منتدى عالم الحياة الزوجية

هذا المنتدى خاص بالمتزوجين والمقبلين على الزواج وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن واكسب المعرفة من أهل الاختصاص واعرض مشاركاتك و تعرف على اصدقاء جدد



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5
Like Tree0Likes

الموضوع: البنات والخوف: قصص وإعترافات ومواقف لا تنسى

  1. #1
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    12-06-2006
    المشاركات
    30

    البنات والخوف: قصص وإعترافات ومواقف لا تنسى

    البنات والخوف: قصص وإعترافات ومواقف لا تنسى






    من منا لم يداهمه الخوف في يوم من الأيام؟

    كثيرون يخافون.. أحياناً بلا سبب وأحياناً لسبب مضحك والبعض يخاف إلى حد الرعب.
    ومهما كان سبب الخوف، فإنه يبقي شعوراً فطرياً وهبه الله للإنسان ليقيه من الوقوع في المخاطر، ولكنه إذا زاد عن حده يؤدي إلى فقدان الثقة بالنفس ويجعل الإنسان حائراً، يحسد الآخرين على الطمأنينة التي يشعرون بها.

    مم تخافين؟
    سؤال حملناه إلى فتيات تحت العشرين لنتعرف من خلاله إلى خبايا النفس البشرية،
    فحصلنا على إجابات بعضها مضحك وبعضها مبكي، تابعيها معنا...

    حشرات
    أخاف جداً من الحشرات، هكذا بدأت سارة – 15 سنة – حديثها قائلة: منظرها بشع جداً وبخاصة الزاحفة منها وقد حدث معي في إحدى المرات التي كنت أرافق فيها أمي إلى السوق أن وقف زهيوي فوق ملابسي، ومنذ ذلك اليوم أشعر بالقشعريرة إذا رأيت حشرة على الأرض كما أصاب بحالة حكاك في كل جسمي .

    حالة نفسية
    لطيفة ن – 17 سنة – بدأت حديثها قائلة:
    القطط السوداء أكثر ما يخيفني، فأنا لا أحب القطط بشكل عام، ولكن القطط السوداء ترعبني وبخاصة عندما تنظر إلي وعيناها تلمعان .. وقد حدث لي مع القطط موقف تسبب في إصابتي بأزمة صحية.. ففي إحدى المرات كنت أمد يدي إلى صندوق البيبسي وإذا برأس قطة سوداء يظهر فجأة أمامي، فصرخت وخفت جداً، وفي الليلة ذاتها ارتفعت حرارتي واستمرت مرتفعة لمدة ثلاثة أيام وبعدها مباشرة أصبت بالصدفية في سائر جسدي، وقد أكد لي الأطباء أن معاناتي ناتجة عن حالة نفسية.

    إلكترونية
    أما مريم – 17 سنة – فإن ما يرعبها يعتبر تسلية عند الآخرين، فهي تخاف ركوب الألعاب الإلكترونية، وتعتبر أن الأشخاص الذين يحبونها يجازفون بحياتهم، وتقول: لماذا أعرض نفسي لشيء قد يؤذيني ويرعبني؟ فأنا لا أجد أي تسلية في ركوب هذه الألعاب وهل يعقل أن أربط حياتي بآلة قد يحدث بها ماس كهربائي أو عطل يسبب لي أزمة؟!



    مزاج سمج
    أما بدرية – 18 سنة – فقد تسبب لها أحد الأقرباء في عقدة نفسية صاحبتها منذ كانت في الرابعة من عمرها، حيث أراد ابن عمها الذي يكبرها بسبعة أعوام أن يلاعبها فوضعها تحت أحد السيارات المتوقفة ثم هرب، وظن بأنها ستلحقه سريعاً، ولكن بسبب خوفها الشديد لم تستطع أن تتحرك من مكانها ولسوء الحظ حضر صاحب السيارة وقام بتشغيلها وتحريكها، بينما كانت بدرية ما زالت أسفلها، ولولا لطف الله بها لانقلب هذا الموقف إلى مأساة حقيقية، ومنذ ذلك اليوم أصبحت بدرية تخاف جداً من كل شيء وأكثر ما يخيفها البقاء بمفردها في المنزل أو إطفاء أنوار غرفة نومها، أو إغلاق الباب، فهي تريد مرافقاً لها دائماً حتى لا تصيبها نوبات الخوف والهستيريا التي تلازمها منذ الطفولة، وتشكل عبثاً على أسرتها وأصدقائها.


    الخوف ثلاثة أنواع
    1 ـ خوف فطري: كأن يخاف الإنسان من النار.. أو الجوع.. أو العطش.. أو الحيوانات المفترسة، وغيرها، وكل هذا من الخوف الفطري الذي لا يلام فاعله ولا يذم.
    2 ـ الخوف المحمود: وهو الخوف من الله وعذابه
    3 ـ الخوف المذموم: وهو الخوف من غير الله واتخاذ أنداد من دون الله.
    كما أن هناك نوعا آخر من الخوف المذموم وهو الخوف من شيء مع عدم اتخاذ التدابير اللازمة لاتقاء هذا الخوف مثل الخوف من النار وعدم العمل على إطفائها.

    الفك المفترس
    أخاف جداً من البحر.. هكذا بادرتنا هديل – 16 سنة – بالإجابة، وعن أسباب خوفها قالت:
    شاهدت فيلم الفك المفترس عندما كنت طفلة، ومنذ اللحظة التي شاهدت فيها هذا الفيلم أصبحت أخاف جداً من البحر والمخلوقات التي تعيش فيه، ومن حظي السييء حدث أمامي حادث ( جت سكي ) أصيب فيه طفل لم يتجاوز السنوات العشر، وجاءت إصابته في الرأس ورأيت الدماء تختلط مع مباه البحر.. كان حقاً مشهداً فظيعاً ومريعاً زاد من خوفي وابتعادي عن البحر.

    الموت
    ليلى وفاطمة صديقتان التقيناهما في أحد المجمعات التجارية، فبادرناهما بالسؤال عما يخيفهما فأجابت ليلى:
    أخاف جداً من قصص الموت، وعندما يموت أحد أعرفه يلازمني التفكير في عذاب القبر وبوم الحساب، فأجد نفسي قد التجأت إلى ربي، فأكثر من الدعاء والصلاة، ويلازمني شعور الخوف والضيق لأيام عدة، وتلتقط فاطمة منها الحدث قائلة: صحيح إن الإنسان عندما يشعر بأنه مقصر في واجباته الدينية يخاف من الموت لأنه يدرك بأن وقت الحساب قد جاء، وأن عمله السييء مهما كان صغيراً سوف يكشف في هذا اليوم.



    المجهول
    إيمان – 19 سنة – لديها خوف من المجهول، فهي تقول:
    أحياناً أشعر بانقباض صدري وضيق خلقي دون أن أعرف لذلك سبباً، ولا أذكر أي موقف تسبب في ذلك الشعور، ولكن هذا الشعور يأتيني عندما أتعرض لمفاجأة غير سارة مهما كانت صغيرة، فالمفاجآت تسبب لي الارتباك، بعدها أحتاج إلى وقت أستجمع فيه قوتي لمواجهة الحدث، وهذا الشعور على الرغم من أنه يخفيني إلا أنني أنظر إليه دائماً بشكل إيجابي، فالمواقف والأحداث التي تحدث لي أخزنها في ذاكرتي وأتعلم منها حتى لا يعاودني الارتباك والخوف في مواقف مماثلة.


    أمي وأبي
    خديجة – 14 سنة - تخاف من غضب أمها وأبيها لذلك هي تحاول جاهدة عدم إغضابها حتى تنال رضا الله عليها..
    تقول خديجة: في إحدى المرات قاطعتني أمي لمدة أسبوعين، فلا تكلمني ولا تسمح لي بأن أكلمها.. في البداية اعتقدت أن هذا الموقف سوف يمر خلال ساعات، ولكنه عندما طال وامتد لأيام عدة أحسست بشعور سيء تجاه نفسي، وبعد انقضاء الأسبوع الأول كنت أريد بأي وسيلة أن أصالحها وأنال رضاها، وخلال هذين الأسبوعين مرت بي أحداث سيئة جداً مع صديقاتي ومدرساتي، وكنت دائماً أربطها بغضب والدتي علي، حتى سامحتني أخيراً وقبلت اعتذاري، ومنذ ذلك اليوم وأنا أخاف جداً من غضبها.



    صمام أمان
    عزيزتي، إن قصص الخوف كثيرة جداً، وهي تعتبر شيئاً طبيعياً في حياة الإنسان، وحسب رأي خبراء الصحة النفسية، فإن الخوف هو صمام الأمان الذي يحذر الإنسان من وجود خطر وشيك يتهدده فيعمد إلى تجنب هذا الخطر من خلال ردود أفعاله، ولكن عندما تصبح مشاعر الخوف والقلق ملازمة للإنسان وتزداد حدتها فتؤثر سلباً في قدرته على القيام بوظائفه الحياتية بالشكل والكفاءة المطلوبة، فتعد مرض يتطلب العلاج.
    ولإلقاء المزيد من الضوء على هذا العدو المجهول سألنا الدكتور- ممدوح الجمل- استشاري في مستشفى الطب النفسي، عن ماهية الخوف فأجاب:
    إن الخوف هو شعور عام ينتاب الفرد عند تعرضه لصراع داخلي يجد نفسه عاجزاً عن حله أو علاجه، ويصاحب هذا الشعور نوع من التوتر ينعكس على شكل أمراض جسمانية مختلفة مثل التسارع في دقات القلب، والرعشة، وعدم التوازن، وقلة التركيز، والتعرّق، وسرعة الغضب. وقد تتزايد هذه الأعراض حتى لا يكون هناك إمكانية للسيطرة عليها فتؤثر تأثيراً سلبياً على الشخص وتعيق وظائفه الاجتماعية والحياتية. وفي هذه المرحلة يكون الخوف قد تحول إلى مرض يستدعي العلاج الطبي .
    وتابع د. الجمل: إن العلاج الطبي ينقسم إلى مراحل عدة:
    المرحلة الأولى تتم فيها عملية تقييم شخصية المريض والظروف البيئية المحيطة به ونوع الصراع الذي يعتمل بداخله ومدى تأثر الإنسان به والأعراض التي تنعكس عليه نتيجة خوفه، ثم تأتي المرحلة الثانية التي ينقسم فيها العلاج إلى علاج دوائي يصاحبه في الوقت ذاته علاج نفسي .
    العلاج الدوائي يتم بوصف أدوية مضادة للاكتئاب والتوتر للتقليل من أعراض المرض، والجدير بالذكر أن الأدوية التي يتم وصفها للمريض عبارة عن مهدئات تتفاوت في قوتها بحسب شدة المرض، ومن الخطأ الاعتقاد بأن هذه الأدوية تسبب الإدمان على تناولها كما هو شائع لدى العامة، إذ إن الدواء الذي يعطى ضمن استشارة الطبيب وتحت إشرافه يكون دائماً في صالح المريض. أما العلاج النفسي فمن خلاله يتم التعامل مع طريقة حل المشكلة، وكذلك يتناول مفهوم المريض نحو الصراع، ومن الضرورة في هذه المرحلة دعم أفراد الأسرة للمريض وعدم الاستهزاء من مخاوفه.




    الخوف والفكر الإسلامي
    من المسلمات في الفكر الإسلامي أن الإنسان روح وجسد، ولكل منهما كيانه ونظامه، ويتأثر الجسد بالروح ويؤثر فيها، فهي المسؤولة الأساسية عن أفكاره ومتطلباته، ويطرح علماء الإسلام حقائق عدة متعلقة بالنفس البشرية وهي:
    1ـ أن النفس كيان مجرد عن الخصائص المادية.
    2ـ أن النفس هي حقيقة الإنسان وذاته وهي التي تسمى الأنا وهي كيانه المجرد الذي يشعر باللذة والألم ويدرك ويفكر ويحب ويخاف ويقلق.
    3ـ أن الجسم آلة لتنفيذ أوامر النفس، فما تريده النفس يتحرك الجسم لتحقيقه.
    لذا فإن النفس والبدن يؤثر كل منهما في الآخر ومن هذه الآلية يتحول الكثير من المشاعر والتصورات إلى حالات مرضية كالقلق والخوف.

    الإسلام وصحة النفس
    وضح لنا الإسلام أركاناً أساسية تبني شخصية المسلم وتحقق له الصحة النفسية:
    1ـ قوة الصلة بالله، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله).
    2ـ الثبات والتوازن الانفعالي، فالإيمان يشيع في النفس الاتزان، ويقي المسلم من الخوف والاضطراب، فقد قال الله تعالى: (هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا إيماناً مع إيمانهم) (الفتح الآية 4) .
    3ـ الصبر عند الشدائد: فقد قال تعالى: (والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون) (البقرة الآية 177).
    4ـ المرونة في مواجهة الواقع وهذا يحصن الإنسان من القلق.
    5ـ التفاؤل والاعتقاد بأن الله معنا وهذا قمة الأمن النفسي .

    آيات علاج الخوف
    - (قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون) الآية 51 التوبة.
    - (وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله يصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم) 107 يونس.
    - (وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين) 6 هود.
    - (إني توكلت على الله ربي وربكم ما من دابة إلا هو آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم) 56 هود.
    - (وكأين من دابة لا تحمل رزقها الله يرزقها وإياكم وهو السميع العليم) 60 العنكبوت.
    - (ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك لها وما يمسك فلا مرسل له من بعده وهو العزيز الحكيم) 2 فاطر.
    - (ولئن سألتهم من خلق السموات والأرض ليقولن الله قل أفرأيتم ما تدعون من دون الله إن أرادني الله بضر هل هن كاشفات ضره أو أرادني برحمة هل هن ممسكات رحمته قل حسبي الله عليه يتوكل المتوكلون) (38 الزمر).

    موضوع تم انتقاؤه من مجلة تحت العشرين العدد 113شعبان 1426هـ
    تحرير: حورية الدعوة

    فمن ما تخافون أنتم منه طبعاً بعد خوفكم من الله ؟؟
    وهل ماتعانون منه خوف طبيعي أم مرضي في نظركم؟؟
    وهل حاولتم أن تبحثوا عن علاج له؟؟




  2. #2
    <font color="#B22222"><b>عضو نادي الألف</b></font> الصورة الرمزية فارس الحسناء
    تاريخ التسجيل
    19-07-2005
    المشاركات
    5,621

    موضوع رائع يالغاليه ومفيد جدا

    فمن ما تخافون أنتم منه طبعاً بعد خوفكم من الله ؟؟
    وهل ماتعانون منه خوف طبيعي أم مرضي في نظركم؟؟
    وهل حاولتم أن تبحثوا عن علاج له؟؟
    سأرى ردود الأعضاء ومن ثم سأجاوب

    ولكن هل لي ان اعرف جوابك يالغاليه

    احترامي وتقديري

    فارس الحسناء




  3. #3
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية * راشيـل *
    تاريخ التسجيل
    23-03-2006
    المشاركات
    2,591

    فمن ما تخافون أنتم منه طبعاً بعد خوفكم من الله ؟؟

    اولا واخرا الله عز وجل لكن بعده وبعد خوف العقاب فانا اخشى العرب فهم عالم مجهول لي


    وهل ماتعانون منه خوف طبيعي أم مرضي في نظركم؟؟

    والله عزيزتي كااااااااان طبيعي لاني كنت مفكرة اني بخاف منهم لاني لم اتعامل ولا حتى مع شخصية واحدة

    لكن الان مرضي والله بسبب اختلاف البيئة

    وهل حاولتم أن تبحثوا عن علاج له؟؟

    ووووووووو حاولت كتير بشتى الطرق بأساليب واضحة بقول رايي الصريح وبأساليب ملتوية وانا اعترف انها ملتوية

    لكي احاول فهم العالم الاخر المجهول ومع هذا الى الان لم نصل لحل وسط بالفهم

    وعلى فكرة ردي بهذا الموضوع بالذات سأعتبره احدى المحاولات بالفهم منهم ولهم واتمنى ان يتقبل الجميع احتراماتي




  4. #4
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    11-06-2006
    المشاركات
    25

    موضوع اكتر من رائع


  5. #5
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    07-08-2005
    المشاركات
    32

    الموضوع جدا مفيد ومرتب ورائع
    والاروع من ذاللك انك قدمتي الحلول والايات 0000
    شكرا جزيلا




+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك