منتدى عالم الحياة الزوجية

هذا المنتدى خاص بالمتزوجين والمقبلين على الزواج وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن واكسب المعرفة من أهل الاختصاص واعرض مشاركاتك و تعرف على اصدقاء جدد



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 18
Like Tree0Likes

الموضوع: مراحل التطور الأساسية للطفل ملف كامل للأمهات الجدد

  1. #1
    V.I.P الصورة الرمزية ¨°•√ أُمْ نُورْ √•°¨
    تاريخ التسجيل
    13-08-2009
    المشاركات
    20,059



    مراحل التطور الأساسية للطفل ملف كامل للأمهات الجدد




    ماذا تتوقعين من طفلكِ في كل مرحلة؟ ضعي في اعتبارك أن لكل طفل أسلوبه الخاص في النمو. في حين يتقن بعض الأطفال مهارات معينة في مرحلة ما، يتأخر البعض الآخر فيها، ولن يكون بإمكانك القيام بالكثير! لكن احرصي دوماً على التحدث إلى الطبيب إذا شعرت بوجود أية مشكلة.


    مراحل تطور الطفل: فهم الكلمات، والسلوك والمفاهيم



    فهم الكلمات، والسلوك والمفاهيم



    يشبه المواليد الجدد تماماً الزائرين من بلد أجنبي: هم لا يتحدثون لغتنا أو يفهمون ما نقوله لهم، لكن سرعان ما يتعلمون. أثبتت الدراسات أن الأطفال يبدؤون بسماع أصوات آبائهم وأمهاتهم ولمّا يزالوا أجنّة داخل الرحم. حين يولدون، يشرعون في الإنصات إلى كلماتك وتراكيب الجمل كي يفهموا ما تقولين. كما يستعينون بقوة ملاحظتهم لتعلّم أشياء أكثر تعقيداً عن العالم المحسوس والشعوري، مثل الحب، والثقة، والوقت، والسبب والنتيجة.


    متى يحدث هذا التطور؟



    إن تعلّم كيفية فهم ما يقوله ويفعله الآخرون يبدأ قبل أن يولد طفلك. في البداية، لن يستطيع استيعاب الكلمات التي تستخدمينها، لكنه سيدرك الإحساس الذي تحمله (مثل الحب، والخوف عليه، والقلق والغضب). عند بلوغه الشهر الرابع، سيتعرّف إلى اسمه. وبين الشهرين الثامن والثاني عشر، سيفهم الأوامر البسيطة مثل "لا"، أو "لا تلمس". في الشهر السابع والعشرين تقريباً، يستطيع فهم الأوامر المركّبة من جزأين مثل " اذهب إلى المطبخ واحضر حذاءك". في عامه الثالث، يتّسع مخزونه اللغوي لمئات الكلمات بالإضافة إلى فهم جيد لمظاهر الحياة اليومية مثل التسوق لإحضار الطعام، ومعرفة الوقت، وتنظيف المنزل.

    كيف يحدث ذلك؟



    منذ الولادة حتى الشهر الأول

    إن كل لحظة يقظة يعيشها الطفل تمدّه بالمعلومات الجديدة عن العالم الذي يتواجد فيه، محاولاً بذلك فهم ما يجري حوله. لأنه لا يمتلك المعلومات المتاحة للبالغين والأطفال الأكبر سناً، يسعى إلى بناء مخزون من المعلومات كل يوم. يؤكد الخبراء أن بإمكان الأطفال الصغار الاستيعاب أكثر مما يعتقد الأهل.

    يستطيع الأطفال الرضّع التوافق مع مشاعر الأشخاص المحيطين بهم كإحدى غرائز البقاء لديهم. يفهم الطفل مشاعرك وما تفكرين به من نبرة صوتك وشفتيك، وسرعة تنفسك، وملمس بشرتك ولمعان عينيك أيضاً. هكذا، يرسم طفلك نسخته عن الحقيقة من خلال طريقة استجابتك له، فهو يعرف أهمية مكانته لأنك تحملينه عندما يبكي، وتحدقين بحنو بعينيه وتطعمينه حين يشعر بالجوع. مع تطور قدرات طفلك الحركية، تتحسّن ذاكرته، وتطول فترات انتباهه، وتنمو قدرته على الكلام إلى جانب مهاراته الاجتماعية، ويتمكّن في الوقت الحالي من الاستيعاب والفهم أكثر من ذي قبل.

    من عمر الشهرين حتى الثلاثة أشهر

    يواصل طفلك تشرّب كل ما يجري في البيئة المحيطة به. تغدو هوايته المفضلة مراقبة ما يحدث حوله، وهو الآن على دراية بأنك ستقومين بتهدئته وإطعامه واللعب معه عندما يحتاج إليك. ترتسم على وجهه ابتسامته الأولى الحقيقية في هذه الفترة تقريباً، فيملؤك الفرح، ويعرف أنها إحدى طرق التعبير التي يعلمك فيها عن رضاه. كما يستمتع بردة الفعل التي يحصدها مقابل بسمته. مع بلوغه الشهر الثالث، يضيف بعض أصوات القرقرة إلى ابتسامته، ويشرع بإقامة حوار معك في صورته البدائية.

    من عمر الأربعة حتى السبعة أشهر

    يعرف طفلك الآن اسمه وأنك تناديه عندما ترددينه، حتى أنه يرد عليك بالالتفات نحوك. لقد غدا أكثر تفهماً لنبرة صوتك أيضاً. عندما يكون صوتك سعيداً، تكون ردة فعله مرحة، أما إذا خاطبته بحدة، فقد يبكي. صار بمقدوره التمييز بين الوجوه المألوفة وتلك الغريبة عنه، وربما يبكي إذا وضع بين ذراعي شخص لا يعرفه.

    من عمر الثمانية أشهر حتى الشهر الثاني عشر


    يبدأ طفلك الآن بفهم التعليمات البسيطة. فلو قلت له "لا" عندما يحاول مسك مفتاح الكهرباء على سبيل المثال، ستجدينه يتوقف للحظات وينظر إلى وجهك، وقد يهز رأسه مردداً كلمة "لا"، كما أنه يختبر ردود أفعالك على تصرفاته. سيرمي الطعام على الأرض حتى يرى ردة فعلك، ثم يحفظها في مخزون الذاكرة. بعد ذلك، سيقوم بتجربة مماثلة في وقت لاحق ليرى إن كنت ستقومين بنفس ردة الفعل.

    من عمر الشهر الثاني عشر حتى الثامن عشر

    في حوالي الشهر الثامن عشر، يستطيع طفلك أن يفهم ويستخدم 50 كلمة على الأقل. كما يمكنه إتباع تعليماتك حتى لو تضمنت فعلين منفصلين، كأن تقولي مثلاً: "اجمع هذه المكعبات وضعها في خزانة الألعاب".

    من عمر الشهر التاسع عشر حتى الثالث والعشرين

    يبدأ طفلك بإدراك حقيقة أن رغباته قد لا تتفق بالضرورة مع رغباتك. سوف يحاول إثبات ذاته، كأن يصرّ على شبك يديه عندما تريدين الإمساك بيده. كما صار يعرف المفاهيم البسيطة مثل الفراغ والأبعاد. ربما يستطيع الآن جمع أجزاء لعبة "مكعبات أحجية" بسيطة، ويميّز الفرق بين شكل المثلث والمربع، ويمكنه وضع كل شكل في مكانه الصحيح على لوحة الأشكال حين يطلب منه ذلك.

    يشرع في فهم السبب والنتيجة، فهو يعرف الآن أنه عندما يجذب الرافعة في أحد ألعابه مثلاً، سيظهر له المهرج.

    تفيد هذه المهارة الجديدة إذا كان طفلك مستعداً للتدرّب على المِبوَلة (وعاء يتغوّط فيه الطفل أو يتبوّل) (قد لا يظهر هذا الاستعداد قبل عدة أشهر إضافية).

    بين الشهرين الرابع والعشرين والسادس والثلاثين

    يستطيع طفلك الآن استيعاب اللغة بشكل جيد. يقول علماء التطور أن معظم الأطفال في سنّ الثانية من العمر يفهمون 150 كلمة على الأقل ويضيفون حوالي 10 كلمات جديدة كل يوم. وبما أن تعلّم اللغة يأتي بصورة عفوية، قد يحوّل طفلك جهوده الآن صوب المفاهيم الأكثر تعقيداً والتي تشمل مشاعره.

    بين سنّ العامين والثلاثة أعوام، يتمكّن طفلك من فهم حجر الأساس في العلاقات الإنسانية: مثل الحب والثقة. يعرف أنك وبقية أفراد العائلة تهتمون لأمره وتقفون دائماً في صفّه. لقد تعلّم هذه المفاهيم الهامة من طريقة معاملتك له خلال السنوات الأولى من عمره. كنت دائماً تغدقين عليه بحنانك، وتلبّين رغباته وتحافظين على أمنه وسلامته. كل هذه الأمور مجتمعة ساهمت في نشوئه طفلاً مطمئناً ومتفائلاً.

    بدأ طفلك يستوعب أيضاً جوانب الحياة اليومية الأكثر تعقيداً، مثل التسوّق لإحضار الطعام، ومعرفة الوقت، وتنظيف المنزل جرّاء مراقبتك تؤدين أعمالك اليومية. كما وصل إلى فهم أعمق للطريقة التي يجب أن يتعامل بها مع الآخرين (مرة ثانية، من خلال مشاهداته لك). إن أسهل وسيلة تضمن أن يغدو إنساناً عطوفاً ومتعاوناً في المستقبل، هي التأكد من أنك تعاملين الآخرين (وهو بالذات) بالطريقة المطلوبة.


    ما هي الخطوة التالية؟



    تتضاعف سريعاً أعداد الكلمات التي يستطيع طفلك فهمها والنطق بها. ففي سنّ السادسة، يكون لدى معظم الأطفال مخزون من المفردات يصل إلى حوالي 13.000 كلمة. في السنوات القليلة المقبلة، سوف يبدأ باستيعاب الأفكار والمواقف الأكثر تعقيداً مثل العمليات الحسابية، وإدراك الصواب من الخطأ، وماذا سيحدث في المستقبل.


    ما هو دورك؟



    إن حديثك مع طفلك وقراءتك له يساعدانه على تعلّم مهارات الاتصال الصحيحة. يستطيع الطفل عموماً فهم الكلمة قبل قدرته على النطق بها.

    إن اللعب معه يساهم في تعريفه بكيفية سير الأمور في العالم من حوله. قومي بتحفيزه بألعاب مناسبة لعمره وتلك التي تشجّع تطوره الجسدي والعقلي.

    كوني عطوفة واظهري حبك وحنانك لطفلك. هذه هي أفضل طريقة ليتعلّم المفاهيم العاطفية الهامة مثل التعاطف على سبيل المثال.


    متى يستدعي الأمر القلق؟



    إذا كان طفلك ما زال يجد صعوبة في فهم الأوامر والتوجيهات البسيطة وهو في سنّ الثالثة، عليك التحدث إلى طبيبه. ربما تفضلين أيضاً استشارة الطبيب إذا أبدى طفلك حيرة حقيقية عندما تطلبين منه القيام بأمر سهل. على سبيل المثال، إذا أريت طفلك عدة مرات كيف يفتح صندوقاً وما زال غير قادر على استيعاب الطريقة، ربما يعاني من تأخر إدراكي.


    التعديل الأخير تم بواسطة ¨°•√ أُمْ نُورْ √•°¨; 14-06-2011، الساعة 20:31




  2. #2

    رد: مراحل التطور الأساسية

    مراحل تطور الطفل: مسك الأشياء



    إن تعلّم الأطفال كيفية مسك الأشياء يدخلهم إلى عالم اللعب. كما تعتبر هذه القدرة الخطوة الأولى على طريق تناول الطعام، والقراءة ، والكتابة والرسم والعناية بالنفس.

    متى يحدث هذا التطوّر؟



    يولد الأطفال بقدرة فطرية على مسك الأشياء، غير أنها تستغرق عاماً على الأقل تقريباً كي يكتمل التوافق الذي يمكّن الطفل من رفع الأشياء والاحتفاظ بها بإحكام في قبضة يده. تظهر هذه المهارة ابتداء من الشهر الثالث ثم تتطور بشكل كبير مع مرور كل شهر.

    كيف يحدث هذا التطور؟



    المواليد الجدد وحتى عمر الشهرين

    يولد الأطفال مع ردة فعل مسك الأشياء. جربي لمس كفّ يد صغيرك وستجدينه يلّف أنامله الصغيرة حول إصبعك. لكنها حركات فطرية ولا إرادية في الأسابيع الثمانية الأولى. تكون قبضة يدي طفلك مضمومة في هذه المرحلة، وسرعان ما يبدأ بفتحها وإغلاقها بشكل إرادي كي يتمكّن من تفحّصها. كما قد يحاول مسك الأشياء الطرية مثل لعبة من القماش على شكل أحد الحيوانات.

    الأطفال في عمر الثلاثة أشهر

    لا يزال طفلك غير قادر على مسك الأشياء التي يريدها، لكنه يستطيع ضرب لعبه مراراً وتكراراً. كما أن التوافق العضلي العصبي لليد مع العين يتطور لديه أيضاً، مما يجعله يلاحظ أشياء يريد الإمساك بها ويحاول أن يرفعها. في هذه المرحلة، تفيد طفلك لعبة التمارين الأرضية، حيث يستلقي على فراش طري ويضرب أشياء مسلّية تتدلى فوقه.

    من عمر الأربعة إلى الثمانية أشهر


    في الشهر الرابع من عمره، يستطيع الطفل مسك الأشياء الكبيرة مثل المكعبات، لكنه قد لا ينجح مع الأشياء الأصغر حجماً مثل الخرز قبل أن تتكوّن لديه مهارة استخدام الأصابع. قبل ظهور أول سنّ
    من أسنانه (يحدث ذلك عادة بين الشهر الثالث والشهر الثاني عشر)، يقوم طفلك بالتقاط الأشياء من هنا وهناك لوضعها في فمه. إذا كان طفلك يتناول الأطعمة الصلبة ، فإنه لن يستطيع مسك الملعقة بشكل جيد بالرغم من محاولاته. ربما يقدر تقريب غرض ما منه، أو نقل شيء من يد إلى أخرى. في هذه الحالة، من الأفضل إبقاء الأشياء الثمينة بعيداً عن متناول يده من الآن فصاعداً، ويجب العمل أيضاً على جعل منزلك مكاناً آمناً للطفل.


    من عمر التسعة أشهر إلى الشهر الثاني عشر

    يمكنه الآن التقاط الأشياء بمجهود بسيط، كما يتضّح أيضاً تفضيله استخدام اليد اليمني أم اليسرى. ففي اليد التي يطغى استعمالها مهارة وقوة أكبر، غير أنك لن تستطيعي تحديد ما إذا كان طفلك يستخدم يده اليمني أم اليسرى حتى يبلغ العامين أو الثلاثة أعوام. وهو يجيد كذلك الالتقاط مثل الكماشة، مما يمكّنه من مسك الأشياء الصغيرة مثل الخرز بين الإبهام والسبابة. بما أنه غدا قادراً على التوافق العضلي بصورة أفضل، يمكنه استخدام الملعقة والشوكة بشكل جيد إلى حد ما في أوقات الطعام.

    ما هي الخطوة التالية؟



    حين يتمكّن طفلك من مسك الأشياء، احذري فالخطوة التالية ستكون رميها. يستمتع الكثير من الأطفال بقذف ألعابهم لجعل الأمهات يقمن بالتقاطها. في العام الأول، سيستمتع طفلك باللعب بالكرة، وبناء الأبراج، وضرب الأشياء ببعضها. أما في عامه الثاني، فتنكشف الجوانب الفنية لديه، وتبهره أقلام الرسم الملوّنة وكيفية استخدامها في الرسم والكتابة . في عامه الثالث، سيتطور لديه التوافق العضلي العصبي بدرجة كافية تمكّنه من محاولة كتابة الأحرف وربما كتابة اسمه أيضاً.

    ما هو دورك؟



    من أجل تحفيز ردة فعل مسك الأشياء لدى طفلك، حاولي وضع لعبة أو غرض ذي ألوان زاهية بعيداً عن متناول يده، ثم شجعيه على الإمساك بهذه الأغراض. لكن لا تضعيها بعيداً جداً بحيث يصعب وصوله إليها فيشعر بالإحباط. كما عليك أن توفري له العديد من الأشياء التي يستطيع مسكها بسهولة مثل المكعبات الطرية، والأقراص البلاستيكية، وكتب الأطفال الملونة. في مرحلة لاحقة، عندما يبدأ في تعلّم إحكام التقاط الأشياء بإصبعين مثل الكماشة، شجعيه على مسك الطعام مثل الفاصوليا والجزر، وسوف يستخدم ملعقته وشوكته عندما يكون مستعداً لذلك.

    متى يستدعي الأمر القلق؟



    إذا لم يبدِ طفلك أي اهتمام بأي من الألعاب التي تضعينها أمامه من عمر الثمانية أسابيع، ولا يحاول لمس أو التقاط الألعاب حتى عمر التسعة أشهر، ناقشي الأمر مع طبيبه. قد يتأخر الأطفال الخدّج (المولودون قبل أوانهم) في اكتساب هذه المهارة وغيرها مقارنة مع أترابهم من المرحلة العمرية ذاتها. اسألي طبيبك عن الجدول الزمني المعقول لحدوث هذا التطور.





  3. #3

    رد: مراحل التطور الأساسية

    مراحل تطور الطفل: ظهور الأسنان



    ظهور الأسنان



    لا يعد ظهور الأسنان أحد التطورات التي يصل إليها الطفل فجأة. فالانتقال من الابتسامة المليئة باللعاب إلى فم بأسنان متلألئة، هو طريق طويل ربما يستغرق السنوات الثلاث الأولى من عمر طفلك.

    تبدأ تلك الرحلة مع طفلك داخل الرحم. أثناء الحمل، تتكوّن لدى طفلك براعم الأسنان، وهي الأساس لأسنان الأطفال (تسمى أيضاً أسنان الحليب). تبدأ هذه البراعم بشقّ سطح اللثة بين الشهرين الثالث والثاني عشر. ترين أول سنّ، وهي دليل قاطع على استمرار طفلك في النمو قرابة الشهر السادس، في الوقت نفسه الذي تدخل فيه الأطعمة الصلبة إلى نظامه الغذائي. عندما يكمل سنواته الثلاث، يمتلئ فمه بالكثير من القواطع حتى أنه يستطيع البدء بغسل أسنانه بنفسه (مع مساعدتك قليلاً)، وهذه خطوة أساسية على طريق النظافة الشخصية .


    متى يحدث هذا التطور؟



    يولد طفل واحد من بين ألفي طفل مع سنّ واحدة أو اثنتين! لكن تظهر السنّ الأولى لدى غالبية الأطفال في الشهر السادس أو السابع من العمر على وجه التقريب. ربما تظهر أول سنّ بيضاء في فم الطفل المبكر في "التسنين" (عادة تكون إحدى القواطع السفلية الأمامية) في الشهر الثالث تقريباً. أما الطفل الذي يتأخر في "التسنين"، فقد ينتظر حتى بلوغ عامه الأول. تظهر آخر سنّ من الأسنان (وهو الضرس الثاني في الفك العلوي والسفلي داخل الفم) عادة في حوالي العام الثاني من العمر. وفي العام الثالث، تكتمل لدى طفلك أسنان الحليب العشرون.

    كيف يحدث هذا التطور؟



    لا يعتبر ظهور أول سنّ من الأسنان مسلياً بالنسبة للعديد من الأطفال وأهلهم. فقد تكون عملية طويلة ومرهقة. ربما تسبق الأعراض الأولية لظهور الأسنان، الحدث الأساسي بشهر أو شهرين، وتتضمن هذه الأعراض عادة إفراز الكثير من اللعاب مع كثير من الألم أيضاً. قد تضطرين إلى سهر الليالي للتخفيف عن طفلك الذي ينتظر بزوغ إحدى أسنانه. يحاول طفلك أن يقلّل من آلامه عن طريق عضّ الأشياء، وهذا لا ينبع عن غضب أو سلوك عدواني. قد يهدئ ألمه تقديم شيء ليعضه أو فرك لثته بلطف بإصبعك.

    قد تتورم لثة الأطفال أيضاً عند ظهور أسنانهم، فتبدو وجنتا طفلك أكبر حجماً بقليل. رغم شكوى بعض الأهالي من إصابة أطفالهم بارتفاع في درجة الحرارة أو الإسهال عند بداية ظهور الأسنان، اتفق الخبراء على أن ظهور الأسنان لا يسبب المرض. أغلب الظن أن طفلك قد يكون مصاباًبزكام أو أنفلونزا بسيطة أو بعض المشاكل في المعدة، لذا عليك استشارة الطبيب في أي من هذه الحالات.

    يكون ظهور الأسنان عند بعض الأطفال المحظوظين مجرد مظهر جديد للفم من دون ألم. ربما يبتسم طفلك من دون أسنان في أحد الأسابيع، ثم يظهر في الأسبوع التالي على سطح لثته حرف ناتئ ناصع البياض. احتفلي بظهور أول سنّ لطفلك بأخذ الكثير من الصور، ودوّني تاريخ ظهورها في كتاب طفلك الذي تسجلين فيه تطوراته خطوة بعد خطوة.

    تبرز الأسنان الواحدة تلو الأخرى، إذ تظهر الأسنان الأمامية السفلية أولاً، تليها الأمامية العلوية، ثم تلك الموجودة على الجانبين ثم في الخلف. يعد ظهور الأسنان حالة وراثية، فلو ظهرت لديك مبكراً في طفولتك، على الأرجح سيحدث الشيء ذاته مع طفلك.


    ما هي الخطوة التالية؟



    لن تسقط أسنان الحليب لدى طفلك حتى تستعد الأسنان الدائمة للظهور، وهذا يحدث في سنّ السادسة من العمر تقريباً.


    ما هو دورك؟



    ليس بوسعك القيام بشيء لمساعدة الأسنان على الظهور. لكن يمكنك توفير الراحة لطفلك إذا تألم حين تبدأ هذه العملية. أولاً، قدّمي لطفلك شيئاً يمضغه، مثل العضاضة بعد وضعها في الثلاجة. ربما يشعر أيضاً بالراحة جرّاء تناول الأطعمة المبردة، مثل التفاح المهروس أو اللبن الرائب (الزبادي) من الثلاجة مباشرة. إذا كان طفلك يتألم بشدة، يمكنك إعطاؤه الجرعة المناسبة من البراسيتامول المخصص للأطفال. ولو كان يعاني من ارتفاع درجة الحرارة، أو كان من الصعب تهدءته، استشيري الطبيب، لاحتمال إصابته بالتهاب فى الأذن أو أي مرض آخر.

    عندما تظهر الأسنان، حافظي على نظافتها. في عامه الأول، لا يلزم غسل أسنان طفلك بالفرشاة، لكن حاولي تنظيفها على الأقل مرة يومياً، واجعلي الأمر جزءاً من روتين الذهاب إلى الفراش. قد لا يكون طفلك مستعداً لفكرة وضع فرشاة داخل فمه، لذا عليك مسح لثته وأسنانه بقطعة قماش نظيفة عوضاً عن ذلك. لا يجب أبداً أن تضعي طفلك في فراشه مع زجاجة الحليب، فقد يتجمع الحليب الاصطناعي المخصص للأطفال أو حليب الثدي داخل فم طفلك أثناء الليل مما يؤدي إلى ما يعرف بتسوّس الأسنان من الرضاعة.

    استشيري طبيبك أو طبيب الأسنان إذا كان ضرورياً إعطاء طفلك فلورايد (هذه القطرات التي تساعد على محاربة التسوّس ضرورية فقط لو كنت في منطقة يفتقر ماؤها لمادة الفلورايد).

    في الشهر الثامن عشر تقريباً، قد يكون طفلك مستعداً لتعلّم غسل أسنانه بالفرشاة. ساعديه وتأكدي من فاعلية طريقة تنظيفه أسنانه على مدى سنوات مقبلة، وهي عادة حسنة من الجيد زرعها. علّميه كيفية تحريك الفرشاة حول أسنانه. استخدمي فرشاة ناعمة وكمية قليلة من معجون الأسنان. لا تستعملي الفرشاة في اتجاه معين، حاولي فقط إخراج أية بقايا طعام ونظفي سطح الأسنان واللثة.

    إذا لم يعجب طفلك طعم معجون الأسنان، جربي استخدام نوع أخر، أو لا تستعملي المعجون أصلاً. لست بحاجة فعلية إليه حتى يحتوي نظام طفلك الغذائي العديد من الأطعمة الغنية بالسكريات والتي يجب تجنبها في جميع الأحوال. أما إذا تناول طفلك كثيراً من الحلوى، في حفل عيد ميلاد على سبيل المثال، احرصي على غسل أسنانه بعد تناوله الحلوى مباشرة، أو شجعيه على إنهاء وجبته بشيء شهي مثل قطعة من الجبن. وعندما يكمل عامه الثالث، احجزي موعداً لدى طبيب الأسنان، حتى يعتاد طفلك فكرة فحص أسنانه.


    متى يستدعي الأمر القلق؟



    قد يتأخر الأطفال الخدّج (المولودون قبل أوانهم) عدة أشهر عن الموعد الطبيعي لظهور الأسنان. إذا لم تلمحي أية إشارات لظهور الأسنان مع نهاية العام الأول لطفلك، اسألي الطبيب في الزيارة التالية. ولو ظهرت على طفلك جميع علامات ظهور الأسنان، مثل إفراز الكثير من اللعاب، أو تورم اللثة، بالإضافة إلى البكاء من الألم (البكاء من دون انقطاع من المظاهر الأساسية)، حينها يجب استشارة الطبيب. لا يجب أن تكون مرحلة ظهور الأسنان محنة طاحنة لطفلك.




  4. #4

    رد: مراحل التطور الأساسية

    مراحل تطور الطفل: المشي



    المشي



    إن تعلّم كيفية المشي هو أحد أهم معالم التطور التي يمرّ بها طفلك في حياته، وتعد خطوة هائلة نحو الاستقلالية. بدءاً من فترة الاستناد إلى الأريكة ومروراً بمرحلة الترنح المتردد للارتماء في حضنك، ووصولاً إلى مراحل الركض والقفز بثقة، يوّدع صغيرك مرحلة الطفل الرضيع.


    متى يحدث هذا التطور؟




    خلال عامه الأول، يكتسب طفلك تدريجياً القوة العضلية والتوافق العضلي العصبي المطلوبين لتعلّم الجلوس والتقلّب من جهة إلى أخرى والحبو أو الزحف وذلك قبل أن يبدأ بجذب نفسه إلى الأعلى والوقوف في شهره الثامن تقريباً. من الآن فصاعداً، تتعلق المسألة فقط باكتساب الثقة والتوازن، فغالبية الأطفال يخطون خطواتهم الأولى بين الشهرين التاسع والثاني عشر، ويستطيعون المشي جيداً في شهرهم 14 أو 15 على وجه التقريب. لا تقلقي إذا احتاج طفلك وقتاً أطول بقليل، فالعديد من الأطفال الأصحاء لا يمشون قبل بلوغهم الشهر 16 أو 17.

    كيف يحدث ذلك؟



    في الأسابيع الأولى من حياته، عندما تحملين طفلك في وضع مستقيم من تحت إبطه، تتدلى ساقاه إلى أسفل ويدب بقدميه على سطح جامد كأنه يمشي. لكن هذه مجرد ردة فعل لا إرادية، لأن ساقيه ليستا قويتين بما يكفي لتحملانه، وسرعان ما تختفي هذه الحركة بعد شهرين.

    عند بلوغ الطفل الخمسة أشهر، ولو تركته يتوازن بقدميه فوق فخذيك، سيترنح صعوداً ونزولاً، ويصبح هذا الترنّح من أنشطته المفضلة خلال الأشهر القليلة التالية، أي في الفترة التي تقوى أثناءها عضلات ساقيه بينما يتقن التقلّب من جانب إلى آخر والجلوس والحبو أو الزحف.

    في شهره الثامن على وجه التقريب، قد يحاول طفلك جذب نفسه إلى الأعلى للوقوف مستنداً إلى قطعة من الأثاث. لو أوقفته بجانب الأريكة، سيتمسك بشدة خوفاً على حياته. عندما يتقن هذه المهارة في الأسابيع القليلة التالية، يبدأ في التجوّل، أي التحرك متمسكاً بقطع الأثاث، وربما يتمكن من إفلات يديه والوقوف من دون الحاجة إلى مساعدة. حين يقدر على القيام بذلك، قد يمشي بضع خطوات إذا أمسكت يديه في وضعية المشي، وربما يحاول الانحناء لإحضار لعبة عن الأرض وهو واقف.

    في الشهر التاسع أو العاشر، يبدأ طفلك في تعلّم ثني ركبتيه والجلوس بعد الوقوف (وهي حركة أصعب مما تتصورين!).

    مع بلوغه الشهر 11، ربما يكون طفلك قد أتقن الوقوف وحده، والانحناء، وجلوس القرفصاء. كما أنه قد يمشي ممسكاً بيديك من دون أن يستطيع نقل خطواته الأولى وحده قبل مرور بضعة أسابيع إضافية. يبدأ معظم الأطفال في هذه الخطوات الأولى على أطراف أصابعهم مع لفّ أرجلهم إلى الخارج.

    في الشهر 13، يتمكن ثلاثة أرباع الأطفال من المشي بمفردهم، وإن حدث ذلك بشكل متقطع. إذا لم يتوقف طفلك عن التجول مستنداً إلى الأثاث، معناه أن المشي وحده سيستغرق وقتاً أطول. لا يمشي بعض الأطفال إلى أن يكملوا الشهر 16 أو 17 أو بعد ذلك.


    ما هي الخطوة التالية؟



    بعد أن يأخذ الأطفال هذه الخطوات الأولى الساحرة نحو الاستقلالية، يبدؤون بإتقان الجوانب الفنية من الحركة:

    • في الشهر 14، يجب أن يتمكن طفلك من الوقوف وحده، وربما يستطيع الانحناء إلى أسفل والوقوف مرة ثانية، كما قد يحاول المشي إلى الخلف.

    • في الشهر 15، يستطيع الطفل العادي أن يمشي بشكل جيد ويدفع ويجذب الألعاب وهو يخطو.

    • في الشهر 16 تقريباً، يبدأ طفلك بالاهتمام بصعود ونزول السلالم، غير أنه قد لا يستطيع استخدام السلالم وحده لعدة أشهر إضافية.

    • يصبح معظم الأطفال في سنّ 18 شهراً محترفين في المشي. يستطيع العديد منهم صعود السلم بمساعدة (وقد يحتاجون إلى المساعدة في نزوله لمزيد من الأشهر التالية) كما يستهويهم كثيراً تسلق الأثاث. ربما يحب طفلك أن يركل الكرة، بالرغم من عدم نجاحه الدائم وقد يرقص إذا سمع الموسيقى.

    • في الشهر 25 أو 26، تستقيم خطوات طفلك بصورة أفضل، ويبدأ بإدراك الحركة الدقيقة للكعب وأصابع القدم أثناء المشي والتي يتقنها الكبار. في هذا السنّ أيضاً، يكون قد أتقن القفز.

    • مع اقتراب عيد ميلاد طفلك الثالث، تكون معظم حركات جسمه الأساسية قد أصبحت عفوية. فهو لم يعد بحاجة إلى تركيز جهوده للمشي أو الوقوف أو الركض أو القفز، إلا أن بعض الحركات، مثل الوقوف على أطراف الأصابع أو على قدم واحدة، ما زالت تتطلب بعض التركيز والمجهود.


    ما هو دورك؟



    أثناء تعلم طفلك الوقوف، قد يحتاج إلى بعض المساعدة في معرفة كيفية الجلوس مرة ثانية. إذا علق وبكى طالباً مساعدتك، لا تجلسيه فقط، بل أظهري له كيف يثني ركبتيه ليجلس من دون أن يتعثر، ثم دعيه يجرب ذلك بنفسه.

    يمكنك تشجيع طفلك على المشي عن طريق الوقوف أو الركوع أمامه مع الإمساك بيديه الاثنتين ثم جذبه ليمشي باتجاهك، أو قد تفضلين شراء لعبة شاحنة الأطفال أو أية لعبة مماثلة بمقدوره الاتكاء عليها ودفعها (ابحثي عن ألعاب الأطفال المخصصة لهذا السنّ والتي تكون متوازنة وذات قاعدة عريضة تعينه عند اللزوم). تجعل مشاءات الأطفال (الأداة التي تساعدهم على المشي) التنقل بالنسبة للطفل سهلاً جداً، فتمنع عضلات الساق العلوية من النمو بشكل سليم، لذا يوصي بعض الأخصائيين بشدة بعدم استخدامها. لا تجعلي طفلك يرتدي الأحذية إلى أن يمشي خارج المنزل أو على أسطح خشنة أو باردة بصفة دائمة، لأن المشي بقدمين حافيتين يساعد على تحسين توازن الطفل وتوافقه العضلي العصبي.

    كالعادة، تأكدي من أن طفلك محاط ببيئة آمنة وطرية تمكّنه من ممارسة مهارته الجديدة. احذري أن تتركي طفلك أبداً من دون مراقبة وابقي بجواره في حال سقط أو احتاج إلى مساعدتك.


    متى يستدعي الأمر القلق؟




    لا يمشي بعض الأطفال الأصحاء قبل بلوغهم الشهر 16 أو 17. من الأهمية بمكان متابعة تطور المهارات، فلو كان طفلك متأخراً قليلاً في تعلّم التقلّب من جانب إلى آخر أو الحبو أو الزحف، فهو على الأرجح يحتاج إلى بضعة أسابيع أو أشهر إضافية لتعلّم المشي أيضاً. طالما أنه مستمر في تعلم أمور جديدة، لا يجب أن تقلقي. تنمو قدرات الأطفال بشكل متفاوت، فالبعض منهم يكتسب المهارات أسرع من الآخرين، لكن إذا بدا طفلك متأخراً بشكل ملحوظ، يجب أن تستشيري الطبيب في الأمر. لكن تذكري أن الأطفال الخدّج (المولودين قبل أوانهم) قد يكتسبون هذه المهارة وغيرها من المهارات متأخرين بضعة أشهر عن أترابهم الذين في مثل عمرهم.




  5. #5

    رد: مراحل التطور الأساسية

    مراحل تطور الطفل: النظر




    النظر



    يستطيع طفلك أن يرى منذ ولادته، إلا إذا كان يعاني من مشاكل بصرية. مع تطور نموه، سوف يستخدم عينيه في تلقي كميات هائلة من المعلومات عن العالم من حوله، ومن شأن ذلك تحفيز تطوره العقلي وإيصاله إلى الإنجازات الجسدية المختلفة مثل الجلوس ،والتقلب من جانب إلى آخر ، والحبو أو الزحف ، والمشى .


    متى يحدث هذا التطور؟



    تزداد حدة نظر طفلك خلال الأشهر الأولى من عمره، وحين يصل إلى الشهر السادس أو الثامن تقريباً، يتمكّن من رؤية العالم من حوله تماماً مثلما يراه الشخص البالغ.

    كيف يحدث ذلك؟



    يتطور نظر طفلك تدريجياً إلى حدّ ما، بعكس قدرته السمعية ، التي يكتمل تطورها تماماً مع نهاية الشهر الأول. عند الولادة، تكون رؤيته مشوشة قليلاً، لكن بمقدوره تحديد الضوء والأشكال والأشياء المتحركة من حوله. يستطيع أن يرى فقط على بعد حوالي 15 بوصة / أو من 20 إلى 30.5 سنتيمتراً، وتسمح له هذه المسافة برؤية الشخص الذي يحمله فقط، وهذا يناسبه تماماً لأن وجهك هو أكثر ما يسلّيه في هذا السنّ، تليه الأشياء الصارخة في تناقضها مثل لوحة الشطرنج الملوّنة بالأبيض والأسود، لذا تأكدي أنك تمنحيه الكثير من الوقت لتلتقي عيناك مع عينيه.

    يتحسّن نظر طفلك تدريجياً حتى يستطيع في سنّ الثمانية أشهر الرؤية مثلك تماماً.

    في الشهر الأول


    عند الولادة، لم يكن طفلك يعلم كيف يستعمل كلتي عينيه في آن واحد، لذا قد تهيمان بشكل عشوائي ومنفرد. حين يكمل الشهر الأول أو الشهرين من عمره، سيكون قد تعلّم التحديق بعينيه الاثنتين في آنٍ واحد، كما يستطيع متابعة شيء متحرك (رغم إمكانية قدرته على فعل ذلك منذ الولادة وإن لفترات قصيرة). عادة، تجذب انتباهه أية خشخشة بسيطة تمر أمام وجهه، أو يمكنك تجريب لعبة تثبيت العين بالعين عبر التحرك بالقرب منه وتحريك رأسك من جانب إلى آخر، فترينه يثبت نظرة عينه في نظرتك ذهاباً وإياباً.

    في الشهر الثاني

    يرى الأطفال الألوان منذ الولادة، لكن يصعب عليهم التمييز بين الألوان المتشابهة مثل الأحمر والبرتقالي. لهذا يفضلون الأبيض والأسود والألوان الصارخة في تناقضها. بين عمر الشهرين والأربعة أشهر، تتضح الفروق بين الألوان أكثر، ويبدأ طفلك بالتمييز بين الألوان المتشابهة. نتيجة لذلك، يظهر الميل إلى الألوان الأساسية الفاقعة والأشكال الأكثر تفصيلاً وتعقيداً. شجعيه على هذا بالنظر إلى رسومات ذات ألوان ساطعة أو صور أو كتب أو ألعاب تمتاز بألوانها الجذابة. على امتداد الشهرين المقبلين، سوف يتقن طفلك تتبع الأشياء المتحركة بمهارة أعلى.

    في الشهر الرابع

    يبدأ طفلك في هذا السنّ تقريباً إدراك البعد العميق مما يساعده على رؤية مسافة الأشياء التي تبعد عنه. وسوف يكتسب قدرة أفضل على التحكّم بذراعيه، فيأتي هذا التطور البصري الجديد في موعده تماماً ليعينه على تقدير المسافات عند مسك الأشياء بصورة أكثر دقة مثل الشعر أو أقراط الأذن.

    في الشهر الخامس

    تتحسن قدرة طفلك في هذه المرحلة على ملاحظة الأشياء صغيرة الحجم وتتطور كذلك قدرته على متابعة الأشياء المتحركة. فيستطيع التعرّف على الشيء بمجرد رؤية جزء منه، وهو الأساس في لعبة "الغميضة" أو "الاختباء" التي يمكنك الاستمتاع بها معه خلال الأشهر الآتية. يتعلّم معظم الأطفال في سنّ الخمسة أشهر التمييز بين الألوان البارزة والمتشابهة، بما يساهم في البدء بمعرفة الفروق الدقيقة بين الألوان الفاتحة.

    في الشهر الثامن

    فيما سبق، كانت قوة إبصار طفلك حوالي 40/20 على أفضل تقدير، غير أنها ستصبح في هذه المرحلة مثل البالغين تقريباً من ناحية الوضوح وإدراك الأعماق والأبعاد. تبقى قوة نظره عن قرب أفضل منها عن بعد. في سنّ الثمانية أشهر، يكون نظره جيداً بما يكفي للتعرّف على الناس والأشياء في الغرفة. في هذا السنّ أيضاً، يغدو لون عينيه أقرب إلى اللون الفعلي الذي سيستقر عليه، لكنك قد تجدين فروقاً بسيطة فيما بعد.


    ما هي الخطوة التالية؟



    يكتمل نمو قوة نظر طفلك وهو صغير جداً، غير أن فحصه بانتظام للتعرّف على أية مشكلة من بدايتها، مسألة في غاية الأهمية. تأكدي من أن طبيب الأطفال يفحص نظره في كل زيارة.


    ما هو دورك؟



    أثبتت الدراسات أن الأطفال يفضلون النظر إلى وجه بشري أكثر من أية أشكال أو ألوان أخرى. لذا، قربي وجهك دائماً منه (خاصة وهو بَعْدُ مولود جديد) حتى يتمكن من دراسة ملامحك. في عمر الشهر الأول تقريباً، يجذب انتباهه أي شيء تمررينه أمام وجهه. يوجد في محلات الأطفال الكثير من الألعاب التي تساعد طفلك على تنمية قدراته، لكنك تستطيعين القيام بذلك مستخدمة الأدوات المنزلية التي تستعمل يومياً. حركي ورق الألمنيوم البراق أمام وجهه، أو حركي مَغْرَفَة بلون زاهٍ من جهة إلى أخرى، ومن فوق إلى تحت. هذا الأمر كفيل بلفت انتباهه، مع أن معظم الأطفال يعجزون عن تتبع الحركات الرأسية بسهولة حتى مرور ثلاثة أو أربعة أشهر إضافية.

    مثلما ذكرنا من قبل، شجعي اهتمام طفلك بالألوان الأساسية والفاتحة كلما تقدّم به العمر. من الأمور الجذابة للنظر، اللعبة المتحركة فوق السرير ذات الألوان الأساسية (والتي تعلق بعيداً عن متناول يديه)، والملصقات ذات الألوان الصارخة، والكتب الملونة .


    متى يستدعي الأمر القلق؟



    يجب فحص الأطفال بصورة منتظمة ودورية للكشف عن أية مشاكل بصرية ابتداء من سنّ الولادة. يمكن تصحيح معظم عيوب الإبصار إذا تمّ اكتشافها مبكراً، فكلما كبر طفلك في السنّ، أصبح حلّ المشكلة أصعب. قد لا يسهل عليك أن تكتشفي بنفسك حالات قصر النظر وطول النظر وحرج البصر (وهو علّة في العين تمنع أشعة الضوء من الالتقاء عند نقطة واحدة ويعتبر تقعراً غير مستوٍ في القرنية و/أو الحدقة)، لكن يجب أن تراقبيه خوفاً من وجود مشاكل أكبر. إذا لم يستطع طفلك التركيز على شيء ما أو متابعة شيء متحرك (أو وجهك) بعينيه الاثنتين عندما يكمل الثلاثة أو الأربعة أشهر، استشيري الطبيب. يتعرّض الأطفال الخدّج (المولودون قبل الأوان) لخطر أكبر في الإصابة ببعض مشاكل العيون مثل حرج البصر وقصر النظر والحول (عدم انتظام حركة العين)، لذا على آبائهم وأمهاتهم بالإضافة إلى الطبيب، مراقبة مشاكل العين. استشيري طبيبك في الحالات التالية:

    - إذا كان طفلك يجد صعوبة في تحريك إحدى عينيه أو الاثنتين في جميع الاتجاهات.
    - إذا كان لدى طفلك حَوَلٌ معظم الوقت.
    - إذا كانت إحدى عيني طفلك أو الاثنتين تميل إلى الجحوظ.




  6. #6

    رد: مراحل التطور الأساسية

    مراحل تطور الطفل: الانفصال والاعتماد على النفس




    الانفصال والاعتماد على النفس



    متى يستطيع طفلك التمييز بأن شخصيتك وشخصيته منفصلتان؟ عند سنّ الولادة، يعتقد طفلك أنه جزء منك ولا يوجد لديه أي إحساس بشخصيته المستقلة (حتى أن المواليد قد لا يدركون أن تلك الأيدي والأرجل الصغيرة التي يرونها أمامهم تخصّهم). مع مرور الوقت، وبعد اكتساب طفلك العديد من المهارات الجسدية والعقلية والعاطفية، ينمو معه الإحساس بالثقة ويشرع حينها في إدراك شخصيته المستقلة (وأن لديه جسداً وأفكاراً ومشاعر) و بعدها تتزايد عنده الرغبة في فعل الأشياء بالطريقة التي تعجبه هو.


    متى يحدث هذا التطور؟



    قد يتطلب إحساس الطفل بشخصيته المستقلة سنوات إلى أن يكتمل نموه. في البداية، كان يعتقد أنكما عبارة عن شخص واحد. ثم يشرع في عمر الستة أشهر تقريباً في إدراك حقيقة انفصاله عنك، واحتمال أن تتركيه وحده. من هنا، يبدأ عادة الإحساس بالخوف من أن تتخلي عنه والمعروف باسم قلق الانفصال. قد تستمر هذه المخاوف حتى يبلغ الطفل عامه الثاني. لكن حين يصبح طفلك اجتماعياً أكثر وتزداد ثقته بعودتك إليه بعد أن تتركيه في الحضانة أو مع جليسة الأطفال ، يغدو قادراً على تخطي هذه المرحلة وتكوين شخصيته المستقلة. لكن ربما تؤدي استقلاليته حديثة العهد خلال مرحلة الطفولة المبكرة إلى العديد من المشاكل. قد ينتهي تصميمه على فعل الأشياء "بطريقته هو" إلى نوبات من الغضب والعصبية.

    كيف يحدث ذلك؟


    من عمر شهر إلى ستة أشهر

    يتوحّد الأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن ستة أشهر كلياً مع من يراعيهم من البداية. في واقع الأمر، هم لا يفكرون في أنفسهم، بل فقط فيما يحتاجون إليه على الفور: الطعام، والحب، والحنان. في الأشهر الثلاثة الأولى، لا يستطيع طفلك التفكير في عملية تكوين شخصيته المستقلة، لأنه منشغل بمحاولات السيطرة على حركاته الأساسية والتحكّم بحركاته غير الإرادية. ربما تلاحظين العلامات الأولى لاستقلاليته في عمر الأربعة أشهر تقريباً. ففي ذلك الحين، يدرك طفلك أنه يستطيع البكاء لجذب انتباهك. هذه أولى خطوات الإحساس بإرادته المستقلة واحتمال تأثير تصرفاته على الآخرين وأنت بالذات.

    من عمر السبعة أشهر إلى الشهر الثاني عشر

    حوالي سنّ السبعة أشهر، يدرك طفلك أنه مستقل عنك، وهي قفزة معرفية هائلة تستحق الاحتفال. لكن لسوء الحظ، هذا الإدراك الجديد بالانفصال يدعو طفلك إلى الشعور بالقلق. لقد تعلّق بك كثيراً إلى درجة الإجهاش بالبكاء لو تركته وحده مدة دقيقة واحدة. هو لا يدرك أنك سوف تعودين إليه دائماً. ولن يساعده تسللك من وراء ظهره عند تركه في الحضانة على سبيل المثال. في الواقع، قد يملؤه هذا التصرف برعب أكبر من ألا تعودي إليه ثانية. عوضاً عن ذلك، قومي بتوديعه ودعيه يراك تنصرفين مهما كان الأمر صعباً.

    تشير إحدى الدراسات البريطانية الشهيرة إلى أن الأطفال قد لا يستطيعون إدراك وجودهم. قام الباحثون بوضع عدد من الأطفال الرضّع في أعمار تقلّ عن العام الواحد، أمام مرآة لاكتشاف ما إذا كانوا سيفهمون أن صورتهم هي التي تنعكس في المرآة، غير أنهم لم يستوعبوا الأمر. صار الأطفال يربتون على صورتهم في المرآة، وراحوا يتصرّفون كأنهم يرون أطفالاً آخرين. ثم قام الباحثون بتلوين أنوف الأطفال باللون الأحمر ووضعوهم أمام المرآة، فحاول الأطفال لمس الأنوف التي تنعكس صورتها في المرآة ولم يحاولوا لمس أنفهم.

    من الشهر الثاني عشر إلى الرابع والعشرين

    يحرز طفلك الآن تقدماً أكبر في استقلاليته عنك وعن العالم من حوله. وفي نفس الدراسة البريطانية سابقة الذكر، قام الباحثون بتلوين أنوف أطفال تجاوزوا الشهر الحادي والعشرين من العمر. عندما نظر هؤلاء الصغار في المرآة، أخذوا يتحسسون أنوفهم كدليل على استيعابهم أن الصورة التي في المرآة هي انعكاس لهم.

    قد يستمر انزعاج طفلك البالغ من العمر عامين عندما تتركينه في الحضانة أو مع جليسة الأطفال، غير أنه سرعان ما يهدأ الآن لأنه يشعر بأمان أكثر من ذي قبل. إن الخبرة ومهارة الذاكرة التي ظهرت لديه مؤخراً، علمته أنك سوف تعودين بعد غياب قصير. إن ثقة طفلك بك حالياً آخذة في النمو كونك تظهرين له باستمرار وعلى الدوام حبك ورعايتك. يعطيه إحساس المصداقية هذا، ثقة التقدّم في الحياة معتمداً على نفسه. من علامات الاستقلالية التي ستلاحظينها الآن، إصراره على القيام ببعض الأمور مثل: ارتداء ثياب النوم البنفسجية لليلة الخامسة على التوالي، أو تناول بعض الأطعمة دون غيرها، أو تسلق كرسي السيارة الخاص به من دون مساعدة.

    من الشهر الخامس والعشرين إلى الشهر السادس والثلاثين.

    بين عمر العامين والثلاثة أعوام، قد تستمر معركة طفلك مع بناء استقلاليته. ربما يتجول بعيداً عنك ليقوم بالاستكشاف، ويحاول دائماً اختبار قدراته (مثل التلوين على الحائط، وإن قلت له ألا يفعل ذلك). ومن أشهر الجمل المتكررة التي يسمعها الأهل من أطفالهم الأكبر سناً "يمكنني القيام بذلك وحدي".


    ما هي الخطوة التالية؟



    كلما تقدم طفلك في العمر، ازدادت استقلاليته وإحساسه بذاته. مع مرور كل عام، ثمة أشياء جديدة يريد طفلك القيام بها بنفسه. وعندما يكبر طفلك، سيكون لديه معرفة أشمل بذاته وحدود قدراته. تتضمن التطورات المستقبلية قدرته على إعداد طعامه بنفسه، وتكوين الصداقات ، والذهاب إلى المدرسة.


    ما هو دورك؟



    إن طفلك يحتاج إلى يتعلّق بك بأمان، حتى يتقدم ويكتشف عالمه. لو أغدقت عليه دائماً بالحب والدعم المطلوبين، سيتمكّن من بناء ثقته بنفسه ويعتمد على ذاته. يجب تكوين هذه الرابطة القوية منذ الطفولة المبكرة. تتأسس قاعدة هذه الرابطة بين الأم والطفل من خلال تلبية احتياجاته الأساسية كالاستجابة الفورية لبكائه، وتغذيته حين يشعر بالجوع، وتغيير حفاضه عندما يكون متسخاً، والتبسّم له والتحدث معه عندما يكون هادئاً أو منزعجاً، فمن شأن كل ذلك تدعيم وتقوية تلك الرابطة.

    كما عليك التأكد من خلق بيئة آمنة لطفلك في المنزل. فعلى الأطفال اختبار قدراتهم واستكشاف ما يحيط بهم لتكوين استقلاليتهم. بدل ملاحقة طفلك في كل مكان مع كلمة "لا" كلما لمس شيئاً قد يؤذيه، أبعدي الأشياء الخطيرة عن متناول يده وقربي إليه الأشياء الآمنة فقط. بهذه الطريقة، لن يصاب بالإحباط أثناء تجوله وسيبقى بأمان أيضاً.

    إذا كان طفلك يخطو أولى خطواته نحو الاستقلالية، لا يعني ذلك أن حاجته إلى حبك وحنانك قد قلّت. ربما تقلّ حاجة الأطفال إلى أهلهم كلما كبروا، غير أنهم يعشقون أن يغمرهم الأهل بالرعاية الدائمة. شجعّي طفلك حين يجرب القيام بأموره بمفرده، لكن إياك أن تبعديه عنك لو جاء مهرولاً طلباً للأمان، لأنه يحتاجه في المستقبل لفترة طويلة.


    متى يستدعي الأمر القلق؟



    مع أن "قلق الانفصال" أمر طبيعي عند الأطفال بين عمر العشرة أشهر والثمانية عشر شهراً، لكن يجب استشارة طبيب الأطفال لو زادت المسألة عن حدّها، وكان طفلك عاجزاً عن الإتيان بأي شيء ما لم تكوني بقربه، أو لو كان صعب التهدئة حتى بعد فترة طويلة من غيابك عنه.




  7. #7
    V.I.P الصورة الرمزية نا ااايف
    تاريخ التسجيل
    23-09-2008
    المشاركات
    17,100

    رد: مراحل التطور الأساسية

    الله يعطيك العافيه ع هيك موضوع




  8. #8

    رد: مراحل التطور الأساسية

    مراحل تطور الطفل: الجلوس




    الجلوس


    إن تعلّم طفلك الجلوس وحده، يمنحه منظوراً مختلفاً للحياة من حوله. حين تصبح عضلات الظهر والرقبة قوية بما يكفي لتبقيه في وضع مستقيم، وعندما يعرف أين يضع قدميه بحيث لا يختلّ توازنه، يكون الانتقال إلى مراحل الحبو أ الزحف والوقوف والمشى مسألة وقت.


    متى يحدث هذا التطور؟



    يبدأ معظم الأطفال في تعلّم كيفية الجلوس من دون مساعدة في نفس الوقت تقريباً الذي يتعلمون فيه كيفية التقلّب من جانب إلى آخر ورفع رأسهم إلى الأعلى . تتطور تدريجياً العضلات التي يحتاج إليها الطفل لأداء هذه المهارة منذ الولادة وتغدو قوية بصورة معقولة بين الشهرين الرابع والسابع. مع بلوغ الثمانية أشهر، يستطيع 90% من الأطفال الجلوس جيداً من دون مساعدة.


    كيف يحدث ذلك؟



    بينما تستطيعين مساعدة طفلك على أخذ وضعية الجلوس مسنوداً من اليوم الأول تقريباً، لا يشرع في الجلوس وحده حتى يتمكّن من التحكم برأسه . ابتداء من الشهر الرابع، تقوى عضلات رقبة ورأس طفلك بسرعة، فيتعلّم كيف يرفع رأسه ويبقيه عالياً حين يستلقي على بطنه.

    فيما بعد، يكتشف طفلك كيف يرفع نفسه عن الأرض ويبقي صدره عالياً مستخدماً ذراعيه، كأنه نصف تمرين ضغط pushup. مع بلوغه الخمسة أشهر، قد يستطيع الجلوس لبرهة من دون مساعدة، لكن عليك أن تكوني قريبة منه لتقديم الدعم اللازم وإحاطته بالوسائد للتخفيف من قوة أي سقوط محتمل.

    سرعان ما سيتعلم طفلك كيفية الحفاظ على توازنه عند الجلوس عبر الانحناء إلى الأمام متكئاً على إحدى ذراعيه أو كليهما. وفي الشهر السابع، قد يتمكّن من الجلوس وحده بدون مساعدة (مما يجعل يديه حرتين لاكتشاف الأشياء)، كما أنه سيتعلّم كيف يستدير عند الجلوس للوصول إلى شيء يرغب فيه. في هذه المرحلة، ربما يستطيع أيضاً الانتقال من وضعية الاستلقاء على بطنه إلى وضعية الجلوس بدفع جسمه إلى الأعلى مستخدماً ذراعيه. عند بلوغه الشهر الثامن، يستطيع في أغلب الأحوال، الجلوس جيداً من دون أية مساعدة.


    ما هي الخطوة التالية؟



    عندما يكتشف طفلك أنه يستطيع الاندفاع إلى الأمام من وضعية الجلوس والتوازن على يديه وركبتيه، يكون على استعداد للزحف أو الحبو، وهي مهارة يتقنها معظم الأطفال تماماً عند بلوغ عامهم الأول. قد يتعلّم كيفية التحرّك إلى الأمام (أو الخلف) على أطرافه الأربعة من سنّ الستة أو السبعة أشهر، وحين يفعل ذلك يكون شديد الحيوية وشديد الفضول ، لذا عليك التأمين المسبق بأن منزلك مكان آمن للطفل قبل بداية هذه المرحلة.

    ينصح معظم أطباء الأطفال بالانتظار حتى يستطيع طفلك الجلوس بقليل من المساعدة قبل البدء بتقديم الأطعمة الصلبة .


    ما هو دورك؟



    يمكنك مساعدة طفلك في مرحلة الاستعداد للجلوس، عبر تشجيعه على لعبة النظر صوب الأرض وهو مستلقٍ على بطنه ثم تحفيزه للنظر إلى الأعلى. عندما يرفع رأسه وصدره إلى فوق ليرى اللعب أو يشاهد ملامحك، فإنه يقوّي عضلات رقبته بما يساهم في تطوير قدرته على التحكّم المطلوب بالرأس بهدف الجلوس وحده. يساعدك استخدام إحدى الألعاب ذات الألوان الزاهية أو التي تصدر أصواتاً، وهي طريقة جيدة أيضاً للاطمئنان على سلامة قدرات طفلك السمعية والبصرية . حين يستطيع طفلك الجلوس جيداً، ضعي الألعاب والأشياء المسلية أبعد من متناول يده بقليل، لأنها ستستحوذ على انتباهه وهو يتعلّم حفظ توازنه باستخدام ذراعيه.

    كالعادة، وخاصة عندما يتعلّم الجلوس، احرصي على البقاء إلى جانب طفلك، فهو بحاجة إليك لاحتمال تعرّضه للسقوط أو للتباهي أمامك بمهارته الجديدة.


    متى يستدعي الأمر القلق؟



    إذا لم يستطع طفلك التحكم برأسه عند بلوغه سنّ الستة أشهر ولم يتعلّم أيضاً كيفية الاستناد إلى ذراعيه، اسألي الطبيب في الزيارة المقبلة. تنمو قدرات الأطفال بشكل متفاوت، فبعضهم يكتسب المهارات أسرع من غيره، إلا أن مهارة التحكم بالرأس ضرورية لتعلّم الجلوس من دون مساعدة، ويعتبر الجلوس بالتالي تطوراً أساسياً في تعلّم الحبو أو الزحف والوقوف والمشي. لكن تذكّري أن الأطفال الخدّج (المولودين قبل أوانهم) قد يكتسبون هذه المهارة وغيرها من المهارات متأخرين بضعة شهور عن أترابهم الذين في مثل عمرهم.




  9. #9

    رد: مراحل التطور الأساسية

    مراحل تطور الطفل: التقلّب من جانب إلى آخر




    التقلّب من جانب إلى آخر



    يتعلّم معظم الأطفال كيفية التقلّب من جانب إلى آخر بعد النجاح في التحكم بالرأس، ومباشرة قبل، أو تقريباً في نفس الوقت الذي يتعلّمون فيه الجلوس وحدهم. تشرح هذه المهارة نفسها، فالأطفال الذين أتقنوا التقلب من جهة إلى أخرى يستطيعون الانتقال من وضعية الاستلقاء على الظهر إلى الاستلقاء على البطن والعكس صحيح. هذه واحدة من أولى خطوات طفلك نحو التحرّك بمفرده من مكان إلى آخر، ويكون الدافع دائماً وراء تلك الحركة هو الرغبة في مسك لعبة بعيدة المنال أو في التواجد بقربك.


    متى يحدث هذا التطور؟



    يستطيع بعض الأطفال قلب أنفسهم من الأمام إلى الخلف مبكراً في سنّ الثلاثة أشهر، ولكن معظمهم يحتاج إلى عضلات رقبة وذراعين قوية يحصلون عليها في عمر الخمسة أو الستة أشهر تقريباً، فينقلبون إلى الجهة الأخرى، أي من الظهر إلى الأمام.


    كيف يحدث ذلك؟



    في حوالي عمر الثلاثة أشهر، عندما تضعين طفلك على بطنه، يرفع رأسه وكتفيه عالياً مستخدماً ذراعيه لدعمه في هذه الحركة. يساعده نصف تمرين الضغط pushup هذا في تقوية العضلات التي يحتاجها للتقلّب من جانب إلى آخر. في هذه المرحلة، قد يفاجئك (ويفاجئ نفسه!) بالتقلّب من ظهره إلى الأمام والعكس صحيح. (يبدأ الأطفال عادة بالتقلّب من الأمام إلى الخلف أولاً، ويعد القيام بعكس ذلك طبيعياً جداً أيضاً).

    في عمر الخمسة أشهر، ربما يكون بمقدور طفلك رفع رأسه والضغط إلى أعلى مستخدماً ذراعيه، مع تقويس ظهره لرفع صدره عن الأرض، كما قد يتأرجح على بطنه ويركل بساقيه ويسبح بذراعيه. كل هذا يساعد عضلاته على التطور المستمر حتى يكون قد تعلّم التقلّب على الجانبين مع بلوغه الستة أشهر تقريباً.

    لا يتقلّب بعض الأطفال مطلقاً لأنهم يتجاوزون هذه المرحلة ليصلوا مباشرة إلى مرحلة الجلوس والحبو أو الزحف . أما البعض الآخر، فقد يتخذ هذا الأسلوب وسيلة بدائية للتحرك على الأرض. طالما أن طفلك مستمر في اكتساب مهارات جديدة ويبدي اهتماماً بالتنقل واكتشاف ما حوله، ليس عليك أن تقلقي.


    ما هي الخطوة التالية؟



    معظم العضلات التي يستخدمها الأطفال في التقلّب من جهة إلى أخرى هي نفسها التي يستخدمونها للجلوس بمفردهم والحبو أو الزحف. مع تزايد قوة كلٍّ من الرقبة والظهر والذراعين والساقين خلال الشهور المقبلة، سيتمكّن طفلك من الجلوس بدون مساعدة والتجوّل في أرجاء المنزل. يتقن معظم الأطفال الجلوس وحدهم في سنّ الستة أو السبعة أشهر، بينما تأتي مرحلة الحبو أو الزحف بعد ذلك بقليل.


    ما هو دورك؟



    يمكنك تشجيع مهارة طفلك الجديدة من خلال اللعب. إذا لاحظت أنه يقوم بالتقلّب بعفوية، قومي بتحريك لعبة من ناحية الجانب الذي يقوم بالتقلّب تجاهه عادة. راقبيه لو كان يحاول التحرّك مرة أخرى. صفقي لمحاولاته وابتسمي له، فربما يحتاج إلى تشجيعك لأن الحركة الجديدة في تقليب كامل جسمه قد تصيبه بالفزع قليلاً.

    يعدّ التقلب من جهة إلى أخرى من التطورات التي قد تسعدك وتغمرك بشعور لا يوصف عند رؤية طفلك ينمو ويكتشف قدراته الجديدة. من المؤكد أن القيام بهذه الحركة الجديدة يسعده أيضاً، رغم أنها قد تشعرك ببعض القلق أحياناً. بعد حوالي ثلاثة أشهر، من الأفضل أن يمسك إحدى يديك أثناء تغيير الحفاض ولا يجب تركه من دون مراقبة على سرير أو أي سطح مرتفع.


    متى يستدعي الأمر القلق؟



    إذا لم يكتشف طفلك كيف يتقلّب من جانب إلى آخر أو العكس عندما يتمّ ستة أشهر من العمر، ولا يبدي أية رغبة في التحرّك بصورة أو بأخرى، عليك استشارة الطبيب في الأمر خلال الزيارة المقبلة.
    تنمو قدرات الأطفال بشكل متفاوت، فالبعض منهم يكتسب المهارات أسرع من الآخرين وبعض الأطفال لا يمرون بمرحلة التقلّب من الأساس، ولكن إذا لم يشرع طفلك بالجلوس ويحاول التحرك بسرعة أو الحبو أو الزحف بدلاً من ذلك، يجب أن تستشيري الطبيب في الأمر. لكن تذكّري أن الأطفال الخدّج (المولودين قبل أوانهم) قد يكتسبون هذه المهارة وغيرها من المهارات متأخرين بضعة شهور عن أترابهم الذين في مثل عمرهم.




  10. #10

    رد: مراحل التطور الأساسية

    مراحل تطور الطفل: التحكم بالرأس




    التحكم بالرأس



    يولد الأطفال بقدرة ضعيفة للغاية على التحكم بالرأس وعضلات الرقبة. تنمو لديهم هذه المهارة الأساسية على مراحل خلال الأشهر الستة الأولى من العمر، وتكون الأساس في جميع الحركات التي تلي ذلك مثل الجلوس والمشى.


    متى يحدث هذا التطور؟



    تصبح عضلات الرقبة لدى معظم الأطفال قوية بما يكفي لحمل رؤوسهم في عمر الستة أشهر تقريباً.

    كيف يحدث ذلك؟


    المواليد الجدد

    لأن عضلات رقبة طفلك تكون ضعيفة جداً عند الولادة، يعتمد عليك في إسناد رأسه وعنقه على الأقل خلال الشهر الأول تقريباً. ربما تكون هذه هي الطريقة التي تمنحك بها الطبيعة فرصة التفاعل مع طفلك وجهاً لوجه. عندما تحملينه بين ذراعيك، استمتعي بفرصة النظر إلى عينيه، فيساعدك ذلك على تكوين الرابطة الوثيقة معه وجعله يشعر بأنه محبوب.

    من عمر الشهر حتى الشهرين

    مع نهاية شهره الأول، يستطيع رفع رأسه للحظات وتحريك رأسه من جانب إلى آخر حين يستلقي على بطنه. عند بلوغه ستة إلى ثمانية أسابيع، ولو كان يتمتع بالقوة اللازمة، سيرفع رأسه عند استلقائه على ظهره. حين تحملينه على كتفك، سيتمكّن من رفع رأسه بترنّح ولفترة قصيرة. كما يمكنه رفع رأسه عند الجلوس في مقعد السيارة المخصص للأطفال، أو حمّالة الأطفال، لكنه لا يكون قادراً على ركوب عربة الأطفال للتنزّه أو حمله في حمّالة الظهر. انتظري حتى يستطيع حمل رأسه باعتدال من دون مساعدتك لتتمكّني من استخدام هذه الأدوات. أما الآن، فتستطيعين وضعه في كرسيه الهزاز ليرى العالم من حوله.

    من عمر الثلاثة إلى الأربعة أشهر

    في هذا الوقت، ستلاحظين تحسناً ملفتاً في تحكمه برأسه. يمكنه الآن حمل رأسه بزاوية 45 درجة عند الاستلقاء على بطنه وإبقائه مرفوعاً لفترة. كي تساعديه على تقوية عضلات رقبته وتتسلّي معه أيضاً، ضعي طفلك على ظهره واجذبيه من يديه ببطء حتى يصبح في وضعية الجلوس، ثم أرجعيه ببطء إلى أسفل في وضعية النوم على الظهر وكرري التمرين. في هذا السنّ، يمكنه حفظ رأسه متوازياً في خط مستقيم مع بقية جسمه عند جذبه. قد يكون طفلك مستعداً لركوب عربة الأطفال للتنزه في سنّ الأربعة أشهر، شرط أن تلتزمي بالسير على الرصيف في هذه الفترة.

    من عمر الخمسة إلى الستة أشهر

    في عمر الستة أشهر تقريباً، يستطيع طفلك تثبيت رأسه مستقيماً، ويحنيه إلى الأمام عند جذبه إلى وضعية الجلوس.


    ما هي الخطوة التالية؟



    بعدما أصبح طفلك قادراً على التحكّم الجيد برأسه، يستطيع الانتقال إلى مرحلة الجلوس والتقلّب من جهة إلى أخرى والحبو أو الزحف. يعتبر التحكّم بالرأس ضرورياً أيضاً كي يتمكّن من ابتلاع الاطعمة الصلبة والجلوس على الكرسي العالي المخصص للأكل.


    ما هو دورك؟



    لا يوجد الكثير لتقومي به كي تشجعي عملية تطوّر التحكم بالرأس، باستثناء أن تتوخي الحذر. في الشهور الأولى على وجه الخصوص، سوف تحتاجين إلى إسناد عنق ورأس طفلك بكفّ يدك عندما تحملينه خارج مهده أو تتنقلين به بين الغرف. من وقت لآخر، ضعيه على بطنه ليرفع رأسه وصدره بهدف أن يراك أنت أو لعبه ويقوم بذلك بتقوية عضلات رقبته.

    بين الشهرين الثالث والسادس، قد تحتاجين إلى وضعه جلوساً في كرسي أو على السرير (لكن تأكدي من أنه ليس قريباً من الحافة وأنك معه طيلة الوقت). هذا أمر صحيح طالما أن رأسه وعنقه مسنودان جيداً. ستؤدي الوسائد هذه المهمة على خير ما يرام، أو يمكنك وضعه في حضنك بحيث يكون رأسه مسنوداً إلى بطنك. اجعليه يجلس في مناطق مختلفة من البيت حتى يتغير المشهد أمامه كل مرة ويرى أشياء مختلفة. تأكدي فقط من أنه في مكان آمن، بعيداً عن حافة الأريكة (الكنبة) أو أي مكان آخر قد يسقط منه.


    متى يستدعي الأمر القلق؟



    إذا بدا لك أن طفلك يجد صعوبة في رفع رأسه ولو قليلاً في سنّ الثلاثة أشهر، اعرضي الأمر على طبيبك في الزيارة المقبلة. تنمو قدرات الأطفال بشكل متفاوت، فالبعض منهم يكتسب المهارات أسرع من البعض الآخر، ومهارة التحكم بالرأس ليست استثناءً. قد يتأخر الأطفال الخدّج (المولودون قبل أوانهم) في اكتساب هذه المهارة وغيرها مقارنة مع أترابهم من المرحلة العمرية ذاتها. اسألي طبيبك إذا كنت قلقة في هذا الشأن.




  11. #11

    رد: مراحل التطور الأساسية

    مراحل تطور الطفل: السمع





    السمع



    بإمكان طفلك أن يسمع منذ الولادة. مع نموه، سوف يستخدم أذنيه في تلقي كميات هائلة من المعلومات عن العالم من حوله، والتي بدورها ستحفّز تطوره العقلي وتؤدي إلى الإنجازات الجسدية المختلفة مثل الجلوس،والتقلب من جهة إلى أخرى ،والحبو أو الزحف ،والمشى .

    متى يحدث هذا التطور؟



    تكتمل نمو قدرات طفلك السمعية مع نهاية شهره الأول، إلا أن فهم وتقدير كل ما يسمعه قد يستغرق وقتاً أطول قليلاً.

    كيف يحدث ذلك؟



    من البداية، سينتبه طفلك بإمعان للأصوات، خاصة ذات النبرة العالية، وسوف يتجاوب مع الأصوات المألوفة (مثل طريقة كلامك، أو قصة تقرأ له باستمرار)، كما أنه قد يخاف لو سمع الأصوات العالية أو المباغتة.

    عند بلوغه الشهر الثالث، يصبح الفصّ الصدغي وهو الفص الدماغي المسؤول عن السمع وتعلّم اللغة وحاسة الشم، أكثر نشاطاً واستقبالاً للمعلومات. لذلك، عندما يسمع طفلك صوتك، قد يوجّه بصره إليك مباشرة ويبدأ بالمناغاة أو محاولة الرد عليك. لكن قد يكون الكلام والسمع عملاً شاقاً بالنسبة له. في هذا العمر، إذا وجدت طفلك ينظر في اتجاه آخر أو يفقد تركيزه أثناء حديثك إليه أو أثناء قراءتك له أحد الكتب، لا تقلقي على قدرته السمعية، فربما يكون قد تعرّض لزخم من التنبيه لا أكثر.

    في عمر الخمسة أشهر، سيدرك طفلك مصدر الصوت، ويلتفت سريعاً صوب الأصوات الجديدة. كما يميّز الأطفال في هذا السنّ أسماءهم. لاحظي كيف ينظر إليك طفلك عندما تناديه باسمه أو عندما تتحدثي عنه مع الآخرين.

    ما هي الخطوة التالية؟



    يكتمل نمو قدرات طفلك السمعية وهو ما زال صغيراً جداً، ومن الأهمية بمكان الاطمئنان على سلامتها مبكراً حتى تتمكني من اكتشاف أية مشكلة من بدايتها.

    ما هو دورك؟



    تستطيعين القيام بالكثير حتى تساعدي طفلك على التعوّد على الأصوات الجديدة وتعلّمها. جربي أن تغني أغاني الأطفال أو دعيه يستمع إلى الموسيقى . إن قابلية الصغار لتلقي المعلومات مفتوحة، لذا لا يجب أن تحدّي المسألة بأغاني الأطفال فقط. ربما يستمتع طفلك بالاستماع إلى صوت الرياح أو دقات الساعة، فكلما تنوعت الأصوات المسموعة، كلما زاد تأثيرها الإيجابي عليه. من المؤكد أنك ستجدين لدى طفلك ردة فعل إيجابية تُؤثِر خياراً معيناً على غيره عندما تتطوّر قدرته على التفضيل بين الأشياء.

    إن القراءة للطفل، مهما كان صغيراً، تأتي بمردود إيجابي. فهي تساعد الطفل على تعلّم إيقاع اللغة. إن تغيير نبرة صوتك واستعمال لكنات مختلفة والغناء له، يزيد من حيوية العلاقة السمعية بينك وبينه. بالإضافة إلى ذلك، كلما تحدثت إليه وقرأت له، كلما تعلّم كلمات أكثر تؤهله للكلام .

    حين يكبر طفلك ويشرع في إدراك مصدر الصوت، سوف يلتفت سريعاً صوب الأصوات الجديدة. قد يبدأ الرضّع الأكبر سناً (قرابة الشهرين الرابع أو الخامس من العمر) بمراقبة فمك باهتمام شديد عندما تتحدثين ثم يحاولون تقليد حركات الفم ونطق بعض الأحرف الساكنة مثل حرف "م" و"ب".

    متى يستدعي الأمر القلق؟



    إن الأطفال يثيرون الدهشة: فهم يستطيعون النوم على رنة التليفون ونباح الكلب. هذا طبيعي، لأنهم بحاجة إلى النوم. تمتلك غالبية الأطفال قدرات سمعية ممتازة، إلا أن هناك نسبة من الأطفال سيعانون من المشاكل، خاصة لو ولدوا قبل أوانهم (الخدّج) أو حرموا من الأوكسجين أثناء الوضع أو أصيبوا بعدوى خطيرة عند الولادة. كما يكون الأطفال الذين يرثون مشاكل لها علاقة بالسمع أكثر عرضة للمشاكل السمعية.

    عندما يكون طفلك مستيقظاً ومتنبهاً ولا يعاني من زكام أو التهاب فى الأذن قد يؤثران مؤقتاً على قدرته السمعية، يجب أن تخيفه الأصوات العالية والمباغتة، لكن سرعان ما يهدأ ويلتفت صوبك عند سماع صوتك. فيما عدا ذلك، يجب أن يتفاعل بصورة طبيعية مع الأصوات من حوله.

    اطلبي من الطبيب فحص أذنيه إذا كان لديك أية شكوك. يمكنك تحديد مستوى سمع طفلك بنفسك أو يمكنك عمل الاختبارات السريعة التالية في المنزل:

    - أقل من ثلاثة أشهر: صفقي خلف رأس طفلك. إذا أفزعه الصوت يكون بخير. أما إذا لم يخف، فأعيدي التجربة عدة مرات.

    - بين عمر الأربعة والستة أشهر: نادي عليه باسمه لتري إذا كان سيلتفت نحو الصوت أم لا. كذلك، راقبيه إن كان يدير عينيه ورأسه ليكتشف مصدر الأصوات المسلّية.

    - بين الستة والعشرة أشهر: راقبي طفلك في ردة فعله عندما يُنَادى باسمه أو عندما تصدر الأصوات المحيطة المألوفة مثل جرس التليفون أو المكنسة الكهربائية.

    - بين العشرة أشهر والخمسة عشر شهراً: اطلبي من طفلك أن يشير إلى شيء مألوف في كتاب مصوّر. إذا لم يستطع ذلك، ربما تكون المشكلة في أنه لا يسمعك.

    حتى لو اجتاز طفلك كل هذه الاختبارات بنجاح، ولم يغادرك القلق، اتبعي حدسك واسألي طبيب الأطفال. كلما اكتشفت المشاكل السمعية لدى الأطفال في وقت مبكر، كان ذلك أفضل. طبقاً لأحدث الأبحاث في هذا المجال، إن اكتشاف الأطفال الذين يحتاجون إلى أدوات سمع مساعدة وتزويدهم بها قبل سنّ الستة أشهر، يساعد بدرجة كبيرة في إتقان مهارات التحدث وتعلّم اللغة.





  12. #12

    رد: مراحل التطور الأساسية

    مراحل تطور الطفل: الحبو أو الزحف




    الحبو أو الزحف



    يساعد الحبو أو الزحف طفلك على تقوية عضلاته استعداداً للمشي. ويعدّ طريقته الأولى للتحرك وحده بحرية. تبدأ مراحل الحبو أو الزحف التقليدية بأن يتعلّم الطفل كيف يحفظ توازنه على يديه وركبتيه. بعدها، يتعلّم كيف يتحرك إلى الأمام والخلف بهذه الوضعية عبر دفع ركبتيه.

    متى يحدث هذا التطور؟



    يتعلّم معظم الأطفال الحبو أو الزحف ما بين الشهرين السادس والعاشر من العمر. هناك أطفال لا يزحفون أبداً، وعوضاً عن ذلك، يجرّون مؤخرتهم وهم جالسون، أو ينزلقون على البطن أو يحاولون مباشرة الوقوف والمشى . المهم، أن وقت الحركة قد انطلق، ولا يهم كيف يقوم طفلك بذلك.

    كيف يحدث ذلك؟



    تأتي مرحلة الحبو أو الزحف عادة بعد أن يتقن الطفل الجلوس وحده من دون ضرورة الاستناد إلى شيء ما، ويستطيع معظم الأطفال فعل ذلك عند بلوغهم سنّ الستة أو السبعة أشهر. عقب الوصول إلى هذه المرحلة، يكون بمقدور طفلك رفع رأسه لرؤية ما يجري حوله، وفي هذا الوقت أيضاً تكون عضلات ذراعيه وساقيه وظهره قد اكتسبت القوة الكافية لتمنعه من السقوط على الأرض عندما يستند إلى يديه وركبتيه.

    خلال الشهرين التاليين، يبدأ طفلك تدريجياً في تعلّم الانتقال بثقة من وضع الجلوس إلى وضع الحبو أو الزحف على أطرافه الأربعة، وسرعان ما يدرك أن بمقدوره أن يتأرجح ذهاباً وإياباً عندما يستطيع فرد أطرافه وجعل جسمه موازياً للأرض.

    ما بين الشهرين التاسع والعاشر، سيعرف أن دفع الركبتين يعطيه القوة اللازمة للتحرّك. مع تطوّر مهارته، سيتعلّم كيفية العودة من وضعية الزحف إلى وضعية الجلوس. كما سيتقن أيضاً الأسلوب المتطور للزحف التبادلي، أي تحريك إحدى اليدين مع الساق من الجهة المعاكسة في نفس الوقت الذي يتحرك فيه إلى الأمام، بدل استخدام إحدى اليدين مع الساق من الجهة ذاتها. فيما بعد، يتطلب الأمر فقط الكثير من الممارسة ليصل إلى مرحلة الإتقان، وسيكون زاحفاً ماهراً عندما يبلغ عامه الأول تقريباً.

    إذا كان طفلك يزحف أو يحبو إلى الخلف، أو يقوم بجرّ مؤخرته (أي أنه يتنقل بتحريكها مستخدماً يداً إلى الخلف وقدماً إلى الأمام لحفظ توازنه)، أو إذا تخلّى عن مرحلة الزحف تماماً من أجل ممارسة المشي، فلا تقلقي. طالما أصبح كثير الحركة، ولا يهم كيف يقوم بها تحديداً، فإنه بخير.

    ما هي الخطوة التالية؟



    بعدما أتقن طفلك الحبو أو الزحف، يكون الأمر الوحيد الذي يمكّنه الآن من الحركة الكاملة هو المشى. للوصول إلى هذا الهدف، سيبدأ بسحب نفسه إلى الأعلى مستنداً إلى أي شيء يمكن أن يصل إليه، سواء أكان طاولة غرفة المعيشة أو ساق جدّته. حين ينجح في الحفاظ على توازنه عند وقوفه على ساقيه، يكون مستعداً للوقوف وحده والتجوّل ممسكاً بالأثاث، ويبقى المشي والركض والقفز مسألة وقت لا أكثر.

    ما هو دورك؟



    كما هو الحال مع المهارات الأخرى مثل القراءة ومسك الأشياء، إن أفضل طريقة لتعليم طفلك الحبو أو الزحف تكون بوضع اللعب وبقية الأغراض التي يحبّها وأنت شخصياً، أبعد بقليل من متناول يده. يمكنك أيضاً وضع بعض العراقيل في طريقه مثل الوسائد والعلب ووسائد الأريكة (الكنبة). من شأن ذلك أن يعزّز ثقته بنفسه ويزيد سرعة حركته وبديهته. لكن إياك أن تتركيه وحده، فلو علق بوسادة أو علبة أو صندوق، سيتملّكه الرعب ويكون أيضاً عرضة للاختناق.

    قد يوقع الطفل الزاحف نفسه في الكثير من المتاعب. لذا احرصي على جعل منزلك مكاناً آمناً للطفل ، كما عليك الانتباه بشكل خاص إلى بوابة الخروج من المنزل. سينجذب طفلك إلى النزول على السلالم، والذي يمكن أن يمثّل خطورة عليه، لذلك اجعلي وصوله إلى السلالم صعباً إلى حين يتمكّن طفلك من إتقان هذه المهارة (والتي يتمكّن منها تماماً في عمر الشهر الثاني عشر) وحتى بعد ذلك، عليك مراقبة رحلاته الاستكشافية إلى السلالم.

    لست مضطرة في الوقت الحاضر إلى صرف الكثير من المال على شراء الأحذية . لن يحتاج طفلك إلى ارتداء الأحذية بانتظام حتى يتمكّن تماماً من المشي.

    متى يستدعي الأمر القلق؟



    تنمو قدرات الأطفال بشكل متفاوت، فبعضهم يكتسب المهارات أسرع من غيره، ولكن إذا بلغ طفلك عامه الأول ولم يبدِ أي اهتمام بالحركة في أي شكل من الأشكال (سواء أكان عبر الزحف البطيء أو الحبو أو التقلّب من جهة إلى أخرى أو الركل السريع)، ولم يعرف بعد كيفية تحريك ذراعيه وساقيه معاً وبشكل متناسق، أو لم يتعلّم حتى الآن كيفية استخدام ذراعيه وساقيه بالتساوي، اسألي الطبيب في موعد الزيارة المقبلة. لكن تذكّري أن الأطفال الخدّج (المولودين قبل أوانهم) قد يكتسبون هذه المهارة وغيرها من المهارات متأخرين بضعة شهور عن أترابهم الذين في مثل عمرهم.




  13. #13

    رد: مراحل التطور الأساسية

    مراحل تطور الطفل: تكوين العلاقات الاجتماعية




    تكوين العلاقات الاجتماعية


    كيف يتعلّم طفلك بناء علاقاته مع الآخرين؟ كيف ومتى يشرع في تكوين الصداقات؟ كل هذا يبدؤه معك أنت. الأم هي الصديقة الأولى للطفل، وهي الشخصية المفضلة لديه. يسعد لسماع صوتك، ورؤية وجهك ولمس يديك. بمساعدتك أنت، سيتعرف طفلك على الأشخاص الآخرين ويفرح بصحبتهم أيضاً. هكذا تكون بداية تطور المهارات الاجتماعية.


    متى يحدث هذا التطور؟


    تنضج مهارات طفلك الاجتماعية بالتدريج من سنّ الولادة وحتى الثالثة من العمر. منذ لحظة وصوله إلى الدنيا، يتعلّم طفلك كيفية التأقلم والتفاعل مع الأشخاص من حوله. خلال عامه الأول، يركّز على اكتشاف ما يمكنه القيام به (مسك والتقاط الأشياء ، المشى وغيرها من المهارات) إلى جانب التفاعل مع والديه. قد يستمتع بصحبة الآخرين، لكن من المؤكد أنه يفضّل صحبتك وصحبة والده. في عامه الثاني تقريباً، يبدأ بالاستمتاع باللعب والتفاعل مع الأطفال الآخرين. وكغيرها من المهارات، تتطلب مهارة تكوين العلاقات الاجتماعية مع بقية الأطفال التعلّم عن طريق التجربة والخطأ. في البداية، لن يكون مستعداً لمشاركة ألعابه مع أحد. بعدها، سيصبح صديقاً أفضل عندما يعرف كيفية التعاطف مع الآخرين. أما في سنّ الثالثة، فيكون على طريق بناء الصداقات الحقيقية.

    كيف يحدث ذلك؟


    في الشهر الأول

    حتى المواليد الجدد يعتبرون كائنات اجتماعية. يحبون أن يلمسوا وأن يحملهم الآخرون ويهدهدونهم وأن يروا البسمة على وجوه الناس. منذ الشهر الأول، يجرّب طفلك أن يرسم بوجهه أشكالاً لك. يستمتع بمشاهدة وجهك وربما يقلد بعض حركاتك. أخرجي لسانك من فمك وشاهديه يقوم بالأمر ذاته.

    في الشهر الثالث

    في هذه المرحلة، يقضي طفلك ساعات يقظته في مراقبة ما يحدث حوله. ربما يبتسم الآن ابتسامته الأولى الحقيقية ، وهي لحظة بالغة الأهمية عند معظم الآباء والأمهات. بعدها، يغدو خبيراً في "الابتسامات"، وقد يتفاعل معك بإرسال ابتسامة لك مع المناغاة في نفس الوقت.

    في الشهر الرابع

    لقد أصبح أكثر قابلية للتعرّف على أشخاص جدد، يحييهم بالصراخ والمرح. لكن في هذا السنّ، لا أحد يضاهي الأم والأب. سوف يحتفظ طفلك بردة فعله الحماسية حين يستقبلك. وتعد هذه علامة أكيدة على تكوين الرابطة الوثيقة بينكما.

    في الشهر السابع

    عندما يصبح طفلك كثير الحركة، يبدأ بالاهتمام ببقية الأطفال. قد يقتصر الأمر على النظر ومدّ اليد للمس فقط. وبين الحين والآخر، ربما يبتسمون لبعضهم ويقلّدون أصوات بعضهم البعض، غير أن ما يشغلهم أساساً المهمة التي يقومون بها. إذا وُضِعَ طفلان يقلّ عمرهما عن العام الأول، أحدهما بالقرب من الآخر مع مجموعة من الألعاب، نجد في العادة أن كلاً منهما يلعب بمفرده إلى جانب الآخر وليس مع بعضهما، لأن الطفل ينشغل بتطوير قدراته أكثر من انشغاله بصديق يلعب معه. يُؤْثِرُ الأطفال في هذا العمر أفراد عائلتهم المقربين أكثر من أي شخص آخر. وربما يخشون الأشخاص الذين لم يألفوهم، فالقلق من الغرباء أمر شائع في هذه المرحلة العمرية.

    في الشهر الثاني عشر

    مع اقتراب نهاية عامه الأول، قد يبدو طفلك غير اجتماعي، يبكي عندما تتركينه أو يقلق عندما تضعينه بين ذراعي شخص آخر غيرك أنت وزوجك. يمرّ العديد من الأطفال بمشكلة قلق الانفصال ، والتي تبلغ ذروتها بين الشهرين العاشر والثامن عشر. يُؤْثِرُك طفلك على سائر البشر ويحزن إن لم تكوني بجواره. يصبح وجودك الطريقة الوحيدة لتهدئته.

    من الشهر الثالث عشر وحتى الثالث والعشرين

    إن الأطفال الأكبر سنّاً قصة مختلفة. فهم أكثر اهتماماً بالعالم الخارجي وبالدرجة الأساسية كيفية ارتباط كل ما في هذا العالم بهم. حين يتعلّم طفلك التحدث والتواصل مع الآخرين ، فإنه يتعلّم أيضاً تكوين الصداقات. حالياً، يمكنه الاستمتاع بصحبة أترابه الذين هم في سنّه أو أكبر منه. بين العامين الأول والثاني من العمر، يرغب الطفل بشدة في الاحتفاظ بألعابه لنفسه، وهي مسألة لا يتقبلها الأهل بسهولة، لاعتقادهم أن عليه تعلّم أسلوب المشاركة. سوف تلاحظين كذلك أنه يحاول تقليد أصدقائه ويمضي الكثير من الوقت وهو يراقب ماذا يفعلون. كما يكون بحاجة لتأكيد استقلاليته عبر رفضه مسك يديك حين يسير في الشارع على سبيل المثال، أو الانفجار في نوبة غضب عندما تمنعينه من القيام بما يريده.

    من الشهر الرابع والعشرين وحتى السادس والثلاثين

    يميل الأطفال بين العامين والثلاثة أعوام إلى التركيز على الذات. لا يستطيعون بَعْدُ وضع أنفسهم مكان الآخرين أو فهم أن للآخرين مشاعر أيضاً. مع تقدمهم في العمر، يتعلمون المشاركة وتبادل الأدوار حتى أنهم قد ينتهون مع صديق "مقرّب" واحد أو اثنين يكنّون له أو لهما الحب الكبير.


    ما هي الخطوة التالية؟



    من الطبيعي أن يحب الأطفال الأشخاص الآخرين وينجذبون إليهم، وبالذات بقية الأطفال. مع تقدم عمر طفلك، سيتعلّم أكثر التجاوب مع الغير في المواقف الاجتماعية المختلفة، كما تزداد قدرته على الاستمتاع بصحبتهم. يتعلّم الأطفال كثيراً من مراقبة أترابهم والتفاعل معهم. عندما يعرف طفلك كيف يتعاطف مع الأطفال الآخرين ويدرك متعة وجود أصدقاء يشاركونه اللعب، سيشكّل صداقات حقيقة وتدوم.


    ما هو دورك؟



    حاولي قضاء الكثير من الوقت مع طفلك الرضيع وجهاً لوجه، خاصة في الأشهر الأولى. سيحب هذا الاهتمام ويستمتع بتجريب تعبيرات الوجه معك. ادعي الأهل والأصدقاء إلى منزلك، لأن الأطفال يحبون الزوّار، الصغار منهم والكبار على حدّ سواء، بالذات حين يداعبونهم.

    لو كان طفلك يعاني من "القلق من الغرباء"، لا تنزعجي أو تشعري بالحرج. عادة، يصاب الأطفال الصغار بالتوتر بوجود أشخاص غير مألوفين عند بلوغهم الشهر السابع تقريباً. إذا بكى طفلك حين تضعينه بين ذراعي أحد الأقارب على سبيل المثال، خذيه ثانية بين ذراعيك وحاولي معه تخفيف حساسية الموقف بالتدريج. انتظري أولاً حتى يطمئن بين ذراعيك مع وجود الشخص الآخر بالقرب منكما، ثم دعي هذا الشخص يتحدث إليه ويلعب معه وهو بين ذراعيك، بعدها انقليه إلى ذراعي هذا الشخص لفترة وجيزة، وابقي قريبة منه. أخيراً، حاولي ترك الغرفة بضعة دقائق لتري ما الذي سيحدث. إذا بكى طفلك، استرجعيه وطمئنيه وكرري المحاولة في وقت لاحق.

    يفيد الأطفال الأكبر سنّاً، أن يكون لديهم أصدقاء من نفس العمر. لذا قومي بدعوة أصدقائه للعب معه، وتأكدي من وجود ألعاب تكفي الجميع، لأن طفلك قد يجد صعوبة في مشاركة أشيائه مع أحد.

    إذا كان لديك طفل عمره عامان أو ثلاثة وكان يتصرف بأنانية، سينتابك إحساس أنك قد أفسدت طفلك. لا تقلقي كثيراً، فإن الأطفال في هذه المرحلة العمرية يتصفون بالأنانية الفطرية. لكن عليك انتهاز الفرصة كي توضحي له السلوك الواجب إتباعه، فلو كنت ترددين عبارات مثل "من فضلك" و"شكراً"، وتمتدحين الشخص على حسن تصرفه أو أفعاله، وتتشاركين مع الآخرين في أشيائك، سيتعلم طفلك منك ويحذو حذوك.

    اجعليه يشترك في فريق إحدى الألعاب أو في حصة موسيقى أو في ألعاب رياضية، حتى يتسنّى له أن يكون مع أطفال آخرين. سرعان ما سيتعلم كيفية تكوين الصداقات والحفاظ عليها، ويمتلك بذلك حياة اجتماعية نشيطة.


    متى يستدعي الأمر القلق؟



    إذا وجدت طفلك غير مهتم بالتواصل مع أي شخص غيرك أنت وزوجك بعدما يتمّ عامه الأول، بالرغم من محاولاتك جذبه للخروج من هذه الحالة، أو إن لم يرغب حتى بالتفاعل معك، استشيري الطبيب. فقد يكون لديه مشكلة في السمع أو أي مرض آخر.

    لو أظهر طفلك (بين عامه والثالث) عنفاً مبالغاً فيها وعجز عن إمضاء الوقت مع أطفال آخرين من دون عضهم أو ضربهم أو دفعهم بعنف، لا بد من مناقشة الأمر مع الطبيب. قد يكون هذا السلوك نابعاً من مخاوف أو عدم الشعور بالأمان، وربما ينصحك طبيبك بطرق معينة للتعامل مع هذه المخاوف وتلبية احتياجات الطفل. (من المحتمل أن يمرّ الأطفال الصغار بمرحلة عض أصدقائهم، لاستكشاف قدرات أسنانهم)، في حين يكون جميع الأطفال غير ودودين في تعاملهم مع الآخرين في مرحلة معينة، خاصة عندما يتنازعون على الألعاب، ومن غير المألوف أن يتّسم الأطفال بالعنف طيلة الوقت.




  14. #14

    رد: مراحل التطور الأساسية

    جدول تطوّر الطفل: من الشهر الأول حتى الشهرالثاني عشر



    ماذا تتوقعين من طفلك في هذه المرحلة؟

    عمر الطفل الرضيع مهارات تمّ إتقانها (يقوم بها معظم الأطفال الرضّع) مهارات بارزة (يقوم بها نصف الأطفال الرضّع) مهارات متطوّرة (قلّة من الأطفال الرضّع يقومون بها)


    في الشهر الأول

    • يرفع رأسه
    • يستجيب للأصوات
    • يحدّق في الوجوه
    • يتابع الأشياء
    • يصدر أصواتاً
    • يستطيع رؤية الأشكال البيضاء والسوداء
    • يبتسم
    • يضحك
    • يحمل رأسه بزاوية 45 درجة


    في الشهر الثاني

    • يصدر أصواتاً ويقرقر ويهدل
    • يتابع الأشياء
    • يرفع رأسه عالياً لفترات قصيرة
    • يبتسم ويضحك
    • يحمل رأسه بزاوية 45 درجة
    • حركاته أكثر سلاسة
    • يحمل رأسه بثبات
    • يتحمّل وزنه على رجليه
    • يمكنه أن يرفع رأسه وكتفه (نصف تمرين ضغطpushup)


    في الشهر الثالث


    • يضحك
    • يحمل رأسه بثبات
    • يتعرّف على وجهك ورائحتك
    • يصيح ويقرقر ويهدل
    • يتعرّف إلى صوتك
    • يقوم بنصف تمرين ضغط pushup
    • يلتفت صوب الأصوات العالية
    • يستطيع تقريب يديه من بعضهما وربما يضرب لعبة
    • يستطيع التقلّب


    في الشهر الرابع


    • يحمل رأسه عالياً بثبات
    • يتحمّل وزنه على رجليه
    • يهدل حين تتحدثين إليه
    • يستطيع التقاط لعبة
    • يمدّ يده على الأغراض
    • يستطيع التقلّب
    • يقلّد صوت الكلام "بابا" و"دادا"
    • يمكن أن تشقّ له أول سنّ


    في الشهر الخامس


    • يمكنه التمييز بين الألوان البارزة
    • يمكنه التقلّب
    • يسلّي نفسه باللعب بيديه وقدميه
    • يستدير نحو الأصوات الجديدة
    • يتعرّف إلى اسمه الشخصي
    • يمكنه الجلوس لبرهة من دون مساعدة
    • يضع الأغراض في فمه
    • قد يبدأ لديه القلق من الغرباء
    • يمكن أن يكون جاهزاً لتناول الأطعمة الصلبة


    في الشهر السادس

    • يلتفت نحو أصوات الناس والأشياء
    • يقلّد الأصوات، وينفخ الفقاقيع
    • يتقلّب في الاتجاهين
    • يصل إلى الأغراض ويضعها في فمه
    • يجلس من دون مساعدة
    • أصبح جاهزاً لتناول الأطعمة الصلبة
    • قد يندفع إلى الأمام أو يبدأ بالزحف أو الحبو
    • قد يثرثر ويمزج مقطعين لفظيين


    في الشهر السابع

    •يجلس من دون مساعدة
    • يصل إلى الأغراض بحركة اللمس
    • يقلّد أصوات الحوارات (وكأنه خرير الماء)
    • يمزج مقطعين لفظيين في صوت شبيه بالكلمات
    • يبدأ بالحبو أو الزحف أو الاندفاع إلى الأمام
    • يقف متمسكاً بشيء ما
    • يلوّح بيده موّدعاً
    • يضرب الأشياء ببعضها


    في الشهر الثامن


    • يقول "بابا" و"ماما" لكلا الوالدين من دون تخصيص
    • يبدأ بالحبو أو الزحف
    • ينقل الغرض من يد إلى أخرى
    • يقف متمسكاً بشيء ما
    • يزحف أو يحبو جيداً
    • يشير إلى الأشياء
    • يسحب نفسه إلى وضعية الوقوف، يتجوّل حول الأثاث متمسكاً به
    • يلتقط الأشياء بإبهامه / الالتقاط بالإصبع مثل الكماشة
    • يشير إلى الأشياء التي يريدها


    في الشهر التاسع

    • يمزج مقطعين لفظيين في صوت شبيه بالكلمات
    • يقف فيما يستند إلى شيء ما
    • يلتقط الأشياء بإصبعين مثل الكماشة
    • يتجوّل فيما يتمسّك بالأثاث
    • يضرب الأشياء ببعضها
    • يلعب لعبة الحركة المطابقة للكلمة
    • يقول "بابا" و"ماما" بالشكل الصحيح للشخص المحدد


    في الشهر العاشر

    • يلوّح بيده موّدعاً
    • يلتقط الأشياء بإصبعين مثل الكماشة
    • يتجوّل
    • يقول "بابا" و"ماما" بالشكل الصحيح للشخص المحدد
    • يستجيب عند سماع اسمه ويفهم كلمة "لا"
    • يشير إلى ما يريد بالإيماء
    • يشرب من الكوب
    • يقف وحده لثوانٍ معدودة
    • يضع الأغراض في علب أو صناديق



    الشهر الحادي عشر

    • يقول "بابا" وماما" بالشكل صحيح للشخص المحدد
    • يلعب لعبة الحركة المطابقة للكلمة
    • يقف وحده لعدة ثوانٍ
    • يقلّد أنشطة الآخرين
    • يضع الأغراض في علب أو صناديق
    • يستوعب التعليمات البسيطة
    • يشرب من الكوب
    • يقول كلمة واحدة إلى جانب "بابا" و"ماما"
    • ينحني وهو في وضعية الوقوف


    الشهر االثاني عشر

    • يقلّد أنشطة الآخرين
    • يثرثر بأصوات شبيهة بالكلمات
    • يشير إلى ما يريد بالإيماء
    • يقول كلمة واحدة إلى جانب "ماما" و"بابا"
    • يمشي بضعة خطوات
    • يستوعب التعليمات البسيطة ويستجيب لها
    • يخربش بالأقلام الشمعية
    • يمشي جيداً
    • يقول كلمتين إلى جانب "بابا" و"ماما"




  15. #15

    رد: مراحل التطور الأساسية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نا ااايف مشاهدة المشاركة
    الله يعطيك العافيه ع هيك موضوع

    اشكرك اخى على مرورك ومشاركتك الجميلة

    جزاك الله كل خير




+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك