منتدى عالم الحياة الزوجية

هذا المنتدى خاص بالمتزوجين والمقبلين على الزواج وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن واكسب المعرفة من أهل الاختصاص واعرض مشاركاتك و تعرف على اصدقاء جدد



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 6 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 89
Like Tree116Likes

الموضوع: * / قصــــــــة شعبية / *

  1. #1
    مشرفة قسم الاغتراب و السياحة و الرحلات الصورة الرمزية [ بنت حرب ]
    تاريخ التسجيل
    06-12-2011
    المشاركات
    10,868



    * / قصــــــــة شعبية / *





    الحمـــــــــــــد لله رب العالميــــــــــــن , والصـــــــــلاة والسلام على
    أفضـــــــــــل الرسل ...
    سيدنا محمـــــــــد وعلى آله وصحبــــــــــــــه وسلم ..


    أحبتي في الله

    إسمحوا لي أن نعيش سويا دقائق معدودة في الركن التراثي الجميــــــــــــــــل ..
    نعيش فيه مع الماضي وما ورثناه عن الأجــــــــــــــــداد من حكايات شعبية
    فيها من الخيـــــــــــــــال الشيئ الكثير ..
    المرعب منه والطريف و العجيب ..


    تعالوا سويا نرجع إلى الوراء لسنين مضت ..
    وعهد فات ..
    عهـــــــــــــد الجدات وحكايات الليالي المقمـــــــــــرة ..
    نستمد من حكاياتها الحب والأمان والدفء ..
    وخاصة في ليالي الشتـــــــــــــــــاء الباردة
    ما أجمــــــــــــــــله من شعور ونحن مجتمعين حول الجـــــــــــــــدة
    كل منا يفرك كلتا يديه ببعضهما ..
    يتقي بذلك برودة الجو ..

    ما أحنها علينا هذه الجدة ..


    حينما تسعى جاهدة لإضرام النـــــــــــــار وتقربنا منها
    مع تحذيرنا من الإقتراب منها إتقاء لــ شررها حتى لا يلسعنـا ..!



    مع غروب شمس كل يوم ..
    وأول ما يحـــــــــــل المســــــاء نتسابق جميعنـــا إلى الجــــــــــدة
    والأسعد منا من يكون لها الأقرب..



    حتى نستمتع معها أكثر حينما نكون الأقرب لها ..


    تبدأ حكاياتها المعتـــــــادة بــ كان ياماكان في قديم الزمان ..
    ولا يحلى الكلام إلا بذكر النبي عليــــــــــــــه الصلاة والســـــــــلام ..

    ونحن من ورائها بصوت واحـــــــد في طاعة عجيبة نقول :
    عليــــــــــه الصلاة والســـــلام ..
    بهد هذه الإفتتاحيــــــــة الرائعة تبدأ الجدة الغاليــــــــــة بسرد حكايات
    رائعة عن ذاك العنتر البطل والزير سالم ..
    وعلي بابا والأربعين حرامي ..

    وغيرها من القصص التي
    لا نمل من سماعها ولو كررتها على مسامعنا كل ساعة ..!
    العجيب في الأمــــــــر ..!!!
    أننا نصغي لها إصغاء عجيبا غريبا .. وكأننا أموات ..
    صمت مهيب يسكننا .. لا حراك ..
    لا يرمش لنا جفن ..!!



    عجبـــــــــــــــا لأمرنا ..
    من يرانا ونحن على هذا الحال .. ويرى شدة إنصاتنا لما تحكيــــــــــه الجــــــــــــدة ..
    يظن أنها تروي لنا حكاية جديدة .. وأنا أجزم أنها حكتها لنا
    ليلة الأمس

    ولكن لكل ما تحكيـــــــــــه الجدة مذاق خاص ..!
    حتى ولو أعادته على مسامعنا مرارا وتكرارا .. لانمل من سماعه
    ولا نكل ..
    هكذا كنا .. وما زلنا ..
    في داخــــــــــــل كل منا طفل صغير مازال يتلهف لسماع
    حكاية من حكايات الماضي ترويها الجدة



    أحبتي الكرام
    في هذا المتصفح العبق برائحــــــــة الماضي العريق..
    ماضي آبائنا وأجدادنا نعيش دقائق معدودة مع قصـــــــــة شعبية ..
    نتذكر فيها ماضينا , ونتعرف من خلالها على ثقافات شعوب مختلفة
    كيف كانوا , وكيف كنا ..؟
    وما أجمله من ماض..

    كل أسبوع قصــــــــــــة تطرح من قبلي أو من قبل أحد الأعضاء ..
    المتصفح ملك الجميـــــــــــــع والموضوع متاح لكل من يحب يشارك..


    حياكم الله في :
    قصــــــــــــــة شعبية .




    ربمــا فخآمـــة الإسـم ... تكفي



  2. #2
    مشرفة قسم الاغتراب و السياحة و الرحلات الصورة الرمزية [ بنت حرب ]
    تاريخ التسجيل
    06-12-2011
    المشاركات
    10,868



    رد: * / قصــــــــة شعبية / *


    حيــــــــــــــــاكم الله مع أول قصـــــــــــة
    ...

    قصة الحطاب ...





    تمهيـــــــــــــد :

    هذه القصة لم أسمع بها من قبل وقد ذكر راويها أنه قد سمع بها من صديق ولست أدري هل تعتبر من القصص الشعبية الموغلة في القدم أم أنه قصة قديمة أم هي قصة قريبة العهد !
    القصة طريفة وفيها الكثير من الحكم وتظهر جانب من جوانب الطمع والجشع كما تدعو للتحفظ عن ما لديك من أسرار وثروة !
    قال الراوي عفا الله عنه :

    (( قيل لي أن حطاباً كان يسكن بإحدى البلدان وفي كل صباح يغدو إلى الغابة بفأسه فيتحطب نقلة من الحطب يحملها إلى سوق المدينة فيبيعها ويطعم بقيمتها زوجته وأولاده ، وفي صباح يوم ذهب إلى الغابة على جاري عادته ولما وضع فأسه في غصن من أغصان شجرة من أشجار الغابة جاءه شخص وقال له :
    يا أخي أزعجتنا بهذا الصوت فكف عن قطع هذا الخشب ، قال الحطاب :
    ومن أين نأكل أنا وزوجتي وأولادي ، قال :
    أنا أعوضك عن الحطب ، قال الحطاب :
    وبماذا تعوضني قال ، رجل الغابة :
    أعطيك هذه الشاه التي ديس منها يجلب العسل وديس يجلب لبن قال الحطاب :
    انا موافق إذا كان كلامك صحيحاً .

    فأعطاه الشاه وانصرف بها ولما وصل الحطاب إلى بيته أخبر زوجته بالقصة وأمرها بحلب الشاه فحلبتها فوجدت كلام الرجل صحيحاً وفي الصباح أخذ الحطاب الشاه وأعطاها الراعي ليرعاها مع أغنام أهل البلد وقال له :

    لا تطمع في الشاه وتأخذها لأن شقاً منها يجلب عسلاً وشقاً يجلب لبناً فقال الراعي :
    معاذ الله أن أفعل ذلك ، ولما حلبها وجد كلامه صحيحاً فطمع فيها وأخفاها وأتى له بشاه أخرى شبيهة لها ولما أتت امرأة الحطاب تحلب الشاه وجدتها شاه عادية فأخبرت زوجها فذهب للراعي وطالبه بشاته الأصلية قال له الراعي :
    هذه هيا شاتك الأصلية .
    وفي الصباح ذهب واشتكاه الحطاب لدى القاضي فحضر الراعي للقاضي وقال له :
    هذا مجنون فهل سمعتم يا فضيلة القاضي بشاه تحلب لبناً وعسلاً فحكم القاضي على الحطاب وانصرف .

    وفي اليوم التالي ذهب الحطاب إلى الغابة وأخذ يضرب بالفأس في أصول الشجر فأتاه الرجل وقال له ألم نتفق على أن لا تعود هنا قال :
    لقد نهبت الشاه التي أعطيتني إياها وعدت إلى صنعتي قال الرجل :
    خذ هذا المكيال وإذا احتجت قل امتلئ ذهباً فيمتلئ ذهباً وأحرص أن تفرط فيه .

    فأخذه الحطاب إلى زوجته وجرباه فوجداه صحيحا فقال لامرأته :

    هات لنا ماعوناً من عند الجيران نضع فيه الذهب حتى أنزل إلى السوق واشتري مواعين ، فذهبت إلى جارتها وقالت لها :
    أعطيني ماعونا وسأعيده بك فأعطتها ماعونا وألصقت في قاعته من الداخل بعضاً من الغراء لترى ماذا سيضعون في الماعون ، ولما أعادت لها جارتها الماعون رأت في قاعته جنيه من الذهب لم تنتبه لوجوده الجاره فأخذته وذهبت إلى جارتها وقالت :
    لقد لقيت هذا في الماعون وهو من مالكم ، قالت لها أمرأة الحطاب :
    خذيه يا أختي وكبشت لها من الذهب كبشة وقالت لها :
    وهذا زيادة والحمد لله خير ربي كثير ، قالت لها جارتها :
    ومن أين لكم هذا ، فأخبرتها بالقصة .

    وفي الصباح من اليوم التالي جاءت تستعير منها المكيال فأعطته لها وقالت :

    كيلوا به ولا تطلبوا منه ذهباً ، قالت :
    سنكيل به فقط ونعيده لكم في الحال ، ولما جربته هي وزوجها وجدا كلامها صحيحاً فطمعا فيه أعادت لها مكيالاً مشابهاً له فلما طلب منه الحطاب وزوجته لم يحصلا منه على شيء وعرفا أن جارتهم وزوجها بدلاه ولكن ما جدوى الشكوى .

    وفي صباح اليوم التالي عاد إلى غابته وبدا يضرب غب الأغصان بفأسه فأتا الرجل ولامه وأعطاه سفره وقال له أي طعام تشتهيه فاطلبه من هذه السفره وستجده بها في الحال فذهب إلى بيته وطلبا من السفره ما أردا فحضر لهم في الحال وتسرب أمر السفره حتى وصل إلى والي البلد فانتزعها منه وقال له :

    هذه السفره تصلح للملوك وليست للصعاليك .

    وفي الصباح عاد إلى غابته فقابله الرجل وقال له :

    لقد تعبت معك ولكن خذ هذا السوق واقفل على نفسك في حجرة وقل له املأ الحجرة ذهباً ولا تدع أحداً يفتح باب الحجرة مهما حدث من أصوات حتى يملاً هذا السوط الحجرة بالذهب فشكره الحطاب ومضى فقفل على نفسه في الحجرة وحذر زوجته وأولاده من فتح الحجرة مهما سمعوا من أصوات وقال :
    يا سوط أملأ الحجرة ذهباً فتحول السوط إلى مارد كالنخلة السحوق وأخذ يضرب الحطاب حتى غشي عليه من شدة الضرب وعاد الوسط إلى حالته ولما أفاق الحطاب من غشيته طرق باب الحجرة من الداخل ففتحت له زوجته الباب وهي تبحث في الحجرة عن الذهب ولما فاق الحطاب تماماً أخبر زوجته بما حدث له وقال :
    سأرمي بهذا السوط اللعين ، فقالت له زوجته :
    كلا فهذا السوط هو الذي سيرد بإذن الله حقوقنا ، لكن نام الآن وفي الصباح رباح .

    وفي الصباح قالت له :

    أذهب إلى الراعي وأعطه هذا السوط وقل له هش به على غنمك ولا تقل له أعطني ذهباً فيعطيك الذهب ولا تطمع فيه كما طمعت في الشاه .

    فأخذ الحطاب السوط وذهب إلى الراعي وقال له ما قالته زوجته فقال الراعي :

    لا تخف يا صديقي وأخذ السوط وهو فرحان وعندما عاد إلى بيته قفل الباب على نفسه وأوصى زوجته ألا تفتح الباب مهما جرى وقال للسوط :
    أملأ الحجرة ذهباً فخرج له المارد فضرب فيه حتى دوخه وقال له أرجع شاة الحطاب المسكين له فحلف الراعي له ألف يمين أن يعيدها من صباح رب العالمين وبالفعل طرق باب الصياد مع النجمة وسلمه شاته وسوطه .

    فعمل الحطاب ذلك مع جارته فأعادت المكيال ، وصنع ذلك مع الوالي وأعاد الوالي السفره بعد علقة ساخنة وقال الحطاب لزوجته :

    يا فلانة اليوم سلمت كل مدخراتنا وفي غد لا ندري ماذا يكون فلنرحل من هنا فرحلوا هم وأولادهم في ليلة ما لها قمر وانتقلوا إلى بلاد أخرى بعيدة وعاشوا في رغد ويسر من العيش بفضل الله ثم بفضل هذه الكنوز الغالية أما السوط فقد وضعه في دولاب وقفل عليه وأخفى مفتاحه في جيبه وقال له نم هنا يا صديقي في وقت الحاجة ))

    .................

    إلى اللقــــــــــــاء مع قصـــــــــــة أخرى ..
    من قصــــــــــة شعبية

    تحياتي لكم جميعا
    عبير





  3. #3
    [COLOR= #B22222]عضو نادي الألف[/COLOR] الصورة الرمزية إدراكــ
    تاريخ التسجيل
    03-07-2011
    المشاركات
    1,922



    رد: * / قصــــــــة شعبية / *

    الله عليييييييييييك

    ذكرتيني بـ أيام ٍ قديمة مضت

    كنت أعشق القصص الشعبية وأنا صغير

    وكان لدي 6 مجلدات كبيره تسمى أساطير شعبيه

    مجموعة قصص منها الخياليه والحقيقيه

    وأي إستمتاع كنت فيه

    أشكرك يـ راقيه

    وربي يسعدك


    ويـنـكـ ..؟

    والله إشتقت لك حتى صار بي منك لمحات ..!!


  4. #4
    مشرفة عالم المتزوجين الصورة الرمزية حكآيه مآت رآويهآ
    تاريخ التسجيل
    07-07-2010
    المشاركات
    26,086

    رد: * / قصــــــــة شعبية / *

    يعطيك الف عاافيه حلوه


    مآخذل وجهه الثقه : غير الشكوك

    ولآحقر وجهه ألوصال :غير الجفآ !

    من سبب فقد الثقه، طاحو ملوكـ

    ومن سبب قطع الوصال مآت الوفا"


  5. #5
    [COLOR= #B22222]عضو نادي الألف[/COLOR] الصورة الرمزية (شمس الأصايل )
    تاريخ التسجيل
    14-05-2011
    المشاركات
    1,069

    رد: * / قصــــــــة شعبية / *

    يا صباح الورد والفل

    اتشرفت فيكي ياقمر
    موضوعي رائع لا يخلو من الفائدة
    قصتك روعة وفيها حكم
    سأروي لكم قصة لعلها تعجبكم





  6. #6
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية ! OZIL
    تاريخ التسجيل
    23-10-2011
    المشاركات
    10,770

    رد: * / قصــــــــة شعبية / *

    شكراً قصص روعه :)


    رُبما فيّ يومٍ مآ تَتَحققْ♡


  7. #7
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية الجندل
    تاريخ التسجيل
    02-04-2008
    المشاركات
    3,436

    رد: * / قصــــــــة شعبية / *

    رائعه الفكرة ,
    والقصة ,
    وعبير .
    ........

    ذكرتينا بجدتي الله يرحمها
    ويرحم جميع المسلمين والمسلمات,,
    كانت جدتي (أم أمي) تسكن بعيد عنا ,
    ونروح لهم كل تقريبا عشر أيام مره
    وهنا نستغل الوضع لسماع أكبر قدر من القصص
    نسميها سواليف .
    كانت رائعة وفيها اسلوب التخويف والترغيب
    والتهويل .
    وبعض السواليف كانت طويلة إلى درجة كنت اقول
    كيف لهذه العجوز ان تحفظها ؟
    وبعضها يشبه الافلام الهندية !!
    شكرا عبير
    ولي عودة مع سولافة من سواليف جدتي .







    شمالي,, الله يلطف بحالي..


  8. #8
    [COLOR= #B22222]عضو نادي الألف[/COLOR] الصورة الرمزية (شمس الأصايل )
    تاريخ التسجيل
    14-05-2011
    المشاركات
    1,069

    رد: * / قصــــــــة شعبية / *

    بائعة الكبريت

    في يوم من أيام الشتاء القاسية , وقفت فتاة صغيرة على قارعة الطريق تبيع أعواد الكبريت ..
    أرجوكم .. اشتروا مني الكبريت...إنه رخيص جدا , سيدي ألا تريد علبة , إنه من نوعية ممتازة..
    لم يشتر أحد من الفتاة المسكينة التي وقفت عند إحدى نوافذ البيوت المجاورة , فرأت وهي تتأمل من خلال الزجاج
    عائلة تنعم بالدفء قرب الموقد وقد ازدانت مائدة الطعام بأشهى الأصناف والأطفال يمرحون حول أمهم وأبيهم , وعندما
    انتبهت الخادمة إليها أسرعت وأسدلت الستائر . تذكرت بائعة الكبريت تلك الأيام الجميلة التي عاشتها مع جدتها
    قبل أن تغادر هذه الحياة وتتركها وحيدة لتعيش عند ذلك الرجل الشرير الذي دفعها إلى الشارع لتبيع الكبريت .
    اشتد البرد , وبدأت بلورات الثلج تنهمر , كانت العربات تمر مسرعة من أمامها ترشها بالماء , تمنت لو أنها تعود
    إلى البيت وتستلقي في فراشها , لاكنها تراجعت عن هذه الفكرة عندما تذكرت كلمات سيدها : اسمعي أيتها الفتاة البائسة لن أسمح لك بالعودة الى المنزل حتى تبيعي كل الكبريت وتعودي إلي بالنقود هل هذا مفهوم !
    حل الظلام ولم تعد بائعة الكبريت قادرة على تحريك أطرافها من شدة البرد ولم يشتر منها أي من العابرين عودا واحدا
    من الكبريت الذي أصاب البلل معضمه . كان الناس يمرون من أمامها مسرعين و كأنهم لا يرونها ولا يسمعونها .
    اتكأت الفتاة على إحدى الجدران وأخذت تحاول إشعال أعواد الكبريت علها تشعر بشيء من الدفء .
    أشعلت العود الأول فتخيلت أمامها مدفأة .. لحظات وانطفأ العود . بعد إشعال العود الثاني رأت مائدة كبيرة مليئة بالطعام وفي وسطها أوز محشي بالأرز والمكسرات , أرادت أن تمد يدها إلى الطعام لكن العود انطفأ واختفت المائدة ..
    وعندما أشعلت العود الثالث وجدت نفسها وسط غابة جميلة وحولها كثير من الدمى وعلب الهدايا المزدانة بالأشرطة الملونة لكن سرعان ما انطفأ العود قبل أن تلمس شيئا منها . وعندما أشعلت العود الرابع وجدت جدتها تناديها وتمد إليها ذراعيها . أنا قادمة إليكي يا جدتي لا تتركيني ... لكن العود انطفأ .. أخذت الفتاة كل الأعواد وأشعلتها وهي تنادي :
    جدتي انتظريني خذيني معك أرجوكي .. ومن بعيد نادتها الجدة تعالي إلى حضني الدافئ وجدت بائعة الكبريت جدتها أخيرا , ورافقتها نحو السماء , وتخلصت من البرد والجوع تركت خلفها الرجل الجشع والمدينة الباردة التي لم ترحمها . وفي الصباح .. كانت بائعة الكبريت ملقاة على الأرض وقد غطاها الثلج وإلى جانبها كومة من أعود الكبريت المحترقة . انتهت القصة




  9. #9
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية تَــــووقْ !
    تاريخ التسجيل
    16-04-2010
    المشاركات
    8,045

    رد: * / قصــــــــة شعبية / *

    فكره راااااائعه كروعتك عبوره
    قصه راااااااائعه
    بأنتظااار المزيد
    يعطيك الف عافيه





    وَ اُفوّض أمريْ إلى آلله إنّ الله بصير بآلعبآد




  10. #10
    [COLOR= #B22222]عضو نادي الألف[/COLOR] الصورة الرمزية نار الشوق
    تاريخ التسجيل
    23-03-2011
    المشاركات
    5,399

    رد: * / قصــــــــة شعبية / *

    وعليكم السلام ورحمه الله وبـــــــــــــــــركااااته
    فكررررررررره راااااااااااائعه و مميزه يا عبووووووووووره
    زكرتيناااا بااام ولا اروع
    براااااااااااااااااااااااافو عليك يا عسل

    شكراااا على الدعوه
    ولي عوده





    قال رجل لعبيد الله بن أبي بكرة ماتقول في وفاة الوالد قال : ملكـٌ حادث

    قال ماتقول في وفاة الزوج قال : عُرسٌ جديد

    قال ماتقول في وفاة الأخ قال : قص الجناح

    قال ماتقول في وفاة الولد قال : آهـ , صدعٌ في الفؤاد لاينجبر أبداً.


  11. #11
    ِعضو محترف ومتميز
    تاريخ التسجيل
    21-05-2012
    المشاركات
    767

    رد: * / قصــــــــة شعبية / *

    يعطيك العافيه عبير على الموضوع الرائع
    فكره حلوه وجديده ... بس للأسف ماعندي قصه أقولها
    ماأذكر جداتي يحكوا لنا شيء
    صلوا على الحبيب عليه الصلاة والسلام


  12. #12
    شخصية طيبة الصورة الرمزية لوله العسوله
    تاريخ التسجيل
    10-01-2009
    المشاركات
    17,167

    رد: * / قصــــــــة شعبية / *

    قصه اكثر من رائعه وفيها عبره لو نظرنا الى القصه من ناحية الفائده نستنتج منها
    عدم البوح لاحد بأسرارنا
    ونحتفظ بها لانفسنا


    دارو اموركم بالكتمان
    مشكووووووووووره عبير ننتظر قصه جديده



    أجممل اقداري ... هي ما يكتبه الله لي ... ومن ثم أرضى أنا به ... فأشعر براحه أبديه
    اللهي لا تحرمني رحممتك وخيرلي الخير حيث يكون


    اشكرك gege



  13. #13
    V.I.P الصورة الرمزية al whm
    تاريخ التسجيل
    07-03-2008
    المشاركات
    4,519



    رد: * / قصــــــــة شعبية / *

    ... تبعثين بالأمل والسعادة ...
    ... في...
    ... نفوس الاخرين...
    ... القليل من ينكر ذاته...
    ... أنت ...
    ... من...
    ...القليل...


    ... بك أستجير يارب ...




  14. #14
    [COLOR= #B22222]عضو نادي الألف[/COLOR]
    تاريخ التسجيل
    15-05-2012
    المشاركات
    1,005

    رد: * / قصــــــــة شعبية / *

    الله يعطيك العافية
    قصة جميلة ولكن من يعتبر؟؟الا القليل


    كل من عليها فان


  15. #15
    عضو نادي الالف الصورة الرمزية يذبل الوردلوطال الأمد
    تاريخ التسجيل
    24-10-2011
    المشاركات
    8,918

    رد: * / قصــــــــة شعبية / *

    يعطيكي العافيه عبووووو فكره رائعه كروعتك

    اتشرف فيكي ياعسل

    ننتظرالمزيد



    من مواضيع العضو
    اعتذاااار





    ماعلموك....
    ان في غيابك....
    يلف دنياي السكون....


+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 6 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك