منتدى عالم الحياة الزوجية

هذا المنتدى خاص بالمتزوجين والمقبلين على الزواج وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن واكسب المعرفة من أهل الاختصاص واعرض مشاركاتك و تعرف على اصدقاء جدد



موضوع مغلق
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 16
Like Tree0Likes

الموضوع: ما حكم الجماع في رمضان

  1. #1
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    13-10-2006
    المشاركات
    49

    ما حكم الجماع في رمضان

    ماحكم ان يجامع الرجل زوجته في رمضان خلال النهار وماهي كفارة هذا الجماع وهل يجوز متابعه الصيام بعدها
    هذا سؤالي وارجوا من الجميع المشاركه في الرد علية
    وشكرا مع تحياتي الساهره<عضو جديد>




  2. #2


  3. #3
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    11-10-2006
    المشاركات
    4

    يا بنات اني اتمنى الرد من واحد يفهم في الدين .. مش لابس كت و سروال جنس و جاي يحلل و يحرم




  4. #4
    اتمنى ان ينقل لقسم الشريعة لكي تجد الاجابة




    حسابي في موقع التواصل الاجتماعي

    =@fahad00sa Twitter


  5. #5
    عضو نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    31-03-2006
    المشاركات
    4,581

    يعتبر مفطر.. وعليهم قضاء .. وهو صيام شهرين.. على أنه يعلنون التووبه الصادقه

    شكرا




  6. #6


  7. #7
    عضو نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    31-03-2006
    المشاركات
    4,581

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اختصاصي
    يعتبر مفطر.. وعليهم قضاء .. وهو صيام شهرين.. على أنه يعلنون التووبه الصادقه
    شكرا

    إذا جامع الرجل زوجته في رمضان هل يفطر كل منهما وهل تكون الكفارة على الواطىء والموطوءة؟.
    * إذا جامع الرجل زوجته في رمضان يفطر الواطىء والموطوءة وتكون الكفارة على الواطىء فقط عند الشافعية وإن تسببت الزوجة بذلك.
    * أما عند الحنفية إن رضيت الزوجة بذلك أو تسببت به فعلى الواطىء والموطوءة كفارة (والكفارة هي عتق رقبة مؤمنة، فإن لم يجد أو لم يستطع، فصيام شهرين متتابعين، فإن لم يستطع فإطعام 60 مسكيناً لكل مسكين مُد من غالب قوت البلد ( 600 غ).




  8. #8
    ِعضو محترف ومتميز الصورة الرمزية أنا أم حمني
    تاريخ التسجيل
    12-10-2006
    المشاركات
    703

    أحم أحم
    في البداية مافي شك ولا واحد% بأنه حراااااااااااااااااااااااااااااااااام في نهار رمضان
    ويجب عليهم إتمام الصيام هذا وقضاء اليوم وإخراج كفارة وهي عتق رقبة وطبعا ماعاد فيه عبيد هالايام فصيام شهرين كاملين وإذا صعب عليهم ذلك فإطعام 60 مسكين
    والحكم يشمل الزوج والزوجة يعني على كل منهم كفاره غير كفاره الأخر إذا كان برضا الطرفين
    فقدتك ياأعز الناس فقدت الحب والطيبة
    ترى مالي في هالدنيا سواك وإن طالت الغيبة


  9. #9
    عضو نادي الالف الصورة الرمزية ~ اليمامة ~
    تاريخ التسجيل
    02-02-2005
    المشاركات
    14,323

    تم النقل لقسم الشريعة والحياة
    وهذه الاجابة الخاصة بسؤالك:
    الجماع في نهار رمضان للصائم محرم وفيه إثم عظيم ويترتب عليه أمور‏:‏
    أولاً : أنه يفسد صومه هذا اليوم
    ثانيًا: أنه يأثم لذلك إثمًا عظيمًا
    ثالثًا: يجب عليه قضاء هذا اليوم الذي حصل فيه الجماع
    رابعًا: تجب عليه الكفارة وهي مثل كفارة الظهار وهي عتق رقبة فإن لم يجد صام شهرين متتابعين فإن لم يستطع أطعم ستين مسكينًا هذا الذي يجب عليه
    أما إذا حصل الجماع في الليل وأخر الاغتسال إلى ما بعد الفجر فصيامه صحيح ويجوز له أن يصوم وعليه جنابة ثم يغتسل ولو بعد طلوع الفجر إلا أنه ينبغي المبادرة في الاغتسال قبل الفجر خروجًا من الخلاف لكن لو ضايقه الوقت أو لم يستيقظ إلا متأخرًا عند طلوع الفجر فإنه ينوي الصيام ويغتسل بعد ذلك ولا حرج عليه فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كانت تدركه الصلاة وهو جنب من غير احتلام ويصوم ثم يغتسل بعد ذلك عليه الصلاة والسلام
    نقلا من فتوى فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان


    التعديل الأخير تم بواسطة هَبَّـــــارَ; 13-10-2006، الساعة 21:12


  10. #10
    ِعضو محترف ومتميز
    تاريخ التسجيل
    19-10-2004
    المشاركات
    939

    جزى الله الأخت اليمامة خيراً على نقله لفتوى فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان – حفظه الله- في هذه المسألة ...
    وهنا مادة صوتية لفضيلة الشيخ ابن عثيمين وقد أجاب على مثل هذا السؤال
    للحفــــــظ
    وزيادة على ذلك اطرح هذا السؤال لتوضيح هذا المسألة :
    ما حكم المرأة التي يجبرها زوجها على الجماع وهي مكرهة وقد حاولت دفعه ولم تستطيع منعه ؟
    سئل ابن عثيمين – رحمه الله - : عن رجل يجبر زوجته على الجماع في نهار رمضان ؟
    فأجاب :
    يحرم عليها أن تطيع زوجها أو تمكنه من ذلك في هذه الحال ، لأنها في صيام مفروض وعليها أن تدافعه بقدر الإمكان ، ويحرم على زوجها أن يجامعها في هذه الحال وإذا كانت لا تستطيع أن تتخلص منه فإنه ليس عليها شيء لا قضاء ولا كفارة لأنها مكرهة اهـ . فتاوى الصيام (ص 339).أهـ
    وينبغي على المرأة التي تعلم أن زوجها لا يملك نفسه أن تتباعد عنه وتترك التزين في نهار رمضان
    أسأل الله تعالى أن يُعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته ، وأن يختم لنا شهر رمضان بالغفران ، والعتق من النيران .
    وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم


    .

    خفافيش أعماها النهار بضوئه ..
    //.//


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


  11. #11
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    12-10-2006
    المشاركات
    3

    http://www.ibnothaimeen.com/index.shtml

    http://www.ibnothaimeen.com/index.shtml هنا تجد الجواب الكافي


  12. #12


  13. #13
    عضو نادي الألف الصورة الرمزية التائب إلى الله
    تاريخ التسجيل
    12-05-2005
    المشاركات
    1,141

    الاستمناء في رمضان وغيره حرام ، لا يجوز فعله ؛ لقوله تعالى : " والذين هم لفروجهم حافظون ، إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين ، فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون " . وعلى من فعله في نهار رمضان وهو صائم أن يتوب إلى الله ، وأن يقضي صيام ذلك اليوم الذي فعله فيه ، ولا كفارة لأن الكفارة إنما وردت في الجماع خاصة .
    (فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء فتوى (2192) الجزء العاشر ص (256) ).


    قال تعالى ( قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم )


  14. #14


  15. #15
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    29-07-2012
    المشاركات
    1

    رد: ما حكم الجماع في رمضان

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد فيجب على من جامع أهله في نهار رمضان أن يعتق رقبة مؤمنة ، فإن لم يقدر على ذلك فليصم شهرين متتابعين ، فان عجز عن ذلك فليطعم ستين مسكيناً، وهذه الكفارة على هذا الترتيب لا ينتقل من خطوة منها إلى الخطوة التي تليها إلا عند العجز عن السابقة، وبهذا الترتيب قال جمهور أهل العلم. وحجة الجمهور: ما رواه الشيخان من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: " بينما نحن جلوس عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاءه رجل فقال: يا رسول الله هلكت، قال :"مالك؟" قال: وقعت على امرأتي وأنا صائم، فقال صلى الله عليه وسلم :"هل تجد رقبة تعتقها ؟ " قال: لا ، قال:" فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين ؟" قال : لا، فقال:" فهل تجد إطعام ستين مسكينا؟"، قال: لا ، قال : فمكث النبي صلى الله عليه وسلم فبينما نحن على ذلك أُتي النبي صلى الله عليه بعرق فيه تمر ـ والعرق المكتل ـ فقال: "أين السائل؟" فقال: أنا، فقال:" خذه فتصدق به"... إلى آخر الحديث، واللفظ للبخاري.
    والواجب على المسلم واللائق به أن يحافظ على صومه ويصونه من كل ما يفسده بل ومن كل ما قد ينقص أجر الصيام وثوابه، وأن يعلم أن حرمة رمضان عظيمة عند الله جل وعلا ، فانتهاكها من أعظم المنكرات. والله أعلم.


موضوع مغلق
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك