحمل باذن الله ..


    ون في البول ..وطبعا قرأت النتيجة بعد 3دقائق لااكثر ..وهناك مربع يوضح لك نتيجة ارتفاع الهرمون ..وفي حالة حدوث ارتفاع في الهرمون يجب ان يتم الجماع خلال الفترة تصل الى 48 ساعة اي يومين لتاكد من نتيجة الوصول الى الحمل باذن الله ..

    ................منقووووووووووووووووووووووول....... .........




  2. #2


  3. #3


  4. #4


  5. #5


  6. #6
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    27-05-2010
    المشاركات
    60

    رد: لكل إمرأة موضوع كثير مهم

    الله يجازيك كل خير وينولك يلي ببالك
    معلومات كتير مفيدة




  7. #7
    ِعضو محترف ومتميز الصورة الرمزية اسوره
    تاريخ التسجيل
    15-11-2009
    المشاركات
    566

    رد: لكل إمرأة موضوع كثير مهم

    الله يجازيك كل الخير لان الموظوع مفيد جدا واعتقد انو كلفك جهد في كتابتو


    ان الله لايظلم مثقال ذرة وان تك حسنة يضاعفها ويوءت من لدنه اجرا عظيما


+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك